النشرة الاقتصادية

إعداد الطاهر المعز

 

خاص ب”كنعان”، عدد   210

استثمار سياسي: “لقد استثمرنا أكثر من خمسة مليارات دولار، منذ 1991، لمساعدة أوكرانيا على تطوير مفهوم الديمقراطية فيها” من تصريح “فيكتوريا نولاند”، مساعدة وزير الخارجية الأمريكي، بتاريخ 13 كانون الأول/ديسمبر 2013 – ورد ضمن مقال بعنوان “اتقوا شر المنظمات غير الحكومية” بإمضاء محمد مرعي – صحيفة “الأخبار” اللبنانية22/02/14

في جبهة الأعداء: نشرت إحدى الجمعيات الصهيونية الكثيرة جدا في فرنسا، على موقعها الإلكتروني ما مفاده أن تبرع الأفراد والشركات لفائدة الجيش الصهيوني أو للمستوطنات، بما فيها تلك التي يعتبرها القانون الدولي غير شرعية، تخول تخفيضا ضريبيا بقيمة 60% من قيمة مبلغ التبرع، إضافة إلى تخفيضات أخرى بنسبة 25% من قيمة المبلغ المتبرع به، وهي مبالغ تذهب من جيوب المقيمين في فرنسا إلى الكيان الصهيوني، ويحرم منها الشعب في فرنسا… من جهة أخرى تنظم جمعية (Hasdei Avot) حملة لجمع الأموال لأطفال المستوطنين الأشد يمينية في “كريات أربع” (الخليل) التي يحتلها أتباع “باروخ غولدشتاين” الذي قتل 29 فلسطينيا وجرح 125 سنة 1994، داخل الحرم الإبراهيمي، وتنظم الجمعيات الصهيونية بصفة دورية حفلات في المدن الكبرى الفرنسية لجمع المال من أجل “رفاهة الجندي الإسرائيلي”، في حين تقاضي الدولة الفرنسية الداعين لمقاطعة الكيان الصهيوني عن “حركة التضامن الدولي” (ISM) 30/01/14 أعلنت مستشارة الحكومة الألمانية (رئيسة الحكومة) أن سفارات ألمانيا ستمثل مصالح الكيان الصهيوني في كافة عواصم العالم، حيث لا يوجد تمثيل دبلوماسي لدولة الإحتلال، وتزور “أنغيلا مركيل” فلسطين المحتلة لمقابلة أصدقائها الصهاينة يومي 24 و 25 شباط، وشبهها شمعون بيريس ب”دفيد بن غوريون”، نظرا للخدمات الجليلة التي قدمتها للإحتلال (سلاح متطور مدعوم من الخزينة الألمانية، ومساعدات مالية منذ النكبة إلى الآن، ودفاع عن الإحتلال في ما يسمى بالمحافل الدولية…) عن د.ب.أ 22/02/14

غذاء: يفقد العالم، جراء الهدر 25% إلى 33% من الغذاء الذي ينتجه للاستهلاك، ثم يلقي به في القمامة، في حين يعاني ملايين الأطفال من الجوع، وتشكل الحبوب أكثر نسبة 53% من إجمالي الغذاء المفقود أو المهدر، قياسا بالسعرات الحرارية، وتشكل الخضار والفواكه النسبة الأكبر من الغذاء المفقود أو المهدر عالميا، من حيث الوزن، وتحصل عمليات فقد أو هدر الغذاء في مراحل الاستهلاك والإنتاج والتخزين، وتحصل نسبة 61% من هدر الغذاء في أمريكا الشمالية، في مراحل الاستهلاك، إذ يشتري المواطنون الغذاء ثم يتركونه يتعفن في الثلاجات بشراء الغذاء، في حين تهدر النسبة الأكبر من الأغذية في افريقيا وآسيا والمناطق التي تعاني من سوء التغذية، خلال مرحلة الإنتاج والتصنيع ولا تتجاوز نسبة هذر الغذاء في مراحل الإستهلاك 5%، ويستهلك الفرد في الدول الرأسمالية المتطورة معدل 1520 سعرا حراريا للفرد يوميا، في حين لا يتجاوز 400 سعرا حراريا في المناطق التي يتفشى فيها نقص التغذية مثل أفريقيا وجنوب آسيا  عن البنك العالمي – رويترز 28/02/14

عرب، غذاء: ذكرت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة “فاو” إن الأمن الغذائي في الوطن العربي يواجه تحديات خطيرة، بسبب الإعتماد الشديد على الواردات الغذائية بنسبة تفوق 50% لتلبية احتياجاته الغذائية، إضافة إلى الصراعات والنمو السكاني السريع والتوسع العمراني، وتمكنت الجزائر والأردن والكويت من خفض نسبة السكان الذين يعانون من الجوع المزمن بمقدار النصف، في حين لا زال أكثر من ثلاثة وأربعين مليون شخص، أي عشرة بالمائة من سكان المنطقة، يعانون من نقص التغذية، ويعاني ربع السكان العرب من السمنة، وهو ضعف المتوسط العالمي وثلاثة أضعاف المعدل السائد في البلدان النامية، ويتميز الوطن العربي بضعف إنتاجية المواد الغذائية وضعف الاستثمار في البنية التحتية الريفية، وانعدام التعاون بين مختلف الدول وارتفاع الحواجز أمام تجارة المواد الغذائية، والتبذير وهدر الغذاء، وتستورد البلدان العربية الحبوب والأسماك واللحوم والخضار والفواكه من دول غير عربية بما فيها الكيان الصهيوني (الأردن ومصر ودول الخليج بالأخص) عن إذاعة الأمم المتحدة 24/02/14

 المغرب للبيع؟ تؤجر الحكومة الأراضي الزراعية مقابل 20 %إلى 50% من قيمتها وبعقود طويلة الأجل تصل إلى 40 عاما، بهدف جذب المستثمرين المحليين والأجانب، وتطمح إلى زيادة مساحة الأراضي المؤجرة من نحو 105 آلاف هكتار (مقابل 3,5 مليار دولار) إلى 500 ألف هكتار بحلول سنة 2020 “بهدف رفع الإنتاج وتسريع تحديث القطاع الزراعي وتحسين الأمن الغذائي وتفادي زيادات الأسعار”، بحسب المدير العام لوكالة التنمية الفلاحية، وتعتمد المغرب مثل بقية بلدان المغرب العربي على الاستيراد لتوفير حاجاته الأساسية من الحبوب، وتبلغ مساحة الأراضي الزراعية 7,8 مليون هكتارا، وبلغ محصول البلاد من الحبوب 9,7 مليون طنا سنة 2013 واستأثرت شركات فرنسية واسبانية وايطالية بأكثر من نصف الأراضي المؤجرة  رويترز 23/02/14

الجزائر: لم تستجب الحكومة لمطلب زيادة الأجور الضعيفة، وادعى وزير المالية أن الزيادة “ستكلف خزينة الدولة تريليون دينار جزائري (عشرة مليارات دولار) سنويا، مما يؤدي إلى ارتفاع  نسبة التضخم لمستويات مرتفعة ويجبر الحكومة على إقرار مجموعة من الحوافز الضريبية والامتيازات المالية الجديدة للمؤسسات المنتجة”، وأجلت الحكومة النظر في زيادة الأجور إلى سنة 2015 بسبب التخوفات من تراجع أسعار النفط، في حين أكد رئيس الحكومة “أن الجزائر تمتلك احتياطيا نقديا يكفي لدفع رواتب الموظفين لمدة أربع سنوات”، ونظمت النقابات المستقلة اعتصاما وسط العاصمة، احتجاجا على إقصائها من المفاوضات الذي حضرها الاتحاد العام للعمال الجزائريين، وهي نقابة حكومية، تدعي أنها تقف في صف الحكومة “من أجل بناء الجزائر” لأن الإضرابات هي عملية هدم، بحسب أمينها العام… أدى قرار بنك الجزائر بخفض قيمة العملة المحلية مؤخرا أدى إلى تراجع الأجور بالقيمة نفسها التي خفضها إن لم تكن أكثر من ذلك، وارتفعت أسعار كافة المواد الاستهلاكية ارتفاعا كبيرا وأعلن البنك المركزي أن مستوى التضخم لم يتجاوز نسبة 4% (وهي نسبة دون الواقع بكثير)، أما الأجر الأدنى فإنه لا يتجاوز 120 دولارا، بينما قدر المبلغ الذي يغطي الحاجات الأساسية ب300 دولار على الأقل  عن وكالة الأنباء الجزائرية 25/02/14 تجري شركة الطاقة الحكومية “بتروناس” الماليزية، محادثات لشراء 18 شحنة من الغاز الطبيعي المسال من الجزائر على مدى ثلاث سنوات، بعد أن اشترت مؤخرا شحنتين تجريبيتين من الغاز الجزائري، لتعويض الغاز المسال التي كانت تشتريه من مصر، وتتزود “بتروناس” من “بي جي” غروب البريطانية و”جي دي أف” الفرنسية بمقتضى عقود طويلة الأجل، وتزامنت رغبة الجزائر المتزايدة للتحول صوب مبيعات الغاز الطبيعي المسال الأعلى ربحية بعدما خفضت كميات الغاز، التي تصدرها لإيطاليا عبر خط أنابيب بمقدار النصف العام الماضي، مع قرار مصر بتحويل إمدادات الغاز إلى السوق المحلية، ما أدى إلى تقليص صادراتها من الغاز الطبيعي المسال، وهو ما اضطر “بي.جي” غروب لشراء ست شحنات من الغاز النيجيري من منشأة تديرها “اينل” الإيطالية، و”بتروناس” للتوجه نحو الجزائر عن رويترز 26/02/14

تونس للبيع؟ تونس للبيع؟ ما ان نصبت فرنسا وأمريكا حكومة الشركات متعددة الجنسية في تونس حتى أعلن البنك العالمي اعتزامه تقديم “معونة” ( قرض، بالعربي الفصيح) تبلغ 1,2 مليار دولار منها 750 مليون دولار “لدعم الاصلاحات السياسية والاقتصادية” 300 مليون دولار “لتعزيز قدرات الإدارات المحلية” و100 مليون دولار للمؤسسات الخاصة، وهذا ثاني قرض للحكومة الحالية التي لم يمض شهر ونصف على توليها مقاليد السلطة، وكان القرض الأول من صندوق النقد الدولي بقيمة 500 مليون دولار بعد وقت قصير من تعيين أعضاء الحكومة  وات 28/02/14  تراجعت نسبة النمو إلى 2,6% سنة 2013 (3,6% سنة 2012، بحسب البنك المركزي، ويتوقع البنك العالمي ألا تتجاوز 3% خلال 2014، في حين وجب تحقيق نمو بنسبة 7% للحد من البطالة المرتفعة، والتي بلغت بحسب معهد الإحصاء الحكومي 15,3% نهاية 2013، أو قرابة 610 آلاف، بينهم 30% من خريجي الجامعات ومؤسسات التعليم العالي (وهي أرقام دون الواقع بكثير)، وكانت البطالة من الأسباب الرئيسية للانتفاضة الشعبية التي أطاحت مطلع 2011 بالرئيس المخلوع، ولا زالت المناطق المحرومة تشهد منذ 3 سنوات اضطرابات واحتجاجات على البطالة وغلاء الأسعار وتردي ظروف الحياة  أ.ف.ب 28/02/14

ليبيا “الجديدة”: تواجه الدولة أزمة سيولة، بعد انخفاض إنتاج النفط إلى أدنى مستوى له، لعدم وجود إيرادات لتغطية التزاماتها، فاضطرت إلى خفض الإنفاق في مصاريف الوقود والقرطاسية والفنادق والعلاقات الرسمية الخارجية في بعض الوزارات، ولم تتمكن الحكومة من إقرار ميزانية هذا العام التي قدرت بـ68.589 مليار دينار ليبي (87,793 مليار دولار)، وبلغ عجز الميزانية العامة خلال شباط/فبراير الحالي 3,785 مليارات دينار، بعد انخفاض تصدير النفط من 1,5 مليون برميل يوميا قبل حرب الحلف الأطلسي إلى 250 ألف برميل يوميا جراء إغلاق الموانئ النفطية في رأس لانوف والزويتينة والسدرة الواقعة وسط البلاد، وقدرت الخسائر بنحو 150 مليون دولار يوميا، وقد تعجز الدولة على تسديد مرتبات موظفي القطاع العام (بعد أن كانت ليبيا “دولة مانحة”)، وقد تضطر إلى الاقتراض من بنوك محلية أو أجنبية لسد العجز، في حين تقدر أموال الإستثمارات الخارجية التي جمدتها الدول التي خربت البلاد، بأكثر من 130 مليار دولار… تعاني ليبيا عادة من تكرار انقطاع الكهرباء في فصل الصيف، منذ حرب 2011، وقد تطال الإنقطاعات مناطق جديدة بسبب الإقتتال بين المليشيات الذي تسبب في خسائر في مولدات الطاقة قدرت ب250 مليون دولار عن وكالة الأنباء الليبية 27/02/14

مصر، الجيش ضد الطبقة العاملة: بدأ عمال النقل العام (في 24 مرأب تابعة لهيئة النقل العام) إضرابا عن العمل بمحافظة القاهرة، يوم 21 شباط، للمطالبة بتطبيق الحد الأدنى للأجور، وذلك داخل 24 مرأب تابعة لهيئة النقل العام، إضافة إلى مطالب أخرى مثل صرف الحوافز وبدل الأعباء والمخاطر، وصرف علاوة الـ7% (المتفق عليها سابقا)، وتوحيد نظم الصرف للعاملين، وهي مطالب سبق أن وافقت عليها هيئة النقل العام، ولم تنفذها،  وبداية من اليوم الرابع للإضراب، يحاول الجيش كسر الإضراب بتوفير حافلات تابعة للقوات المسلحة لنقل المواطنين، مقابل نصف جنيه، مصحوبة بسيارات تابعة للجيش تقل جنودًا لتأمينها… أ. ش. أ 25/02/14 أنهت “النقابة العامة لعمال الغزل والنسيج” اعتصام العاملين بشركة غزل المحلة الذين استأنفوا العمل، “بعد تحقيق عدد من المطالب”، وإقرار اتفاقية مع وزارة الإستثمار، ويطالب العمال بمستحقاتهم المتأخرة منذ شهر تشرين الثاني/نوفمبر وإقالة رئيس مجلس الإدارة والشركة القابضة لاتهامهما بتطبيق خطة تهدف إلى تصفية قطاع الغزل والنسيج، وخصخصتها وبيعها إلى شركات أجنبية (مثل الشركات الهندية) عن “اليوم السابع” 22/02/14

فلسطين المحتلة، تحالف مصري صهيوني ضد سكان غزة: أدى الحصار المصرى/الصهيوني على قطاع غزة إلى شح الموارد اللازمة للصناعة والبناء وتجويع السكان (1,8 مليون نسمة في مساحة ضيقة جدا) وارتفع معدل البطالة والفقر إلى مستويات قياسية، وشددت حكومة الجيش (منذ شهر تموز/يوليو) الحصار بإغلاق الأنفاق، كمنفذ وحيد لتزويد القطاع بثلثي احتياجات السكان من السلع الأساسية من غذاء ووقود ومواد بناء، فارتفع معدل البطالة في القطاع من 32% خلال الربع الثالث من سنة 2013 إلى 38,5% بنهاية العام 2013 بحسب الجهاز المركزى للإحصاء الفلسطينى، وكانت حركة “حماس” قد ساندت حكم الإخوان المسلمين في المغرب وتونس ومصر واليمن، وطورت علاقاتها مع قطر وتركيا، وأعرضت عن داعميها السابقين خلال الإعتداءات الصهيونية المتكررة (إيران وسوريا وحزب الله) وانظم مقاتلوها إلى المعارضة المسلحة في سوريا (الممولة من الحلف الأطلسي) وأقاموا قواعد لها في مخيمات الفلسطينيين (اليرموك مثلا)، وأدت هذه الحسابات الخاطئة إلى أزمة مالية وعزلة سياسية… منعت سلطات الإحتلال دخول عدد هام من السلع الأساسية، ومنعت الصيادين والفلاحين من العمل، أما حكومة مصر فقد هدمت الأنفاق وأحكمت الحصار بإغلاق معبر رفح، ويتهم الجيش المصري قادة حماس بمساندة الإرهاب في سيناء وشن علي الفلسطينيين حملة عدائية شرسة تتسم بالعنصرية والشوفينية… استغنت المصانع في غزة عن قرابة 15% من عمالها وخفضت المرتبات بنسبة 20% منذ تموز الماضي، بسبب قيود الإستيراد وانقطاع الكهرباء بمعدل ثماني ساعات يوميا   عن رويترز 22/02/14

السعودية: رغم ضعف مصداقية البيانات الرسمية السعودية فإننا نوردها كما هي، مع التحفظ الشديد بخصوص دقتها… بلغ إجمالي قوة العمل (أي القادرين على العمل ممن بلغت أعمارهم 15 سنة فأكثر) 11,362 مليون شخصا (حزيران 2013) يمثلون 54% من إجمالي عدد السكان، وتظهر هذه البيانات ضعف عدد النساء (حوالي 1,7 مليون) إذ يبلغ عدد الذكور من قوة العمل 9,6 مليون شخصا، وبلغ عدد المشتغلين 10,73 مليون شخص (منهم 4,717 مليون سعودي وسعودية والبقية عمال أجانب) أو 94,4% من إجمالي قوة العمل (87% منهم ذكور) وبلغ عدد العاطلين عن العمل 632 ألف شخص، لتبلغ نسبة البطالة 5,6% من إجمالي قوة العمل، أو 11,7% من السعودين القادرين على العمل، خصوصا ضمن المتعلمين الذين تتراوح أعمارهم بين 20 و 39 سنة  عن “مصلحة الاحصاءات العامة والمعلومات” 23/02/14

العراق، من مخلفات الإحتلال: انتشر الفساد المالي والإداري وأدى إلى ظهور طبقة جديدة من الأغنياء ورجال الأعمال الجدد المحسوبين على الحكومة استثرت بشكل سريع، وبرز معها الإقبال على الكماليات، مثل الطائرات الخاصة التي قد يصل سعر الواحدة منها إلى 16 مليون دولار، في حين يعيش ثلث الشعب العراقي تحت خط الفقر، ويعاني معظم السكان من انقطاع الكهرباء ومن انعدام الماء النقي، واضطرت وزارة النقل إلى إصدار ضوابط لشراء تلك الطائرات، ومنذ الإحتلال الأمريكي لا توجد حسابات ختامية للموازنات، ولا يعرف بالتالي حجم الإنفاق الحقيقي، بسبب انعدام الرقابة، ويشكك عدد هام من الخبراء المحليين في بيانات الحكومة حول عجز الميزانية بقيمة تقارب 50 مليار دولار ما يهدد الإستثمار في قطاع النفط الذي اقتطعت الحكومة نسبة 15% من الموازنة المخصصة له، وربما إفلاس الدولة سنة 2017، وتهدد شركات عالمية بالإنسحاب من قطاع النفط بسبب حالة الفوضى وانعدام الأمن، منها “بريتش بتروليوم” و”إيني”، إذ أصبحت الحكومة في حالة حرب ضد مواطنيها في “الأنبار”، ما يكلفها نحو 7 ملايين دولار يومياً، ويستند تشكيك الخبراء في بيانات الحكومة إلى إنجاز الميزانية على أساس سعر 90 دولارا لبرميل النفط الخام، في حين لم تنزل الإسعار إلى مستوى 100 دولار، أي أن الموازنة يجب أن تحقق فائضاً كبيراً، خاصة أن نسب الإنجاز في معظم المحافظات العراقية لم تتعد 40%، وكانت صفرا في بعضها، ويعزى السبب الحقيقي لإعلان العجز إلى سرقة المال العام وتحويله لمنافع ومكاسب شخصية للمقربين من الحكومة  عن المركز العالمي للدراسات التنموية (لندن) 27/02/14

نيجيريا، نفط وفقر وفساد: تعتبر نيجيريا أكبر منتج للنفط في افريقيا ولكن 100 مليون من سكانها البالغ عددهم 170 مليونا، يعيشون تحت خط الفقر، ويعاني السكان من انقطاع التيار الكهربائي وغياب البنى التحتية والمداراس والمستشفيات الخ والتجأت الحكومة إلى البنك العالمي وإلى بريطانيا لتمويل “مشروع النمو والتشغيل” الذي يهدف بحسب الدعاية الحكومية إلى “دعم عمليات التنمية وتشغيل الشباب العاطل عن العمل”، من خلال قرض بقيمة 260 مليون دولار (لا غير!)، ووعدت الحكومة ب”توفير فرص عمل لملايين الشبان العاطلين، في القطاعات غير النفطية”، وكان الرئيس “جوناثان غودلاك” قد دشن مؤخرا (بعد عودته من عند أصدقائه الصهاينة) برنامجا أطلق عليه “خطة الثورة الصناعية”، يعتمد على ما يسمى في لغة “المنظمات غير الحكومية” بالمشاريع “الصغيرة والمتناهية الصغر” وادعى الرئيس أن هذا البرنامج يمكن من “اكتساب المهارات وخلق المزيد من فرص العمل للشباب وزيادة دخل المواطنين”، وكانت دول فقيرة جدا مثل بنغلادش قد جربت هذه الخدعة، وكانت نتيجتها مزيدا من الفقر… عن رويترز 22/02/14

إيران: أدت العقوبات التي فرضت على إيران في 2012 إلى تقليص إنتاجها النفطي بمقدار مليون برميل يوميا منذ بداية 2012 إلى نحو 2,80 مليون برميل يوميا، وإلى فقدان إيرادات بمليارات الدولارات، وخفف الإتحاد الأوروبي وأمريكا، في بداية هذا العام، بعض العقوبات في أعقاب الإتفاق الذي تم التوصل إليه في جنيف، منها تأمين السفن التي تنقل النفط، فارتفعت صادرات إيران النفطية خلال شهر شباط، للشهر الرابع على التوالي، وبلغت 1,3 مليون طنا يوميا، بزيادة 100 ألف برميل يوميا، واتجهت شحنات إضافية إلى سوريا وكوريا الجنوبية وأندونيسيا والصين والهند، غير أن الإنتاج لا زال بعيدا عن مستواه قبل العقوبات، ويتوقع أن تنتعش قطاعات البتروكيماويات والسيارات والمعادن النفيسة، لتحصل إيران على إيرادات إضافية بقيمة 14 مليار دولار، خلال النصف الأول من السنة الحالية  رويترز 26/02/14

أندونيسيا: تعتبر أندونيسيا إحدى أكبر الدول المنتجة للمعادن (نحاس، ذهب، نيكل) واتخذت الحكومة قرارا سنة 2009 بدأ تطبيقه يوم 12 كانون الثاني/يناير 2014 يحضر تصدير المعادن الخام، بهدف القضاء على الشركات الصغيرة وابتلاع الشركات الكبرى للصغرى، لتكون قادرة على الإستثمار في مسابك كبيرة وتطوير تكنولوجيا تنظيف المعادن وصقلها في مصانع البلاد لإنتاج منتوجات ذات قيمة أعلى ونيل حصة أكبر من الأرباح، وبعد أكثر من شهر من تطبيق القرار، أوقفت الشركات الصغيرة أعمالها وفقد أكثر من 570 ألف عامل وظائفهم بحسب جمعية “التضامن مع عمال التعدين”، بالإضافة إلى تضرر شبكة هامة من التجار الصغار وأصحاب المطاعم الذين يبيعون السلع للعمال، ومن المواطنين الذين يؤجرون لهم منازلهم والأقارب الذين يعتمدون عليهم، ولإجبار الشركات على تطبيق هذا القرار رفعت الحكومة ضريبة التصدير على المركزات المعدنية من20% إلى 25%، وستتصاعد تدريجيا لتصل إلى 60% بحلول نهاية عام 2016، وتظاهر حوالى ألف عامل من شركة “فريبورت”، أمام مقر المجلس المحلى لمنطقة تيميكا (إقليم بابوا) مطالبين الحكومة بإعادة النظر فى القانون، لأن الشركة التي تشغل 30 ألف عامل، تهددهم بفقدان وظائفهم، وردا على النقابيين الذين يتخوفون من ارتفاع عدد عمال المعادن المهددين بالتسريح، أعلنت الحكومة أن الحضر مفيد للبلاد على مدى بعيد، وتتسم الإيرادات التى كانت تدرها صادرات المعادن بالضعف، “لأنها تصدر خامة وتتم معالجتها فى الخارج لنستوردها مرة أخرى بتكاليف أعلى، أما التداعيات على العمال فهي مؤقتة، وسيتم استيعاب العمال ثانية بمجرد أن تبنى الشركات المسابك”، بحسب وزير الطاقة والمعادن (سبق أن تناولنا هذا الموضوع حين بدأ تطبيقه) يو بي آي 24/02/14

تركيا: تظاهر الاف الاشخاص مجددا في عشرة مدن تركية تنديدا بفساد حكومة رجب طيب اردوغان الذي اصدر قانونا يقضي على ما تبقى من استقلالية القضاء، وطالب المتظاهرون باستقالة “حكومة اللصوص” بعد بث تسجيل عدة محادثات هاتفية فاضحة حيث نصح “اردوغان” ابنه “بلال” باخفاء مبلغ 30 مليون يورو(40 مليون دولارا) بعد ساعتين من المداهمات التي امر القضاء بتنفيذها يوم 17 كانون الاول/ديسمبر، ضد العشرات من المقربين من النظام الذين تحوم شبهات فساد حولهم، ووزع المتظاهرون على المارة اوراقا نقدية مزورة، ترمز الى “فساد” نظام “الاسلام السياسي المعتدل” (حسب تعبير المخابرات الأمريكية) الذي يتولى السلطة منذ 2002، وفرقت الشرطة المتظاهرين باستخدام الغاز المسيل للدموع، وسبق أن صادق البرلمان على قانون يشدد الرقابة على الانترنت، وشنت الحكومة حملة تطهير غير مسبوقة في جهازي الشرطة والقضاء، بهدف التستر على اتهامات الفساد الموجهة للنظام  أ.ف.ب 26/02/14

البرازيل: فرقت الشرطة بالقوة مظاهرة جديدة في مدينة “ساو باولو”، مناهضة للإنفاق الضخم لاستضافة كأس العالم في كرة القدم (بداية من 12 حزيران 2014) في حين تشكو المرافق والخدمات العامة من ضعف الإنفاق، واستخدمت الشرطة الغازات المسيلة للدموع والقنابل الصوتية وجرحت عدد من المتظاهرين واعتقلت العشرات (منهم الجرحى) وخمسة صحافيين يحملون الشارات الخاصة بهم  بحسب موقع صحيفة “استاداو دي ساو باولو”، وتشهد البرازيل منذ العم المضي، احتجاجات عديدة، رفضَا لتوجيه الانفاق الحكومي لكأس العالم (2014) والألعاب الأولمبية (2016) أ.ف.ب 23/02/14

المكسيك، بوابة أمريكا؟ افتتحت مجموعة هوندا اليابانية للسيارات مصنعا ثانيا لها فى مدينة “سيلايا” (ولاية “خواناياوتو”)، لإنتاج 200 ألف سيارة سنويا من طراز “فيت”، ومصنعا آخر للمحركات باستثمار إجمالي قدره 1,2 مليار دولار، ونقل الموزعون وبعض شركات إنتاج السيارات جزءا من أنشطتهم إلى المكسيك حيث يوردون ما يتم إنتاجه هناك إلى الولايات المتحدة، ما جعل من المكسيك ثامن أكبر منتج للسيارات فى العالم، كما يمثل هذا القطاع الصناعى 4% من الناتج المحلى الإجمالى للبلاد، وقد يصل إلى 8% سنة 2018، ليساوي النسبة التي يحققها إنتاج النفط  رويترز 22/02/14

الصين: اشترت الدولة الفرنسية حصة 14% من شركة السيارات الخاصة “بيجو”، واتفقت مع شركة “دونغ فانغ موتورز” الصينية للسيارات على شراء حصة مماثلة بقيمة 1,6 مليار يورو (2,240 مليار دولار)، ما يجعل الشريكين يستحوذان 28% من رأس مال شركة “بيجو”  مقابل 3 مليارات يورو (4,2 مليار دولار) ووضعت هذه الصفقة حدا لخسائرها الثقيلة، منذ تسببت العقوبات الأمريكية على إيران في خسارة “بيجو” لهذه السوق الهامة (الثانية بعد فرنسا)، ويرهن هذا الإتفاق نمو “بيجو” بتطور السوق الصينية، وكانت عائلة “بيجو” تملك 25,4% من رأس لكن هذه الصفقة (لإنقاذها بعد أن تراجعت مبيعاتها في فرنسا وأوروبا) تضع حدا لهيمنة العائلة التاريخية التي تتواصل منذ قرنين على الشركة العريقة، وستنزل بأسهمها إلى مستوى الدولة الفرنسية والشركة الصينية، إلى 14% فقط، وتمر بيجو بصعوبات مالية وهيكلية قديمة وسجّلت خسائر صافية ب5 مليارات يورو(7 مليارات دولار) سنة 2012 إلى جانب خسائر شهرية على مستوى السيولة بـ250 مليون يورو(350 مليون دولار)، ويأمل مسؤولو الشركة أن تنقذها السوق الصينية التي في إطار الشراكة مع شركة” دونغ فانغ”  رويترز 22/02/14 أعلنت الحكومة الصينية أن الكوارث الطبيعية مثل الجفاف والفيضانات والزلازل كبدت البلاد 69 مليار دولارا سنة 2013 أى قرابة ضعف حجمها الإجمالى خلال العام السابق، وأضرت الكوارث بإنتاج الغذاء وتهدد موارد المياه الشحيحة وتؤثر سلبا فى أمن الطاقة، وتتعرض الصين سنويا لكوارث مثل الفيضانات والانهيارات الطينية  وتساقط الثلوج وموجات الصقيع أو الزلازل (مقاطعة سيتشوان مثلا)، وتعاني بعض المناطق مثل مقاطعة يوان الجنوبية من موجات جفاف شديدة للعام الثالث على التوالى عن شينخوا 25/02/14… ارتفعت ديون الشركات (غير المالية) إلى مستوى قياسي يقدر بنحو 12 تريليون دولار، بنهاية 2013 أو ما يعادل 120% من الناتج المحلي الإجمالي، ما قد يضاعف حالات التخلف عن سداد الديون التي قد تؤدي إلى إعادة هيكلة بعضها، وقد ترتفع تكلفة الاقتراض بسبب شح السيولة، ولا تسمح الحكومة عادة بانهيار الشركات، مخافة تسريح أعداد كبيرة من العمال، مما قد يقود لاضطرابات اجتماعية، من جهة أخرى سجّلت التجارة الخارجية عجزاً في مجال الخدمات تجاوز 13,3 مليار دولار خلال شهر كانون الثاني/يناير رويترز + شينخوا  26/02/14

أوكرانيا، تمييز: أعلنت “الوكالة اليهودية”، وهي هيئة شبه حكومية صهيونية أنها ارسلت مساعدة لحماية أبناء “شعب الله المختار” لأنهم يشعرون بالخطر في بلادهم أوكرانيا، و”لتمويل شراء انظمة مراقبة وحماية للمؤسسات اليهودية وخصوصا المدارس والكنس”، وللوكالة صندوق خاص للتدخل، تموله هبات اليهود في العالم، وقدم صندوق التأمين الخاص ب”شعب الله المختار” مساعدة بقيمة اربعة ملايين دولار مخصصة لأمن خمسين مجموعة يهودية في 25 بلدا (بلدان هذه المجموعات) وخصوصا جنوب افريقيا واليونان والبرازيل والارجنتين… يترأس الوكالة اليهودية المنشق السوفياتي السابق ” ناتان تشارانسكي” الذي هاجر من بلاده إلى فلسطين المحتلة ليصبح وزيرا للداخلية، ومنظرا للطهير العرقي وتفتيت الدول العربية، وهاجر 330 ألف مواطن أوكراني يهودي إلى فلسطين المحتلة منذ انهيار الإتحاد السوفياتي، منهم 2200 خلال سنة 2013، ولا زال يعيش 200 ألف في بلادهم أوكرانيا ومعزمهم في العاصمة “كييف” عن أ.ف.ب 23/02/14

أوروبا: تجمع أمام البرلمان الأوروبي في مدينة “ستراسبورغ” الفرنسية، حوالي ثلاثة آلاف من عمال السكك الحديدية من دول الاتحاد الأوروبى مثل فرنسا وألمانيا وإيطاليا وبريطانيا ودول غير أعضاء بالاتحاد الأوروبى مثل سويسرا وتركيا، احتجاجا على قرار فتح سوق السكك الحديدية أمام المنافسة وفصل أنشطة وملكية البنية التحتية عن مشغلي خدمة السكة الحديدية وخصخصة الأنشطة تحت عنوان “المنافسة أو إصلاح وتحرير السوق”، ما قد يؤدي إلى فصل آلاف العمال وتردي الخدمات، مثلما حصل في بريطانيا جراء نقص صيانة المعدات  أ.ف.ب 25/02/14

أوكرانيا، عودة إلى الواقع؟ ما إن تمكن الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة من الإطاحة بالرئيس المنتخب (وهزيمة روسيا بالمناسبة) حتى أعلن وزير الخارجية الألماني فرانك فالتر شتاينماير “إن أوكرانيا على شفير الإفلاس وستكون عبئا ثقيلا لجارها الكبير في الشرق “روسيا” وللاتحاد الأوروبي” (لم يقل هذا الكلام عندما كان يشجع أحزاب اليمين المتطرف على الإطاحة بالرئيس)، وأعلنت كاثرين آشتون مسؤولة العلاقات الخارجية بالاتحاد الأوروبي عن شروط لتقديم مساعدات مالية لأوكرانيا، منها  إعداد خطة اقتصادية بالتشاور مع منظمات دولية، لربط القروض قصيرة الأجل مع الاستثمارات طويلة الأمد، وقدرت حكومة أوكرانيا أنها تحتاج إلى ما لا يقل عن 35 مليار دولار، وينص اتفاق الشراكة الذي تم التفاوض بشأنه خلال خمس سنوات بين كييف وبروكسل وفشل في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي (وكان سببا في الإطاحة بالحكومة التي رفضته)، على التحديث السياسي والاقتصادي، الذي ينطوي تنفيذه على عمليات إعادة هيكلة اقتصادية خطيرة، مقابل استثمارات أوروبية  أ.ف.ب 26/02/14

بريطانيا: تنطم مقاطعة أسكتلندا استفتاء يهدف إلى الإنفصال عن بريطانيا، وتحاول حكومة “المملكة المتحدة” إقناع الاسكتلنديين بالبقاء ضمنها، فأعلنت عن إجراءات وإصلاحات لاستغلال الكميات الكبيرة من النفط والغاز الذي يصعب استخراجه من بحر الشمال (سواحل اسكتلندا) واستثمار 200 مليار جنيه استرليني (330 مليار دولارا) خلال العقدين القادمين، واستخراج 3 إلى 4 مليارات برميل إضافية من النفط، وتقاسم الشركات النفطية مصاريف الدراسات الجيولوجية والبنية التحتية وتأسيس جهاز تنظيمي جديد لتشجيع التعاون داخل القطاع ومعالجة تراجع الإنتاج، وتطوير حقول أخرى متقادمة فى أنحاء العالم، ويتوقع أن تشجع هذه الإجراءات شركات كبرى مثل “بى.بى” و”شتات أويل” و”شل” لمتويل  الجهاز التنظيمى الجديد، وتأمل حكومة بريطانيا أن تساعدها زيادة الإنتاج فى تعزيز حصيلة الضرائب والحد من الإعتماد على استيراد الطاقة  رويترز 24/02/14

أمريكا، ديمقراطية؟ جرت عملية تصويت عمالي في مصنع تابع لشركة “فولكسفاغن” (الألمانية) لصناعة السيارات في ولاية “تينيسى” الأمريكية (جنوب)، من أجل قبول أو رفض وجود تمثيل عمالي في المصنع، وصوت العمال ضد التمثيل النقابي (712 مقابل 626 )، وأعلنت نقابة عمال صناعة السيارات، إن تدخل السياسيين ومجموعات مصالح اجتماعية خاصة أثر بشكل سلبى على التصويت، وشملت الحملة “تهديدات واسعة النطاق من جانب مسئولين منتخبين بأنه سيتم حجب الحوافز التى تمولها الولاية إذا صوت العمال لصالح الانضمام إلى النقابة، وان الحملة ضد التمثيل النقابى كانت “قسرية” وحرمت عمال “فولكسفاغن” من حقهم المعترف به اتحاديا للانضمام إلى نقابة عمالية”، ودعت النقابة إلى إجراء انتخابات جديدة، وتقدمت بشكوى إلى المجلس القومى للعلاقات العمالية “لأن سياسيين وأطراف أخرى ذات دوافع سياسية نشروا رسالة قبل التصويت مفادها أن المستقبل الاقتصادى للمصنع سيكون مهددا حال اتخاذ أى خطوة للدخول فى نقابة عمالية”… عن د.ب.أ 23/02/14… طلب أوباما استثمار 300 مليار دولار في البنى التحتية، من أجل تنشيط النمو وخلق وظائف، غير أن الجمهوريين الذين يسيطرون على مجلس النواب يعارضون ذلك، وينتهي القانون الحالي حول تمويل وسائل النقل في أيلول، ما قد يؤثر سلبيا في قطاع النقل، وتراجع مستوى البطالة إلى 6,6% من قوة العمل خلال شهر كانون الثاني يناير 2014 بعد أن بلغ  10% في عز الأزمة ( 5% مطلع 2008) أ.ف.ب 27/02/14

بذخ، عالم ليس لنا: ارتفعت إيرادات شركة “فيراري” لصناعة السيارات، بنسبة 5% سنة 2013 إلى 2,3 مليار يورو (3,22 مليار دولار) لتحقق بذلك رقماً قياسياً جديداً، رغم تقليص عدد السيارات الجديدة في السوق بنسبة 5,4% إلى 6922 سيارة، للحفاظ على ندرة وتميز منتجاتها، وارتفعت أرباحها إلى363,5 مليون يورو(509 مليون دولار) بزيادة 8,3% عن 2012، ونجحت “فيراري” (رغم أزمة قطاع السيارات في العالم) في الحفاظ على مكانتها وصيتها، رغم تواضع قيمتها السوقية في البورصة بما يعادل 4 مليارات دولار، فقط في مقابل 105 مليار لشركة آبل مثلاً، واختارت الشركة إعلان نتائجها، مباشرة قبل افتتاح موسم المعارض (آذار 2014) وإطلاق الطراز الجديد “كاليفورنيا تي” رويترز 23/02/14

كماليات: شكل الإنفاق على تطبيقات الألعاب 16 مليار دولارا وهي النسبة الأكبر من الإنفاق على المحتوى الرقمي، بينما بلغ الإنفاق على الألعاب الرقمية لأجهزة الترفيه المنزلي والحاسوب 34 مليار دولارا، سنة 2013 وارتفع حجم الإنفاق الاستهلاكي العالمي على الأشرطة والألعاب والتطبيقات الرقمية ليبلغ 57 مليار دولار سنة 2013 (44 مليار سنة 2012) وكانت القارة الآسيوية الأكثر إنفاقاً على تطبيقات الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية، والصين الأولى عالمياً في ألعاب الفيديو عبر الشبكة، ويتوقع أن يصل حجم الإنفاق على ألعاب الفيديو الرقمية عبر جهازي “بلاي ستيشن 4″ و”أكس بوكس وان”  إلى 41% من الإنفاق على الألعاب بحلول 2017 (24% حاليا من مجمل الإنفاق على شراء الأقراص المدمجة) رويترز 19/02/14

صحافة رأس المال: يمتلك الملياردير المكسيكي “كارلوس سليم” (ثاني أكبر ثروة عالمية) نحو 8% من صحيفة “نيويورك تايمز” منذ سنة 2009 عندما ضخ  فيها 250 مليون دولار لتسوية المشاكل المالية التي كان تتخبط فيها، ولكن المشاكل بقيت متواصلة، وإن بأقل حدة (مثل مجمل الصحافة المكتوبة) فضخ فيها 250 مليون دولارا أخرى، بالإشتراك مع  مجموعة “بروتو الإيطالية”، لترتفع حصته منفردا إلى 17 % عن إذاعة موسكو 23/02/14

معادن: خفضت تركيا قلصت حيازاتها من الذهب بمقدار 31,171 طن في كانون الثاني (يناير)، بنسبة 6% إلى 488,578 طن (تزامنا مع تخفيف العقوبات على إيران التي كانت تشتري الذهب من تركيا أو تقايض به منتوجاتها) وذلك في أكبر انخفاض بين الدول المدرجة على قائمة احتياطيات الذهب التي أعدها صندوق النقد الدولي، وتحتل تركيا المرتبة 12 على قائمة الدول الأكثر حيازة للذهب ضمن احتياطيات بنوكها المركزية، في حين ارتفغعت حيازات منطقة اليورو، من الذهب إلى 10787,434 طن في كانون الثاني (يناير) وتبلغ احتياطيات ألمانيا (ثاني أكبر الدول حيازة للذهب) 3387,247 طنا، بعد الولايات المتحدة صاحبة المركز الأول ب8133,715 طن، وبقي سعر الذهب مرتفعا في الأسواق (1338 دولارا للأونصة أو الأوقية) وارتفع بنسبة 10% منذ بداية العام الحالي، في ظل مخاوف بشأن النمو الاقتصادي في الصين وقلق حول أوكرانيا، بعدما حذر الرئيس المؤقت ألكسندر تيرتشينوف من أن بلاده على وشك التخلف عن سداد ديونها، في حين انخفض سعر البلاديوم إلى 736,5 دولارا للأوقية وارتفع سعر البلاتين إلى 1431,5 دولارا للأوقية، وتراجع سعر الفضة إلى 21,85 دولار للأوقية… يلجأ المستثمرون إلى الذهب كملاذ آمن في أوقات التوترات السياسية والمخاوف الاقتصادية. وبين المعادن النفيسة الأخرى تراجع سعر الفضة 0.50 في المائة إلى 21.85 دولار للأوقية رويترز 26/02/14

بزنس الرياضة: تلقى مصنع صيني طلبات لانتاج نحو خمسة ملايين علم من أعلام نهائيات كأس العالم لكرة القدم (بداية من 12 حزيران/يونو 2014 في البرازيل)، اقل من 20% من الكمية من البرازيل ونحو 80% من اجمالي الطلبات من ألمانيا وبريطانيا (وهو نفس المصنع الذي صنع اعلام لكأس العالم والبطولات الاوروبية منذ 1999)، ويتوقع أصحاب المصنع انخفاض مبيعات الاعلام هذا العام بواقع 10% او 15% بسبب الأزمة الإقتصادية في البرازيل، ولتلبية الطلب على الاعلام قبل انطلاق هذه التظاهرة الرياضية، أجبر المصنع عماله على العمل لساعات اضافية من اجل انتاج خمسة ملايين علم  رويترز 28/02/14

احتيال: حققت مصالح الشرطة في بريطانيا واسبانيا لمدة سنتين في قضية بيع أسهم وهمية لحوالي ألف مستثمر/ضحية في مشاريع وشركات وهمية أو حقيقية، تتراوح بين ائتمانات الكربون والذهب والطاقة المتجددة والغابات ومشروعات بيئية والنبيذ والأراضي، بقيمة مئات ملايين الجنيهات الاسترلينية، وأسفرت العملية عن اعتقال شرطة مكافحة الجرائم المالية 110 أشخاص في أوروبا وامريكا، فيما عرف بعملية “ريكو”، وتتمثل عملية الإحتيال في اتصال شبان بالمستثمرين المحتملين ويعرضون عليهم أسهما لا قيمة لها أو بسعر أعلى من سعرها أو غير موجودة أصلا مستخدمين أساليب للبيع تعتمد على الألحاح  وممارسة ضغوط شديدة، وادت العملية إلى اعتقال 84 شخصا في أسبانيا و20 شخصا في بريطانيا وأربعة في صربيا واثنين في الولايات المتحدة وتم معظم الاعتقالات إثر الاشتباه في القيام بعمليات غسيل أموال واحتيال، وأغلق 14 مركزا لعمليات الاحتيال في أسبانيا واثنين في بريطانيا وواحد في صربيا ومصادرة موجودات تزيد قيمتها عن 500 ألف جنيه استرليني (836500 دولار) رويترز 28/02/14

أسواق المال: خرجت نحو خمسة مليارات دولار من صناديق الاستثمار في أسهم وسندات الاسواق الناشئة الاسبوع الماضي، لتبلغ الخسائر الاجمالية لتلك الصناديق 37 مليار دولار منذ بداية العام 2014، مقارنة مع 15 مليار دولار طيلة سنة 2013 وساهم في هذا الإستنزاف التوترات المتصاعدة في مختلف أنحاء العالم، مثل أوكرانيا حيث أطاحت المعارضة الموالية للحلف الأطلسي بالحكومة، وكذلك تذبذب العملة الصينية (اليوان)، وفقدت صناديق سندات الاسواق الناشئة 1,8 مليار دولار ليصل اجمالي خسائرها منذ بداية العام الى 11 مليار دولار، وبلغت خسائر العام الماضي بأكمله 14 مليار دولار  رويترز 28/02/14