بيان الدورة الاولى للهيئة التقريرية لفيدرالية اليسار الديمقراطي

فيدرالية اليسار الديمقراطي

   الهيئة التقريرية

فيدرالية اليسار الديمقراطي وإعادة الثقة في المشروع اليساري الديمقراطي، وإعطاء نفس جديد للنضال من أجل التغيير الديمقراطي ببلادنا

إن الهيئة التقريرية لفيدرالية اليسار الديمقراطي المجتمعة في دورتها الأولى يوم الأحد 02 مارس 2014 بمقر الحزب الاشتراكي الموحد بالبيضاء  في ظل الظرفية الدقيقة التي تمر منها بلادنا ، والمتسمة  بتحكم النظام المخزني  ، وضعف أداء الحكومة وتطبيعها مع الفساد والاستبداد ، ولجوئها إلى الحلول الترقيعية ، وتحميل الجماهير الشعبية تبعات الأزمة من خلال التفقير وضرب القدرة الشرائية لعموم المواطنات والمواطنين ، وتراجع الخدمات العمومية ، والتضييق على الحريات  ، وغلق باب الحوار مع الفاعلين الاجتماعيين ، والانفراد بالقرارات في القضايا المصيرية للشعب المغربي ، فإنها تعلن ما يلي :

 1 ـ  إن مشروع فدرالية اليسار الديمقراطي يعتمد استراتيجية النضال الديمقراطي الجماهيري السلمي من أجل تحقيق التغيير الديمقراطي المتمثل في  الانتقال من نظام الحكم المخزني إلى نظام الملكية البرلمانية عبر القيام بالإصلاحات الدستورية والمؤسساتية اللازمة .

 2 ـ محاربة الفساد السياسي والاقتصادي و الإداري و القضائي الذي ينخر دواليب الدولة والاقتصاد الوطني ، ومواجهة  اقتصاد الريع والامتيازات الزبونية ، من أجل بناء اقتصاد قوي قادر على مواجهة التحديات المستقبلية .

 3 ـ النضال الفاعل من اجل إعادة توزيع الثروة الوطنية بمحاربة الفوارق الطبقية والمجالية لتحقيق العدالة الاجتماعية وشروط المواطنة الكاملة والكرامة لكل المواطنات والمواطنين .

 4 ـ الكفاح  المتواصل من أجل إقرار الحقوق والحريات ، ومواجهة كل الممارسات اللاديمقراطية  اللاشعبية التي تستهدف التضييق على حق الفئات الشعبية ومختلف الأطر و التنظيمات  المدنية في التعبير عن مطالبها المشروعة ، ( الهجوم على المعطلين ـ نساء ورجال التعليم ـ حركة 20 فبراير …) مؤكدة تضامنها  ، وانخراط  مناضلاتها  ومناضليها في مختلف الأشكال الكفاحية التي تخوضها  ، ومطالبة بإطلاق سراح  كافة المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي ومن بينهم معتقلي  شباب 20 فبراير.

 5 ـ تدعو إلى الإصلاح الحقيقي و الشامل  لمنظومة العدالة تحقيقا للاستقلال الكامل  للقضاء و نزاهته وتنفيذ  أحكامه و قراراته  ، وسيادة الحق والقانون .

 6 ـ تؤكد على مواقفها الثابتة في النضال من أجل تحقيق المساواة بين الجنسين ، وضمان حقوق المرأة كاملة في كافة الميادين : السياسية والاقتصادية والمدنية والاجتماعية .

 7 ـ النضال من أجل انتخابات نزيهة وشفافة تحقق للمواطن مبدأ الاختيار الحر لبناء مؤسسات ديمقراطية قوية ،  والقطع مع المؤسسات المفبركة والمزورة والمغشوشة .

 8 ـ تعلن انفتاحها على كل الفعاليات اليسارية والديمقراطية والتقدمية ، والتفاعل مع كل الإطارات المدنية الجادة والملتزمة بقيم الديمقراطية والحداثة ، قي أفق بناء جبهة ديمقراطية واسعة قادرة على ترجيح موازين القوى لصالح الخيار الديمقراطي ،  وعلى إيقاف المنحى التراجعي الذي يطال بلادنا في جميع المجالات والميادين .

 9 ـ تدعو إلى التعامل مع قضيتنا الوطنية بمقاربة جديدة تضع آليات إشراك المجتمع وتجاوز المقاربة الأمنية  من أجل إيجاد حل سياسي متفاوض عليه في ظل السيادة الوطنية ، معتبرة أن  بناء ديمقراطية حقيقية هي الكفيلة بتقوية الجبهة الداخلية وبإعطاء مقترح الحكم الذاتي الجاذبية القوية .

 10 ـ تؤكد دعمها لشعوب المنطقة المغاربية والعربية في نضالاتها المستمرة من اجل بناء أنظمة ديمقراطية ضد النزوعات الماضوية والرجعية ، وضد كل أشكال التدخل الأجنبي .

 11 ـ تؤكد مساندة الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره  ، وبناء دولته المستقلة  وعاصمتها القدس وعودة اللاجئين ، وتدعو إلى محاربة كل أشكال التطبيع مع الكيان الصهيوني ، كما تدعو كافة الأطراف الفلسطينية  إلى تسريع الوحدة الوطنية للشعب الفلسطيني حتى يكون قادرا على مواجهة كل التحديات المطروحة .

 12 ـ إن الهيئة التقريرية لفيدرالية اليسار الديمقراطي ، إذ تشيد بهذا الإنجاز التاريخي  ، تدعو مناضلات ومناضلي الفيدرالية إلى الانخراط الفعال في هذه الدينامية المعول عليها بإعادة الثقة في المشروع اليساري الديمقراطي والتقدمي ، وفي إعطاء النفس الجديد للنضال من أجل التغيير الديمقراطي ببلادنا .

 13 ـ تهيب بكل المناضلات والمناضلين وكافة اليساريين والديمقراطيين والتقدميين إلى التعبئة المكثفة من أجل إنجاح المهرجان الوطني للإعلان عن فيدرالية اليسار الديمقراطي المقرر تنظيمه بقاعة ابن ياسين بالرباط يوم الأحد 23 مارس 2014 على الساعة الثالثة بعد الزوال .

الدار البيضاء

الأحد 02/03/2014