في برنامج “فلسطين هذا الاسبوع”:

د. زهير الصباغ : تخوفات من مخاطر متوقعة على المصالحة

رام الله – وطن للأنباء: قال الكاتب والباحث زهير الصباغ أن طرق إحياء ذكرى النكبة تطورت كثيرًا، قديما كانت عبارة عن خطابات واستنكار وإدانه اما اليوم  هي عبارة عن زيارة للوطن وزيارة القرى المهجرة والمدمرة، مثل: ام الزينات، وهي قرية في جبل الكرمل.

واضاف الصباغ انه يجب على العديد من المقاهي تغيير اسمائها لتحمل اسماء قرى فلسطينية مهجرة او مدمرة بدلا من اسماء غربية .

جاء حديث الصباغ في برنامج “فلسطين هذا الاسبوع” الذي ينتجه تلفزيون وطن ويقدمه الاعلامي حسن عبدالله .

وقال الصباغ  ان هنالك العديد من الجامعات العربية والامريكية والاوروبية تعمل على رفع شعارات في باحاتها لمقطاعة اسرائيل اضافة الى جاليات يهودية في الولايات المتحدة بدأت تبتعد عن اسرائيل وهذا يعطينا دفعة من التفائل .

وفيما يتعلق في موضوع المصالحة الفلسطينية، أضاف الصباغ اذا تم اغلاق ملف الاعتقال السياسي واجراء انتخابات و قيام حكومة واحدة هذا يساعد في حق العودة، لان حق العودة مطلب جماعيًا وليس فرديًا، “الا ان هناك خطر كبير على المصالحة من جانبين: الاول: ضغوطات امريكية واسرائيلية متوقعة، والخطر الآخر: هو  الاعتداء على مخيمات الفلسطينيين في سوريا .

استمع الى البرنامج على الرابط التالي:

– See more at: http://www.wattan.tv/ar/tv/92897.html#sthash.1Z0lsecI.dpuf

http://www.wattan.tv/ar/tv/92897.html