قصيدة: تونس

 

قصيدة:

تونس

أحمد حسين

 

إحفظ دمك الذي سال

واحم الدم الذي ما زال في عروقك

لا تترك الأفعى

وهي ما تزل تتحرك.

 

الحياة تصنع الثورة

والثورة تصنع الحياة

فلتكن الحياة والثورة لك أنت

ولتكن الميادين لك أنت

والشوارع والسابلة لك أنت

جاء دورهم  ليموتوا.

 

لا تُفلتِ الوقت أبدا

ولا تدعْ في ساعاتهم لحظة واحدة

حاصر كل الأبواب المغلقة 

 حتى تنفتح  ويدخلها الضوء

وتخرج منها الهوام.

 

إحذر الطعام المعلّب

الذي يوزعه الدجالون

وسُرّاق الثورات.

 كلْ فقط من أيدي الأطفل

والنساء الجائعات

 في حواري تونس العربية.

 

أنت العربي

سيد الحضارات

تذكر حانيبعل وقرطاجنة

ها أنت تبزغ من جديد

على ظلامنا العربي

من المحيط إلى الخليج

وترسل إلى الشعوب الجائعة

خارطة الطريق

إلى السمن والعسل. 

 

لا تقروأ  أبجديات الغرباء

ولا تصدقوا صلواتهم الكاذبة

إنهم شياطين روما

قولوا لهم:

من الذين علموا الناس

أبجديات الوجود ؟

أيها الخونة !

 

 القادمون من أرحام  الذات

إلى كهوف الأنا

هم سبب شقاء العالم.

والقادمون من أرحام  الذات

إلى أعراس الكينونة

هم الحياة.

 

ليكن الضوء

سيد القلوب التي بدأت الشمس !

وليبحث السحرة الفاشلون

وازواج الإوَز ْ

عن أمجادهم التي أضاعوها

في مكان آخر.