منع مبادرة “مثقفون اردنيون من اجل غزة” من دخول رفح

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة التاسعة ـ العدد 1808)

العريش – مساء الثلاثاء 17/2/2009

صباح اليوم الثلاثاء، انطلق وفد “مثقفون اردنيون من أجل غزة” من القاهرة في طريقه نحو رفح المصرية لمحاولة العبور منها الى غزة للبدء بنشاطاته التضامنية والثقافية في مواجهة الحصار، واستمرارا للتفاعل مع القضية العربية الفلسطينية.

وقد مر وفد المبادرة بدون عوائق طوال الطريق، وعبر قناة السويس، ومن ثم مدينة العريش، وعلى بعد حوالي عشرة دقائق من الوصول الى رفح، وعند حاجز الخروبة، الحاجز العسكري قبل الاخير في الطريق، تم ايقاف السيارة التي تقل اعضاء الوفد الثمانية وهم الكاتب والقاص الدكتور هشام البستاني، والفنان التشكيلي محمد نصر الله، والموسيقي والفنان كمال خليل مؤسس فرقة بلدنا، والمخرج عائد نبعة، ورسامي الكاريكاتير محمد ابو عفيفة وعبد الرحمن الجعبري، والاعلامية كوثر عرار، والشاعر الشاب يوسف ابو جيش، وتم منعهم من اكمال طريقهم.

ولمدة تزيد عن الساعتين، اصر خلالها الوفد على متابعة المسير، قام الضباط المتواجدون باقناعهم ان المنع هو من اجل سلامتهم الشخصية وحفظا لهم من التعرض لأي اذى. وحين أصر اعضاء الوفد على انهم يتحملون مسؤولية أمنهم الشخصي بالكامل ويتعهدون بتوقيع أي اقرار لازم لذلك، اعلمهم الضابط المسؤول بأن منعهم من المرور هو نتيجة لعدم توفر كتاب تغطية “تسهيل مرور” لهم من قبل السفارة الاردنية في القاهرة، لأنها هي الجهة المسؤولة عنهم ضمن الاراضي المصرية. مؤكدا لهم ان هذه التصاريح روتينية وقد قاموا بتمرير اشخاص ووفود اردنية بناءاً عليها منذ ايام قليلة.

هذا وقد كان منسق مبادرة “مثقفون اردنيون من اجل غزة” في القاهرة قد قابل السفير الاردني قبل يومين من وصول الوفد لغايات الحصول على كتاب “تسهيل المرور” الذي يعطى روتينيا لجميع الوفود الاردنية الذاهبة الى معبر رفح، وكان هذا الكتاب قد اعطي لوفد نقابة المهندسين ووفد نقابة الممرضين ووفد نقابة الاطباء وغيرها، ولكن رغم كل ذلك، ورغم التعقيدات التي ستتأتى عن عدم الحصول على هذا الكتاب الروتيني، رفض السفير بشكل قاطع اعطاء وفد المبادرة هذا الكتاب، مؤكدا ان السفارة الاردنية قد توقفت تماما عن اعطاء مثل هذه الكتب، وهو ما نفاه ضباط الامن الذين
اوقفوا اعضاء المبادرة.

وكان السفير الاردني في القاهرة قد عرض على منسق المبادرة دخول غزة من خلال معبر كرم أبو سالم الواقع تحت السيطرة الاسرائيلية الكاملة مما يتطلب الحصول على تأشيرة اسرائيلية، وهو الامر الذي رفضته المبادرة قطعيا لموقفها المقاوم للتطبيع مع الكيان الصهيوني.

وسيحاول الوفد الوصول الى معبر رفح مرة أخرى صباح الغد الاربعاء، بعد أن يمضي ليلته في مدينة العريش.

هذا وقد رحبت الفعاليات الثقافية الغزية بمبادرة “مثقفون اردنيون من أجل غزة” واعربت عن تحضيرها لبرنامج ثقافي مكثف للوفد في حال تمكن من الدخول الى غزة.

يذكر ان وفد “مثقفون اردنيون من اجل غزة” يحظى برعاية كل من رابطة الكتاب الاردنيين، ومنتدى الفكر الاشتراكي، والجمعية الفلسفية، ورابطة التشكيليين الاردنيين، ورابطة رسامي الكاريكاتير.