نشرة اقتصادية موجزة (العدد 5)

إعداد: الطّاهر المُعز

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة العاشرة ـ العدد 2135 )

فلوس النفط لإنقاذ الشركات العابرة للقارات؟ وقّعتْ شركات البناء الكورية الجنوبية صفقات بقيمة 49 مليار دولار، 73 بالمائة منها في ما سمّي بالشرق الأوسط (أي دول النفط)، و22 بالمائة في آسيا، دون احتساب صفقة الإمارات لبناء مفاعلات نووية… ومن المتوقع إبرام عقود قيمتها 74 مليار دولارا عام 2010، منها 30 مليارا في السعودية و10 مليارات في الإمارات و 7 مليارات في الكويت… تتوقع شركات كوريا الجنوبية ازدهارا في سوق الطاقة النووية، يبلغ تريليون دولارا عام 2030، وحددت لنفسها الفوز ب10 صفقات كبرى بحلول عام 2020…

الإمارات، اختصاص في القطاعات غير المنتجة؟ بلغت قيمة إعادة تصدير السلع، عبر الإمارات، 44,4 مليار دولارا عام 2008 (21 بالمائة من حجم تجارتها)، منها 17,2 مليار دولار لإعادة تصدير المعادن الثمينة، كالذهب واللؤلؤ والألماس..

الإمارات، فلوس النفط تعود من حيث أتت: بعد أن اتفقت الإمارات مع فرنسا على إنشاء جامعة (كفرع من السوربون)، رغبت في إنشاء متحف (كفرع من اللوفر)، دون أن تتوفّر لديها الخبرات ولا المختصّين ولا اللوحات والمنحوتات… تمتلك الإمارات أموال النفط (سبب شقائنا)، وقد أسّستْ شركة (فرنسية) لهذا الغرض، يعمل فيها 28 خبيرا (كلّهم فرنسيون)، إضافة ل 8 مسؤولين. وتدفع الإمارات منذ عامين أجور هؤلاء ورحلاتهم وتنقلاتهم لشراء اللوحات الخ، كما تدفع 974 مليون يورو لمدة 30 سنة، إضافة إلى 40 مليون يورو سنويا لشراء اللوحات (يكلف شراء لوحة واحدة ل”موندريان” – تعود لعام 1922- 21,5 مليون يورو). تتركب لجنة الشراء من 8 فرنسيين و4 إماراتيين، برئاسة سلطان آل نهيان… ويقول الفرنسيون أنهم يقومون بهذا العمل لخدمة بلدهم وحضارتهم، إضافة إلى الأجور المرتفعة التيب تدفعها الإمارات “للخواجات”.

فلوس النفط (والغاز)، لإنقاذ الساحة التركية: اشترت شركة، يملكها الأمير القطري أحمد بن علي آل ثاني، فندق “مونامار” (من فئة 5 نجوم) في مدينة مرمريس (جنوب غرب تركيا)، وقد دفعت الشركة مبلغ 15 مليون دولارا مقابل الفندق الذي يحتوي 180 غرفة.

الكويت، جزاء العملاء: منذ احتلال العراق، تكفلت شركة “أجيلتي” الكويتية بتزويد وخدمة الجيش الأمريكي في العراق وفي القواعد العديدة المنتشرة في المنطقة… مؤخرا طلبت الحكومة الأمريكية من شركة “أجيلتي” دفع غرامة ب 1,5 مليار دولار، بدعوى أنها ضخمت أسعار المواد والخدمات المقدمة للجيش الأمريكي….

ليبيا- الجزائر، علاقات متعثرة: في يوليو 2008 فرضت ليبيا على الجزائريين القادمين إليها حيازة 1000 دولار، وبعد مفاوضات ألغي القرار. لكن، في أكتوبر 2009، فرضت ليبيا على الجزائريين تأشيرة دخول، صالحة لمدة شهر واحد، ودفع رسوم بمبلغ 100 دينار ليبي،،، أما بالنسبة للبضائع، فإن لجنة المتابعة الجزائرية الليبية أعلنت يوم 08 يناير الجاري عن “اتفاق بشأن إنجاز سريع للمعبر الجمركي بين البلدين، لتسهيل حركة البضائع والسلع…قبل فبراير المقبل” ولم يتجاوز حجم المبادلات التجارية بين البلدين 50 مليون دولارا، لعام 2008، بينما (على سبيل المقارنة) بلغت الإستثمارت الفرنسية في الجزائر 1,50 مليار دولارا…

الجزائر، الصين: استثمرت الصين في الجزائر 15 مليار دولار، وفاقت صادراته نحو الجزائر 2,7 مليار دولارا، ويعمل في الجزائر أكثر من 40 ألف صيني في مجال البناء والطرقات، إضافة إلى عمال قطاع الطاقة والتجار والفنيين…

المغرب، وضع اقتصادي سيء عام 2009: رغم الموسم الفلاحي الجيد فإن نسبة النمو تراجعت إلى 5,3 بالمائة من الناتج المحلي، وتراجعت إيرادات الطاقة والمعادن، وسجل الميزان التجاري عجزا بلغ 20 مليار دولار، نتيجة لفتح الأسواق المغربية أمام المنتجات الأمريكية والأوروبية والآسيوية (بلغ حجم التبادل التجاري مع الصين حتى سبتمبر من العام الماضي 1,86 مليار دولار)، كما تراجعت تحويلات العمال المغاربة المهاجرين بنسبة 10 بالمائة، أما الصادرات فقد تراجعت بنسبة 17 بالمائة والسياحة بنسبة 9 بالمائة…

مؤشرات عربية:

لم يتجاوز حجم التبادل التجاري بين سوريا وسلطنة عمان، 50 مليون دولار عام 2008

مصر، التي تتبرع بالغاز للكيان الصهيوني، هي أكبر مستورد عالمي للقمح، حيث اشترت 4,7 مليون طن عام 2007

تونس، طاقة: من المتوقع أن يبلغ إنتاج النفط 4,7 مليون طن عام 2010، و3,55 مليون طن من الغاز الطبيعي، أي ما يدعى “طن (غاز أو طاقة) مقابل نفط” “إيكيفالنت” equivalent oil، ما يعادل 70 بالمائة من الإستهلاك الداخلي.

الكويت، السودان: بلغ حجم استثمارات الكويت في السودان 6 مليار دولار،

وتملك الشركات الخاصة الكويتية، الخطوط الجوية السودانية والخطوط النهرية وشركة الهاتف المحمول، كما تستثمر في العقارات والنفط…

أنغولا، اجتمع النفط مع كرة القدم فأنتجا موتاً: هاجم مسلحون حافلة تقل فريق الطوغو لكرة القدم المشارك في بطولة أفريقيا للدول، فقتل اثنان على الأقل وجرح ثلاثة، منهم حارس المرمى…وقد وقع الحادث في مقاطعة “كابيندا”، الواقعة بين الكونغو كنشاسا وبرازافيل، وهي تنتج نصف نفط أنغولا البالغ 1,9 مليون برميل يوميا… تبلغ مساحة مقاطعة كابيندا 7280 كلم مربع، وتنشط فيها حركة انفصالية، تشجعها بعض الدول المجاورة (بإيعاز من دول أقوى)، والكيان الصهيوني (سلاح وخبراء، مقابل معادن ثمينة)، وتعطي شركات النفط بعض الرشاوي للحركة الإنفصالية، لتتمكن من استغلال النفط بدون مشاكل، بعد عقد الصفقات مع الحكومة المركزية… تستغل الشركة الوطنية الأنغولية للبترول 41 بالمائة من الحقول النفطية والشركة الأمريكية “شفرون” 39,2 بالمائة وتوتال الفرنسية 10 بالمائة وإيني الإيطالية 9,8 بالمائة…يتمتع الناطق باسم الحركة الإنفصالية، الذي تبنى الإعتداء والقتل وبرره، باللجوء السياسي في فرنسا…

أفريقيا، الصين، استراتيجيا 1 : بلغت الإستثمارات الصينية المباشرة في افريقيا 7,8 مليار دولار عام 2008 وبلغ حجم التبادل بينهما 106,8 مليار دولار، وخصصت الصين 10 مليار دولار في شكل قروض للدول الافريقية، في السنوات الثلاثة القادمة، وقررت إلغاء ديون الدول الأكثر فقرا…تحاول الصين الظهور بمظهر المساعد لأفريقيا، وليس المستغل لخيراتها…

الصين، جمهوريات آسيا الوسطى، استراتيجيا 2 : تتوقع أوزبكستان وأذربيجان وتركمانستان أن يتجاوز نموها على التوالي 8,1 و 9,5 و11 بالمائة عام 2010… واهتمت الصين بجيرانها (كازاخستان وكيرغيستان وأوزباكستان وطاجيكستان وتركمانستان) فاشترت بقيمة 8,6 مليار دولار عام 2007 في ميادين الطاقة والصناعات المكانيكية والمواد الفلاحية… وبلغ التبادل التجاري بين البلدان الخمسة المذكورة (بين قوسين) والصين، 25,2 مليار دولار عام 2008، وفي كازاخستان وحدها أنشئت 1500 مؤسسة برساميل صينية… أنتجت كازاخستان 20 مليون طن من القمح عام 2009، وهي قادرة على تموين مليار إنسان…

الصين، اقتصاد السوق (الإشتراكي؟) استراتيجيا 3 : أعلنت المؤسسة الصينية لصناعة السيارات “جيلي” (قطاع خاص) أنها باعت 325413 سيارة عام 2009، وكان متوقعا ألا تتجاوز المبيعات 250 ألف سيارة… للمؤسسة 6 مصانع تركيب وتجميع السيارات، ولها 500 وكالة وفرع في الصين و600 محطة لبيع البنزين وصيانة السيارات… وعقدت مؤخرا صفقة مع “فورد” الأمريكية، لشراء أغلبية أسهم فرعها السويدي “فولفو”، بملياري دولار، ويبلغ رأسمال فولفو 6,4 مليار دولار، وهو الثمن الذي دفعته فورد عند شرائها…

الصين، مؤشرات: بلغت واردات الصين من النفط 21,26 مليون طن في ديسمبر، أي بزيادة 25 بالمائة بالنسبة للشهر السابق، وبذلك بلغ إجمالي وارداتها 203,8 مليون طن من النفط لعام 2009

تراجعت قيمة التجارة الخارجية الصينية عام 2009، بنسبة 13,9 بالمائة عن العام السابق، فبلغت 2,21 تريليون دولارا (1,2 تريليون صادرات و1,1 واردات)، وسجلت فائضا ب 196,1 مليار دولارا

وقّعت الصين مع منطقة “آسيان” اتفاقات بقيمة 5 مليار دولار، في مجالات الإتصالات والبنية التحتية وتوليد الطاقة الكهربائية والمائية…

في مدينة “شنغهاي”، توجد 55600 مؤسسة أجنبية للإستثمار، مسجلة عام 2009، بلغت استثماراتها 159,81 مليار دولار، لكن الشركات العاملة فعليا هي 24700 مؤسسة، والإستثمارات التي وصلت فعليا 95,30 مليار دولارا…

تركيا- روسيا، لقاء المصالح: اتفق رئيسا الحكومتين على بدء تشغيل خط أنابيب الغاز، القادم من روسيا، نحو جنوب أوروبا، تحت البحر الأسود، في نوفمبر 2010، وتحاول تركيا أن تصبح المعبر الرئيسي للطاقة نحو أوروبا…

أمريكا الوسطى والجنوبية، فوارق مجحفة: حسب دراسة أجريت في 18 بلد من جنوب القارة الأمريكية، يقل معدل مداخيل المواطنين السود والهنود (السكان الأصليين) ب28 بالمائة عن معدل مداخيل البيض، ومعدل دخل النساء أقل ب17 بالمائة من الرجال الذين يشغلون نفس الوظيفة، والبرازيل هي أكثر البلدان ممارسة للتمييز، عكس بوليفيا وغواتيمالا والإكوادور التي يقل فيها التمييز بين الملل والأجناس أو بين الرجل والمرأة…

تشيلي، بلد النحاس: ارتفع سعر النحاس في الأسواق العالمية، بسبب إضراب عمال شركة “كودلكو” (المملوكة للدولة) بشوكيكاماتا، شمال الشيلي، من أجل الزيادة في الأجور والحوافز، خصوصا وأن ظروف العمل صعبة… ويقع المنجم في منطقة صحراوية مرتفعة ب2800 متر عن مستوى البحر، وأسعار المواد الضرورية فيها أغلى من بقية مناطق البلاد… عاد العمال إلى العمل يوم 6 يناير بعد اتفاق مع إدارة المؤسسة حول مطالبهم… الشيلي أكبر منتج للنحاس في العالم، وبفضله حققت الميزانية فائضا ب14,5 مليار دولار عام 2007 أي ما يعادل 8,7 من المنتوج الداخلي الخام

أمريكا الجنوبية، اجتياح “هينكين” للأسواق: اشترت شركة “هينكين” (هولندية الأصل) المجموعة المكسيكية للمشروبات “فومنتو إيكنوميكو مكسيكانو” (التي تعاني من الديون)، بمبلغ 7,7 مليار دولار، بهدف السيطرة على سوق المشروبات في جنوب القارة الأمريكية، إذ تملك الشركة المكسيكية حق تعليب كوكاكولا ولها 14 معملا في المكسيك والبرازيل و35 نوعا من المشروبات المحلية… وتُعدّ البرازيل سوقاً واعدة وكبيرة لكونها تحتل المرتبة الرابعة في إنتاج البيرة…

الرأسمالية خراب للبيئة: قبل سنتين، قام الإتحاد الأوروبي بتمويل شراء مراكب صيد عصرية (من المال العام)، وأقصى 15 بالمائة من صغار الصيادين، ذوي المراكب المتواضعة، وبذلك حث الصيادين الأوروبيين على الإبحار بعيدا لاصطياد كميات أكبر وأنواع أكثر من الأسماك، حتى أصبح التن الأحمر، الذي يلجأ للبحر الأبيض المتوسط للتوالد، مهددا بالإنقراض بسبب تكالب الصيادين الأوروبيين واليابانيين والأمريكيين عليه في المتوسط وخليج عدن، وفي عرض السواحل الصومالية، حيث يصطادون ما لا يقل عن 130 طن سنويا، يجنون منها أرباحا طائلة لأن ثمن الكيلوغرام الواحد يزيد عن 700 دولار…

الرأسمالية، خراب للعالم: طلب باراك أوباما (الحائز على جائزة نوبل للسلام) من الكنغرس الموافقة على ميزانية حربية إضافية ب33 مليار دولار، لزيادة تدمير العراق وأفغانستان المحتلَّين، تضاف إلى ميزانية وزارة الحرب البالغة 728 مليار دولارا… كانت الحرب دائما إحدى حلول الرأسمالية للخروج من أزمتها…

الأزمة متواصلة: في نهاية عام 2009، بلغت نسبة البطالة 10 بالمائة من القادرين على العمل في الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة الأمريكية، وتتوقع المفوضية الأوروبية زيادة نسبة البطالة حتى نهاية 2011… في الولايات المتحدة خسر الإقتصاد 4,6 مليون وظيفة عام 2009، وهو رقم قياسي يعود إلى 1939 (سنة اندلاع الحرب العالمية الثانية)، وتضرر عمال الصناعة والبناء والطرقات من هذا الوضع، حيث يشغل القطاعان 15 بالمائة من القوى العاملة في أمريكا… أما عدد السيارات المباعة في السوق الأمريكية فلم يتجاوز 10,4 مليون سيارة، بعد أن كان المعدل السنوي 11,25 مليون سيارة، وهو أسوأ عام منذ 30 سنة، وبنقص بلغ 21 بالمائة، بالنسبة لعام 2008

الأزمة، تنتج الأوهام والأمل الزائف: يصرف الفرنسيون يوميا 60 مليون يورو (88 مليون دولارا)، في ألعاب الحظ، وارتفع عدد من اشتروا أوراق اليانصيب (دون غيرها) في فرنسا بنسبة 11,4 بالمائة عام 2009، وزادت مبالغ المراهنة بنسبة 8,6 بالمائة، واشترى 28,2 مليون فرنسي (من جملة 62 مليون ساكن)، أوراق لعبة الحظ (اليانصيب)، كل أسبوع، منهم 8,4 مليون لاعب قارّ (يلعب أسبوعيا بدون انقطاع)… صرف هؤلاء الواهمون 10 مليار يورو (حوالي 14,45 مليار دولار)عام 2009، وتعود للدولة نسبة 37,5 بالمائة من المبالغ التي يربحها اللاعبون… تدرس المؤسسة الفرنسية للألعاب إمكانية شراء نظيرتها البريطانية “كملوت” لتتبوأ المركز الأول في أوروبا، قبل ايطاليا، دون احتساب رهانات سباق الخيل والمباريات الرياضية (31,5 مليار دولارا)…

الصحة، تجارة مربحة: أنتجت مخابر شركات الأدوية حوالي مليار حقنة مضادة لأنفلونزا الخنازير عام 2009، باعتها لمختلف الدول(بمساعدة منظمة الصحة العالمية)، بمبلغ 7,25 مليار دولار، بينما لا تتجاوز مبيعات لقاح الأنفلونزا الموسمية 3 مليار دولار سنويا… طالب البرلمان الأوروبي (الذي لا سلطة له) بفتح تحقيق حول العلاقة بين شركات الأدوية والأطباء والباحثين والبيولوجيين، الذين زكوا ما أعلنته المخابر…

في تقرير آخر للبرلمان الأوروبي، يتناول الفترة الواقعة ما بين يوليو 2008 وديسمبر 2009، تبين أن المخابر الكبرى اتفقت فيما بينها لتأخير وصول الأدوية “المنسوخة” عن الأصل، ذات السعر المنخفض، ودفعت رشوات، لتتمكن من المحافظة على الأسعار المرتفعة ومستوى ونسبة الربح…

انخفاض عدد ساعات العمل الأسبوعية مع الزيادة في الإنتاج والإنتاجية: أجريت دراسة عن ظروف العمل في 10 بلدان مصنعة، هي اليابان وأمريكا وكوريا الجنوبية وهولندا وألمانيا وفرنسا وإيطاليا والسويد وبريطانيا وأسبانيا، تبيِّن أن عدد ساعات العمل أكبر في الولايات المتحدة ثم كوريا فاليابان وأسبانا وفرنسا وألمانيا وهولندا…وانخفض عدد ساعات العمل منذ نهاية الحرب العالمية الثانية حتى نهاية سنوات التسعين، بنسبة 30 بالمائة.. ولا يكمن السبب فقط في تحسن ظروف العمل، وإنما هناك سببان رئيسيان: أولهما تناقص عدد الفلاحين والعاملين في الزراعة، وثانيهما انتشار العمل الجزئي المفروض، خاصة على النساء، وفي قطاع الخدمات (أي دوام جزء من اليوم بنصف أو ربع أجرة)، إضافة إلى مكننة الزراعة والصناعة والمناجم، وعدم اللجوء إلى عمل ساعات إضافية خالصة الأجر… في نفس الوقت زادت إنتاجية العمال فأصبح العامل في أوروبا ينتج في 1763 ساعة سنويا (كمعدل عمل سنوي) ما كان ينتجه في 1920 ساعة عمل قبل 15 سنة… عام 2007 مثل العمل بدوام جزئي مفروض، 13 بالمائة من الوظائف في الولايات المتحدة و17 بالمائة في فرنسا و19 بالمائة في اليابان و25 بالمائة في ألمانيا وبريطانيا والسويد و47 بالمائة في هولاندا…