أبناء البلد تطلق حملة شعبية لمقاطعة انتخابات البرلمان الصهيوني

بيان صحفي

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة التاسعة ـ العدد 1787)

تحت شعار نعم لمقاطعة انتخابات الكنيست الصهيوني، نظمت الحملة الشعبية للمقاطعة اجتماعًا لكوادرها ومناصريها وذلك يوم السبت 24.1.09 في نادي “حيفا الغد”، من أجل الانطلاق في حملة المقاطعة وتوزيع المهام وإقرار خطوات عملية. هذا وقد حضر الاجتماع العشرات من الكوادر والشخصيات الوطنية والاجتماعية، وقد افتتح الاجتماع الرفيق محمد كناعنة – أبو اسعد أمين عام حركة أبناء البلد حيث أكد أن موقف أبناء البلد والحملة الشعبية بوقف كل نشاطها المتعلق بالانتخابات خلال فترة العدوان على غزة كان موقفًا وطنيًا مسئولا وثوريًا من الدرجة الأولى، حيث أننا لا نقبل أن نمارس نشاطًا فيه استغلالاً رخيصًا لدماء الأطفال والآلام أهلنا في غزة، وإحراز مكاسب سياسية لا تساوي قطرة دم من طفل فلسطيني يذبح بسلاح البرلمان الصهيوني.

هذا وقد ناقش الحاضرون اقتراحات عملية لدفع حملة المقاطعة جماهيريًا وتقرر العديد العديد من الفعاليات. ومن أهمها عقد مؤتمر صحفي قريبًا وإصدار نشرة ومظاهرات وفعاليات أخرى سيعلن عنها لاحقًا. وتم الاتفاق على أن يكون الرفيق محمد كناعنة الناطق الإعلامي والمتحدث الرسمي باسم الحملة. وتشكلت لجنة تنسيق للحملة من التالية أسمائهم:

1. محمد كناعنة

2. يواف بار

3. علي زبيدات

4. سميح جبارين

5. جورج غنطوس

معًا على الدرب

http://www.antiimperialista.org/index.php?option=com_content&task=view&id=5981&Itemid=93