بيان حزب العمل الوطنيّ الديمقراطيّ

 

بيان حزب العمل الوطنيّ الديمقراطيّ

حول أحداث منطفة سيدي يوزيد

 

على إثر الأحداث التي جدّت بجهة سيدي يوزيد والتي كان منطلقها إقدام أحد الشبان العاطلين عن العمل على إحراق نفسه احتجاجا على ما تعرّض له من تعسّف وحرمان من حقّ الحصول على شغل يضمن العيش الكريم، وهو ما دفع مواطني الجهة للتظاهر تضامنا مع هذا الشاب، الأمر الذي جابهته السلطة بالإجراءات الأمنية المعهودة من تعنيف واعتقال، والأمر الذي أدى إلى تصاعد حالة التوتر والاحتقان، وبناء على كل ذلك فإن حزب العمل الوطنيّ الديمقراطيّ:

·        يعرب عن تضامنه التام مع عائلة الـ “بوعزيزي” ويؤكد مساندته لمطالب الشباب بخصوص الشغل والعيش الكريم.

·        يقف إلى جانب مواطني سيدي بوزيد في تحرّكهم من أجل حقوق المواطنة والتعبير السلمي الحر دفاعا عن الحقوق المشروعة.

·        يجدّد رفضه للحلول الأمنية التي لن تفضي إلا إلى مزيد من الاحتقان وانسداد الآفاق.

·        يدعو إلى إجراءات عاجلة للعناية بهذا الشاب وعائلته وتلبية مطالبهم وإطلاق سراح كل الموقوفين.

·        يدعو للاستماع إلى مشاغل مواطني سيدي بوزيد في المطالبة بحقهم في حرية التعبير في كنف الممارسات المدنية السلمية وحقّهم في تنمية حقيقية تحلّ مشاكل البطالة المتفاقمة.

·        يهيب بالسلطة أن تستمع لمشاغل المواطنين عبر الحوار المعمّق مع القوى المدنية الحيّة والممثلة لمواطني الجهة حتى تبقى حلول مشاكل التونسيين بين أيديهم كما يهيب بها أن تتبنى سلوكا سياسيا انفراجيا يخدم مصلحة البلاد وشعبها.

:::::

حزب العمل الوطنيّ الديمقراطيّ، تونس في 20/12/2010