في إطار فعاليات إحياء يوم الأرض

مظاهرة على الحواجز العسكرية في الخليل تنتهي بصدام مع قوات الاحتلال

 

الخليل: في إطار سلسلة الفعاليات المتواصلة لإحياء ذكرى يوم الأرض الخالد في الخليل، نظمت اليوم لجنة الدفاع عن الخليل بالتعاون مع نشطاء حزب الشعب والحملة الشعبية لمقاومة الجدار، مظاهرة جماهيرية أمام البوابة والحاجز العسكري الإسرائيلي المقام عند مفترق مستوطنة “حجاي” على طريق الخليل – مخيم الفوار، والمغلق منذ عدة سنوات.

رفع المشاركين في التظاهرة، الأعلام الفلسطينية والشعارات التي تخلد يوم الأرض وتؤكد على النضال الوطني ضد الاحتلال والاستيطان، قبل ان تقوم قوات كبيرة من جيش الاحتلال بالتصدي للمظاهرة وملاحقة المشاركين فيها تحت وابل من الأعيرة المعدنية المغلفة بطبقة رقيقة من المطاط والقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع، لمنع تقدمها واختراق الحاجز العسكري المشار إليه.

وقال الرفيق هشام الشرباتي منسق لجنة الدفاع عن الخليل، ان المشاركين في التظاهرة استطاعوا اختراق السد البشري العسكري الذي أقامه جنود الاحتلال خلال تصديهم للمظاهرة، وتمكن المشاركين من الوصول إلى الأراضي المهددة بالمصادرة.

وأوضح الشرباتي ان قوات الاحتلال اعتدت على المشاركين في التظاهرة، بإطلاق الرصاص وقنابل الصوت واستخدموا الغاز المسيل للدموع بكثافة وخراطيم المياه العادمة في مواجهة المتظاهرين، ما أدى للتصادم المباشر مع جنود الاحتلال، وإصابة العديد منهم بحالات اختناق شديدة ومتوسطة، مما استدعى نقل بعضهم للمستشفى، ومعالجة الآخرين ميدانيا من قبل طواقم الإسعاف الفلسطيني. وكان من ضمن المصابين، الرفاق: عنان دعنا، علي شاهين، محمد الجبريني، بسام شويكي، وفهمي شاهين.

وأكد الرفيق عنان دعنا الناشط في لجنة الدفاع عن الخليل، ان المظاهرة في يوم الأرض تأتي للتعبير عن تمسك شعبنا بأرضه وحقه بالعيش والحركة بحرية وكرامة، بعيدا عن سياسات القمع والإذلال من قبل الاحتلال والمستوطنين، والمتمثل بإغلاق الشوارع ومصادرة الأرض وإغراق أراضينا الزراعية بالمياه العادمة، مشيرا ان الفعاليات الأسبوعية ستتواصل.

ومن جانبه قال فهمي شاهين عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب، ان واقع الاحتلال وإجراءاته العسكرية القمعية والاستيطان في الخليل ومدنها وبلداتها، كما في كل الأراضي الفلسطينية، تجعل يوم الأرض حاضرا في حياة شعبنا. وأشاد شاهين بدور لجنة الدفاع عن الخليل، كالجنة شعبية ساهم الحزب في تأسيسها ودعمها مع العديد من النشطاء، في إطار توجهاته لتعزيز المقاومة الشعبية ضد الاحتلال والاستيطان في الخليل. وأكد شاهين ان رفاق ورفيقات الحزب سيواصلون الانخراط والعمل اليومي في كافة فعاليات ولجان المقاومة الشعبية، التعاون في هذا الشأن مع جميع القوى والنشطاء.