مناهضة التطبيع في تونس

إدانة مغنيين تونسيين شاركوا في حفل في مستوطنة “ايلات” الصهيونية


أربع نقابات تونسية تدين المغنين الذين شاركوا في الحفل الذي أقيم في مستوطنة “ايلات” الصهيونية وتدعو لمحاسبتهم ومن يسر لهم السفر وللتجند لمقاومة التطبيع

الإتحاد العام التونسي للشغل
03 أوت 2010

بيان


تبادلت وسائل الإعلام الإلكترونية أشرطة فيديو لحفل نظمه عدد من المحسوبين على المغنين التونسيين وذلك في “ايلات” إحدى المستوطنات الصهيونية على البحر الأحمر في فلسطين المحتلّة ويظهر فيها أحدهم يهتف باسم مجرم الحرب نتانياهو” وبـ “إسرائيل”.
إنّ ما أقدم عليه هؤلاء المغنون يمثّل جرما في حق دماء أطفال فلسطين وفي حق أسراها وشهدائها الأبرار وخيانة للتونسيين الذين استشهدوا على أرض فلسطين ولشهداء الإعتداء الصهيوني على حمّام الشط وتعدّيا على المشاعر الوطنية والقومية لكلّ العرب.
إنّ النقابات الموقعة أدناه، إذ تدين هذا المسار التطبيعي لهؤلاء المغنيين المغمورين، فإنّها:
تندّد بكلّ من شارك في هذه الجريمة وتدعو إلى التشهير بهم ومقاطعتهم.
تطالب بمحاسبتهم ومحاسبة من يسّر لهم السفر والمشاركة في مسار التطبيع.
تدعو إلى التجند لمقاومة التطبيع على جميع الأصعدة بما فيها المتسترة بالثقافة والفن والرياضة والبحث العلمي.

عن النقابة العامة للتعليم الأساسي الكاتب العام حفيظ حفيظ
عن الجامعة العامة للبريد والإتصالات الكاتب العام المنجي بن مبارك
عن النقابة العامة للصناديق الإجتماعية الكاتب العام بلقاسم الجمني
عن النقابة العامة للتعليم الثانوي الكاتب العام سامي الطاهري

:::::

المصدر:“البديل العاجل”