أربع دول قصفت المستشفى

عادل سمارة

 

1) أربع دول قصفت المستشفى في غزة/ طائرات امريكية تتلقى صيانة في تركية (حيث خليفة إسلام تركيا اليوم هو الناتو) وتمويل صهيوني نفطي عربي مشترك وأداء صهوني. قصفوا المستثفى بزعم ان فيه مقاتلين. لن نستخدم حجة القانون الدولي أنه هو الذي يغطي العدوان. حجتنا أن المقاومة صلبة، وأن الصواريخ عادت في المقدمة لنلحق بها إلى فلسطين.

2) عام 1991 (كما اتذكر) قصفت الولايات المتحدة مستشفي في الصومال بحجة أن الشهيد محمد فرح عيديد كان مختبئاً فيه. استشهد حينها 375 مريض صومالي.

3) الطابور السادس الثقافي: حينما كانت واشنطن تبحث عن عيديد الذي دوخها بأبسط الأسلحة. “… كتبت نيويورك تايمز (كما اذكر) المشكلة أن بوسع الأقمار الصناعية رصد سيارة، منزل…الخ لكن لا يمكنها رصد افرداً، لم نعثر عليه لأنه لا يوجد في الصومال مثقفين”. هل يفهم المطبعون وتجار عدم المقاطعة ومدراء الأنجزة.