ادعموا جهود مناهضة التطبيع في الاراضي المحتلة ـ التوقيع على عريضة: الأصل المقاومة وليس التفاوض

بيان للمخلصين في شعبنا وأمتنا

الأصل المقاومة وليس التفاوض

تضع قوى المقاومة خطط عملها انطلاقاً من تناقضها مع عدوها، واصطفاف القوى وتوازناتها، فدور القوى هو التمسك المطلق بالحق، وفهم شروط الصراع وجوهر اللحظة وليس الحفاظ على القوى نفسها فقط. على هذه القاعدة التي تؤكد ان التناقض مع الاحتلال تناحري، وأن الخيار الذي تعرضه المرحلة هو إما التسوية وإما المقاومة. واي موقف لصالح التسوية التي جوهرها مفاوضات ليس إلا موقفاً ضد المقاومة هدفه الحفاظ على المكاسب اليومية لمن هم في السلطة و/أو من استفادوا وكوفئوا من التسوية ثم شجبوها.

إن تنشيط الحديث عن مفاوضات في هذه اللحظة هو تحريك أميركو-صهيوني لأدواتهما في المنطقة لإنعاش المشروع الأميركي للشرق الأوسط الجديد، بعد الضربات التي اعاقته. وهو إعادة اصطفاف قوى التسوية وهوامشها شبه الرافضة التي تتلطى وراء المطالبة بتجميد الاستيطان وتحديد مرجعية أو بنصف مرجعية أو بشبه مرجعية، رافضة فهم التاريخ وتجربة مفاوضات لم تسفر سوى عن اغتيال القضية.

تقتضي المرحلة أن نذهب إلى شعبنا، ونحن من أوساطه، لاستفتائه على الأساسيات التالية: هل للعدو حق في ارضنا حتى نتفاوض معه، وهل توحي عقيدته وسياساته لنا بغير وجوب المقاومة؟ ام أن التفاوض هو لحماية مصالح فئات طفيلية وتابعة. وهل يحق لمن شارك في المفاوضات التفريطية”المباشرة وغير المباشرة” منذ بداية المقاومة وخاصة في مدريد/أوسلو أن يستمر في موقعه ودوره. وهل يمكن في عالم رسمي يصطف مع العدو بوضوح ان يوفر لنا مرجعية ولو حتى محايدة؟

تتضمن الإجابة على هذه الأسئلة أن كلاً منا مطالب بالاصطفاف في أحد معسكرين، وليس فيهما معاً: فإما اختيار مبدا/موقف المقاومة الذي يحاول الإجابة والاستجابة لتحدي شّدَة التناقض مع العدو ومن وراءه حتى في أوساط شعبنا وامتنا، وإما الغطس اكثر في الضياع والتضييع التفاوضي الذي يضع مصالح فئات وشرائح في سلطة الحكم الذاتي فوق القضية.

ومن حق شعبنا وأمتنا أن يتمسكا بأن القضية لم تعد فلسطينية بحتة وفي أيدي محترفي التفاوض العبثي، سواء باسم م.ت.ف التي قتلوها بايديهم ليرفعو عند الحاجة جثمانها ليقوم بالتفاوض، وأن الرد على هذا العبث كله هو خيار المقاومة الشعبية الفلسطينية والعربية والإسلامية طويلة الأمد في وجه العدو والمساومة الرسمية. إن المصالحة الوطنية الفلسطينية ضرورة ملحَّة شريطة أن تكون على قاعدة المقاومة لا المساومة.

الأسم

المهنة

البلد

1

بسام الشكعة

رئيس بلدية نابلس السابق

نابلس المحتلة

2

د. عبد الستار قاسم

محاضر في جامعة النجاح

نابلس المحتلة

3

د. حسن خريشة

عضو مجلس تشريعي

طولكرم المحتلة

4

د. مجدي حمايل

5

إحسان سالم- أبو عرب

6

د. مسعد عربيد

الولايات المتحدة

7

د.نور الدين مصطفى

كوبا

8

الطاهر المعز

فرنسا/تونس

9

سعادة ارشيد

10

د. سوسن مروة

رام الله المحتلة

11

أنس برغوثي

محامي

رام الله المحتلة

12

رائدة خفش

رام الله المحتلة

13

أمال وهدان

صحفية

البيرة المحتلة

14

د. عبد الرحيم كتانة

نابلس المحتلة

15

د. عادل سمارة

رام الله المحتلة

16

د. إبراهيم خليل اللدعة

رام الله المحتلة

17

د. محمود سعادة

الأطباء الدوليين للحماية من الحرب النووية

الخليل المحتلة

18

مصطفى الكرد

موسيقي

القدس المحتلة

19

صالح أبو عيدة

محامي

نابلس المحتلة

20

محمد وائل اسليم

محامي

نابلس المحتلة

21

عبد الرحيم الريماوي

صحفي

22

منال زيدان

لجنة القوى الوطنية والاسلامية

طولكرم المحتلة

23

جادالله صفا

البرازيل

24

حسين بالي

كاتب

تونس

25

سليم حجار

الجمعية الأهلية لمناهضة الصهيونية

سوريا

26

جميل خرطبيل

27

م. جمال بطراوي

مكتب سياسي جبهة النضال الشعبي

غزة

28

سالم خليفة

29

جمال عبد الرحمن

الحزب الديمقراطي التقدمي

تونس

30

جلنار الرمحي

صيدلانية

الأردن

31

يوسف أبو دية

الولايات المتحدة

32

أحمد قنديل

عضو اتحاد الكتاب الفلسطينين

سوريا

33

ماجد عاطف

كاتب وقاص

رام الله المحتلة

34

عدنان كنفاني

أديب وكاتب وصحفي

سوريا

35

سوسن البرغوثي

صحفية

رام الله المحتلة

36

جبريل محمد

37

وسام محمود عبد الكريم

ناشط بالعمل المدني المجتمعي

غزة

38

د. هدى فاخوري

الأردن

39

د. عبد الناصر دراغمة

40

صبحي البداوي

مساعد قانوني

استراليا

41

عفاف الدجاني

رئيسة جمعية دار الرعاية الصحية

القدس المحتلة

42

كمال أبو ندى

مدير بنك القدس للمعلومات

رام الله المحتلة

43

وائل طحيوة

44

م. محمد حنون

إيطاليا

45

فائز البرازي

كاتب وباحث

سوريا

46

السيد العزونى

كاتب الحزب العربى الدمقراطى الناصري

مصر

47

صبحي البداوي

مساعد قانوني

استراليا

48

عفاف الدجاني

رئيسة جمعية دار الرعاية الصحية

القدس المحتلة

49

كمال أبو ندى

مدير بنك القدس للمعلومات

رام الله المحتلة

50

وائل طحيوة

51

م. محمد حنون

إيطاليا

52

فائز البرازي

كاتب وباحث

سوريا

53

موسى الملاحي

السويد

54

سعيدة الغياط

المغرب

55

إسماعيل زيادة

طالب

هولندا

56

محمد سعيد حمادة

كاتب

سوريا

57

محمد السيسي

محامي وكاتب

مصر

58

عيداروس القصير

اللجنة المصرية لمناهضة الصهيونية

مصر

59

عبدالعزيز السعودي

==================

مصر

60

سيد البدري

==================

مصر

61

عبدالفتاح عبدالدايم

==================

مصر

62

حسين راشد

مساعد رئيس حزب مصر الفتاة

مصر

63

محمد غزال

64

يوسف معروفي

65

د. عبد الستار الراوي

أستاذ فلسفة جامعة بغداد سابقاً

عراقي مقيم بمصر

66

أنور بن سعيد

كندا

67

هشام محمد عبد الله

صيدلي

مصر

68

ناصر أبو خضير

مدرس جامعي

القدس المحتلة

69

زهير شمس الدين

70

عبد القادر ياسين

مصر

71

يافا المالكي

صحفية

رام الله المحتلة

72

أبي عابودي

طالب

رام الله المحتلة

73

ياسين محمود

مهندس

سوريا

74

عمر عبد الرازق

75

محمود البسطامي

مهندس

أستراليا

76

تميم حاج حسين

طالب طب

سوريا

77

يوسف غنيم

القدس المحتلة

78

فراس جابر

كاتب وباحث

رام الله المحتلة

79

شادي الخواجا

رام الله المحتلة

80

هنا أبو دية

رام الله المحتلة

81

رياض الديسي

القدس المحتلة

82

رؤوف عزام

نابلس

83

عوني صادق

كاتب وصحفي

الأردن

84

محمد صالح النعيمي

أمين سر أحزاب اللقاء المشترك

اليمن

85

د. نايف سلوم

كاتب وباحث

سوريا

86

وليد حباس

طالب ماجستير ، باحث

القدس المحتلة

87

د. سليم ابراهيم

الولايات المتحدة

88

سركيس أبو زيد

كاتب وإعلامي

لبنان

89

د. خالد الناصر

رئيس المؤتمر الناصري العام

90

مازن سالم

فنزويلا

لإضافة أسمك ومهنتك ومكان اقامتك الرجاء ارساله عبر:

Watan1free@yahoo.com