النشرة الاقتصادية


إعداد: الطاهر المعز

خاص ب”كنعان”، عدد 229

يتناول هذا العدد من النشرة الإقتصادية بعض وجهات النظر بخصوص الأزمات الكبرى للنظام الرأسمالي العالمي، إضافة إلى ملخص عن سير التمويل المسمى “إسلامي”، وفقرة مطولة عن الطاقة، كالعادة… في النشرة فقرتان مطولتان عن تونس ومصر، حيث أجهضت انتفاضات الفقراء والمحرومين والشباب، وتحول البلدان إلى مختبر لتطبيق توصيات صندوق النقد الدولي، إضافة إلى أخبار من الوطن العربي من مويتانيا إلى الخليج، ومن بقية القارات  

من الإرهابي؟ قال الدبلوماسي الامريكي السابق والمحامي مايكل سبرينغمان، مؤلف كتاب “زمن الإرهاب”، خلال لقاء مصور “ان الولايات المتحدة تحصل من الدول العربية على مئات مليارات الدولارات لقاء مبيعات اسلحة لا تستخدم، ويذهب جزء من هذه الاموال لتعزيز القدرة العسكرية الاسرائيلية الفتاكة…  إن للخارجية الاميركية ووكالة الاستخبارات الاميركية سي اي ايه دور هام في خلق تنظيمات القاعدة، وآخر منتجات واشنطن في العراق وسوريا هي منظمة داعش” عن موقع تلفزيون “روسيا اليوم” 09/07/14

لاحظ بعض خبراء الإقتصاد السياسي ارتفاع ديون البنوك على الناس، قبل الكوارث الإقتصادية الكبرى، فقبل انهيار سنة 1929 ارتفعت هذه الديون وبلغت حدا جعل الكثير من الناس لا يقدرون على دفع أقساطها، وحصل نفس الشيء خلال الأزمة الحالية، إذ ارتفعت ديون الأسر الأمريكية بين عامي 2000 و2007 إلى 15 تريليون دولار، بسبب إغراء البنوك لهؤلاء العائلات بشراء المنازل بفوائد ضعيفة، لكن بين عامي 2007 و2009 فقد الاقتصاد الأميركي ثمانية ملايين وظيفة، وفشل أصحاب أكثر من أربعة ملايين منزل في دفع أقساط قروض البنوك عليهم والتي تقدر بتريليونات الدولارات، فاستحوذت البنوك على المنازل… كان مسؤولو المصارف يعرفون أن الأسر التي اشترت المنازل بقروض لن تقدر على إعادة كل تلك المبالغ، وكان على الحكومة الأمريكية أن تنقذ ملايين الأسر التي عليها ديون، حتى تسدد ديونها، وحتى يعود الاستقرار للبنوك، بدل تحميل المواطن تسديد قرابة تريليون دولار من المال العام، لإنقاذ هذه البنوك، ولتأمين الاستقرار والاستثمارات، وهكذا تسببت الحكومة الأمريكية في كارثة عالمية، بدأت في الولايات المتحدة، ثم امتدت إلى بقية العالم… تسيطر البنوك على الاقتصاد الأميركي، ولكنها تسيطر أيضا على السياسيين (لأنها تدفع لهم تبرعات مالية كثيرة)، ما يجعل من قرار إنقاذ البنوك (عوض إنقاذ العائلات المدانة) قرارا اقتصاديا، ولكنه كان سياسيا أيضا، ويعترف جهابذة الإقتصاد الرسمي الأمريكي مثل لورنس سمارز (وهو الذي كتب مقدمة الكتاب) وزير الخزانة في عهد الرئيس كلينتون، ثم رئيس جامعة هارفارد، ثم مستشار الرئيس أوباما، ووزير الخزانة غايتنر، وكبار مستشاري الرئيس أوباما، وعدد كبير من الخبراء الذين دافعوا عن تعويض البنوك أن تعويض الناس كان سيكلف الحكومة نصف تريليون دولار، تصرفها لمن عجزوا على دفع ديونهم للبنوك، ثم يعيدونها أقساطا إلى الحكومة، حتى يعود الاستقرار إلى البنوك (التي استفادت من تريليون دولارا)… يتساءل الكاتبان على امتداد الصفحات: أيهما أكثر إفادة للإقتصاد، إنقاذ الناس أم إنقاذ البنوك؟ أيهما أهم؟  عن كتاب “هاوس أوف ديت” (بيت الديون) من تأليف كاتبين أميركيين ذوي أصول باكستانية، من مواليد أميركا- د. عاطف ميان أستاذ الاقتصاد في جامعة برنستون، ود. أمير صوفي أستاذ الاقتصاد في جامعة شيكاغو

هل الصكوك “الإسلامية” حلال أم حرام؟ بلغ إجمالي حجم إصدارات الصكوك “الإسلامية” سنة 2013 حوالي 119,7 مليار دولار بانخفاض بنسبة 8% عن سنة 2012 لما بلغت مستوى قياسيا، وقد تستأنف ارتفاعها سنة 2014 لتصل إلى 130 مليار دولار وإلى 237 مليارا سنة 2018 وتوقع خبراء ومصرفيون في بداية العام الحالي أن تلعب الصكوك السيادية التي تصدرها دول العالم دورا رئيسيا في تمويل المشاريع الكبيرة التي تحتاج إلى رؤوس أموال ضخمة، وأن ينمو إصدار الصكوك على مستوى العالم بنسبة 12% سنويا، سنتي 2014 و2015 وتحتاج الجهات الحكومية في منطقة الخليج (خصوصا إمارة دبي) إلى 12 مليار دولار سنة 2014 و22 مليار دولارا سنة 2015 “لإعادة تمويل” ديون مستحقة من خلال أدوات مالية، أهمها الصكوك، إضافة إلى الإستثمارات الضخمة في البنية التحتية بسبب استعداد قطر لاستضافة كأس العالم، واستعداد دبي لاستضافة معرض إكسبو، وصفقات تجارية ضخمة، منها شراء طائرات جديدة لطيران الإمارات والخطوط الجوية الكويتية وغيرها، ويحتاج هذا الإنفاق إلى تمويل، غير أن الأسواق تأثرت سلبا بقرارات واشنطن بشأن تقليص برنامجها لمشتريات السندات، الذي يعرف بالتيسير الكمي، ما أدى إلى سحب الأموال من الدول “الناشئة” وإعادتها إلى مهد رأس المال (أوروبا وأمريكا) وتسبب ذلك في زعزعة السوق الرأسمالي بشكل عام… تتركز الصكوك في منطقة الخليج وماليزيا وتركيا وبريطانيا، ولكن إصدارها لا يقتصر على الدول الإسلامية، حيث شمل الصين وألمانيا وعددا من دول أوروبا، وتتولى  الجهة المصدرة جمع الأموال من المستثمرين أفرادا ومؤسسات، وتؤسس شركة وسيطة تقوم بإنشاء مشروع محدد قد يكون عقارا أو طريقا أو مستشفى أو محطة توليد كهرباء أو غيرها، وتتولى هذه الشركة إدارته وتحصيل الأموال منه ورد رؤوس الأموال بعد ذلك، مع نسبة من الربح لهؤلاء الأفراد (ما الفرق إذا مع الإستثمار العادي)، وتقبل الدول الفقيرة على الصكوك لأنها توفر لها تمويلا تحتاج إليه، بينما تقبل الدول الغنية عليها لأنها أرخص، وتوفر لها عائدات أكبر، إضافة إلى انخفاض نسبة المخاطرة لأن “الصكوك الإسلامية” تتعامل مع مشاريع حقيقية (أي يفترض ابتعادها عن المضاربة)، ولهذا السبب فهي مضمونة من المصارف الكبرى، وبشكل عام أصبحت الصكوك أداة هامة لتمويل المشاريع الضخمة، التي تحتاج إلى تمويل عابر للقارات من عدة مصارف، ويقترض في الصكوك أنها ترتكز إلى أصل مادي له وجود حقيقي على الأرض، أي وجود ملكية حقيقية للممول في المشروع، وقد تكون هذه الأصول أعيانا أو منافع أو حقوقا يمكن للممول أن يستحوذ عليها في حال إفلاس المشروع، (بينما السندات التقليدية تمثل دينا يعتمد بالأساس على الملاءة المالية للمقترض)، لذلك زاد الإقبال على الصكوك “الإسلامية” عقب الأزمة المالية العالمية سنة 2008، التي تسببت السندات (الديون) في تعميقها، فاتجهت بعض المصارف والدول الرأسمالية الكبرى إلى التمويل “الإسلامي” الذي توسع إلى مجالات المصارف وشركات التأمين التكافلية وشركات إدارة الأصول وصناديق للتقاعد الخ، مع السعي إلى إدراجها في أسواق المال (البورصة) وهذا الإدراج هو مضاربة لا ريب فيها، وهناك حوالي 50 دولة تصدر صكوكا، للإستفادة من السيولة التي جمعتها الدول النفطية الخليجية، تحت غطاء “التمويل الإسلامي”، غير أن “اتحاد علماء المسلمين” (ممثلا في أمينه العام) أعلن عدة مرات أن “غالبية صكوك المؤسسات الحكومية والخاصة غير جائزة شرعا، لأن معظمها مؤلفة من ديون (مثل السندات والاختيارات، والمضاربات، ونحوها) ولا تمثل موجودات حقيقية لأن الصيرفة الإسلامية هي الاقتصاد القائم على الأعيان والمنافع (أي السلع والعقارات والحقوق والخدمات)”، وأكدت ندوة “البركة المصرفية” التي انعقدت في “جدة” (السعودية) يومي 5 و 6 تموز/يوليو الحالي “أن غالبية تلك الصكوك هي ديون ولا تختلف عن السندات، لأنها تمثل ديونا بفائدة” (أي ربا)، خصوصا بعض الصكوك المصدرة خلال السنوات الثلاث الأخيرة التي “لا تتحقق فيها الملكية الكاملة، أي أن المساهمين أو حملة الصكوك لا يملكون الموجودات وتكون غالبا تلك الصكوك مجرد رهن وليست ملكا لحملة الصكوك، وصدرت بعض الصكوك على بعض الأشياء التي لا تباع حسب القانون، مثل المطارات”، بالإضافة إلى عدم وجود المراقبة والمتابعة الخ… وشهد شاهد من أهلها!  عن  رويترز + “الإقتصادية” (السعودية)09/07/14

في جبهة الأعداء: تزامن الهجوم الصهيوني الجديد على الضفة الغربية وغزة مع تسلم جيش الإحتلال غواصة ألمانية جديدة من طراز “تانين” (كانت الأولى سنة 2012)، مهيأة لحمل صواريخ “بحر أرض” مجهزة برؤوس نووية، بسعر مدعم، حيث تحملت خزينة ألمانيا ثلث قيمة سعرها البالغ 1,2 مليار يورو، وهي نفس التسهيلات المالية التي ستسري أيضا على غواصتين من نفس النوع ستتسلمهما تل أبيب سنتي 2015 و2017، وهي أكبر غواصة أنتجتها ألمانيا، وتعمل محركاتها بلا صوت وقادرة على الغوص تحت الماء ثلاثة أسابيع متصلة، دون حاجة للتزود بالوقود وهو ما لا يتوافر لأنواع أخرى من الغواصات، كما يصعب تحديد مكانها، وسبق أن تسلم الكيان الصهيوني ثلاث غواصات ألمانية متطورة من طراز “دولفين”، ومن المتوقع أن يصل عدد الغواصات المتطورة التي تدعم الخزينة العامة الألمانية أسعارها بنسبة الثلث إلى سبع غواصات سنة 2017، إضافة إلى غواصتين من نوع “دولفين” بعنوان “هدية مجانية” للصهاينة سنة الحرب على العراق (1991)  عن موقع شبكة “إن دي أر” التلفزية الألمانية 06/07/14 عبر كل من رئيس أمريكا ورئيس فرنسا ومستشارة ألمانيا ورئيس وزراء بريطانياعن تأييدهم الكامل لعمليات الإبادة التي يمارسها الجيش الصهيوني ضد فلسطينيي الأراضي المحتلة سنة 1967، مساندين “حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها”، وتشارك هذه الدول في تمويل الكيان الصهيوني وفي تشريع الإحتلال كما تشارك في حصار قطاع غزة ببوارجها الحربية، بتعلة منع دخول الأسلحة إلى غزة!

ديمقراطية رأس المال: حاولت بعض الدول الفقيرة، من خلال مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، ومنذ 1972، أرساء ضوابط لحركة واستثمار الشركات متعددة الجنسية، في البلدان “النامية”، واحترام حقوق الإنسان فيها، غير أن الدول الغنية مثل الولايات المتحدة واليابان وأوروبا ما انفكت تعترض على مثل هذه القيود على الشركات العابرة للقارات، وقدم ممثلا الأكوادور وجنوب افريقيا (يوم 26  حزيران 2014) لائحة تهدف إلى إجبار هذه الشركات على احترام القوانين المحلية والحق النقابي وحقوق المواطنين المحليين، واعترضت الدول التي تأسست فيها هذه الشركات العملاقة، مثل أمريكا وكوريا الجنوبية واليابان ودول الإتحاد الأوروبي (فرنسا وألمانيا وبريطانيا وإيطاليا والنمسا وتشيكيا) في حين ساندتها الصين والهند وأندونيسيا وباكستان وكينيا والفلبين والجزائر وجنوب افريقيا وإكوادور، وأحرزت اللائحة على 20 صوت مقابل 14 وامتناع 13 عن التصويت، ورفضت الدول الغنية كافة أشكال المراقبة أو فرض غرامات وعقوبات على الشركات التي لا تلتزم باحترام حقوق الإنسان في الدول الفقيرة (1972 و1992 و 1998 و 2003 و2011) وتطالب نقابات الدول الفقيرة منذ عقود بوضع حد لإفلات الشركات العالمية الكبرى من العقاب، واتخاذ إجراءات زجرية ضدها، بدل فرض مزيد من القوانين التي تحميها، عند حصول خلافات مع دول مثلما حصل مع شركة “شبفرون” التي لوثت نفاياتها النفطية في اكوادور 450 ألف هكتارا خلال 26 سنة من استغلال نفط غابات آمازونيا وقضت على سبل عيش السكان الأصلانيين، وكوكاكولا أو نستليه في كولمبيا حيث اغتيل عشرات النقابيين الذين حاولوا المطالبة بتحسين الأجور وظروف العمل في مصانعها أو مزارعها، وشل التي تلوث الأراضي الخصبة في دلتا نهر النيجر منذ 60 سنة حيث تستغل النفط في نيجيريا، و”غلنكور كستراتا” في الفلبين وأوسيانا غولد في سلفادور الخ عن أ.ف.ب 01/07/2014

موريتانيا: أعلنت الحكومة أن الاستثمارات الخارجية المباشرة قد تضاعفت مرتين بين سنتي 2011 و 2012 لتصل إلى 1,2 مليار دولار، وبلغت نسبة النمو الاقتصادي 7% خلال 2013، وارتفع مستوى الاستثمار إلى 42% من الناتج المحلي الإجمالى، وبلغت نسبة التضخم 5% ، وشاركت الحكومة في الدورة السادسة لمنتدى التعاون العربي الصيني ببكين في مطلع حزيران/يونيو، وعرضت فرص الاستثمار في موريتانيا، والمزايا التفضيلية الخاصة التى تمنحها الدولة للمستثمرين الأجانب في المنطقة الحرة في “نواذيبو”، ووقعت في كانون الأول/ديسمبر 2013 اتفاقية تعاون “اقتصادي وتقني” مع الصين، تجسمت في استثمارات صينية بقيمة 60 مليون دولار في موريتانيا عن الوكالة الموريتانية للأنباء –  أ.ف.ب 07/07/14

الجزائر: تقدر احتياجات البلاد من الحبوب بحوالي 8 ملايين طن سنويا، وبلغ محصول الحبوب للموسم الزراعي 2012 ـ 2013 نحو 4,9 مليون طن، وقدرت كميات القمح الصلب واللين المستوردة بـ3,004 مليون طن خلال ألشهر الخمسة الأولى من السنة الحالية بقيمة 970 مليون دولارا مقابل 2,447  مليون طن خلال نفس الفترة من السنة الماضية بقيمة 911 مليون دولارا، وارتفعت بنسبة 6,47% وتعد الجزائر من بين أكبر الدول المستوردة للقمح في العالم عن “الخبر” 06/07/14  بلغ احتياطي الذهب 173,6 طن أواخر حزيران 2014 وتحتل الجزائر المرتبة ال24 عالميا، ويمثل 3,5% من اجمالي احتياطي الصرف، وتحتل الولايات المتحدة الصدارة ب8133 طنا من الذهب متبوعة بألمانيا ثم بصندوق النقد الدولي، وزادت احتياطات العملة الأجنبية للجزائر (بدون حساب احتياطي الذهب) عن 194 مليار دولار أواخر 2013 وأعلن محافظ البنك المركزي أنه يفضل اعتبار احتياطي العملة الصعبة المعيار الوحيد لقياس قدرة الاقتصاد الوطني على الصمود أمام الأزمات الخارجية، لأن أسعار الذهب تتصف بالتذبذب وعدم الإستقرار  عن البنك المركزي الجزائري 07/07/14

تونس: راجعت الحكومة المؤقتة ميزانية الدولة وخفضت قيمتها بنحو 219 مليون دولارا، من 28125 مليون دينار تونسي (نحو 17578 مليون دولار) إلى 27775 مليون دينار تونسي (أي ما يقارب 17359 مليون دولار)، بهدف “الضغط على المصاريف ونفقات الدولة وتقليص الاعتمادات الموجهة إلى الأجور”، بحسب رئيس الحكومة المؤقت (ممثل الشركات متعددة الجنسية في البلاد)، وتضاف هذه الإجراءات إلى سياسة التقشف المطبقة في واقع الأمر، رغم امتناع الحكومة عن إعلان ذلك، وخفض دعم الطاقة وبعض المواد الأساسية، في حين بلغت النسبة الرسمية للبطالة 16% من القادرين على العمل سنة 2013، وتخطط الحكومة إلى خفضها لتبلغ 15,2% ويتوقع البنك المركزي أن لا تتجاوز نسبة النمو 2,8% أواخر هذا العام (2,7% حسب البنك العالمي)، رغم تحسن مؤشرات السياحة وصادرات الفوسفات، لأن الإقتصاد التونسي اقتصاد تابع وهش ويعتمد على السياحة وتصدير المنتوجات الخام أو ذات القيمة المضافة الضعيفة، وليس اقتصادا منتجا وقادرا على المنافسة والصمود أمام الأزمات، واحتجت النقابة العمالية “الإتحاد العام التونسي للشغل” بشكل هادئ جدا ورقيق جدا ومتحضر جدا (لأنها شاركت في اختيار رئيس الحكومة وبرنامجه) على زيادة أسعار المحروقات التي ستؤدي إلى زيادة أسعار تكلفة المنتجات الفلاحية والصيد البحري والنقل وعدد هام من المنتجات الصناعية، من جهة أخرى قررت الحكومة المؤقتة تنفيذ برنامج لإنقاذ نحو 200 من المؤسسات الصغرى والمتوسطة التي تعاني صعوبات، بتمويل يناهز 60 مليون دولار، وهي جزء من الأموال التي اقتطعتها من الميزانية (219 مليون دولارا) أي أن الحكومة المؤقتة خفضت الإنفاق على المرافق العامة، ومنحت المال العام إلى المؤسسات الخاصة، “لمساعدتها على إعادة هيكلتها المالية”، وهو برنامج يفرضه البنك العالمي، الذي يطالب الحكومات بخصخصة المؤسسات العمومية، وتحويل المال العام الذي كان مخصصا للصحة والتعليم والنقل ورعاية الفقراء، إلى المؤسسات الخاصة… تأثر الإقتصاد التونسي (بحكم تبعيته) بالأزمة الاقتصادية في أوروبا، وبالشروط والمعايير التي يفرضها الإتحاد الأوروبي على دخول المنتجات التونسية والمغربية إلى أسواقه، ويقدر عدد العاطلين بأكثر من 800 ألف عاطل عن العمل أكثر من ربعهم من حاملي شهادات جامعية عليا (من إجمالي 10 ملاين نسمة، يعيش منهم حوالي 1,2 مليون خارج البلاد) وأقر قانون الموازنة الجديدة احداث ضريبة جديدة على الزواج بقيمة 30 دينارًا تونسيًّا، ضمن ضرائب أخرى على نشاطات عديدة، وذلك لتوفير نحو مليون دينار والحد من عجز ميزانية الدولة، ما أثار موجة من التهكم، لدى ناشطي مواقع التواصل “الاجتماعي”، إضافة إلى زيادات شملت السجائر وأوراق اللعب والرفع في الطابع الجبائي على مختلف الفواتير وبطاقات شحن الهواتف الجوالة ومعاليم جديدة على مستوى نشر القضايا لدى المحاكم وتوظيف أداءات جديدة على العربات وتوريد السيارات السياحية، ورفع معلوم جولان سيارات المهاجرين التونسيين أثناء عودتهم إلى بلادهم…  “موقع“العربية” عن “وات” 06/07/14 بعد انتخابات 23/10/2011 فتحت الحكومات التي سيطر عليها تيار “الإخوان المسلمون” (النهضة) باب التوظيف لمسانديها، دون احترام الشروط القانونية (مؤهلات، خبرة، اجتياز مناظرة انتداب) وعينت أنصارها (غير المؤهلين) في وظائف حساسة، وبعد أفول نجم قطر، مصدر تمويل الإخوان، عينت الشركات متعددة الجنسية والإتحاد الأوروبي حكومة في تونس (بمباركة نقابات العمال وأرباب العمل) يرأسها وزير سابق في حكومة الإسلام السياسي، ومن أولى قرارات هذه الحكومة خفض الدعم عن الطاقة والمواد الأساسية، كما قررت تطبيق شروط صندوق النقد الدولي والبنك العالمي، وإقفال باب التوظيف في القطاع العام لمدة سنتين على الأقل (في حين ينتهي دورها بعد أربعة أشهر)، في ضل استفحال مشاكل البطالة وغياب دور القطاع الخاص والاستثمارات الخاصة (الداخلية والخارجية) لتمويل الإقتصاد المحلي، وقدرت نسبة العاطلين الرسمية ب15,9% سنة 2013 وتطمح الحكومة إلى خفضها إلى 15,2% في حين يتخرج نحو 80 ألف شاب من الجامعات سنويا (حوالي 350 ألف عاطل من خريجي الجامعات)، ولا يمكن للمؤسسات الصغيرة التي تشكل 80% من مؤسسات البلاد أن تشغلهم، و80% منها لا تشغل أكثر من 10 أفراد ولا تعتمد على كفاءات، إذ لا تزيد نسبة الكفاءات العليا في المؤسسات الخاصة التونسية عن 1% وهي نسبة ضعيفة للغاية، من جهة أخرى تعتزم الحكومة جمع مبلغ إضافي من الجباية خلال النصف المتبقي من سنة 2014 بقيمة 950 مليون دينار تونسي (593 مليون دولار)، وبذلك تجمع الحكومة المؤقتة بين ثلاث متناقضات: زيادة الأسعار وإقفال باب التوظيف، أي مضاعفة أعداد العاطلين وزيادة الضرائب عن “الشرق الأوسط” (السعودية) 10/07/14

مصر: أعلنت الحكومة انها اتخذت “إجراءات شجاعة وجريئة لاصلاح منظومة الدعم التي تلتهم 20% من الموازنة العامة” وتمثلت الشجاعة في رفع أسعار البنزين بنسب تتراوح بين 40% و78%، وسعر الغاز الطبيعي للسيارات بنسبة 175% وسعر السولار بنسبة 63% وأسعار الغاز الطبيعي لصناعة الأسمنت وصناعة الحديد والصلب بين 30% و75% وتهدف الحكومة إلى “التخلص من دعم الطاقة بشكل تام خلال ثلاث إلى خمس سنوات”، كما ارتفعت ضريبة المبيعات على السجائر المحلية والأجنبية والخمور بين 40% و120%في إطار إجراءات لزيادة الإيرادات وفقا لشروط صندوق النقد الدولي، وارتفعت أسعار الغاز الطبيعي للصناعات الغذائية والأدوية والطوب ولصناعة الأسمدة والبتروكيماويات ومحطات الكهرباء، وسيترتب عن هذه الزيادات ارتفاع أسعار النقل والغذاء والمواد المصنعة والخدمات، في حين بلغت نسبة البطالة نحو 14% ويعاني نحو 40% من السكان من الفقر ونحو 26,5% من الفقر المدقع (تحت خط الفقر) و تندرج هذه الزيادات في إطار سعي الحكومة إلى تخفيض العجز من 12% إلى 10 %من الناتج المحلى الإجمالي، وتعويض وعود دول الخليج التي لم تتحقق إلا جزئيا، وهي نفس الزيادات التي كانت ستنفذها حكومة الرئيس المعزول، التي كانت تسعى للحصول على قرض بقيمة 4,8 مليار دولار من صندوق النقد الدولي، وترغب الحكومة الحالية في “إثبات حسن نواياها” الإقتصادية لنيل ثقة المشاركين في “مؤتمر المانحين” في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل رويترز 05/07/14أعلن رئيس شعبة المواد الغذائية ارتفاع أسعار كافة الخدمات والسلع التجارية والصناعية بسبب ارتفاع أسعار الوقود، لأن المواطن (المستهلك) سيتحمل في النهاية كافة الزيادات في أسعار النقل والكهرباء والغاز المنزلي كما سترتفع أسعار الزيوت والسكر والأرز الخ (إضافة إلى زيادة هوامش ربح التجار والصناعيين) “لأن الحكومة لم توفر آلية لمنع ارتفاع الأسعار”، وأعلن عن ركود وصلت نسبته 60% خلال شهر رمضان على غير المعتاد عند جميع التجار، حيث ترتفع عادة معدلات استهلاك المواطنين خلال شهر رمضان  عن“اليوم السابع” 07/07/14 ارتفع حجم الدين الخارجي من 43,2 مليار دولار في حزيران 2013  إلى 45,3 مليار دولار في آذار 2014 بزيادة نسبتها  4,8% بسبب “ارتفاع استخدام القروض والتسهيلات والودائع والتي بلغت 1,6 مليار دولار، وزيادة رصيد الدين بنحو 516,8 مليون دولار نتيجة لارتفاع أسعار صرف معظم العملات المقترض بها مقابل الدولار الأمريكي” بحسب البنك المركزي، وارتفعت أعباء خدمة الدين بمقدار 44,8 مليون دولار لتبلغ 2,7 مليار دولار خلال الفترة من شهر آذار/مارس وحتى تموز/يويليو من العام المالي 2013/2014 مقارنة بالفترة نفسها من العام المالي السابق  أ ش أ 09/07/14

عرب النفط: ارتفع عدد السياح العرب الاثرياء بشكل ملحوظ في المحلات الفاخرة في لندن، منها “هارودز”، قبل حلول شهر رمضان (وقبل عيد الفطر)، وارتفع إنفاق السياح الخليجيين على الملابس والساعات والسلع الفاخرة والفنادق بنسبة 28% سنة 2013 مقارنة ب2012 وأنفقوا نحو 1,52 مليار جنيه استرليني، بمعدل 25 ألف جنيه للفرد في الإجازة الواحدة، وتوفر المتاجر منتجات حصرية تجذبهم وخدمات شخصية تناسب تبجحهم وغرورهم وحبهم للمظاهر، كما تفتح بعض المتاجر أبوابها بعد ساعات العمل من أجل ضمان راحة الزبائن خارج زحمة التسوق المعتادة، وعدم اختلاطهم ب”الرعاع”، ويقدر موقع “فيزيت برتن” أن عدد السياح من الإمارات، والسعودية، وعمان، والبحرين والكويت وقطر وصل إلى 452 ألف في الأرباع الثلاثة الأولى من العام الماضي، بارتفاع 10% عن نفس الفترة من 2012، كما ارتفعت المبالغ التي أنفقها هؤلاء الزوار بـ11% في الرحلة الواحدة، وتمثل مشترياتهم نحو 17% من مجموع المبيعات الدولية المعفاة من الضرائب في الحي التجاري في لندن، وتستغل الفنادق الفخمة وصول السياح الأثرياء الخليجيين بتحضير غرف تبدو عليها علامات البذخ والترف تناسب أذواقهم، إلى جانب توفير قوائم طعام “حلال”، و”مساعدي تسوق” يرافقونهم في المتاجر، بالإضافة إلى سائقين وبوابين يجيدون العربية، وهم يأتون في المرتبة الثانية، مباشرة بعد الصينيين، من حيث مجموع الإنفاق بأكثر من 1,5 مليار جنيه إسترليني السنة الماضية، فيما هم في المرتبة 19 فقط من حيث عدد زوار لندن، ووفق بيانات مؤسسة “غلوبل بلو” يتراوح معدل إنفاق السائح الخليجي في المعاملة الواحدة بين 2300 و 1000 دولار عن “الشرق الأوسط” 07/07/14

السعودية، بزنس “رباني”: هدمت الحكومة منذ بضع سنوات المباني والفنادق القديمة الواقعة قرب الكعبة في مكة، وهجرت السكان إلى مناطق بعيدة، لبناء فنادق فاخرة، بأسعار مضاعفة، واستغلت هذه الفنادق شهر رمضان الحالي، حيث يتضاعف عدد المؤتمرين، لاجتذاب المؤمنين الميسورين من المعتمرين الأجانب أو من داخل السعودية، واستغلال مشاعرهم، وتوحي أسماء هذه الفنادق بالتدين والخشوع (الكاذب) مثل “دار الغفران”، وتدعي هذه الفنادق في إعلاناتها الإشهارية أنها تقدم “برامج وخدمات متميزة في أجواء روحانية عامرة بالإيمان والسكينة على بعد خطوات قليلة من المسجد الحرام والكعبة المشرفة”، مع كراء سيارات “ليموزين” وقاعات أفراح ومطاعم الخ لكنها لا تذكر شيئا عن أسعار هذه “الخدمات الروحية والمادية”   عن “الحياة” + الشرق الأوسط 06/07/14 قدرت “هيئة الغذاء والدواء” السعودية قيمة السوق المحلية للعقاقير والأدوية ب4,2 مليار دولار سنة 2013 وتستورد المصانع المحلية العقاقير من 700 مصنع في العالم، ويتوقع ارتفاع معدل التصنيع المحلي بنسبة 40% خلال سبع سنوات، ما سيؤدي إلى زيادة نسبة المنتجات المصنعة محليا بين 35% و40% واستغلت الشركات العالمية للأدوية هذا المناخ المواتي للاستثمار في السوق السعودية، مثل شركة “فايزر” الأمريكية لصناعة الأدوية، التي منحت شركة “تبوك” حق تصنيع وتسويق وتوزيع أربعة من الأدوية التابعة لها، مقابل تسويق بعض مستحضرات “فيزر” وإقامة مصانع تابعة لها في السعودية، وهي السوق الأكبر والأعلى نموا في الوطن العربي عن “واس” 06/07/14 فقر: أمر الملك بصرف 1,395 مليار ريال ( 373 مليون دولار)، للأسر، التي يشملها نظام الضمان الاجتماعي (أي الفقراء من العجزة، وكبار السن، والأرامل، والمطلقات) “لمساعدتها على تلبية المستلزمات الطارئة لشهر رمضان وعيد الفطر”، وعددها نحو 823 ألف أسرة أو 2,52 مليون مواطن (أواخر أيلول 2013) يشكلون 12,7% من إجمالي عدد السكان السعوديين البالغ حوالي 19,84 مليون نسمة سنة 2012، بحسب وكالة المخابرات المركزية الأميركية في تشرين الأول/اكتوبر 2013، وتضم مكة أكبر عدد من الفقراء (308 ألف أسرة)، تليها الرياض (218 ألف أسرة)، عن واس 07/07/14 ارتفع إنتاج النفط من معدل 9,705 مليون برميل يوميا في شهر أيار/مايو إلى 9,780 مليون برميل يوميا خلال شهر حزيران/يونيو، وزودت السعودية الأسواق بنحو 9,745 مليون برميل يوميا، إذ استخدمت مخزونها لتزويد الأسواق لتعويض النفط الليبي والإيراني وللمحافظة على مستوى الأسعار، لأن النظام السعودي يعتبر نفسه مسؤولا عن توازن الإقتصاد الرأسمالي العالمي  رويترز 09/07/14

الإمارات، فلوس النفط تبقى في أمريكا: تتوقع شركة تصنيع الطائرات الاميركية “بوينغ” توقيع عقد مع شركة طيران الامارات لبيعها 150 طائرة ضخمة من طراز “777 اكس” بقيمة 56 مليار دولار، إضافة إلى 50 طائرة اضافية بقيمة مقابل 19 مليار دولار (المجموع 75 مليار دولارا) وستنضم هذه الطائرات الجديدة الى اسطول طيران الامارات اعتبارا من 2020 وسيبدأ تصنيعها سنة 2017، وأعلنت “جنرال موتورز” التي تصنع محركات طائرة 777 اكس أن الطائرة تتضمن نظام محركات جديدا وهيكلا مصنوعا من مركبات يسمح بتوفير كمية الطاقة المستهلكة أ.ف.ب 09/07/14

مجموعة “بريكس”: سيوقع قادة دول مجموعة “بريكس” (البرازيل، روسيا، الهند، الصين، جنوب إفريقيا) خلال قمة البرازيل من 14 إلى 16 تموز/يوليو 2014 على اتفاقية إطارية وإنشاء مجموعة احتياطيات مالية بهدف تقديم المساعدة في حال وجود انخفاض حاد في احتياطيات النقد الأجنبي في أي بلد من مجموعة “بريكس”، إضافة إلى اتفاقية إنشاء بنك جديد للتنمية، يحمل اسم “بنك التنمية الجديد” برأس مال يبلغ 100 مليار دولار، وسيكون رأس المال المدفوع 10 مليارات دولار موزعة بالتساوي على أعضاء المجموعة، ويمكن لجميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة المساهمة في المصرف شرط الا تقل حصة دول “بريكس” في رأس المال عن 55%، وسيتولى  تمويل مشاريع البنية التحتية وخاصة في دول المجموعة، ومن المرجح أن يكون مقره في الهند أو الصين  نوفوستي 09/07/14

جنوب افريقيا: بعد أسبوع من انتهاء إضراب نحو 80 ألف من عمال المناجم لمدة خمسة أشهر، وحصولهم على زيادة الرواتب بنسبة 12,6% ورفع الحد الأدنى للأجور، على مدى ثلاث سنوات، أطلق الإتحاد الوطني لعمال المعادن الذي يضم نحو 220 ألف عضو إضرابا في قطاع الحديد والصلب والصناعات المعدنية، ما أدى بشركة صناعة السيارات الأمريكية العملاقة “جنرال موتورز” إلى وقف إنتاجها فى مصنعها الرئيسى لتجميع السيارات بمدينة بورت اليزابيث فى جنوب شرق جنوب أفريقيا، بسبب مشاكل توريد الأجزاء، ما يشير إلى اتساع آثار الإضراب، رغم إعلان شركة “تويوتا” اليابانية إن أعمالها تسير بشكل عادى فى جنوب أفريقيا رغم الإضراب، في حين أعلن ممثلون عن شركات صناعات الصلب والصناعات الهندسية إنهم قدموا عرضا جديدا بزيادة الأجور إلى 10% بدلا من 8% لكن اتحاد العمال يطالب بزيادة قدرها 12-15% تعادل أكثر من مثلى معدل التضخم (نحو 6,6%)، ولا توجد مؤشرات على انحسار الإضراب (راجع العدد السابق) رويترز 05/07/14 صرحت وزارة العمل (التي توسطت بهدف إنهاء الإضراب) بأن اتحاد عمال المعادن سوف يحصل على عرض جديد للأجور من أرباب العمل، وأعلن أرباب العمل أن هذا الإضراب (الذي بدأ يوم 1 تموز/يوليو) يكلف الشركات 300 مليون رند (حوالي 28 مليون دولار) يومياً، ويؤثر على نحو 12 ألف شركة بالإضافة إلى أنه قد أضر بإنتاج شركات صناعة السيارات بما في ذلك “جنرال موتورز” و”بي إم دبليو”، ومع ذلك ترفض هذه الشركات تحسين الأجور، وكان العمال قد رفضوا، قبل أسبوع، اقتراح رفع الأجور بنسبة 10% الذي قدمه اتحاد أرباب عمل صناعات الصلب والصناعات الهندسية، وطالبوا برفعها بنسبة 12%، من جهة أخرى تظاهر العمال المضربون أمام بعض المصانع وتدخلت الشرطة بعنف شديد، ما أدى إلى جرح واعتقال العشرات من العمال  عن أ.ف.ب 09/07/14

إيران: اعلنت شركة “وورلد ايكو انرجي” الاميركية للطاقة انها وقعت اتفاقا اوليا مع إيران لاستثمار كل طرف مقدار 1,175 مليار دولار في مشروع مشترك يهدف الى إنتاج الكهرباء من القمامة وحرق النفايات، بطاقة تعادل 250 ميغاواط في اليوم، وسينطلق المشروع في جنوب غرب البلاد بحلول ايلول/سبتمبر وسيوفر ما بين 600 الى 700 وظيفة، يشغل محليون ثمانين بالمئة منها، وفق ناطق باسم الشركة، وكانت كبرى الشركات الدولية قد غادرت ايران خلال السنوات الاخيرة لا سيما بعد تشديد العقوبات مطلع 2012 وخصوصا الحظر الاميركي والاوروبي على القطاع المصرفي، وبدأت ايران ودول مجموعة خمسة زائد واحد (المانيا والصين والولايات المتحدة وفرنسا والمملكة المتحدة وروسيا) المرحلة النهائية من المفاوضات الرامية الى التوصل الى اتفاق يضمن ان طهران لا تسعى لحيازة السلاح الذري مقابل رفع العقوبات  أ.ف.ب 05/07/14 يتوقع أن تنجز شركة “السكك الحديدية الروسية” مشروعا لم تتحدد قيمته النهائية بعد، لكنها تتجاوز مليار يورو، وفقا لتقديرات شركة “السكك الحديدية الروسية”، لتزويد 600 كلم سكك حديد إيرانية بالطاقة الكهربائية  “إيتار – تاس” 08/07/14

كوبا: خصص البرلمان الكوبي اجتماعه نصف السنوي للاقتصاد الذي يعاني من الضعف “بعد ست سنوات من الاصلاحات التي لم تؤد الى النتائج التي كانت متوقعة” بحسب الرئيس راؤول كاسترو، وبلغت نسبة النمو 0,6% خلال الربع الاول من السنة الحالية، ما اضطر السلطات لخفض تقديراتها للمعدل السنوي من 2,2% الى 1,4% بسبب تراجع نشاط المناجم والانتاج الصناعي، وسجل اجمالي الناتج الداخلي سجل نموا بنسبة 2,7% في 2013، كما انخفضت عائدات الصادرات وتحويلات المهاجرين من الخارج، إضافة إلى تأثر القطاع الزراعي بسوء الأحوال الجوية، إضافة إلى الحظر الذي تفرضه الولايات المتحدة، وكانت كوبا قد رفضت رسميا اعتماد اقتصاد السوق كما فعلت الصين وفيتنام اذ انها تخشى من ان تسبب اصلاحات كهذه مشاكل اجتماعية، ولكنها اعتمدت منذ عشرين عاما نظام التداول بعملتين: البيزو المستخدم في الصفقات المحلية حصرا والبيزو القابل للتحويل (الدولار يعادل 25 بيزو قابل للتحويل) ويستخدم لدفع اسعار المنتجات والخدمات المستوردة، واطلقت الحكومة الكوبية رسميا في تشرين الاول/اكتوبر 2013 عملية لتوحيد العملتين، لكن العملية طويلة ومعقدة وقد تستغرق عدة سنوات… تستورد كوبا 80% من احتياجاتها من المواد الغذائية بكلفة 1,8 مليار دولار سنويا، وما زال القطاع الزراعي متعثرا، رغم اعلان راوول كاسترو في 2008 انه “استراتيجي”، وطرحت الحكومة منذ خمس سنوات 1,5 مليون هكتار من الاراضي الزراعية للاستثمار الخاص لحوالى 140 الف مزارع مستقل لكنها لم تعط المردود المتوقع، وأعلن وزير الاقتصاد السابق  خوسيه لويس رودريغيز عن ركود انتاج السكر الذي اشتهرت به كوبا في الماضي والبن مثل القطاع الزراعي وانتاج النيكل السلعة الاولى في صادرات الجزيرة، وتبدو الاستثمارات غير كافية لان 20% فقط من الخطط الاستثمارية انجزت منذ خمس سنوات، وأعلن الرئيس الكوبي خلال نفس الإجتماع إن وتيرة الإصلاحات لابد وأن تكون متأنية وتدريجية، في حين ينادي بعض المسؤولين “بالتعجيل بالتغييرات من أجل معالجة اقتصاد يعاني من ضعف الآداء”، وأقرت السلطات منذ 2008 ما اتفق على تسميته “إصلاحات واسعة النطاق” مثل تحويل المشاريع الحكومية إلى تعاونيات خاصة والسماح للكوبيين بالعمل في مشاريع خاصة صغيرة وتقليص دور الدولة في الحياة اليومية… تفرض الولايات المتحدة حظرا اقتصاديا على كوبا منذ 52 عاما، وفاقم انهيار الإتحاد السوفياتي المشاكل الإقتصادية للجزيرة التي حاولت أمريكا اجتياحها وتغيير طبيعة النظام فيها عدة مرات عن أ.ف.ب + رويترز 06/07/14 تدهورت العلاقات بين روسيا وكوبا منذ انهيار الإتحاد السوفياتي (1991) وعملت الحكومتان منذ 2005 على تحسين علاقاتهما إلى أن أصبحت روسيا تاسع شريك تجارى لكوبا حيث بلغت المبادلات بينهما 224 مليون دولار سنة 2011، خلف فنزويلا والصين وأسبانيا، ويزور الرئيس الروسي جزيرة كوبا يوم 11 تموز/يوليو من أجل تنمية العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارات وتنفيذ مشاريع مشتركة فى مجال الطاقة والنقل والطيران المدنى والفضاء والصحة”، وقبل الزيارة أقر البرلمان الروسى الاتفاق الموقع بين روسيا وكوبا فى 25 أكتوبر 2013 وينص على إلغاء 90% من ديون كوبا للاتحاد السوفيتى السابق، أي 35,2 مليار دولار وتسديد الباقى وهو 3,5 مليارات دولار على عشر سنوات، على أن تعيد روسيا استثمار المبالغ المسددة فى كوبا، وفق الاتفاق  أ.ف.ب 05/07/14

نيكاراغوا: صادقت الحكومة نهائيا على مشروع القناة التي ستنجزها شركة صينية، لتربط المحيط الهادئ بالمحيط الأطلسي بطول 278 كلم، بتكلفة قدرها 40 مليار دولارا، لتنافس قناة بنما (77 كلم)، رغم المخاوف من تلويث “بحيرة نيكاراغوا”، أحد أكبر مصادر المياه العذبة في أمريكا الوسطى، والقضاء على مقومات الحياة فيها، وعلى سبل معيشة السكان حولها، ويتوقع أن تبدأ أشغال الحفر أواخر هذا العام وأن تنتهي خلال سنة 2019  ويتضمن المشروع بناء مطار دولي ومينائين بحريين ومنطقتين تجاريتين وصناعيتين… تعتبر نيكاراغوا (6 ملايين نسمة) أفقر دولة في منطقة أمريكا الوسطى وجزر الكاريبي (بعد جزيرة “هايتي” ) بناتج إجمالي لا يتجاوز 10,5 مليار دولار سنة 2012 أ.ف.ب + رويترز 08/07/14

ماليزيا: سيندمج “سي.آي.ام.بي” غروب هولدنغ (ثاني أكبر مجموعة مصرفية في ماليزيا) مع “آر.اتش.بي كابيتال” رابع أكبر بنك، لإقامة بنك إسلامي أضخم حجما مع منافسه الأصغر “ام.بي.اس.بي”، وكان قد تقرر تعليق التداول في أسهم البنوك الثلاثة لحين صدور الإعلان، وسييصبح “سي.آي.ام.بي” بنكا “إسلاميا” عملاقا، وأكبر بنك في ماليزيا من حيث الأصول، متفوقا بذلك على “ماي” بنك الذي قد يواجه ضغوطا للقيام بعملية استحواذ  عن رويترز 10/07/14

البرازيل، هوامش “المونديال”: مني فريق البرازيل بهزيمة تاريخية، في عقر داره، في الدور نصف النهائي لبطولة العالم لكرة القدم، واستغلت عصابات من اللصوص تجمع المشجعين البرازيليين لمشاهدة المباراة على شاشة ضخمة، على شاطئ “كوباكابانا” في مدينة “ريو دي جانيرو”، وسلبوا الحقائب والأجهزة المحمولة، والسلاسل والمجوهرات من رقاب وأيادي السيدات، من مئات المتفرجين والمتفرجات، وكانت مثل هذه الشبكات من العصابات الكبيرة معروفة منذ فترة طويلة في ريو دي جانيرو (وتكنى “أراستاو” باللغة البرتغالية) إلا أنها اختفت في السنوات الأخيرة على نطاق واسع من أنحاء المدينة، بسبب تعافي الاقتصاد البرازيلي من ناحية، وإعادة السيطرة على الأمن في أنحاء المدينة الفقيرة من ناحية أخرى، أما بعد المباراة فقد عبّر المشجعون البرازيليون عن غضبهم العارم وقاموا بحرق صور ورموز لكبار اللاعبين، منها لوحة كبيرة كانت تحمل رقم اللاعب البرازيلي المخضرم نيمار، الذي لم يشارك في المباراة، جراء تعرضه لإصابة خطيرة في ظهره من المباراة السابقة أمام كولومبيا، في حين عبر آخرون عن غضبهم بطرق أكثر عنفا، حيث حطّموا ممتلكات عامة وخاصة، كما حدثت مواجهات مع الشرطة في ميدان “بيرو هوريزونتيس سافاسي”، واستخدمت الشرطة الهراوات لتفريق المشجعين الغاضبين، كما ألقت القبض على عدد هام بتهمة “إثارة الشغب وارتكاب جرائم”مثيري الشغب “اسيوشيتد بريس” 09/07/14

الإتحاد الأوروبي: يهدف الإتحاد الأوروبي إلى رفع كافة أشكال الدعم الحكومي وخصخصة القطاع العام والخدمات، وبدأت إدارة “شئون المنافسة ومكافحة الاحتكار” تحقيقا في كانون الأول/ديسمبر 2013 بشأن نظام دعم الكهرباء للصناعات كثيفة الإستهلاك من الطاقة في ألمانيا (مثل صناعة الصلب والسيارات) لتشجيع الصادرات ومنافسة الشركات العالمية الأخرى، بينما تفرض رسوما على استهلاك الكهرباء فى المنازل والشركات لتمويل الاستثمارات فى الطاقة المتجددة وعمليات إحلال الطاقة النووية، ووافقت حكومة ألمانيا على “تطبيق إصلاح قطاع الطاقة” (أي زيادة أسعار الإستهلاك)، بداية من شهر آب/أغسطس 2914، واعتبر الإتحاد الأوروبي أن الدعم “ينطوى على انتهاك لقواعد المنافسة العادلة”  د.ب.أ 10/07/14

اليونان: يناقش البرلمان مشروع قانون يسمح للحكومة ببيع حصة تبلغ 30% من الشركة العامة للطاقة في 2015 وأعلن رئيس الحكومة أن عملية البيع ستتم مهما كانت الظروف، ما جعل عمال قطاع إنتاج الطاقة الكهربائية يضربون احتجاجا على خطط الخصخصة، تطبيقا لشروط الدائنين (صندوق النقد الدولي والإتحاد الأوروبي)، وتجمعوا أمام مقر الشركة العامة للطاقة وسط “أثينا”، ثم تظاهروا أمام وزارة المالية، ويطالب العمال بإبقاء المرافق العامة مثل الطاقة والكهرباء تحت سيطرة الدولة، وأدى الإضراب إلى انقطاع التيار الكهربائي على نطاق واسع في أوج الموسم السياحي وانقطعت الكهرباء لمدة ساعة في بعض أحياء العاصمة “أثينا” ومناطق في شمال وجنوب اليونان، إثر توقف 13 محطة لتوليد الكهرباء عن العمل، وكان المقرضون الدوليون قد اشترطوا على اليونان خصخصة بعض القطاعات الحكومية ومنها قطاع الطاقة، مقابل قروض بقيمة 240 مليار يورو، تقدم على دفعات وكانت الحكومة قد خصخصت قطاعات عديدة منها النقل والمرافئ الجوية والبحرية وباعت بعض الجزر وسرحت الموظفين والعمال وخفضت من الرواتب والمعاشات مع زيادة سنوات العمل، في حين ارتفعت البطالة إلى 26% من القادرين على العمل ونحو 50% من الشباب  يو بي أي 03/07/14 أضرب موظفو الجمارك عن العمل، لفترة 24 ساعة، احتجاجا على التخفيضات الحكومية لخدمات الضمان الاجتماعى، وأدى الإضراب الذى بدأ فى ساعة مبكرة من صباح يوم 9 تموز إلى تعطل حركة مرور السيارات من تركيا إلى اليونان عند المنافذ الحدودية، مع إبقاء الحدود مفتوحة لحالات الطوارئ، بإشراف النقابيين، وقد تعرضت اليونان لأزمة مالية أدت إلى انكمش اقتصاد البلاد بنسبة 23 % بين سنتي 2008 و2013  أ.ف.ب 10/07/14

ألمانيا/الصين: زارت المستشارة الحالية لألمانيا الصين للمرة السابعة، على رأس وفد من مسؤولي أهم الشركات (“سيمنز” و”فولكسفاغن” و”آرباص” و”لوفتهانزا” و”دويتشه بنك”)، بهدف تعزيز الشراكة الإقتصادية، إذ تشكل الصين سوقاً أساسية لشركات تصنيع السيارات والآلات والتجهيزات الصناعية الألمانية، وهي سوق التصدير الأولى للمنتجات الألمانية في آسيا في آسيا بقيمة 67 مليار يورو، واستوردت ألمانيا (السوق الأولى للصين في أوروبا) سلعا صينية بقيمة 73 مليار يورو سنة 2013، وتوجد في مدينة “شنغدو” الصينية (14 مليون نسمة) نحو 160 شركة ألمانية، منها شركة “فولكس فاغن”… تضغط منظمة التجارة العالمية والمفوضية الأوروبية على حكومة الصين، من أجل ترك الحرية المطلقة للشركات الأجنبية إلى الأسواق الصينية واحترام “الملكية الفكرية” أ.ف.ب 05/07/14 اتفقت الشركة الألمانية للمعارض “دويتشه ميسه إيه جي” على أن تكون الصين ضيف شرف معرض “سيبت” الدولي للكمبيوتر في هانوفر، ووقعت شركة “فولكس فاغن” الألمانية أمس اتفاقاً لإقامة مصنعين جديدين في الصين بالاشتراك مع شريكتها الصينية “إف.أيه.دبليو” بقيمة مليار يورو (1,36 مليار دولار) ، ليصبح بذلك عدد مصانع ومحلات فولكس فاغن في الصين 18 مقراً، كما تعتزم مجموعة إيرباص الأوروبية توريد مائة مروحية للصين، بقيمة 300 مليون يورو، ووقعت شركة لوفتهانزا الألمانية للطيران مذكرة تفاهم حول تأسيس شركة محاصة مع شريكتها في تحالف ستار “إير تشاينا” لتوسيع التعاون المرتقب في النقل الجوي بعروض وعلاقات جديدة في الجدول الزمني لفصل الشتاء، ورغم كل هذه العقود طالبت “أنغيلا ميركل” الصين “بمزيد من الشفافية وإزالة العقبات الاقتصادية أمام الاقتصاد الألماني، ليدخل السوق الصينية على نطاق واسع”، رغم اعترافها وشكرها للصين “على دعمها لأوروبا في أزمة الديون”… نما الاقتصاد الصيني في الربع الأول من العام الجاري بنسبة 7,4% “فقط “، إلا أن الحكومة الصينية متفائلة بتحقيق معدل النمو المأمول 7,5%  رويترز + د ب أ 08/07/14

ماكاو، فلوس “الميسر”: تضم جزيرة “ماكاو” أكبر كازينو وأكبر مركز للقمار في العالم، وتراجعت عائداتها منه خلال شهر حزيران، للمرة الأولى منذ 5 سنوات، بسبب تحول أنظار المقامرين إلى مباريات كأس العالم، وتراجعت مداخيلها من القمار خلال شهر حزيران بنسبة 3,7% مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي، في حين ارتفع نصيب الفرد من الناتج المحلي إلى 91376 دولار سنة 2013، مقارنة بـ 77196 دولار سنة 2012، بينما بلغ نصيب الفرد السويسري من اجمالي الناتج المحلي 80528 دولار سنة 2013، مقارنة بـ 78929 دولار سنة 2012، وصنف البنك العالمي “ماكاو” في المرتبة الرابعة ضمن قائمة تضم أغني الأقاليم والدول في العالم، بعد كل من لوكسمبورغ والنرويج وقطر، متفوقة بذلك على سويسرا، اعتمادا على معدل نصيب الفرد من إجمالي الناتج المحلي عن رويترز 03/07/14 (جزيرة صينية تقع جنوب البلاد لا تزيد مساحتها عن 30 كلم مربع، تعد نحو 560 ألف نسمة، كانت مستعمرة برتغالية سابقة، استعادتها الصين في 20/12/1999)  رويترز 06/07/14

الهند، فقر: ارتفع عدد الفقراء وبلغ 363 مليون شخصا يعيشون تحت خط الفقر، أو قرابة 30% من إجمالي السكان البالغ عددهم 1,2 مليار نسمة، سنة 2012 ومئات ملايين الاشخاص يفتقدون للمأوى ولكفايتهم من الغذاء، في حين يولي الحزب الذي فاز في الإنتخابات التشريعية الأخيرة، أهمية أكبر لخفض التضخم (بدل خفض نسبة الفقر)، وقدرت بعض المنظمات الخيرية المحلية وجوب إقرار المساعدة الحكومية لكل من لا يتجاوز دخلهم الفردي اليومي 0,33 دولار في الريف و0,40 دولار في المدن   عن “تايمز أوف إنديا” أ.ف.ب 08/07/14

أمريكا، تقنية القتل والإغتيال: يستخدم جيش ومخابرات أمريكا آلاف الطائرات الآلية المدججة بالأسلحة والمتفجرات، لاغتيال مواطني الدول الفقيرة (افغانستان، باكستان، اليمن، العراق، الصومال…) وسقطت 418 طائرة منذ 2001 إثر “حوادث” رصدها تقرير عسكري من 50 ألف صفحة، عدا ما لم يرصده التقرير الذي اكتفى بإحصاء حوادث الطائرات الكبيرة مثل (Predator- Reaper- Global Hawk- Grey Eagle ) التي يبلغ معدل سعر الواحدة منها 12 مليون دولارا، وتحطمت 162 طائرة “بريداتور” وحصل 67 حادث في أفغانستان و47 في أمريكا، وسقطت أحدى الطائرات على مقربة من مدرسة ابتدائية في “بنسيلفانيا”  (أثناء التدريب والمراقبة) و41 في العراق والبقية في جيبوتي وباكستان ومالي (يمتلك الجيش الأمريكي قاعدة لهذه الطائرات الآلية في النيجر)، وادعى الجيش الأمريكي أن هذه الحوادث لم تؤد إلى وفيات أو خسائر بشرية   عن صحيفة “واشنطن بوست” أ.ف.ب 21/06/14 فلاحة: يتوقع أن تبلغ قيمة الصادرات الفلاحية الامريكية 149,5 مليار دولار خلال السنة الزراعية 2014 التي تنتهي في 30 أيلول/سبتمبر (140,9 مليار دولارا سنة 2013) وهي ثاني سنة قياسية على التوالي في الصادرات الزراعية الأمريكية، وخامس زيادة مستديمة في الصادرات الزراعية أيضاً، وأدت هذه الزيادة إلى نمو فرص التوظيف بمقدار مليون فرصة عمل، وبلغت قيمة الصادرات الزراعية الامريكية 619 مليار دولارا خلال الفترة 2009 – 2013 وتسعى أمريكا إلى الهيمنة على أسواق جديدة، تساعدها شركاتها متعددة الجنسية وهيمنة أمريكا عسكريا واقتصاديا على العالم… يتوقع أن تبلغ صادرات الذرة 10,7 مليار دولار (أكبر من ميزانية موريتانيا) وصادرات الحبوب والأعلاف 35,8 مليار دولار “بسبب ارتفاع أسعار القمح، وضعف المنافسة من الأرجنتين وصادرات فول الصويا 23,5 مليار دولارا، وصادرات زيوت الحبوب 33,8 مليار دولار، بفضل زيادة الصادرات إلى الصين وصادرات المواشي، والدواجن، والحليب ومشتقاته 32,2 مليار دولار. وتم تسجيل زيادة كبيرة في منتجات الألبان ولحوم البقر تعويضاً عن الانخفاض المسجل في صادرات لحوم الخنزير والدواجن، والفواكه والخضراوات والمكسرات 34,1 مليار دولار، ويتوقع أن ترتفع صادرات المنتوجات الفلاحية الأمريكية إلى الصين إلى 28 مليار دولار، وهي تتركز أساسا على شحنات فول الصويا، والذرة الرفيعة، والحبوب المجففة… تمكنت الولايات المتحدة بفضل تطوير البحث العلمي وتوفر الإستثمارات من زراعة النخيل ومنافسة تمور العراق الجيدة وتمور الجزائر وتونس، وتمكنت من منافسة مكسرات إيران الخ   عن وزارة الزراعة 08/07/14

أمريكا/إيران، ابتزاز: قضت محكمة أمريكية بتحويل 1,75 مليار من الأموال الإيرانية المجمدة في المصارف الأمريكية لعائلات جنود “مارينز” أمريكيين قتلوا في هجوم على ثكنة عسكرية في بيروت سنة 1983، حين احتل جنود أمريكا وأوروبا لبنان (بغطاء أممي)، بعد اجتياحها من الجيش الصهيوني، ويشكل هذا المبلغ جزءأ من 2,65 مليار دولار كان قاض أمريكي حكم على إيران بدفعها سنة 2007… واستهدف هجومان في 23 تشرين الأول/اكتوبر 1983 الكتيبتين الأمريكية والفرنسية في القوة المتعددة الجنسية في بيروت وتسببا في مقتل 241 جنديا أمريكيا و58 مظليا فرنسيا، واتهمت الولايات المتحدة حزب الله بالوقوف وراء الهجوم بينما اتهمت فرنسا حزب الله وإيران بالهجوم، ورفعت عائلات الضحايا الأمريكيين دعوى سنة 2010 بعد أن علمت بوجود أموال إيرانية في مصرف “سيتي بنك”، وصدر قرار قضائي أمريكي سنة 2013، استأنفه البنك المركزي الإيراني، ويمكنه استئناف القرار الجديد على أن يدرس هذه المرة من قبل مجمل قضاة محكمة الاستئناف وحتى المحكمة العليا، دون أمل في خفض مبلغ الغرامة  أ.ف.ب 10/07/14

غلاء: احتلت الكويت المرتبة الأولى كأغلى مدينة عربية خلال النصف الأول من 2014، وبحسب مؤشر كلفة المعيشة العالمي (الذي يتضمن مؤشر أسعار الاستهلاك، وإيجار المساكن ومؤشر أسعار البقالة، والمطاعم، ومؤشر القوة الشرائية المحلية)، حيث بلغت نسبة إنفاق سكان الكويت على التسوق 41,7% من إجمالي الإنفاق تليها إيجارات المسكن ب 28,5%، وجاءت مدينة “جدة” السعودية في المركز الثاني كأغلى مدينة عربية، وبيروت المركز الثالث والدوحة في المرتبة الرابعة، ثم دبي، والرياض، والدمام، وعمّان واربيل وأبوظبي عاشرا، والمنامة وطرابلس الليبية، ثم مسقط، والخرطوم، أما ارخص المدن العربية فكانت الإسكندرية والقاهرة ، وتونس، والجزائر، ودمشق، على صعيد العالم، تعتبر المدن السويسرية والنرويجية من أغلى المدن، فاحتلت زيورخ المركز الأول عالمياً كأغلى مدينة، تلتها ستافنغر النرويجية، ثم جنيف ثالثا، تليها ترونديم النرويجية، ثم لوزان السويسرية خامساً، وبيرجين النرويجية سادسا، ثم أوسلو سابعاً، وبيرن السويسرية ثامناً، وكاراكاس الفنزويلية، ثم باث الأميركية عاشراً عن موقع “نامبيو” للإحصاءات 06/07/14

طاقة: اتفق “المتمردون” في ليبيا مع “الحكومة” على إنهاء “ازمة موانئ النفط” وسلموها مرفأين كانوا يعرقلون العمل فيهما منذ حوالي سنة، في شرق البلاد، وهما مرفأ “راس لنوف” الذي يصدّر 200 الف برميل يومياً، و”السدرة” الذي يصدّر 350 الف برميل، وسترتفع بذلك صادرات النفط الليبية بحوالي 500 ألف برميل يومياً، وعلى إثر ذلك تراجع النفط نحو دولار للبرميل خلال يوم اعلان الإتفاق، رغم انخفاض مخزونات النفط الخام في الولايات المتحدة، ثم انخفض إلى أدنى مستوى له خلال ثلاثة أسابيع، وبلغ إنتاج ليبيا 1,4 مليون برميل يوميا، قبل تدخل حلف شمال الأطلسي في النصف الثاني من شباط 2011 لكنه تراجع في وقت ما إلى 150 ألف برميل، وبلغ الإنتاج321 ألف برميل يوم أول تموز/يوليو الحالي، ولن تستأنف الصادرات النفطية قبل بضعة أيام، لأسباب فنية… في كردستان العراق، أعلنت “جينل إنرجي” زيادة مطردة في إنتاج النفط وبلغ صافي إنتاجها 84 ألف برميل يومياً في المتوسط في حزيران، نقلت إلى تركيا  عبر خط أنابيب وشاحنات إلى تركيا، ثم إلى تل أبيب وقبرص، وتتوقع إيرادات بقيمة 500 إلى 600 مليون دولار (إضافة إلى باقي الشركات التي تستغل حقول كردستان)… رفعت أمريكا حظر تصدير المكثفات النفطية المفروض منذ أربعة عقود، وبدأت شركتان أمريكيتان تصديرها إلى الخارج (اليابان وأمريكا الجنوبية)  أ ف ب + رويترز 05/07/14 إثر تفاقم الخلافات بين الولايات المتحدة وروسيا، بخصوص بلغاريا (وقبلها سوريا)، حول أوكرانيا، اتسم موقف المفوضية الأوروبية بالتبعية المطلقة للحلف الأطلسي ولأمريكا، وقررت فرض حظر على روسيا، ثم ضغطت على بلغاريا لتعليق أشغال خط أنابيب الغاز “ساوث ستريم”، أو السيل الجنوبي، الذي يمر من البحر الأسود، عبر بلغاريا وصربيا لإمداد أوروبا بالغاز الروسي، مع تجنب المرور من أوكرانيا، والتقى رئيسا حكومتي صربيا وبلغاريا لمناقشة الأمر وطلبا تفسيرا من الإتحاد الأوروبي، واعتبرا أن هذا المشروع يكتسب أهمية خاصة بالنسبة لأمن الطاقة في جنوب شرق أوروبا، بالإضافة إلى المنافع الإقتصادية، المتمثلة في إيرادات بمئات ملايين اليورو سنويا لقاء مرور الغاز الروسي عبر أراضيها، وتهدف روسيا من المشروع إلى تنويع طرق تصدير الغاز الروسي إلى أوروبا، ووقعت اتفاقات حكومية مع بلغاريا وصربيا والمجر وسلوفينيا من أجل مد الجزء البري من المشروع الذي بدأ العمل فيه في 7 كانون الأول/ديسمبر 2012 بالقرب من مدينة أنابا الروسية على شواطئ البحر الأسود، ومن المقرر أن يدخل الخط الأول من أنابيب الغاز حيز العمل أواخر سنة 2015، وسيتكون “السيل الجنوبي” من أربع خطوط لنقل الغاز، وبعد زيارة وفد من مجلس الشيوخ الأمريكي إلى بلغاريا (ضمنهم السيناتور ماكين)، اتهمت المفوضية الأوروبية بلغاريا بعدم الامتثال لقواعد الاتحاد الأوروبي في اختيار الشركة المنفذة والمشغلة للجزء البلغاري من “السيل الجنوبي”، وأمرت بوقف الأشغال، دون تقديم أي بديل… يبلغ إجمالي طول “ساوث ستريم” 2380 كيلومترًا، وسينقل الغاز إلى إيطاليا مع فروع إلى اليونان والنمسا عبر البحر الأسود، ويمر بدول البلقان اعتبارًا من 2015 واعتبرت المفوضية الأوروبية أن خط الأنابيب ينتهك قواعد الاتحاد الأوروبى، خاصة بسبب الدور المسيطر لشركة الغاز الروسية “غازبروم” فى المشروع، وكذلك بالنسبة للاتفاقيات التى وقعتها روسيا مع عدد من دول الاتحاد الأوروبى بشأن عبور الغاز، في حين تعتبر وزارة الخارجية الروسية إن الاتفاقيات مع دول عبور خط الأنابيب تم التوصل إليها قبل تطبيق قانون الاتحاد الأوروبى، لتحرير أسواق الطاقة الأوروبية، والذى عرف باسم “حزمة الطاقة الثالثة”، وبالتالى لا يمكن تطبيق القواعد الأوروبية بأثر رجعى (سبق أن أعفى الإتحاد الأوروبي خط أنابيب الأدرياتيكى القادم من منطقة بحر قزوين إلى جنوب إيطاليا من هذه القواعد)، وإلى جانب بلغاريا وروسيا تساهم رومانيا واليونان وإيطاليا وصربيا والمجر وسلوفينيا والنمسا فى المشروع  “نوفوستي” + د.ب.أ  05- 08 /07/14 ارتفع انتاج الولايات المتحدة من النفط الخام ومن السوائل التي يتم فصلها من الغاز الطبيعي إلى 11 مليون برميل يوميا، متجاوزا إنتاج كل من السعودية وروسيا، بحسب “بنك أوف أميركا”، وأدى ارتفاع استخراج الطاقة من الصخر الزيتي (خصوصا في ولايات تكساس وداكوتا الشمالية) إلى جعل أمريكا أكبر منتج للغاز الطبيعي منذ 2010، ما ساهم في تحفيز الانتعاش الاقتصادي ونمو الرواتب في بعض الولايات الأمريكية، وتتوقع وكالة الطاقة الدولية أن يصل انتاج أميركا من النفط إلى 13,1 مليون برميل في اليوم سنة 2019 وقدرت قيمة الاستثمار السنوي في قطاع النفط والغاز  ب200 مليار دولار، أو نحو 20 % من إجمالي إنفاق البلاد الخاص  رويترز 07/07/14

عولمة: انطلقت مفاوضات الولايات المتحدة والصين والاتحاد الأوروبى، مع إحدى عشرة دولة أخرى أعضاء فى منظمة التجارة العالمية من أجل التوصل إلى اتفاق جديد لخفض الرسوم الجمركية بقيمة تريليون دولار من التجارة فى السلع البيئية، مثل الألواح الشمسية وتوربينات الغاز والرياح لإنتاج الطاقة والمرشحات ومعدات التعقيم فوق البنفسجية لمعالجة مياه الصرف الصحى ومزيلات السخام والمحولات المحفزة لمكافحة التلوث الجوي، وبلغت الصادرات الأمريكية من البضائع البيئية 106 مليار دولار العام الماضي، ونمت بنسبة 8% سنويا منذ 2009، كما تشمل المفاوضات أستراليا وكندا وكوستاريكا وهونغ كونغ واليابان وكوريا الجنوبية ونيوزيلندا والنرويج وسنغافورة وسويسرا وتايوان، وتهدف إلى خفض التعريفات الجمركية لنحو 54 سلعة بيئية ( من قائمة قدمها منتدى التعاون الإقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادئ – أبيك ) إلى 5% أو أقل، قبل نهاية 2015، مقابل 35% حاليا… يلاحط غياب الدول الفقيرة التي لا تشارك في اتخاذ القرارات في المؤسسات الدولية، في حين تتحمل نتائج مفاوضات الأثرياء عن أسوشيتد برس 08/07/14

 بزنس الرياضة: عرضت شركة “أديداس” أكثر من 60 مليون جنيه استرليني سنوياً مقابل عقد لرعاية فريق كرة القدم “مانشستر يونايتد”، وهو من بين أعلى عروض رعاية فرق كرة القدم قيمة، حيث يعقد “مانشستر يونايتد” حالياً اتفاقاً مع “شيفروليه” بقيمة 80 مليون دولار سنوياً، وسينتهي عقد رعاية “نايك” للفريق نهاية الموسم القادم، ولكنها لا ترغب في تجديد العقد الذي تواصل منذ 2002 بقيمة إجمالية قدرها 510 مليون دولار، في حين عرضت شركة “أديداس” 750 مليون جنيه استرليني (1,25 مليار دولار) لتجهيز الفريق، على مدى 10 سنوات، فيما اقترحت “نايك” مبلغ 600 مليون دولار فقط (أي أقل من نصف المبلغ) للفترة ذاتها من أجل المحافظة على رعايتها للنادي، لكنها أعلنت ان “كل رعاية لنادٍ أو اتّحاد رياضي يجب أن تعود بالنفع على مساهمي الشركة” يُذكر أنّ مانشستر يونايتد بطل 2012-2013، أنهى الموسم المنصرم في المركز السابع، ولن يشارك في البطولات الأوروبية (دوري أبطال أوروبا ويوروبا ليغ) لأول مرة منذ 1990 عن صحيفة “وول ستريت جورنال” –  رويترز 08/07/14