نشرة اقتصادية موجزة (العدد 6)

إعداد : الطّاهر المُعز

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة العاشرة ـ العدد 2142 )

يحتاج الوطن العربي إلى خلق 4 ملايين فرصة عمل سنويا للقضاء على البطالة، وإذا بقيت الأمور على حالها “ستنتج” الدول العربية الواقعة في افريقيا 44 مليون عاطل جديد عن العمل بحدود 2050، من جملة 570 مليون عاطل في الدول الفقيرة… تعيش ملايين العائلات العربية من عمل أبنائها المهاجرين (المغتربين) الذين حولوا خلال عام 2008، 5,9 مليار دولارا إلى مصر و5,7 مليار دولارا إلى المغرب و2,9 مليار دولارا إلى الجزائر و1,7 مليار دولارا إلى تونس…

رياضة وبزنس: تمكنت حكومات المغرب العربي ومصر من توجيه الغضب نحو قناة “الجزيرة” القطرية، التي اشترت القناة السعودية “آي آر تي” ومعها حقوق البث التلفزي لمباريات كاس افريقيا للأمم وكأس العالم وعدد من البطولات حتى عام 2014، وطالبت بمبالغ باهضة (تفوق الأسعار التجارية المعمول بها)… في السابق كانت القنوات الحكومية تبث هذه المباريات مجانا، للحفاظ على “السلم الإجتماعي”، وصرف أنظار الشعب نحو كرة القدم، عوض الإهتمام بأشياء أخرى، واضطرت الحكومات للتفاوض مع قناة الجزيرة التي فرضت مبلغ 10 مليون دولار مقابل “سلة” ب10 مباريات (تختارها الجزيرة) تبث على القنوات الأرضية فقط… متابعة للصحف المغربية والتونسية من 11 إلى 15 /01/2010

المغرب- أوروبا، علاقات غير متكافئة: عقد الإتحاد الأوروبي مع المغرب “اتفاقية شراكة” تقضي ب”تحرير أسعار المنتجات الزراعية والصيد البحري” فالتزم المغرب بإلغاء التعريفة الجمركية ل45 بالمائة من وارداته الزراعية القادمة من أوروبا هذه السنة و 61 بالمائة بعد 5 سنوات و70 بالمائة في غضون 10 سنوات… وكالة الأنباء الفرنسية أ.ف.ب 61/01/2010، عن المفوضية الأوروبية. بعض ما تصدره أوروبا للمغرب من مواد فلاحية ومنتجات زراعية مصنعة قادم من الكيان الصهيوني، كالتمور في شهر رمضان… تضرر اقتصاد المغرب من نقص الموارد السياحية وتحويلات العمال المهاجرين (حوالي 3,5 ملايين مهاجر) وانكماش السوق الأوروبية، التي تستوعب الفوسفات والمعادن والمواد الفلاحية وقطع الغيار، وفاق العجز التجاري 20 مليار دولار…

المغرب، احتجاجات: نظمت “تنسيقية مناهضة غلاء المعيشة وتدهور الخدمات الإجتماعية” وقفة احتجاجية (اعتصام)، يوم السبت 16/01/10 بالدار البيضاء، وتحصل هذه التجمعات منذ حوالي 5 سنوات ضد غلاء أسعار المواد الغذائية الأساسية، وتدهور الخدمات مع غلائها: النقل، الماء، الكهرباء، العلاج، إيجار السكن الخ… موقع الجمعية المغربية لحقوق الإنسان

الجزائر، باسم محاربة الفساد: تمت إقالة محمد مزيان، المدير العام لشركة المحروقات والطاقة الجزائرية “سوناتراك”، وأودع السجن، مع إثنين من معاونيه وعدد من الموظفين، إضافة إلى إثنين من أبنائه، ورئيس مؤسسة خاصة، والرئيس السابق للبنك الشعبي (قطاع عام)، وأحد أبناء هذا الأخير الذي يدير مكتب دراسات… أما التهمة فهي الفساد وعقد صفقات مشبوهة مع مكاتب دراسات وشركات ومؤسسات ذات صبغة أمنية (حراسة منشآت)… تنتج الجزائر 1,2 مليون برميل نفط يوميا، وهي أكبر مصدر افريقي للغاز، وثالث مزود لأوروبا (بالغاز)… يعمل ب”سوناتراك” 125 ألف عامل وحققت عام 2008 أرباحا صافية بلغت 9,2 مليار دولارا، عن رقم معاملات بلغ 80,8 مليار دولارا، وهي متعاقدة مع شركات من مختلف الدول الكبرى للتنقيب عن النفط والغاز، منها عقد بقيمة ملياري دولار، مع “توتال” الفرنسية لاستخراج الغاز من جنوب غرب الجزائر وتستثمر 63 مليار دولار لزيادة طاقة تصدير هذين المنتجين في السنوات الخمسة القادمة…(صحيفة الخبر + أ.ف.ب. 14/01/10)... وانخفضت إيرادات النفط والغاز من 77 مليار دولار عام 2008 إلى 43 مليار دولار عام 2009، وهما يمثلان 97 بالمائة من صادرات الجزائر. (رويترز 18/10/2010 ). أما في القطاعات الأخرى فتوجد 100 شركة من كوريا الجنوبية مستقرة بالجزائر، منها 12 تستثمر في التجهيزات المنزلية والإلكترونيك والسيارات (سامسونغ، أل. جي، هيونداي…) وعديد من شركات البناء والطرقات وتجهيز البنية التحتية (وهي ذات قدرة تنافسية مع الشركات الصينية)… وبلغت استثمارات كوريا الجنوبية في الجزائر 200 مليون دولار، كما وبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين 2 مليار دولار عام 2008.( صحيفة “ليبرتي” (الجزائر) 17/01/2010 ).

الجزائر، من نتائج الخصخصة: منذ 10 سنوات باعت الحكومة الجزائرية مركب “الحجار” للمعادن، إلى الشركة المعولمة “أرسلور ميتال” (هندية المنشأ)، مع التزام الدولة الجزائرية بضخ 350 مليون دولار لصيانة التجهيزات التي كانت تعمل بثلث قدراتها الإنتاجية، والتزمت “أرسلور ميتال” بالمحافظة على من بقي من العمال (بعد موجة التسريح الكبرى)، وعلى نوعية الإنتاج، أي معادن من النوع الجيد… لم يلتزم الطرفان بوعودهما، فأضرب العمال وقد بقي منهم 7200، لأن عمليات التسريح لم تنقطع، وتم إغراق السوق المحلية بالمعادن ذات السعر والجودة المنخفضين، من أسبانيا وتركيا وإيطاليا، مما سبب خسارة ب4 ملايين دولار للإقتصاد الوطني الجزائري… تقدر احتياجات الجزائر من المعادن حاليا ب5 ملايين طن سنويا، وستصل إلى 11 مليون طن بحلول عام 2011. من تصريح “إسماعيل قوادرية”، (أمين نقابة عمال مصنع “الحجار”، في ندوة صحفية 16/01/2010)، وعاد المضربون إلى العمل يوم 21/01/10 بعد تجميد عمليات التسريح، وفشل إدخال عمال آخرين للمصنع، لتعويض المضربين، الذين احتلو المصنع طيلة ساعات الليل والنهار.

… انتهى كذلك يوم 15/01 إضراب دام 10 أيام بشركة السيارات في “رويبة”، قام به 5 آلاف عامل، بعد فتح حوار مع إدارة المؤسسة، حول ظروف العمل والأجور… (عن “الإتحاد العام للعمال الجزائريين” (موال للحكومة) 15/01/2010 ).

تونس، بطالة: يتخرج سنويا من الجامعات 80 ألف طالب لايجد غير 26 ألف منهم وظيفة في السنة التي تلي تخرجهم، وتبلغ نسبة البطالة، حسب الأرقام الرسمية “المتفائلة” 14 بالمائة من القوة العاملة، ولا تتوقع الحكومة انخفاض “طلبات الشغل الإضافية” قبل عام 2025… إلى ذلك الحين (إن لم تتغير الأمور إلى أسوا)، ماذا سيفعل الشباب التونسي؟ ينصحهم البنك الدولي، الذي قام بعقد ندوة في تونس يوم 7 يناير، بالقيام بدورات تدريبية وإعادة تأهيل، عسى أن يحتاج لخبراتهم الإتحاد الأوروبي… (عن موقع “مغاربية”- موقع أمريكي بالعربية عن المغرب العربي، تموله وزارة الحرب الأمريكية).

ليبيا، تركيا: استثمرت الشركات التركية 11 مليار دولارا في ليبيا في السنوات الثلاثة الأخيرة (عن موقع “مغاربية)

سوريا، اقتصاد السوق “الإجتماعي”: في السنوات الست المنصرمة تأسست أكثر من عشرة بنوك خاصة في سوريا، وسيرخص قريبا ل5 أخرى تقدمت بطلبات ترخيص. وتعتزم الدولة السماح للأجانب بامتلاك حصة تصل 60 بالمائة من رأس مال البنوك، وسمح القانون الحالي ببلوغ رأس مال البنوك الخاصة 200 مليون دولار، و300 مليون دولار للبنوك “الإسلامية”، في إطار “الإصلاحات الإقتصادية” للتخلص نهائيا من “الإقتصاد الموجه”… يحتاج الإقتصاد السوري لاستثمارات بقيمة 12 مليار دولار سنويا، لمعالجة الفقر والبطالة التي وصلت نسبة بلغت 10 بالمائة من القادرين على العمل، ويتوقع أن يبلغ عجز الميزانية 4 مليار دولارا عام 2010، بعد أن وصل 5 مليارات دولار عام 2009. (أ.ف.ب. 17/01/2010 )

سياحة، فلوس النفط: يزور فرنسا أكثر من 80 مليون سائح أجنبي سنويا، وبلغ مجمل نفقات السياح الصينيين بها 155 مليون يورو (220 مليون دولارا)، عام 2009، يليهم الروس 112 مليون يورو فاليابانيون ب 99 مليون يورو ثم الأمريكيون ب64 مليون يورو، لكن نفقات الفرد تختلف إذ ينفق الأوكراني الواحد معدل 1481 يورو يليه السائح السعودي الذي ينفق 1435 يورو… أما الصينيون (وإن كانوا أكثر عددا) فإن معدل مصاريف السائح الواحد تبلغ 1071 يورو… (رويترز 21/01/2010 )… أما من البلدان العربية (المغرب وتونس ومصر) فتتراوح نفقات السائح ما بين 80 و120 دولارا ( من 56 إلى 84 يورو) بما في ذلك ثمن تذكرة الطائرة، ولا يتجاوز معدل الإقامة 7 ليال… أما عاملوا قطاع السياحة العرب فيشتكون من ممارسات السياح السعوديين خصوصا والخليجيين عموما، وبخلهم المروزي، على رأي الجاحظ…

الفلبين، هجرة: يوجد حوالي 8 ملايين فلبيني مغترب، من جملة 90 مليون مواطن، حولوا إلى بلادهم وعائلاتهم 16,42 مليار دولار عام 2008 (رغم الأجور الهزيلة التي يتقاضونها في بلدان الخليج)، مما يعادل 10 بالمائة من الناتج المحلي، وبلغت تحويلاتهم 15,78 مليار دولار، في 11 شهر من 2009، وكانت المصادر الرئيسية للتحويلات، بالترتيب: أمريكا وكندا والسعودية واليابان وسنغافورة والإمارات وإيطاليا وألمانيا… (وكالة د. أ. ب، عن الحكومة الفلبينية 16/01/2010 )

تركيا، الأقوال والأفعال: قام الجنرال إيهود باراك، وزير الحرب الصهيوني بزيارة تركيا يوم الأحد 17 يناير الجاري “بهدف تحسين العلاقات الثنائية… فالتحالف الإسرائيلي التركي له أهمية استراتيجية متبادلة”، كما قال. واجتمع مع وزير الخارجية “أحمد داوود أوغلو” وزار قبر أتاتورك، والتقى وزير الدفاع “وجدي غونول” لإتمام صفقة بيع الصهاينة طائرات “هيرون”، بدون طيار وقيمتها 180 مليون دولارا، إذ ستتسلم تركيا دفعة منها بأربع طائرات في نيسان (أبريل) القادم وستتسلم تركيا أيضا أنظمة كاميرات (من صنع الكيان الصهيوني) لطائراتها الحربية بقيمة 141 مليون دولار… في عهد “الإسلام السياسي المعتدل”، تم تنفيذ 13 مشروع عسكري مشترك مع الكيان الصهيوني، منها تحديث 170 دبابة تركية، إذ “تعيش تركيا وإسرائيل في نفس المنطقة وتتقاسم نفس المصالح، ونحن شركاء استراتيجيا…” كما صرح وزير الدفاع التركي “وجدي غونول”. (عن رويترز 17/01/2010 )

أذربيجان، نفط: بلغ إنتاج أذربيجان من النفط 50,37 مليون طن عام 2009، ومعظم الإنتاج (41,9 مليون طن) تستغله مجموعة تقودها “بي بي” البريطانية، أما البقية، فتنتجها مؤسسة “سوكار” الحكومية… ليس لأذربيجان موانئ بحرية، لذا تشحن نفطها عبر مينائين في جورجيا وميناء روسي وميناء “جيهان” التركي، الذي ترغب تركيا في جعله مجمعا ضخما لإعادة تصدير موارد الطاقة التي تتواجد بكثرة لدى جيرانها… (رويترز 21/01/2010)

الشيلي، شبح “بينوشيه”؟ فاز “سباستيان بينيرا” برئاسة الشيلي بعد الدور الثاني للإنتخابات الجارية يوم 17 يناير 2010، بمساندة اليمين المتطرف (حزب “الإتحاد الديمقراطي المستقل”)، الذي ساند الدكتاتورية العسكرية للجنرال “أوغستو بينوشيه” (1973 – 1990)، بعد الإنقلاب الدامي في 11 سبتمبر 1973 على الرئيس المنتخب “سلفادور اللندي”، وقتل 3 آلاف مناضل يساري وديمقراطي وسجن عشرات الآلاف وآلاف المفقودين… تبلغ ثروة الرئيس الجديد 1,2 مليار دولار، ويملك 26 بالمائة من شركة النقل الجوي، التي تمت خصخصتها حينما كان أخوه وزيرا في عهد بينوشيه، كما يملك محطة تلفزيون وأغنى فريق لكرة القدم بالبلاد… يسكن الشيلي 17 مليون مواطن ويبلغ معدل الدخل السنوي للفرد 12 ألف دولارا، وهي أكبر مصدِّر للنحاس في العالم… (متابعة للوكالات بمناسبة الإنتخابات الرئاسية 11- 18 يناير 2010 )

روسيا- الأمن الغذائي: بلغت الصادرات الروسية من الحبوب 23 مليون طن عام 2008 و20 مليون طن عام 2009، ويتوقع أن تبلغ 25 مليون طن عام 2010. (وكالة “نوفوستي” 17/01/2010 )

الصين، اقتصاد السوق “الإشتراكي”؟ اتخذت الحكومة الصينية عام 2008 إجراءات لرفع قيمة التصدير، وأخرى أساسها اعتماد الإقتصاد على الإستهلاك المحلي، فارتفعت نسبة السيارات المباعة سنويا في الصين بنسبة 46,15 بالمائة، مقارنة بعام 2008، فبلغت 13,64 مليون سيارة جديدة مباعة، مما جعل من الصين أكبر سوق ومصنع للسيارات، قبل الولايات المتحدة، كما ارتفعت، تبعا لقرار اعتماد الإقتصاد على الإستهلاك المحلي، إيرادات الضرائب على مبيعات التجزئة بنسبة 85,4 بالمائة، في نفس الوقت زاد احتياطي الصين من العملات الأجنبية بنسبة 23,28 بالمائة، ليصل عام 2009 إلى 2,4 تريليون دولارا. (وكالة “سينهوا”، عن البنك المركزي الصيني 16/01/2010 )

أمريكا، تأميم الخسائر وخصخصة الأرباح: استفاد البنك الأمريكي “جي بي مورغان” من المال العام الذي ضخته الحكومة الأمريكية لتفادي إفلاس البنوك (الخاصة)، فحقق عائدات قياسية عام 2009، بلغت 108,6 مليار دولارا، وأرباحا صافية بلغت 11,7 مليار دولارا، كما أعلنت بعض المصارف الأخرى عن أرباح قياسية في الربع الأخير من عام 2009… (عن وكالة أنباء قطر “قنا” 16/01/)2010

أمريكا، طبقات الفقراء: زادت الهوة في معدل البطالة بين البيض والسود منذ 2007، ويتوقع بلوغ نسبة البطالة هذا العام 9 بالمائة لدى البيض وحوالي 14 بالمائة لدى أصيلي أمريكا الوسطى والجنوبية وأكثر من 17 بالمائة لدى المواطنين السود، بل تتعدى 20 بالمائة في ولايات ألاباما وإلينوي وأوهايو وميشيغان وكاليفورنيا… (أ.ف.ب. (الفرنسية) 16/01/10 )

استحواذ في الصناعات الغذائية: أسفرت المفاوضات الدائرة منذ سبتمبر الماضي عن ابتلاع شركة الصناعات الغذائية “كرافت” (أمريكية) لنظيرتها البريطانية “كدبري”، بمبلغ 19 مليار دولار، فارتفعت قيمة أسهم هذه الأخيرة في بورصة لندن (التي تشهد ركودا) بعد نصف ساعة من شيوع الخبر… هذا العملاق الجديد (كرافت + كدبري) له 40 علامة تجارية للحلويات، بإيرادات تفوق 140 مليار دولارا سنويا، وهيمنة مطلقة على أسواق جديدة كالبرازيل وروسيا والهند والصين والمكسيك، إضافة إلى الأسواق القديمة في البلدان الرأسمالية التقليدية، في مجال القهوة والشكولاتة والحلويات واللمجة (بسكويت)… تتمتع “كدبري” بشعبية كبيرة في بريطانيا، التي تأسست بها في القرن التاسع عشر، وتشغل 5600 عاملا في بريطانيا و 40 ألفا خارجها… تصدت النقابات لعملية الإندماج خوفا من التسريح، فالتزمت كرافت بعدم حذف وظائف في بريطانيا “لبضع سنوات”، باستثناء المقر الإداري الرئيسي، وستحذف آلاف الوظائف خارج بريطانيا… (متابعة أ.ف.ب. + ب.ب.سي. + فايننشيال تايمز 19/01/2010 )

الصحة، تجارة مربحة: قامت وكالة رويترز بنشر دراسة، في أكتوبر 2009، عن تبذير (في غير محله) نظام التغطية الصحية الأمريكي لما يقارب 850 مليار دولار سنويا، لا يستفيد منها المرضى ولا المعوزون، لكن شركات الأدوية وبعض المصحات والمستشفيات… يوم 18 يناير الجاري، نشرت منظمتان أوروبيتان “لمقاومة الغش والفساد” دراسة نتاولت الموضوع نفسه، وتناولت حسابات 33 منظمة من 6 دول (بريطانيا والولايات المتحدة وبلجيكا ونيوزيلاندا وهولندا)، لتعميمها على بقية بلدان المعمورة، فتوصلت إلى نفس الإستنتاج التي آلت إليه دراسة أخرى قامت بها منظمة الصحة العالمية، ملخصها أن مصاريف الصحة تبلغ (على الصعيد العالمي) 4700 مليار دولارا، جزء منها مهدور، يقدر ب262,73 مليار دولار أي 5,59 بالمائة من جملة المصاريف… وهو مبلغ يساوي أربع مرات ميزانية منظمة الصحة العالمية واليونسكو مجتمعتين إضافة إلى ما يكفي من المال للقضاء نهائيا على وباء “المالاريا” الذي يقتل عشرات الآلاف في افريقيا… أما كيفية هدر هذه المبالغ فتتلخص في الغش الذي تقوم به المختبرات الكبيرة عندما تتفق فيما بينها على بيع أدوية بأسعار تفوق بكثير تكاليفها، وغش الأطباء الخواص (اصحاب العيادات الخاصة) للإستفادة من التمويل العمومي، ولا تمثل عمليات الغش التي يقوم بها المرضى سوى جزء لا يذكر من هذه المبالغ، وذكرت الدراسة مثالا عن غش طبيبين قاما بتقديم ملف مساعدات من المال العام، لتأسيس مصحة خاصة، في بلد صناعي متقدم، وبعد مدة، جرت عملية مراقبة (بالصدفة أو نتيجة لوشاية) فتبين أن الأموال العمومية وقع استعمالها لتأسيس شركة توريد وتصدير سيارات… رويترز ( 18/01/2010)