بيان المؤسسات الفلسطينية ضد تصريحات فياض

(نشرة “كنعان” الالكترونية ـ السنة العاشرة ـ العدد 2213)

ُصدم شعبنا وهو يتابع بقلق بالغ التصريحات الرسمية التي صدرت عن رئيس وزراء السلطة الفلسطينية في مقابلته الصحفية مع جريدة هآرتس الإسرائيلية والشرق الأوسط اللندنية، والتي يعلن فيها عن موعد ولادة الدولة الفلسطينية في الضفة وغزة وعن عودة اللاجئين إليها.

إن هذه التصريحات تعبر عن تحلل كامل وتزييف مفضوح لمبدأ أساسي من ثوابت شعبنا وقضيته وهو حق العودة، هذا الحق الذي قدم شعبنا وما زال يقدم القوافل تلو القوافل من الشهداء مؤكداً من خلال ذلك في كل يوم عزمه الثابت على تحدي الكيان الصهيوني وحلفائه داخل الأراضي المحتلة وخارجها، معلنا انه لن يغفر لكل من يحاول تقزيم أهدافه لخدمه الاحتلال ومشاريعه التصفويه.

إننا نعتبر هذه التصريحات والمواقف تنطوي على خطورة بالغه ويجب على شعبنا وقواه الحية أن تقول كلمتها وهي تعي أن هناك من هم في سلطة القرار يمارسون أدواراً مرسومه لهم مسبقاً لتمرير المشروع الصهيوني الذي لا يخفي أهدافه ونواياه. وانه يتوجب التصدي لهذا النهج ومواصله النضال لتوفير الاداه الثورية الملتزمة ذات الرؤيا الواضحة من اجل إطلاق طاقه الجماهير في ساحة المعركة للدفاع عن ثوابتها وللوقوف بكل حزم أمام من يحيكون الشباك الملغومة وينفذون سياسة الاحتلال الصهيوني لطمس معالم قضية شعبنا وامتنا مستغلين الحالة التراجعية الراهنة ظناً منهم أن تعاونهم مع الاحتلال وأدواته في قمع الجماهير وإخضاعها وتشتيت بوصلتها سيخلق لهم المناخ الذي يستطيعون من خلاله طرح مواقفهم الانهزامية.

أن ضخامة التحديات التي تواجه قضيتنا العادلة من محاولات مستمرة لتفريغها من مضامينها الحقيقية من قبل هؤلاء الذين يهرولون لإنقاذ الاحتلال الفاشي من مآزقه عبر تخليهم عن ثوابت شعبنا وفي مقدمتها حق العودة إلى مدنه وقراه التي هجر منها تحت النيران والقتل، إنما تفرض على القوى الثورية وقوى المقاومة جميعها أن توحد نضالها وان تستجيب دون أبطاء أو تردد لمقتضيات المعركة المصيرية التي لا بد من زج كل إمكانات الجماهير المناضلة من اجل إحراز النصر فيها، ومنع هؤلاء المتهافتين من التنامي والامتداد. ان شعبنا الذي كان عبر جميع سنوات نضاله سخي بالتضحيات لهو قادر اليوم أكثر من أي وقت مضى على أن يدرك بعمق وبرؤيا واضحة ضخامة المخططات الصهيونية الامريكيه التي تحاك ضده وضد مصيره وهو الآن اشد استعدادا لخوض معركة حاسمه متسلحاً بإرادته وإيمانه الراسخ بعدالة قضيتة وبتحالفه المطلق مع كافه قوى المقاومة والممانعة العربية والاسلاميه والعالمية لخوض هذه المعركة مع القوى المعادية وعملائها وان جميع المحاولات المشبوهة لن تنجح في زحزحه شعبنا من أرضه وكبح نضاله وتمسكه بكل شبر من ترابه الوطني.

التواقيع:

التجمع الشعبي لمناهضة التطبيع مع الكيان الصهيوني- المناطق المحتلة

المنتدى العربي

التيار العربي القومي

مؤسسة الشيخ حسن للثقافة والعلوم

مجلة كنعان

مركز المشرق للدراسات

حزب البعث العربي الاشتراكي

طلائع حرب التحرير الشعبية (قوات الصاعقة)

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين (القيادة العامة)

بسام الشكعة

عبد الستار قاسم

نور الدين عواد- كوبا

مسعد عربيد- الولايات المتحدة

إحسان سالم (أبو عرب)

عادل سمارة

سوسن مروة

رائدة خفش

أنس البرغوثي

أمال وهدان

الطاهر المعز-فرنسا

شكري العابودي

عبد الرحيم كتانة

سعادة إرشيد

للتوقيع على هذا البيان

Watan1free@yahoo.com