نشرة اقتصادية موجزة (العدد 8)

خاص ب” كنعان”- إعداد : الطّاهر المُعز

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة العاشرة ـ العدد 2155 )

تدهور ظروف العمل: ارتفع عدد الوظائف غير الثابتة في العالم، وشمل ملياراً ونصف من العاملين (50,6 % من قوة العمل العالمية) في وظائف هشة وغير مستقرة عام 2008. وتقدَّر زيادة هذا النوع من الوظائف بما لا يقل عن 110 ملايين عام 2009، وأكثر من ذلك عام 2010 مع نقص الحماية وتراجع القوانين والتشريعات التي تحمي العمال بعض الشيء… منظمة العمل الدولية – بلاغ صحفي صادر يوم 27/01/2010

صحة: غياب المساواة أمام المرض: بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة مرض السرطان (4 فبراير)، أعلنت منظمة الصحة العالمية أن 12 مليون حالة مرض جديدة، بهذا الداء، تكتشف سنويا، والسرطان أكبر سبب للوفاة، إذ يقتل 7,6 مليون إنسان سنويا، ومن المتوقع أن يبلغ عدد الوفيّات بسبب السرطان 84 مليونا ما بين 2005 و2015… يمكن تفادي 40 % من الحالات لو توفرت ظروف عيش أحسن افضل، وحدٌّ أدنى من التوعية الصحية (حمية، اجتناب التدخين والكحول، ممارسة الرياضة ) والتلقيحات… تتضاعف إمكانية الإصابة، إثر قرح أو جرح، 3 مرات في البلدان الفقيرة، مقارنة بالدول الغنية… بالنسبة للنساء، لا تتجاوز إمكانية شفاء امرأة مصابة بسرطان الثدي، في غامبيا (غرب أفريقيا) 12%، بينما تصل إلى 80 % في كوريا الجنوبية… أ.ف.ب. 03/02/2010

الوضع الإقتصادي العربي: أجرت مؤسسة “غالوب” الأمريكية استطلاعاً في 15 دولة عربية، عن الأوضاع الإقتصادية في هذه البلدان، من منظور المواطنين، فأجاب 64 % من فلسطينيّي الضفة الغربية المحتلة أن وضعهم الإقتصادي يتجه نحو الأسوأ (20 % يرون العكس)، يتبعهم اليمنيون في التشاؤم المبرَّر، بنسبة 59 % (19 % يرون العكس). يليهم المصريون حيث يرى 50 % أن وضعهم يسير نحو الأسوأ(25 % يعتقدون العكس). ويعتقد 47% من اللبنانيين أن وضعهم يتجه نحو الأسوأ، مقابل 23 % ممّن يعتقدون أنه سيبقى كما هو أو سيتحسن… عن صحيفة”الوفد” 30/01/2010

تبادل تجاري عربي/هندي: أعلنت الجامعة العربية عن عقد مؤتمر للشراكة العربية- الهندية في نيودلهي، يومي 8 و9 فبراير… كان حجم التبادل التجاري بين الطرفين لا يتجاوز 12 مليار دولار عام 2003 وقفز إلى 46 مليار دولار عام 2008… وتبلغ قيمة التبادل التجاري بين الإمارات والهند 20 مليار دولار، تليها السعودية فقطر والكويت ثم مصر… أصبحت الهند حليفة استراتيجية لأمريكا والكيان الصهيوني… القبس 31/01/2010

المغرب العربي/أوروبا، علاقات غير متكافئة: تعتزم أوروبا، بدفع من ألمانيا، الإستفادة من شمس صحراء المغرب العربي، دون تحمل النتائج السلبية لذلك. فقد قررت استثمار 600 مليار دولارا في “الطاقة النظيفة، بتجميع أشعة الشمس، من خلال صفوف من المرايا الضخمة، تتطلب كميات كبيرة من المياه المغليّة، لتشغيل توربينات توليد الكهرباء، وكذلك لغسل المرايا من آثار الغبار والرياح الرملية. وقد يتضمن هذا المشروع الضخم مخاطر (للبيئة والسكان) أكبر مقارنة مع الطاقة المعتمدة على الخلايا الكهروضوئية… موقع “ويب مناجير سنتر” – تونس 30/01/2010

المغرب، تدهور الوضع الإقتصادي: تراجعت الإستثمارات والقروض الداخلية عام 2009، بنسبة 26 %، مقارنة بعام 2008، كما تراجعت تحويلات المهاجرين المغاربة (أكثر من 3,5 مليون) بنسبة 5,3 %. أما الصادرات فتراجعت بنسبة 28 %، وتقلص عجز الميزان التجاري قليلا، بسبب انخفاض قيمة ما استورده المغرب من النفط، بنسبة 25 %…

رويترز 02/02/2010

الجزائر، تبادل تجاري عربي: بلغت قيمة واردات الجزائر من “المنطقة العربية للتبادل التجاري الحر” 1,6 مليار دولارا عام 2009، في حين بلغت صادراتها 124,7 مليون دولارا. وقررت الحكومة الجزائرية في بداية هذا العام إلغاء الإمتيازات الجمركية التي تتمتع بها منتوجات هذه المنطقة التي تضم تونس ومصر والمغرب ولبنان والأردن وليبيا والإمارات والسعودية. أما المنتوجات المستهدفة فهي النسيج والورق والتجهيزات المنزلية والصناعات الغذائية والمواد الزراعية، ولا زالت المفاوضات جارية حول مواد أخرى منها الطحين والوقود المعدني واللحوم والبلاستيك ومواد التنظيف والزيوت الأساسية والمواد الصيدلانية، بسبب خلاف حول تحديد المنشأ (في هذا الصدد يشار إلى أن الأردن ومصر تصدّران سلعا تحتوي على نسبة من المواد والمكوّنات القادمة من الكيان الصهيوني)… في عام 2009 كانت صادرات الدول العربية نحو الجزائر قادمةً من مصر (550,6 مليون دولارا) وتونس (347,5 مليون دولارا) والسعودية (166,5 مليون دولارا) والأردن (123,9 مليون دولارا) والمغرب (121,8 مليون دولارا)… رغم الحدود غير المفتوحة رسميا بين المغرب والجزائر… عن المركز الوطني للإعلام الآلي والإحصائيات (الجزائر) – يونيتد براس 30/01/2010

الجزائر، ثروة مهدورة، ونزيف بشري: أثناء الحرب الأهلية، غادر الجزائر 1800 باحثا وأستاذا جامعيا ما بين 1993 و 1998. كما هاجر 784، من 1999 إلى2003، وتقول نقابة أساتذة التعليم العالي أن عدد المهاجرين، من منظوريها، بلغ 500، عام 2008… وتقول جمعية للمبدعين والباحثين أن 100 ألف عالم واختصاصي وباحث جزائري يعملون في الخارج، خصوصا في أمريكا وأوروبا، وفي فرنسا وحدها يوجد 7 آلاف طبيب جزائري، هاجروا بسبب الإغراءات المادية، وانعدام آفاق البحث العلمي، وغياب الخطط، وغياب الحوار بين الحكام والباحثين والعلماء… منذ انتخاب نيكولا ساركوزي رئيسا، أصدرت فرنسا قانونا بهدف تسهيل استقطاب علماء وباحثي الدول الفقيرة، بتسهيل إقامتهم ومنحهم الجنسية، ونشطت سفارة فرنسا في الجزائر، فاتصلت بعدد من الإختصاصيين الجزائريين في مجالات الطب (جراحة القلب والجراحة الدقيقة) والصيدلة والتكنولوجيات المتقدمة والإتصالات والطاقة المتجددة (الشمسية مثلا) والبحوث النووية، مستغلة الندوات واللقاءات العلمية… وقدمت لهم عروضا مغرية… صحيفة “الشروق” (اليومي) الجزائرية 19/01/2010

ليبيا، فلوس النفط: أعلن “فلادمير بوتين”، رئيس وزراء روسيا، أن ليبيا وقّعت يوم 19/01/10 عقدا لشراء أسلحة روسية، بقيمة 1,82 مليار دولار، وقد زار وزير الدفاع الليبي موسكو قبل بضعة أيام، للتفاوض حول صفقة ب20 طائرة مقاتلة ومعدّات أخرى مثل دبابات تي 90 ومنظومات للدفاع الجوي سام 300…الخ نوفوستي 30/01/2010

ليبيا، من الجملة “الثورية” إلى واقعية البرجوازية الرثة: أعلن رجل الأعمال،”الساعدي القذافي”، ابن معمّر، أن أباه وأخاه، سيف الإسلام، وافقا على إقامة منطقة اقتصادية حرة، تمتد على مائة كلم في منطقة “مليته” الساحلية، على الحدود التونسية، تتمتع “بحرية انتقال رأس المال والبضائع وفيها محاكم خاصة وسوق للأسهم، ويتمتع المستثمرون فيها بإعفاء ضريبي لمدة عشر سنوات”. ومن المرجح أن يصبح “الساعدي القذافي” أول رئيس لمجلس إدارة هذه “الدويلة”، داخل الدولة الليبية… علّلت ليبيا إنشاء هذه المنطقة الحرة (المقررة منذ 2006) بعدم التعويل على النفط وحده، والإهتمام بالصناعة (؟) والإستثمار الأجنبي والسياحة، وتنويع مصادر الدخل… موقع “ميدل إيست أون لاين” 01/02/2010

مصر، تتبرع بالغاز للأعداء، وتستورد القمح: تعتبر مصر أكبر مستورد للقمح في العالم، وتستهلك حوالي 15 مليون طن سنويا، تستورد منها حوالي 7 ملايين طن (وتنتج 8 ملايين طن كمعدل سنوي)، تستورد نصف حاجياتها من روسيا (3,6 ملايين طن)… اتفقت مؤخرا على استيراد دفعة ب180 ألف طن، من القمح الروسي، بسعر 1785 دولار للطن الواحد، تستلمها ما بين 1 و10 أبريل المقبل، بواسطة 3 شركات، منها شركة “لويس دريفوس”، التي يعلن أصحابها مساندتهم المطلقة للكيان الصهيوني… سبق أن رفضت مصر في حزيران الماضي شحنتين من القمح الروسي “لعدم توفر المواصفات”، ورفضت أيضا شحنة فرنسية وأخرى أوكرانية… يبقى القمح القادم من دول الإتحاد السوفياتي السابق أقل سعرا من قمح أوروبا أو أمريكا، رغم الدعم القوي… عن صحيفة “المصري اليوم” (بتصرف) 28/01/10

مصر، انفتاح مبالغ فيه تجاه تركيا: أدت اتفاقية التبادل التجاري الحر بين البلدين إلى ارتفاع حجم التبادل بينهما من 1,5 مليار دولار عام 2007، إلى 2,456 مليار دولار عام 2008، وبلغت الاستثمارات التركية في مصر 1,2 مليار دولار، كما غزت المنتوجات التركية السوق المصرية، بأسعار غاية في التدني مقارنةً بنظيرتها المنتَجة في مصر، كالملابس والأدوات المنزلية والعجين (مكرونة) ومشتقات الحليب ومعجون الطماطم، وحتى الفول المدمس، وتباع كل هذه المنتوجات بأسعار أقل ب10 إلى 30 % من نظيرتها المصرية، وتعمد الحكومة التركية إلى تشجيع شركات التصدير، نظير حوافز مادية وإعفاءات ضريبية الخ… ومادامت مصر منفتحة على الكيان الصهيوني، فلم لا تنفتح على تركيا؟ ملخص قراءات من “الأهرام الإقتصادي” + اليوم السابع + المصري اليوم ل30/01/10

سوريا، اقتصاد السوق “الاجتماعي”؟ قال وزير المالية السوري “محمد الحسين” أن القطاع الزراعي والثروة الحيوانية قد تأثرا من الجفاف، خصوصا في المنطقة الشرقية، وذلك لتبرير غلاء أسعار المواد الغذائية، والخضار والفواكه، الذي يشتكي منه المواطنون… بلغ الناتج الإجمالي المحلي 60 مليار دولارا عام 2009 وبلغت الديون الخارجية 5,5 مليار دولارا، حسب وزير المالية، الذي أثنى على “اقتصاد السوق”، مسقطا عليه صفة “اجتماعي”، تعسفا… “كونا” 02/02/2010

الأردن، تطبيع أنتج خرابا للإقتصاد الوطني: تضاعف حجم التجارة بين الكيان الصهيوني والأردن 7 مرات حسب مصادر صهيونية، منذ اتفاقية “السلام” الموقَّعة عام 1994، وما تبعها من اتفاقات تطبيع اقتصادي في أكتوبر 1995، واتفاقية “كويز” في نوفمبر1997 (بين أمريكا والكيان والأردن)… بلغت واردات الأردن من الكيان 108 مليون دينارا عام 2007 و145 مليون دينارا عام 2008 وصدّرت الأردن بقيمة 84,8 مليون دينارا عام 2007 و97,8 مليون دينارا عام 2008 (دولار = 0,70 دينارا أردنيا)، وبلغ عدد الشركات الصهيونية المصدِّرة للأردن 1050 شركة… عام 2009، صدّرت الأردن 11 ألف طنا من الزيتون المرويّ (من جملة إنتاج إجمالي قدِّر ب30 ألف طن)، ويقوم الصهاينة بتصنيعه على شكل مخللات وزيوت، ثم إعادة تصديره على أنه “منتج إسرائيلي”، بسعر قد يتضاعف عدة مرات بسبب “القيمة المضافة”… صحيفة “الغد” (الأردن) 01/02/2010

الفضائيات العربية، كمٌّ بلا كيف: بلغ عدد القنوات التلفزية الفضائية “العربية” 696 قناة عام 2009، تستعمل 17 قمرا صناعيا، 97 منها قنوات حكومية و599 قناة خاصة… هناك 161 قناة “جامعة” و438 قناة “مختصة” : موسيقى 115 قناة، سينما ومسلسلات: 64 قناة، رياضة: 56 قناة، أخبار: 34 قناة، دين 39 قناة الخ… “يو بي آي” 31/01/10

تركيا، إضراب عام: منذ أسابيع، تعيش المدن الرئيسية حركة احتجاج ضد السياسية الإقتصادية اللبرالية للإسلام السياسي “المعتدل” (الحاكم منذ 1996)، وحصلت اعتصامات ومظاهرات، توِّجت يوم الخميس 04 فبراير بإضراب عام شلّ الحركة في البلاد، احتجاجا على سياسة الخصخصة والتسريح بالجملة… كان عمال وكالة التبغ آخر ضحايا خصخصة القطاع العام، حيث أجبر 12 ألف عامل (بعد التسريحات المتعددة) على القبول بأجر يقارب 300 يورو، بعد أن كان حوالي 1000 يورو، مع فقدان الوظيفة الثابتة…أما رد الحكومة الإسلامية، فقد جاء على لسان وزير العمل الذي رفض التفاوض، وطالب العمال المضربين بالإنسلاخ عن النقابات (هل العمل النقابي رجس من عمل الشيطان، أم كفر؟) والعودة إلى العمل بدون قيد أو شرط…يُذكر أن 15 نقابيا قد تم طردهم مؤخرا بسبب نشاطهم النقابي في قطاع المعادن، بمباركة وزارة العمل…ويبلغ معدل البطالة، رسميا 12,8 % من القادرين على العمل. من بلاغ لنقابات “ديسك” 04/02/10

فيتنام، اقتصاد هشّ وتابع: ارتفع العجز التجاري لفيتنام في يناير من العام الحالي، فبلغ 1,3 مليار دولارا (صادرات 4,9 وواردات 6,2) ويتوقع أن تبلغ نسبة التضخم السنوي ما بين 7 و8 %، حسب توقعات الدولة… تصدّر فيتنام المطاط والأرز ومنتجات الأخشاب، والمنتوجات البحرية… وتتمركز في فيتنام شركات عابرة للقارات، مستغلةً الفقر، ورخص اليد العاملة، وتوفر المواد الأولية، وتشجيعات الحكومة (الإشتراكية؟) للإستثمارات الأجنبية، وقمع حركات الإضراب… يشار إلى أن ثلث أحذية “نايك” التي تباع في العالم، مصنوعة في فيتنام… عن رويترز 02/02/10

صحة، العاملون ضحية إعادة الهيكلة: استفادت مخابر الأدوية لسنوات طويلة من براءات الإكتشاف لأدوية جديدة، ومن سياسات الحكومات لتمويل مصاريف العلاج في البلدان الصناعية الكبرى، ومجانيته في عدد من البلدان… في السنوات الأخيرة، أصبحت أرباحها تتجه نحو الإنخفاض، فقامت بتطبيق عدة خطط منها إعادة الهيكلة، والتوسع إلى مناطق “جديدة” كالبرازيل والهند والصين… في نفس الوقت تم تسريح آلاف العاملين؛ فقد أعلن المخبر البريطاني “غلاكسو سميث كلاين” عن حذف4 آلاف وظيفة، أما المخبر الأنغلوسويدي “أسترازينكا” فقد حذف 10400 وظيفة، بين عامي 2007/2009، إضافة إلى 15 ألف مقرَّرة للسنوات الأربعة القادمة.. وأعلن مؤخرا عن حذف 8 آلاف وظيفة أخرى، بهدف توفير 2,4 مليار دولارا هذه السنة، وحوالي 2 مليار دولارا سنويا طيلة السنوات الثلاثة القادمة، رغم بلوغ أرباح هذا المخبر 7,52 مليار دولار… كما أعلنت مؤسسة مخابر “بفيتزر” العملاقة، الأمريكية المنشأ، وسانوفي-آفنتيس، الفرنسية المعولمة، عن حذف وظائف لم تعلن عن عددها بعد… الملحق الإقتصادي لصحيفة “لوفيغارو” (فرنسا) 01/02/2010

الصحة، تجارة مربحة 1: استحوذت مخابر “إيبسن” المعولمة (فرنسية المنشا)، على شركة “انسبيرايشن” الأمريكية، وبذلك تمكنت من ترويج منتوجها “فيكتوزا”، لعلاج السكري، في أمريكا. أما اختصاصها الأصلي فهو أدوية علاج الأورام وبعض أمراض الغدد والسرطان (إندوكرينولوجي، أنكولوجي، نيورولوجي…)، فاستغلت اليوم العالمي لمكافحة السرطان، لتكثيف الدعاية حول “منتوجاتها”…وقد شهدت مبيعاتها تطورا ملحوظا، مكنها من تحقيق إيرادات فاقت المليار يورو عام 2009، بزيادة 6,8% عن عام 2008، فقفزت قيمة أسهمها في البورصة، وهي تتجه إلى الإستحواذ على شركتين منافستين… رويترز 01/02/2010

الصحة، تجارة مربحة 2: “سانوفي آفنتيس” هي رابع شركة أدوية عالمية (فرنسية المنشأ)، متواجدة بالصين منذ 1982، وتبيع هناك لقاحات وأدوية لمعالجة أمراض القلب وانسداد الشرايين، والسرطان والسكري (70 مليون مصاب بمرض السكري في الصين)… لم تتجاوز قيمة مبيعاتها 200 مليون دولارا عام 2005، وفي الأشهر التسعة الأولى من عام 2009، بلغت 540 مليون دولارا.. وتسيطر على 10 % من سوق لقاح الأنفلونزا الموسمية هناك، كما استثمرت حوالي 150 مليون دولارا، لتطوير مصانع أدوية لمعالجة السكري، واللقاحات، واشترت شركة محلية وتحالفت مع مخبر آخر، بغرض السيطرة على سوق المكملات الغذائية، والأدوية المباعة بدون وصفة طبية، إذ ستصبح الصين ثالث سوق لاستهلاك الأدوية (بكل أنواعها) في العالم… اشترت “سانوفي” مؤخرا الشركة الأمريكية “شاتام” (ب1,9 مليار دولار)، المختصة في صنع وترويج أدوية، دون وصفة طبية، كأنها سلعة ومنتوج عادي…عن صحيفة “لوفيغارو” 30/01/2010

أعياد الميلاد وآخر السنة الميلادية، فرصة تجارية: استغلت شركة “مانال” الأمريكية المعولمة، للألعاب والدمى (باربي) الأزمة، للضغط على الأجور والمصاريف، فحققت زيادة قياسية في أرباح الربع الأخير من عام 2009، أي وقت شراء الهدايا والألعاب للأطفال (والكبار أيضا)، في الأسبوع الأخير من كل عام، ورغم عدم زيادة الإيرادات (مقارنة بعام 2008)، فإن الأرباح الصافية زادت بنسبة 39 %، لتبلغ 528,7 مليون دولارا… رويترز 29/01/2010

فرنسا، فوارق طبقية: يعيش فقراء فرنسا أوضاعا سكنية سيئة، حيث يواجه 10 ملايين فرنسي صعوبات للحصول على سكن لائق، منهم 3,5 ملايين يعيشون في مآوٍ غير صالحة للسكن(من ضمنهم 600 ألف طفل)، وأحيانا بدون ماء أو كهرباء، وهناك ما لا يقل عن 100 ألف شخص بدون مأوى يعيشون في الشوارع، و 2,3 ملايين آخرين يجدون صعوبات جمة لدفع الإيجار الذي ارتفع بنسبة 23 % ما بين 2002 و2007، وارتفعت في نفس المدة كلفة الكهرباء والتسخين بنسبة 20 %، وخصص المستأجرون معدل 9700 يورو (13800 دولارا) لإيجار مساكنهم عام 2007… من جانب آخر بلغ عجز الميزانية 138 مليار يورو (193,2 مليار دولارا) عام 2009، ويتوقع أن يبلغ 150 مليار يورو (210 مليار دولارا) عام 2010 أ.ف.ب. 01/02/2010

بنوك، استحواذ، وخطط إستراتيجية: تحول ثلاثة من كبار مسؤولي بنك “هتش أس بي سي” (بريطاني الأصل) إلى الصين من أجل الإستحواذ على واحد من أكبر ثلاث مصارف صينية، مستغلّين تقهقر وضعية “سيتي غروب” و “روايال بنك أوف سكوتلاند” اللذين فقدا مكانتهما هناك إثر الأزمة المالية… أما البنوك الصينية فإنها بحاجة إلى السيولة لتمويل المشاريع الحكومية الضخمة، ولإقراض المؤسسات الخاصة، التي تشجعها الدولة على الإستثمار في مشاريعها، وكذلك لإقراض الخواص وتنشيط الإقتصاد (شراء مساكن وسيارات وتجهيزات أخرى)… “هتش أس بي سي” يملك فرعا في “هونغ كونغ” و20 % من بنك صيني آخر… “أسوشياتد براس” 01/02/10

الصين، “اشتراكية السوق”: تعتزم الصين تشجيع الإستهلاك الداخلي وتحقيق زيادة في مبيعات السلع الإستهلاكية بنسبة 12%عام 2010، ومن جملة الإجراءات التي اتخذتها عام 2009، تشجيع استبدال الأجهزة الكهربائية المنزلية القديمة، وشراء أجهزة جديدة، مقابل بعض التخفيض (تسدد الدولة قيمته للمصانع)، ونفس الأمر يحصل عند شراء سيارة (وهذا أمر معمول به في أوروبا وأمريكا أيضا)… وفي بيكين ومحيطها، تم بيع 421,2 ألف قطعة تجهيز منزلي ب 244,51 مليون دولار، و1,025 مليون سيارة حتى نوفمبر الماضي، وبلغت قيمة مبيعات التجزئة (الإستهلاك) (في بيكين ومحيطها) 77,74 مليار دولارا عام 2009… وكالة “سينهوا” 30/01/2010

الصين، اهتمام بالبحث العلمي: في ظرف 10 سنوات، تضاعف عدد البحوث العلمية التي نشرها علماء صينيون، في الدوريات المختصة، وعلى هذا النسق ستتخطى الصين، الولايات المتحدة، لتصبح أول منتج للبحوث والدراسات العلمية، وهي تخصص حاليا 1 %من المنتوج الداخلي الخام للبحث العلمي، لكن موضوع وهدف البحوث الصينية المنشورة، لا يتجاوزان تحسين المنتوجات المعدة للتصدير، ولا تتناول إلا نادرا، الفلاحة أو البيولوجيا، على سبيل المثال. وما زال ترتيب الصين، في هذا الميدان، خلف البرازيل وروسيا وألمانيا واليابان وفرنسا والولايات المتحدة… رويترز 30/01/2010

أمريكا، زيادة في ميزانية الحرب: جاء في عدد سابق من هذه النشرة أن الرئيس الأمريكي (صاحب جائزة نوبل للسلام) طلب من الكونغرس تجميد الميزانية، باستثناء الميزانية العسكرية، التي أصبحت قيمتها 768 مليار دولارا مع ميزانية إضافية ب33 مليار دولار ل30 ألف جندي إضافي في أفغانستان (المجموع 801 مليار دولاراً)، أي 1,1 مليون دولارا سنويا عن كل جندي أمريكي في أفغانستان… يضاف هذا المبلغ إلى 130 مليار دولار أخرى، صادق عليها الكونغرس لأغراض الحرب في العراق وأفغانستان، حتى سبتمبر 2010…أي أن ميزانية الحرب الأمريكية تكلف 2606 دولارا لكل ساكن في أمريكا، وفي فرنسا، حليفتها في أفغانستان، والتي لها ترسانة حربية قوية، تكلف الميزانية العسكرية 720 دولارا لكل ساكن… تبلغ الميزانية الأمريكية 3,8 ألف مليار دولارا لعام 2011، ويتوقع أن يبلغ العجز، هذه السنة، 1560 مليار دولارا، أي 10,6 % من الناتج الأهلي الإجمالي، ويتوقع أن يبلغ العجز 1270 مليار دولارا عام 2011 و727 مليارا عام 2013 (ألف مليار دولارا= تريليون) عن رويترز + أ.ف.ب. 1 و2 فبراير 2010

أمريكا، الصناعة الحربية لعلاج الأزمة ولاختبار رد فعل الصين؟ أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية عن بيع عتاد حربي ل”تايوان” بقيمة 6,4 مليار دولار، يتضمن 60 مروحية حربية، و114 منظومة “باترويت” لاعتراض الصواريخ، إضافة إلى بوارج وغواصات وتجهيزات لتطوير طائرات ف 16 الأمريكية… أ.ف.ب. 30/01/2010

أمريكا، السوق في حاجة لتدخل الدولة؟ بلغت النسبة الرسمية للبطالة 10 %، وإذا تمّ احتساب من يسمونهم بالعاطلين “المحبطين”، الذين شطبوا من القوائم، تصل النسبة إلى 17,3 %، ونظرا لحساسية الموضوع، أعلن الرئيس الأمريكي عن ضخ 33 مليار دولار (من المال العام)، في شكل إعفاءات من الضرائب وقروض ميسرة، بحساب 5 آلاف دولار عن كل وظيفة جديدة تحدّثها المؤسسات الصغرى، في حدود 10 وظائف… إضافة إلى حوافز مادية أخرى، من المال العام… هذا اعتراف آخر ببطلان نظرية قدرة تعديل السوق لذاتها، دون تدخل الدولة…أ.ف.ب. 29/01/2010