الأنفاق ونفاق المستثمرين

عادل سمارة

 

بداية آمل ان لا يقرأ المقاتلون هذا، بل كل ما يُكتب عن المذبحة.

لكي تُقتل فلسطين كان لا بد من تحويل مصر إلى خراب قومي واقتصادي وفكري معاً. من هنا تم مسح إرث ناصر وكان السادات الأداة الفضلى. الم يُعتقل كعميل للنازية؟ليس هذا وقت سؤال كيف احتفظ به ناصر. ارجعوا لانتفاضتي 2011 و 2013، حتى الجماهير قلما خرج صراخها عن حدود مصر، لا نقول لتأييد فلسطين بل لرفض امريكا والكيان. واسمعوا السيسي اليوم الذي نعترف له بخبثه حيث اثبت انه رصيد احتياط هائل للثورة المضادة. لا باس اقتتل مع الإخوان قتال زوجتي ذكر مهم وفاز هو على ظهر ثلاثين مليون. رحم الله معاوية حين دخل إليه أحد زعماء تميم، وصرخ في وجهه. وحين خرج قال يزيد لأبيه لِمَ لم تقطع راسه؟ قال معاوية :هذا الرجل إذا غضب غضب معه مائة الف من تميم لا يسألون فيمَ غضب” هكذا خدع السيسي الملايين بخبثه أو بخطة سادته لا فرق. لا تنسوا أن معاوية متهم بأنه سًني، كما أن علي متهم بأنه شيعي. اي انحطاط نحن فيه!!!ولماذا لا يتم امتطاء الجماهير؟؟؟ مجدداً لنتذكر معاً بأن غياب حزب ثوري بأفق قومي وفكر اشتراكي، فإن امتطاء الملايين في غاية المتعة. وهنا اسأل تلامذة ما بعد الحداثة من أكاديميين فلسطين والعرب حين رددوا منذ ثلاث سنوات واشهر بان لغة وأدوات التحليل الماركسي عتيقة وأن المطلوب اليوم لغة وخطاب جديد. … جميل، نحن بانتظار عبقرياتكم كي تولد شيئا ذا قيمة!

السيسي يطبق خطة محكمة

دور الكيان استنزاف اسلحة المقاومة ودور السيسي تجريف الأنفاق، وبعدها تصبح المقاومة رجال ونساء وأطفال بلا سلاح، وبعدها يكون الحل. وكل هذا تحت شعار تصفية حماس.

حبذا لو يعرف السيسي أنه حين يقاتل حماس المقاومة يقف معها كل شيوعي شريف بوضوح. أما الشيوعيون الأمريكيون مثل رفعت السعيد فيقف تطبيعيا مع الكيان وعمليا وإعلاميا مع السيسي لأن هذا الرجل ساداتي بامتياز استمعوا ماذا يقول.

http://www.youtube.com/watch?v=HOLP7vCyRLw&feature=youtu.be

صباح ON – د. رفعت السعيد: في ظل سقوط الفلسطينيين الأبرياء .. هل سقط أحد من قادة حماس؟

ولكن تذكروا أن رفعت السعيد في ما كتبه عن ناصر حوله إلى وحش . السعيد يسأل كم قائد قتل من حماس؟ بالمناسبة هذا ما تُلوِّح به الصهيونية.ولماذا يجب ان يُقتلوا؟ هل المقاومة بتقديم الضحايا؟ بالعكس من حقهم الاختفاء والحذر. السعيد يكرر قول الصهاينة عن حسن نصر الله يعيرونه بالاختفاء. نعم لأن السعيد ونتنياهو يريدون قادة حماس شهداء!السعيد يعتبر الكيان حقيقة حق وواقع ويطالب حماس باستشارة سلطة رام الله في المقاومة! هل قامت في التاريخ اية مقاومة باستشارة اية سلطة ضد المقاومة؟ السعيد يدين المقاومة عبر لف ودوران شخص يرقص عاريا ويقول ملابسي ثقيلة.والسيسي يطبق ما يقولع السعيد وامثاله مخابراتيا وعسكريا. هل يفهم الشيوعيون الذين يعترفون بالكيان ويقولون بأنني اكثر من اضرَّ بالشيوعية لأنني انقد اعترافهم بالكيان. هل يفهموا الآن اين الحق؟

وزير خارجية الإمارات يلتقي مع وزير خارجية الكيان عشية العدوان على غزة؟ هل كانا يصليان جماعة؟ هل يمكن لعاقل ان يقنعنا بأن الإمارات وقطر دول لها قرار؟أم ان تقسيم العمل الأمريكي هو: الإمارات والسعودية تحتضنان السلفية الوهابية وتقفان ضد الإخوان وقطر تحتضن الإخوان. ويتم استخدام هذا الآن والآخر رصيداً للغد. وجميع هؤلاء موظفين وظيفة دائمة ضد العروبة Full Time، وحين تكون مقاومة يتفرغون ضدها.

لم أكن ساذجا حينما كتبت ان على مصر أن تربأ بنفسها عن الوساطة. كنت ولا زلت ابكي على إذلال مصر، وكنت أود استكشاف جوهر السيسي الذي يجيد الصمت كأنه تدرب عند الجنرال روميل ثعلب الصحراء والذي كان السادات عميلاً له. لكن صمود المقاتلين أخرج السيسي مكرهاً فإذا به أفعى من فصيلة أل صلٌ. (حرك بيت العقرب تخرج مكرهة-النواب) . فإذا به خصماً للمقاومة بحجة الموقف من حماس.

نفاق الصراع على الأنفاق

لو كان الخليط وعلى رأسه السيسي بحد أدنى من القرار الوطني ولو كانت حماس بكل هذه القدرة على احتلال مصر (صحيح ان حماس تؤوي مطلوبين لمصر، ولكن هذا لا يعني تحول النظام المصري إلى عميل للكيان). وهنا لماذا لا يتقدم السيسي برجاء من الكيان بأن يضع جيشه على حدوده مع غزة. لكنه لا يجرؤ على هذا فهو كالسادات ملتزم بأن تبقى سيناء غير مصرية. امريكا والكيان يريدان سيناء خاصرة خطرة ضد مصر وهذا اكثر خدمة للكيان.

لو كان الخليط بحد ادنى إنساني (لا اقول قومي) لسمح بدخول الجرحى وإدخال الأدوية وليس الغذاء الفاسد!

تخيلوا المهزلة، الخلافة الإسلامية الناتوية تحاول اخذ دور على معبر رفح؟ ترى هل فكر حزب التحرير الإسلامي بان الخليفة الحقيقي صار الناتو؟؟؟؟اي لا هو قرشي ولا عربي ولا مسلم ولا شرقي؟ وقطر التي بها قيادة الإخوان الذين يدمرون سوريا تريد دوراً، ومصر السيسي تصر على دورها. ولكن بحق الشياطين: أليس هؤلاء جميعا خيوطاً امريكية؟ تسحب هذا وترخي ذاك؟ ألا يشعر المرء بالعار ان مستوى انظمتنا في هذا الدرك؟

هل يعقل أن قطر وهي كما قال ناصر (نخلتين وخيمة) وهي اليوم قاعدتان امريكيتان ومحطة سموم فضائية. هل يعقل ان تقوم بتهريب السلاح إلى غزة لو امسكت بمعبر رفح؟ وهل الخليفة الناتوي التركي سيهرب السلاح لغزة وهو في غرام عسكري مع الكيان؟ هل بنت قطر ملاجىء للفقراء في غزة؟

كأننا أمام سيناريوهين لتصفية القضية بدءأ من غزة:

سيناريو السيسي والخليط بتدمير الأنفاق وخنق غزة بحجة حماس وتطويعها لبيت الطاعة في رام الله او لخلق نموذج عن رام الله وربما مستقلاً عنها.

وسيناريو تركيا قطر بتعمير مدني للأنفاق وإغراق غزة بالمال (كما كتب شاؤول موفاز) واستثمار امتصاص اسلحة المقاومة لتخليع أنيابها.أي مشروع حمد يطبقه ابن حمد واساسه خطة الجنرال الاحتياط جيؤورا أولاند الصهيوني بأن تُعطى غزة 720 كم مربع من سيناء وتصبح دولة . لاحظوا خطة شاؤول موفاز مبتية على خطة أولاند فلاذا يغضب السيسي! أليس اشرف لو وقف جانباً أم يريد نيشان تطبيق ذلك بدل تميم؟

بخطة شاؤول أولاند تميم اردوغان تكون برجوازية غزة التقليدية والقطط السمان من قوى الدين السياسي في موقع قوة يسمح باستبدال المقاومة بالمساومة والبطر المالي.

مستثمرون عديدون وجميعهم يشتغلون عند الأمريكي والصهيوني تماماً.

حزني على الشهداء والجرحى وساكني حرارة الشمس ولكن يفوقه حزني على شرفاء مصر التي قودها خليط كان اشرف له لو ابتعد عن هذه الوظيفة الوضيعة وعلى الأقل اهتم ب 2,5 مليون يسكنون المقابر أي في اقرب نقطة ألى الموت الصامت. اي عبء على شرفاء مصر فالمطلوب منهم أضخم من كنس اسطبلات أوجياس. لكن التابع لا يخرج عن أوامر سيده.