أتريدون أن تحكم الشام داعش والنصرة؟

شعر عبدالوهاب القطب

لسنا نناشدكم أن تقبلوا الاسدا

أو أيَّ شخصٍ مُوالٍ يحكمُ البلدا

ولا نقولُ نبيُّ اللهِ يحكمكمْ

ولا نقولُ عليٌّ مُمْطرٌ رَشَدا

هنا سؤالٌ أتى من بضعِ أسئلةٍ

مَنْ ذا سيحكمُ إنْ أسقطتمُ الاسدا

فقد رأينا سواهُ كلَّ مُنحرفٍ

وقد رأينا وحوشا تأكلُ الكبدا

أمامَكمْ إنتِخاباتٌ، ألا انتخبوا

ولا يَهُمُّ أسعدا كانَ أمْ حَمَدا

إنَّ المُهمَّ بقاءُ الشامِ واحدةً

فلا تعينوا عليها ضدكم أحدا

لن تسلمَ الشامُ إنْ أعداؤها انتصرت

ولنْ تعودَ كما كانت لكمْ أبدا