منع الوفد التضامني من دخول غزة

عودة الوفد التضامني الى الاردن السبت ومؤتمر صحفي له الاحد

الامن المصري يصادر معرض الكاريكاتير الاردني من اجل غزة على معبر رفح

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة التاسعة ـ العدد 1811)

القاهرة – صباح الجمعة 20/2/2009

لليوم الثالث على التوالي، حاول وفد مبادرة “مثقفون اردنيون من اجل غزة” أمس الخميس الدخول الى غزة من خلال معبر رفح، وللمرة الثالثة على التوالي وقوبلت محاولاتهم بالمنع امام اصرار أمن الحدود على اغلاقها بالكامل امام كل من ليس لديهم “تنسيق”، وهي كلمة السر التي ربما تشير الى موافقات من مستويات متعددة تبدأ ببلد الشخص او الوفد المعني، وتمر من الخارجية وأجهزة الامن المصرية، وربما تنتهي بالجانب الاسرائيلي.

منذ الصباح، هبت عاصفة رملية على شمال سيناء، كانت شديدة أمام المعبر الذي يقف في الخلاء بلا مبانٍ أو اشجار مرتفعة تكسر حدة الرياح والرمال. وقبل ان ينتصف النهار، سمعت اصوات الانفجار الشديدة قرب المكان، شديدة الى الدرجة التي اهتزت معها مباني النقطة الحدودية، لكن الرؤية كانت شبه معدومة.

وأمام الرفض المستمر لدخول الوفد الاردني اضافة الى الوفود الاخرى الفرنسية والبريطانية المتواجدة في المكان، قام اعضاء الوفود بتنظيم اعتصام بالجلوس وتكويم الحقائب امام باب المعبر مباشرة، في حين قام الفنان والموسيقي كمال خليل بالغناء يرافقه عوده والموجودون في المكان كما دائما.

بعدها قام رسامي الكاريكاتير محمد ابو عفيفة وعبد الرحمن الجعبري وبمساعدة من باقي اعضاء المبادرة باقامة معرض لرسومات الكاريكاتير التي نفذها رسامو الكاريكاتير الاردنيين خلال العدوان على غزة، حيث وضعت الرسوم امام باب المعبر مباشرة وثبتت بالاحجار. وتمت مشاهدة المعرض من قبل جميع الوفود المتواجدة، اضافة الى المواطنين الغزيين العالقين في الجانب المصري والممنوعين من العودة نتيجة للاغلاق.

بعد حوالي ساعة، قدم مجموعة من رجال الامن بالسيارات، وقاموا بنزع الرسومات عن الارض ومصادرتها، كما صادروا احدى الوثائق الرسمية من الوفد وهي النسخة الاصلية من الرسالة الموجهة من رؤساء الهيئات الثقافية الى وزير الخارجية الاردني من اجل تسهيل مرور الوفد الى غزة والتي تحتوي اسماء اعضاء الوفد وتفاصيل جوازات سفرهم.

وامام استحالة مرور اعضاء مبادرة “مثقفون اردنيون من اجل غزة” الى داخل القطاع المحاصر، قرر اعضاء الوفد مغادرة منطقة المعبر الى القاهرة، ومن ثم العودة يوم السبت الى عمان حيث من المنتظر ان يعقدوا مؤتمرا صحفيا يوم الاحد لعرض تفاصيل تجربتهم والملابسات المختلفة المتعلقة بها.

يذكر أن مبادرة “مثقفون اردنيون من أجل غزة” تحظى برعاية رابطة الكتاب الاردنيين ومنتدى الفكر الاشتراكي والجمعية الفلسفية الاردنية ورابطة التشكيليين الاردنيين ورابطة رسامي الكاريكاتير الاردنيين، وتضم كلا من الفنان التشكيلي محمد نصر الله، والموسيقي والفنان الملتزم كمال خليل مؤسس فرقة بلدنا، ورسام الكاريكاتير محمد ابو عفيفة، والمخرج عائد نبعة، ورسام الكاريكاتير عبد الرحمن الجعبري، والاعلامية كوثر عرار، والشاعر الشاب يوسف أبو جيش، اضافة الى منسق المبادرة الكاتب والقاص الدكتور هشام البستاني.