وزير خارجية البحرين يلتقي قيادات يهودية في أمريكا

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة العاشرة ـ العدد 2183 )

لندن ـ ‘القدس العربي’: كشفت تقارير صحفية ‘إسرائيلية’ عن زيارة وصفت بالسرية، قام بها وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن حمد الخليفة، لمقر حركة ‘حباد’ الدينية اليهودية المتطرفة في واشنطن وبحضور سفيرة البحرين هناك هدي عزرا نونو.

ويقول المراقبون إن ذلك التحرك يتنافي مع القرارات الصادرة عن جامعة الدول العربية الرافضة للتطبيع مع إسرائيل دون التوصل لاتفاق حقيقي بينها وبين الفلسطينيين.

وشارك في اللقاء مجموعة من كبار ممثلي اللوبي اليهودي وأعضاء بارزون من منظمة ‘إيباك’ واللجنة اليهودية الأمريكية ومنظمة ‘بني بريت’.

وشارك في اللقاء مندوب عن اللجنة الأمريكية اليهودية لمكافحة التشهير وشخصيات يهودية نافذة في واشنطن.

وصرح وزير الخارجية البحريني خلال اللقاء ‘علي الجميع أن يدرك أن إسرائيل لها وجود تاريخي في منطقة الشرق الأوسط وأنها موجودة هناك في تلك المنطقة وللأبد’.

وأضاف ‘حينما يدرك الآخرون تلك الحقائق فإنه سيكون من السهل التوصل للسلام بين دول المنطقة وإسرائيل’، على حد تعبيره.

جدير بالذكر أن ولى عهد البحرين، الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة، كان قد دعا العام الماضي القادة العرب إلى مخاطبة الإسرائيليين من خلال وسائل الإعلام الإسرائيلية لتسهيل جهود السلام فى منطقة الشرق الأوسط، وهو الأمر الذي جعل وسائل إعلام إسرائيلية تقول إن البحرين تبدو كمرشح قوى للتحرك نحو التطبيع مع تل أبيب.