مناهضة التطبيع في جامعة بيرزيت: الحركة الطلابية في جامعة بيرزيت تفضح وتمنع النشاطات التطبيعية

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة العاشرة ـ العدد 2155 )

رام الله ـ مراسل كنعان

في أعقاب مشكلة تمكين الصهيوني بيرنباوم من استخدام القصر الثقافي في رام الله، وبعد فضيحة مسرح القصبة وقيام فريق “كنعان” بنشر وثيقة مناهضة التطبيع، بدأت الحياة تدب في الأوساط الطلابية، وتحديدا الحركة الطلابية ألتي شأنها كشان الحركة العمالية تعرضت للخصاء على يد سلطة أوسلو. في هذا السياق قامت الحركة الطلابية بمختلف انتمائاتها بفضح وتعرية النشاطات التطبيعية في جامعة بيرزيت في الضفة الغربية المحتلة.

فقد حاولت مؤسسة الرؤيا الفلسطينية في الأسابيع الماضية دخول جامعة بيرزيت وذلك عن طريق برنامج العمل التعاوني في عمادة شؤون الطلبة، متنكرة خلف برامج ذات طابع وطني أو غير خلافي مثل برنامج حول القرى المهجرة أو برامج للمسرح أو غيرها من البرامج. مخفية كونها تعمل بشكل مستمر على إرسال فلسطينيين للقاء إسرائيليين بل وحتى تعمل أيضا على إنجاز دراسات حول أسباب فشل برامج التطبيع وخرجت بتوصيات لإنجاحها، ويجدر بالذكر أن هذه المؤسسة تتلقى دعما من القنصلية الأمريكية بشكل مباشر، إلا أن الحركة الطلابية في جامعة بيرزيت إستطاعت أن تكتشف وجود برامج تطبيعية لدى هذه المؤسسة وإستطاعت فضحها أمام الطلبة وعمادة شؤون الطلبة مما أدى لإخراجها من الحرم الجامعي، ومنع نشاطاتها بالمطلق.

موقع مؤسسة الرؤيا الفلسطينية:

http://www.palestinianvision.org/projects.html