الحكومة المصرية ترفض إدخال قافلة لإيصال الأدوية والمساعدات الى قطاع غزة

تصريح صحفي

فوجئ مجلس النقباء برفض الحكومة المصرية إدخال قافلة انصار 1 الى الأراضي المصرية ومنها الى قطاع غزة لإيصال الأدوية و المساعدات، الى الصامدين في ظل الحصار الصهيوني الجائر، والاعراب عن التضامن معهم.

ونود ان نعبر عن أسفنا الشــديد واستهجاننا لهذا الموقف غير المقبول، ليس فقط تجاه شعبنا في غزة الباسلة، وإنما أيضاً تجاه النقابات المهنية ومؤسسات المجتمع المدني الأردنية و الشعب الأردني بمجمله، فقد رفضت الحكومة المصرية قبل فترة قليلة السماح بمرور النقباء الأردنيين الى غزة عبر معبر رفح، ورفضت مرور ممثلي هيئات أردنية مختلفة، مجموعات وافراد، وها هي تتخذ هذا الموقف السلبي الاخير تجاه قافلة انصار 1.

إن مجلس النقباء للنقابات المهنية الأردنية، لا يملك إلا أن يعبر عن رفضه لهذا الموقف الذي لا يليق بمصر العربية وبمكانتها ودورها التاريخي ولا ينسجم مع موقف شعبها الحر، الغيور على مصالح الأمـة، والذي قدم الكثير من التضحيات في سبيلها.

كما اننا ننتظر من الحكومة الاردنية أن تطلب من الحكومة المصرية توضيحاً لأسباب هذا الموقف السلبي من النقابات المهنية الأردنيـة ومن مختلف الهيئات الشعبية الأردنية وأن تمارس عليها ضغوطاً جدية من أجل تصحيح هذ الموقف الخاطئ.

وبهذه المناسبة المؤسفة نؤكـد على أن هذا الموقف لن يفتّ في عضد النقابات المهنية الأردنية، ولن يثنيها عن الاستمرار بالقيام بـدورها من أجل كـسر الحصار الصهيوني الظالم ( والعربي، مع الأسف ) على شعبنا الصامد في غزة. وسنظل مؤمنين بأن المقاومة هي طريق تحرير فلسطين العربية من نهرها الى بحرها وسنبقى نرفض التطبيع مع العدو الصهيوني بكل اشكاله وستعود فلسطين حرة عربية من البحر الى النهر وسينهزم المشروع الصهيوني الاستعماري بإرادة الأمة وقواها الحية بعون الله وإرادته.

رئيس مجلس النقباء

نقيب الأطباء

الدكتور احمد العرموطي