النشرة الاقتصادية


إعداد: الطاهر المعز

خاص ب”كنعان”، عدد 231

 

من إنجازات الصهاينة في الحرب الحالية ضد فلسطينيي غزة، خلال الفترة من 8 إلى 23 تموز/يوليو فقط: قتل 790 فلسطيني (منهم 181 طفل) وجرح نحو 6 آلاف (منهم 1200 طفل)، بحسب “يونيسيف”، وتهجير 110 آلاف فلسطيني وتهديم 116 مدرسة، منها 75 مدرسة تديرها الأمم المتحدة بواسطة وكالة غوث اللاجئين “أنروا”، بحسب الأمم المتحدة التي لم تندد بالعدوان، ولم يجتمع مجلس الأمن بشكل طارئ، لتسليط عقوبات على دولة العدو، وتجاهلت الجامعة العربية (كعادتها) وجود الإعتداء ونتائجه، وامتنعت منظمة الدول الإسلامية عن الحديث عن القتلى والجرحى الفلسطينيين، خلال شهر رمضان “المبارك” دائما وأبدا، في حين اقتربت لهجة حكومات مصر والسعودية والإمارات من التحريض ضد الشعب الفلسطيني، أما سلطة أوسلو فلم تتمكن من اداء الدور الأمني المنوط بعهدتها… قد يسدد الإتحاد الأوروبي بعض المال لإعادة بناء بعض ما خربه حليفه الصهيوني، لكن لن ننسى…   

 

في جبهة الأعداء: أعلنت شركة الطيران الصهيونية “العال” أنها تشهد موجة من إلغاء الرحلات، بسبب إلغاء الحجوزات، وتتوقع أن يتسبب العدوان على غزة في تقليص إيراداتها بما يصل إلى خمسين مليون دولار في الربع الثالث من العام الحالي، وكان قطاع السياحة الصهيوني يتوقع تحقيق أداء قياسي سنة 2014 إلا أن بضعة صواريخ أطلقتها المقاومة من غزة تسببت في إلغاء الكثير من الرحلات، ما يدعو إلى تكثيف حملات المقاطعة والمقاومة بكل أشكالها… ارتفعت إيرادات “العال” خلال الربع الثالث من 2013 بنسبة 6,2%، وبلغت أرباحها 643,3 مليون دولارأ وهو أعلى مستوياتها خلال خمس سنوات  عن رويترز 22/07/14 الغت شركات لوفتهانزا الالمانية وكي ال ام الهولندية واير فرانس الفرنسية وعدد من الشركات الأخرى رحلاتها الى تل ابيب وطلبت الوكالة الأوروبية لسلامة الفضاء من شركات الطيران إلغاء رحلاتها من وإلى تل أبيب، إثر سقوط قذائف المقاومة الفلسطينية قرب احد مدارج المطار، وكانت الشركات الأمريكية “دلتا” و”يو أس آيروايز” و”يونايتد آيرلاينز” قد ألغت رحلاتها ليوم الاربعاء 22 تموز، بعد أن منعت الوكالة الأمريكية للطيران (أف أي أي) الشركات الأمريكية من التحليق في سماء فلسطين، “بسبب الوضع الأمني”، وحذرت وزارة الخارجية الأميركية رعاياها من التوجه إلى فلسطين المحتلة، وناشدت وزارة النقل الصهيونية الشركات الامريكية اعادة النظر في قرارها، وحاولت اقناعها بأن المطار “محمي وآمن عند الاقلاع والهبوط ولا فائدة من منح الارهاب جائزة قيمة”، غير أن 80 رحلة ألغيت ليلة الثلاثاء 22 تموز، ما أدى إلى بقاء أكثر من اربعة آلاف صهيوني عالقين في تركيا، وكانت الخطوط الأردنية من آخر الشركات التي ألغت رحلاتها عن أ.ف.ب 23/07/14  انظر أيضا الخبر تحت عنوان “فلسطين” (ماذا لو كانت هناك مقاومة مسلحة مستمرة ضد الإحتلال؟)  أدرج نواب الحزب الديمقراطي في مجلس الشيوخ الاميركي 225 مليون دولار إضافية لتحسين أداء منظومة “القبة الحديدية” الصهيونية المضادة للصواريخ في مشروع قانون للتمويل الطارئ، “لأن اسرائيل حليف أساسي لأميركا وتحتاج هذه الاصول للدفاع عن نفسها”، بحسب رئيسة لجنة المخصصات في مجلس الشيوخ باربرا ميكولسكي، وكانت دولة العدو الصهيوني قد أعلنت أن منظومة القبة الحديدة إعترضت حوالى 20% من الصواريخ التي اطلقها فصائل المقاومة الفلسطينية من غزة اثناء الحرب الحالية، في حين يعتقد بعض الخبراء الأمريكيين أنها استطاعت اعتراض ما بين 5% إلى 10% من هذه الصواريخ البدائية رويترز 23/07/14 تتوقع جمعية وكالات الأسفار الصهيونية انخفاض إيرادات الموسم السياحي الصيفي بنسبة 30% إلى 40% إذ انخفضت حجوزات غرف الفنادق من نحو 75% خلال الموسم الصيفي الماضي إلى نحو 30% هذا العام، وقدرت خسائر القطاع بنحو 640 مليون دولارا، وتتوقع الصحف الصهيونية أن يسترجع الإقتصاد الصهيوني عافيته بسرعة بفضل مساندة اوروبا (بالأخص ألمانيا وبريطانيا وفرنسا) وأستراليا وأمريكا الشمالية (الولايات المتحدة وكندا) التي تكثف استثماراتها إثر كل حرب في مجالات التقنيات المتطورة، وتستقبل مزيدا من صادرات الكيان الصهيوني، وأعلنت وزارة مالية العدو أنها ستعوض خسائر المؤسسات التجارية والصناعية والسياحية في جنوب فلسطين، بحسب اتحاد النقابات “هستدروت”  أ.ف.ب 23/07/14 اعترف صندوق النقد الدولي أن اقتصاد العدو الصهيوني سيخسر نحو 0,2% من الناتج المحلي الإجمالي، في حال توقف الحرب الآن، لكنه سيتعافى بشكل سريع نسبيا، أما في الجانب الفلسطيني فلا أحد سيتحمل تكاليف إعادة بناء البنية التحتية والمباني وشبكات الكهرباء والمياه، بعد انتهاء الفقرة الحالية من الحرب، إضافة إلى الحصار، الذي لم تعمل الجامعة العربية ولا سلطة أوسلو على معارضته بجدية…رويترز 24/07/14

 

عالم، ميزان أعرج: أظهر تقرير صادر عن برنامج الأمم المتحدة للتنمية لعام 2014 أن أكثر من 2,2 مليار شخص ( ثلث سكان العالم) يعانون من الفقر أو أنهم على حافة الفقر، وأن نحو 15% من سكان العالم يعيشون في فقر مدقع بأقل من 1,25 دولار يوميا، وهو عدد مرشح للازدياد بفعل ارتفاع أسعار المواد الغذائية والحروب والأزمات المالية والكوارث الطبيعية، وارتفاع الهوة في توزيع الثروات، إذ تتجاوز ثروة 85 شخصا ثريا ثروة 3,5 مليار شخص فقير في العالم، وأوضح التقرير أن “توفير حماية اجتماعية أساسية لفقراء العالم أجمع يكلف أقل من 2 % من إجمالي الناتج المحلي العالمي وهو أمر ممكن في حال قيام البلدان ذات المداخيل الضعيفة بإعادة توزيع الأصول وزيادة مواردها الداخلية”، ويعيش 1,5 مليار فقير و800 مليون على حافة الفقر في 91 بلد نامي، ويترافق الفقر مع البطالة وارتفاع معدلات الجريمة والعنف وتعاطي المخدرات والأمراض الخطيرة والانتحار عن أ.ف.ب + أسوشيتد برس 24/07/14

عرب: تراجعت تدفقات الاستثمار الأجنبي الى الدول العربية بنسبة 9% من 53,5 مليار دولار سنة 2012 الى 48,5 مليار دولار سنة 2013.وتمثل 3,3% من إجمالي التدفقات العالمية البالغ 1,45 تريليون دولار و6,2% من اجمالي الدول النامية البالغ 778 مليارا دولار، غير أن هذه الإستثمارات تنحصر في عدد محدود من الدول العربية وفي قطاعات محدودة أيضا، إذ استحوذت كل من الامارات والسعودية للعام الثاني على التوالي على أكثر من 40% من اجمالي التدفقات الواردة للدول العربية، وجاءت الإمارات في المرتبة الأولى بقيمة 10,5 مليارات دولار بنسبة 21,6%، تلتها السعودية بقيمة 9,3 مليارات دولار بحصة 19,2%، وجاءت مصر ثالثاً بقيمة 5,6 مليارات دولار وبنسبة 11,5% من الاجمالي العربي والمغرب رابعاً بقيمة 3,4 مليارات دولار وبحصة 6,9% والسودان في المركز الخامس بقيمة 3,1 مليار دولار وبنسبة  6,4% عن “المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات” (ضمان) 22/07/14 (للمقارنة، انظر “أوروبا، فلوس النفط”، في هذا العدد)

 

المغرب: قرر الإتحاد الأوروبي (من جانب واحد)، تخفيض وارداته من المواد الغذائية من المغرب وتونس، ناقضا بذلك اتفاق الشراكة معهما، لتخصيص السوق للمنتوجات الأوروبية (حماية تندد بها منظمة التجارة العالمية عندما تمارسها الصين أو الدول الفقيرة)، وزيادة واردات الإتحاد الأوروبي من المنتوجات الفلاحية والصناعية والنقنية الصهيونية، وتعزيز التعاون العسكري مع الصهاينة… في المقابل أقر الإتحاد الأوروبي برنامجا مؤقتا (لفترة أربع سنوات) بقيمة 600 مليون يورو “لدعم الفلاحة بالمغرب وتحسين مداخيل الفلاحين” في مناطق مكناس تافيلالت وفاس بولمان وسوس ماسة درعة والجهة الشرقية “وام” 19/07/14 شكلت المديونية 47,3% من الناتج الإجمالي المحلي سنة 2008 ثم ارتفعت إلى 50,3% سنة 2010 و53,7% سنة 2011 و59,7% سنة 2012 لتصل إلى 63,5% سنة 2013 وارتفعت نسبة الدين الخارجي إلى مستوى قياسي بنسبة 12% سنة 2013 مقارنة بسنة 2012 أو ما قيمته 224,7 مليار درهم (27,17 مليار دولارا) ما يواصل ارتهان القرار السياسي إلى المؤسسات المالية الدولية التي تفرض إلغاء الدعم وخصخصة المؤسسات العمومية والمرافق، ما أدى إلى تسريح العمال وارتفاع نسبة البطالة والفقر والأمية، وتعكس الديون درجة تبعية الدولة إلى القوى الإمبريالية، حيث تشكل نسبة الاستدانة باليورو الأوروبي 73% من الديون والدولار 11% والين الياباني 5% (الدولار = 8,27 درهم) عن موقع “هسبرس” 21/07/14 ستستثمر المجموعة الصينية “شانغدونغ شانغونغ” نحو 159 مليون دولارا، لإنشاء وحدة لصناعة 250 ألف طن سنويا من هياكل وخطوط الأنابيب المعدة لنقل الغاز والنفط، وتشغل 228 شخصا وذلك في المنطقة الحرة “طنجة أوتوموتيف سيتي” (المغرب)، بهدف تصدير إنتاجها نحو سوقي أوروبا وأفريقيا، وتقدر إجمالي الإيرادات السنوية للمجموعة الصينية بسبعة مليارات دولار… استقر آلاف الصينيين في المغرب واكتسح التجار الصينيون أسواق المدن، لبيع الملابس والأحذية وأدوات الطبخ، وبلغ حجم التبادل التجاري بين الدولتين نحو 3,7 مليار دولار سنة 2013، ولا يتجاوز حجم الصادرات المغربية 600 مليون دولارا، وتعد الصين ثالث دولة مصدرة للمغرب مباشرة بعد فرنسا وإسبانيا، إذ أصبحت منذ 2003، على رغم البعد الجغرافي، شريكاً تجارياً رئيسياً للرباط، وفاق عدد الشركات الصينية فيها 20 شركة، تنشط في مجال بناء الطرقات والجسور، إلى جانب شركات كبرى مثل “هيوواي” في مجال الاتصالات، ويأمل المغرب اجتذاب السياح الصينيين الذين يتوقع أن يرتفع عددهم الى 100 مليون سائح في العالم سنة 2020 عن أ.ف.ب 22/07/14

 

الجزائر: يتدخل صندوق النقد الدولي في شؤون كافة دول “الجنوب”، حتى وإن لم تلجأ إلى الإقتراض منه، وأصدر تقريرا يطالب من خلاله حكومة الجزائر “بضرورة إصلاح ومراجعة الدعم الموجه للأسر الفقيرة، أو للمؤسسات الاقتصادية”، وقدرت الحكومة قيمة الدعم بنحو 19 مليار دولار، 3,17 مليارات دولار منها موجهة لدعم الإسكان، و3,3 مليارات دولار لدعم قطاع الصحة، و2,48 مليار دولار لدعم المواد الاستهلاكية مثل “السكر والحليب والزيت” وغيرها، و831 مليون دولار لدعم الكهرباء والغاز والماء، ويردد صندوق النقد الدولي نفس الجملة (مهما كان البلد) التالية “إن سياسات الدعم غير ناجعة، ولا تضمن استفادة الفئات الفقيرة والمحرومة التي تحتاج فعلا إلى دعم الدولة” (أيهم الصندوق أمر الفقراء؟) متعللا بان “كل الطبقات الاجتماعية تقتني الخبز بالسعر المدعم، والأمر نفسه بالنسبة لدعم السكن أو التعليم أو الصحة أو الطاقة وغيرها”، ويقترح الصندوق نفس الحل لكافة الدول “منح صكوك مالية، تحدد قيمتها بعد إعادة تعريف الأسر المعوزة من خلال رصد مداخيلها، وعدد أفرادها، لتحديد القيمة المالية التي تستفيد منها كل اسرة وتمنح شهريا لرب العائلة” (وهو الحل “السحري” الذي بدأت تطبقه مصر) عن موقع صندوق النقد الدولي 17/07/14 انخفض الفائض التجاري الجزائري من 4,83 مليار دولار في النصف الأول من سنة 2013 إلى  3,89 مليار دولار خلال النصف الأول من السنة الحالية بسبب انخفاض إيرادات الطاقة (التي تشكل 96% من صادرات البلاد) بنسبة 2,30% من 32,97 مليار إلى 32,23 مليار دولار، وتراجعت القيمة الاجمالية للصادرات بنسبة 1,60% إلى 33,59 مليار دولار في حين ارتفعت الواردات بنسبة 1,30% إلى 29,69 مليار دولار  رويترز 21/07/14 حافظت الصين على موقعها كاهم ممون للجزائر في النصف الاول من سنة 2014 بصادرات بلغت 4,04 مليارات دولار سنة 2013  بعدما انتزعت هذه المرتبة من فرنسا التي بلغت قيمة صادراتها إلى الجزائر 3,42 مليارات دولار، قبل ايطاليا واسبانيا في المركز الثالث باكثر من ملياري دولار لكل منهما بينما احتلت المانيا المركز الرابع، وهيمنت الشركات الصينية على قطاع البناء والاشغال العمومية (الإنشاء)أ.ف.ب 21/07/14

 

تونس: وصف صندوق النقد الدولي الوضع الإقتصادي بالهشاشة، لأن نسبة النمو ضعيفة ولا يمكنها إحداث تغيير ملموس في مستوى البطالة ولا سيما بين الشباب، وارتفعت نسبة التضخم إلى 5,7%  في نهاية شهر حزيران/يونيو، بسبب ارتفاع أسعار الغذاء (خلال شهر رمضان)، ولا يتوقع أن تتجاوز نسبة النمو 2,3% هذا العام، وتواصل انخفاض احتياطيات النقد الأجنبي وسعر الصرف للعملة المحلية (الدينار) وتراجع مداخيل السياحة… يتبع صندوق النقد الدولي (والبنك العالمي) منهجا جديدا يتمثل في اللقاء مع الأجهزة الحكومية وممثلي القطاع المصرفي والقطاع الخاص والإتحادات المهنية وأعضاء البرلمان وما يسمى بالمجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية، لإقناعهم (إن كانوا بحاجة إلى ذلك) بضرورة خفض أو إلغاء الدعم وخصخصة القطاع العام، قبل الموافقة على قرض وهو ما فعله الصندوق في تونس من 10 إلى 24 حزيران، قبل تقديم “تسهيل إئتماني” لمدة 24 شهرا (ما يمكن الحكومة من الإقتراض في الأسواق المالية العالمية بشروط تفضيلية) شرط تنفيذ “إصلاحات هيكلية” لتوفير حماية اكبر للقطاع الخاص وللمستثمرين الأجانب…  يو بي أي 18/07/14 يعتبر التونسيون من أكبر مستهلكي الطماطم في العالم نسبة إلى عدد السكان، وتصدر البلاد جزءا منها، لكن الإتحاد الأوروبي الذي يستوعب 80% من إجمالي المعاملات التجارية للبلاد قرر بدون مشاورات (انظر الخبر عن المغرب) خفض حجم وارداته من الإنتاج الفلاحي التونسي (والمغربي)، ما أدى إلى أزمة كبيرة لدى المزارعين (منتجي الحمضيات والزيتون والخضار والفواكة)، وعموما انخفضت مساحات زراعة الطماطم من 30 ألف هكتار قبل حوالي 20 سنة إلى 20 ألف هكتار حاليا، بسبب ارتفاع تكاليف الإنتاج ووجود صعوبات في نقل المحاصيل إلى المصانع (التي تفرض أسعارا جد متدنية) لتحويلها إلى مصبرات غذائية قبل تعرضها إلى التلف، بسبب شدة الحرارة (تعتبر المعايير التي يفرضها الإتحاد الأوروبي على حجم ولون الطماطم من أسباب ارتفاع كلفة الإنتاج) وتقلص المحصول أيضا نتيجة الأمراض كالحشرات الحافرة للأوراق ونقص المياه، وقدرت وزارة الفلاحة إنتاج الموسم الحالي ب950 ألف طن، لم تحول منها المصانع سوى 110 آلاف طنا (لغاية 8 تموز/يويو)، وتعد تركيا وليبيا والجزائر وفرنسا وإيطاليا من أهم الأسواق الخارجية التي تستورد مصبرات الطماطم التونسية وات 19/07/14

 

مصر: رفض أرباب العمل تطبيق الحد الأدنى للأجور (1200 جنيه شهريا) للعاملين في القطاع الخاص، البالغ عددهم 21 مليون عامل، متعللين ب”الركود وتكلفة الإنتاج المرتفعة”، وطالبوا ب”خفض الضرائب على الشركات وزيادة ضريبة المبيعات أو القيمة المضافة (التي يتحملها المستهلك) ودعم الشركات المصدرة وتحمل نفقات رجال الأعمال المشاركين في المعارض الدولية”!!! بينما انتقدت النقابة العامة للعاملين بالقطاع الخاص عدم تطبيق الحد الأدنى للأجور على كافة العمال، رغم زيادة أسعار المواد الإستهلاكية وخفض دعم أسعار الخبز والكهرباء والطاقة، وأنذرت بإمكانية “توقف العمل في المصانع بسبب السخط الشعبى والعمالى الذي خلفه الغلاء وتدنى مستوى الدخل” أ.ش.أ 20/07/14 كانت العلاقات الإقتصادية متطورة بين باريس والقاهرة، منذ توقيع اتفاقيات “كامب دفيد”، لكنها تعثرت منذ الاطاحة بالرئيس حسني مبارك، ومن مؤشرات عودة هذه العلاقات، صفقة سلاح فرنسي بقيمة مليار يورو (1,35 مليار دولار) لبيع أربع سفن بحرية مقاتلة إلى مصر، أعلن عنها وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس (الصهيوني جدا) بعد اجتماع مع الرئيس-المشير في القاهرة، ما يعكس “العلاقات الثنائية الجيدة، الإقتصادية والعسكرية”، بحسب تعبير الوزير الفرنسي الملياردير والصهيوني، وتعتبر هذه أكبر صفقة عسكرية مع مصر منذ عقدين، لما باعت فرنسا طائرات مقاتلة من نوع “ميراج” إلى مصر، بعدما تأكدت أنها لن تستخدم أبدا ضد العدو الصهيوني، من جهة أخرى أعلنت الولايات المتحدة تقديم مساعدات عسكرية لمصر قيمتها 650 مليون دولار من أجل “مكافحة الإرهاب”، ولا يزال الغموض يحيط ب”المساعدات العسكرية” الأمريكية بقيمة 1,3 مليار دولار سنويا التي جمدتها أمريكا بعد الاطاحة بمبارك سنة 2011  رويترز 19/07/14 ديون: انخفضت مستحقات شركات النفط الأجنبية العاملة في مصر لدى الحكومة بقيمة 200 مليون دولار،  من 6,1 مليار دولار خلال شهر أيار إلى 5,9 مليار دولار أواخر حزيران، وتقوم الشركات الاجنبية بضخ استثمارات فى قطاع النفط المصري على أن تسترد الأموال التي أنفقتها من خلال الحصول على نسبة من الانتاج من حقول النفط والغاز المصري، غير أن الحكومات المتعاقبة تأخرت في سداد مستحقات الشركات الأجنبية العاملة في مصر، خصوصا منذ انتفاضة 2011 وسددت مصر العام الماضي 1,5 مليار دولار من مستحقاتها لهذه الشركات، في اطار برنامج للسداد يسعى الي احياء الثقة في الاقتصاد، ووعدت بسداد ثلاثة مليارات دولار بحلول 2017 منها 1,5 مليار دولار قبل نهاية العام الحالي، لتشجيع الشركاء الأجانب على زيادة التنقيب والانتاج، وتشهد مصر أسوأ أزمة طاقة خلال عقود بسبب الانخفاض المتواصل في إنتاج الغاز وتخوف الشركات الأجنبية من زيادة استثماراتها فضلا عن ارتفاع الاستهلاك…رويترز 21/07/14

 

فلسطين: بلغت خسائر الاقتصاد الفلسطيني في غزة، خلال عشرة أيام من الحرب  نحو ثلاثة مليارات دولارا، وارتفعت خسائر سكان غزة المحاصرة منذ 2005 إلى نحو 600 شهيد و3600 جريح وهدم نحو 2800 مسكن، ما جعل 100 ألف شخص بدون مأوى، من الثامن إلى العشرين من تموز 2014، وقصف الجيش الصهيوني المدارس والمستشفيات وملاعب الرياضة ودمر نحو 20 قارب صيد، باستخدام أسلحة “محرمة دوليا”، مثل القنابل الفسفورية واليورانيوم المنضب، في حين قدر مدير الخزينة الصهيونية السابق خسائر الكيان المعتدي بنحو 2,24 مليار دولارا خلال ثلاثة أسابيع أو ما يعادل 0,87% من الناتج المحلي الإجمالي، وقدرت “جمعية الصناعيين” (الصهاينة) خسائر وحدات الإنتاج الصناعي في مدن جنوب فلسطين بنحو 102,8 مليون دولارا خلال الأيام الثمانية الأولى من الحرب، إضافة إلى خسائر السياحة  والفنادق والمطاعم والمتاجر، وقدر “معهد فان لير” (القدس) الخسائر العسكرية بنحو 540 مليون دولار، إضافة إلى مصاريف استدعاء 65 ألف جندي احتياطي (58,5 مليون دولارا لغاية يوم 18 تموز)، وتجاوز إجمالي نفقات الهجوم الوحشي السابق في تشرين الثاني/نوفمبر 2012، وطلبت وزارة الحرب 1,35 مليار دولار إضافي لميزانيتها البالغة 17,13 مليار دولارا، لتغطية نفقات المحطة الحالية من الحرب المستمرة منذ أكثر من ستة عقود، وستعوض الولايات المتحدة واوروبا (بالخصوص ألمانيا) خسائر الكيان الصهيوني، وسيتكفل الإتحاد الأوروبي بعمليات اغاثة الفلسطينيين، نيابة عن الإحتلال الذي يحمله “القانون الدولي” مسؤولية المناطق التي يحتلها  عن أسوشيتد برس + أ.ف.ب 21/07/14  قدرت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) احتياجاتها الطارئة والملحة بمبلغ 60 مليون دولار لإغاثة قطاع غزة خلال 13 يوما من العدوان، لتوفير الإيواء المؤقت والطعام والاحتياجات الصحية للأشخاص الذين نزحوا داخليا، إذ تعرضت منازل 22 ألف فلسطيني للغارات الصهيونية، وقد يرتفع عددهم إلى 50 ألف، نظرا لشراسة الهجوم البري والقصف المتواصل، وتهدف “أنروا” إلى تزويد الموجودين في ملاجئ الطوارئ بالطعام (بتكلفة 9,9 ملايين دولار) والأطقم الصحية وأدوات المنزل الأساسية، وكان الحصار المتواصل منذ 2005 (من جانب الصهاينة والحكومات المصرية المتعاقبة) قد تسبب بالحد من حركة السكان وتدمير الإقتصاد وارتفاع مستويات الفقر لدرجة أن معظم السكان أصبحوا الآن يعتمدون على المساعدات الإنسانية عن “القدس العربي” 19/07/14  

 

سوريا، انحياز طبقي: قررت الحكومة رفع سعر الخبز بمعدل 70% والسكر والأرز بنسبة 100% بعد أن ارتفعت أسعار الطاقة سابقا، كما ارتفعت أسعار الزيوت والسمن وبعض المواد الأساسية الأخرى، وبذلك تراجعت الدولة بشكل نهائي عن دورها الاجتماعي، وشرعت الباب أمام الإحتكار وارتفاع الأسعار ومضاربات التجار، من أجل توفير حوالي 206 مليون دولار سنويا في خزينة الدولة التي عادت إلى تطبيق السياسة الليبرالية التي كلفت بها “عبدالله الدردري” قبل أكثر من عشر سنوات، بناء على “توصيات” صندوق النقد الدولي والبنك العالمي، وكان من نتائجها خصخصة القطاع العام والمرافق الإجتماعية، وارتفاع معدلات الفقر والبطالة وإفلاس آلاف الصناعيين والمزارعين ومربي الماشية، حين لم تكن البلاد في حالة حرب، أما الآن فإن حوالى 60% من السوريين، قبل ارتفاع الأسعار الأخيرة، في حالة عجز عن تأمين المواد الأساسية، وكان المواطنون ينتظرون قرارا حكوميا برفع الرواتب، لا الأسعار… لم تعد الحكومة تسيطر على أكثر من 2% من الإنتاج النفطي، وأدت الحرب إلى تدمير الإنتاج الزراعي والصناعي، وكذلك موارد الاستثمار السياحي، وبالتالي فإن موارد الحكومة  محدودة جداً، لكنها لم تحاول محاسبة الفاسدين والمضاربين أو استرداد الأموال المنهوبة وفرض ضرائب على الثروات التي نمت بسرعة غريبة، زمن الحرب… قد يؤدي انحياز النظام المفضوح إلى الأثرياء، إلى فقدان ما تبقى له من دعم شعبي عن “الأخبار” 21/07/14  بلغت قيمة الأضرار التي أصابت قطاع النفط والغاز نحو 21,4 مليار دولار، خلال ثلاث سنوات، منها كميات النفط والغاز “المهدور والمسروق” والبنى التحتية والمنشآت وخطوط النقل والآليات التي تعرضت للنهب والتخريب، جراء الحرب، وانخفض إجمالي إنتاج النفط من 386 ألف برميل قبل الحرب (منتصف آذار 2011) إلى 17 ألف برميل يوميا خلال النصف الأول من العام الحالي، بحسب وزير النفط، وفقدت الحكومة السيطرة على العديد من حقول النفط والغاز، لاسيما في محافظة دير الزور (شرقاً) الحدودية مع العراق، والتي باتت تحت سيطرة “الدولة الإسلامية”، كما تراجع إنتاج الغاز من 30 مليون متر مكعب يوميا (آذار 2011) إلى 16,36 مليون متر مكعب يوميا في النصف الأول من العام الجاري، وتأمل الحكومة “الانتهاء من تنفيذ مشروع غاز شمال المنطقة الوسطى (قرب مدينة الطبقة في محافظة الرقة) والبدء بإنتاج الغاز فيه منتصف شهر آب بمعدل 1,2 مليون متر مكعب يوميا، على أن يرتفع إلى نحو 3,2 مليون متر مكعب، بنهاية العام الحالي”، ويعد إنتاج النفط أبرز مصدر للعملات الأجنبية قبل اندلاع الحرب، ولكن الحكومة اضطرت إلى استيراد معظم حاجتها من النفط، لا سيما من إيران  أ.ف.ب 22/07/14

 

اليمن: احتل اليمن المركز الأول في معدلات سوء التغذية المزمن لدى الأطفال دون سن الخامسة ( 4,5 مليون طفل) وهناك أكثر من 10 ملايين يمني، أي أكثر من 40% من السكان لا يملكون أي مدخرات غذائية، ولو لوجبة واحدة، كما يعاني خمسة ملايين يمني من الجوع وانعدام الأمن الغذائي التي انخفضت مستوياته من 45% سنة 2011 إلى 41% هذه السنة، مع بروز اختلافات كبيرة بين المحافظات ( 70% من سكان صعدة وأقل من 10% من سكان المهرة يعانون من انعدام الأمن الغذائي)، بينما تعتبر المناطق الريفية الأكثر تضرّراً، وبلغت 12 محافظة (من 22) وضعا حرجا نتيجة سوء التغذية المزمن، إذ لا ينمو الأطفال طبيعياً، ويصابون بالتقزم، ما يحد من تطور إمكاناتهم البدنية والذهنية عن برنامج الغذاء العالمي “فاو” + منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) 20/07/14 تتوقع الحكومة أن يصل عجز الميزانية إلى 6,7% من الناتج المحلي الإجمالي سنة 2014 وتسعى منذ أكثر من عام للحصول على قرض بقيمة 560 مليون دولار من صندوق النقد الدولي الذي يطالب بإجراء “إصلاحات” مثل خفض دعم البنزين والوقود بشكل عام، وقدر الصندوق قيمة الدعم بثلاثة مليارات دولار العام الماضي أو ما يعادل ثلث إيرادات الدولة، وتتخوف الحكومة من تفجير الأوضاع السياسية، جراء رفع أسعار الوقود، مثلما حصل سنة 2005، حيث اسفرت المظاهرات الغاضبة عن مقتل 20 شخصا وإصابة أكثر من 300 آخرين، ما اضطر الحكومة إلى إلغاء “خطة الإصلاح”، كما يسميها صندوق النقد الدولي، أما هذه السنة فبدأت الحكومة بخفض كمية الوقود في المحطات، ما جعل الطوابير تطول، والأسعار ترتفع في السوق الموازية، بنسبة 150% وتقلصت إيرادات اليمن من تصدير النفط بنسبة 40% جراء تخريب خطوط الأنابيب، ولم تحصل الحكومة سوى على ثلث المساعدات (أي القروض) التي وعد بها المقرضون سنة 2012 بقيمة 7,9 مليار دولار رويترز 21/07/14

 

العراق: بلغت نسبة الفقر 19% بحسب وزارة التخطيط، رغم الإبقاء على “البطاقة التموينية” التي خففت من مشاكل الأمن الغذائي أثناء الحصار، فيما قدرت الخسائر جراء العمليات العسكرية في شمال وغرب البلاد بنسبة 10% من الناتج المحلي، وقد ترتفع النسبة إلى 15%  “في حال سيطرة الإرهاب على السدود المائية، وتهديد الأمن الغذائي لأكثر من مليون شخص إضافي”، وتسبب الوضع الأمني في نقص المواد الغذائية بالعاصمة مع ارتفاع أسعار المتوافر منها، بحسب وزارة التجارة  عن صحيفة “المدى” 19/07/14

افريقيا، محمية فرنسية؟ قام الرئيس الفرنسي بجولة في بعض دول افريقيا الغربية (مستعمرات فرنسية سابقة) مرفوقا بعدد هام من رجال الأعمال، للسهر على المصالح العسكرية والإقتصادية الفرنسية، في ظل مزاحمة الصين وأمريكا، وتهيمن الشركات الفرنسية على عدد من القطاعات الحيوية في افريقيا (الطاقة والإنشاء والنقل والإتصالات…) وتوسع انتشارها مؤخرا إلى دول افريقيا الشرقية والجنوبية وإلى قطاعات جديدة مثل التغذية، وعززت مجموعة “دانون” شبكتها في أكثر من أربعين دولة افريقية وتمتلك عشر مصانع وبلغت إيراداتها في افريقيا 1,5 مليار يورو سنة 2013 وارتفعت إيراداتها مرتين ونصف خلال ثلاث سنوات فقط، واشترت مؤخرا 40% من شركة “فان ملك – بروكسايد ديري” (أكبر شركة للحليب ومشتقاته في شرق افريقيا)، بعد استحواذها على سوق الألبان ومشتقاتها في افريقيا الغربية (غانا ونيجيريا وساحل العاج) والمغرب العربي ومصر وجنوب افريقيا… أصبحت “دانون” تسيطر على إنتاج الحليب لنحو 140 ألف من مربي الماشية وعلى شبكة توزيع الحليب ومشتقاته (200 ألف متجر) في شرق افريقيا (كينيا وأوغندا وتنزانيا)، وتجري هذه المجموعة الفرنسية مفاوضات للإستحواذ على شركات جديدة في افريقيا والإستفادة من بيع الأراضي الزراعية وخصخصة القطاع العام  أ.ف.ب 18/07/14

افريقيا: تعهدت مجموعة “البنك العالمي” سنة 2013 بتقديم “مساعدات” (أي قروض بفائدة) بقيمة 1,5 مليار دولار لمنطقة الساحل “للمساعدة في تعزيز النمو الإقتصادي وتسريع وتيرة الحد من الفقر”، كما أعلن الإتحاد الأوروبي تقديم 5 مليارات يورو (6,75 مليار دولار) إلى ستة بلدان بالمنطقة على مدى السنوات السبع المقبلة، وأطلق البنك العالمي حملة إعلامية “لإنهاء الفقر المدقع وتعزيز الإزدهار في بلدان الساحل الافريقي” (بوركينا فاسو وتشاد ومالي وموريتانيا والنيجر والسنغال)، ولكن شيئا من ذلك لم يتحقق، وأطلق البنك العالمي مؤخرا صندوقا جديدا، بغرض “توفير الحماية الإجتماعية للفقراء لتمكينهم من التكيف في أوقات الأزمات والكوارث” ولا تتجاوز أصول هذا الصندوق 75 مليون دولارا، لست دول يعيش أكثر من نصف سكانها تحت خط الفقر، ويدعي البنك العالمي أنه “يهدف لمساعدة دول الساحل على الحد من الفقر، وبناء أمن غذائي على المدى الطويل، والقدرة على التكيف مع المناخ”، في حين عرفت هذه البلدان انتفاضات عديدة بسبب ضغوطات البنك العالمي وصندوق النقد الدولي من أجل تطبيق وصفاتهما بشأن “مخططات الإصلاح الهيكلي، إضافة إلى موجات الجفاف المتكررة وتقلب أسعار المواد الغذائية… أ.ف.ب 18/07/14

 

إيران: أبرمت شركة “بوينغ” الأمريكية لصناعة الطائرات عقدا مع الخطوط الجوية الإيرانية وإحدى الشركات التابعة لها لتزويدها بمواد وقطع غيار للطائرات التجارية، ولم يعلن عن التفاصيل المالية لهذا العقد، وكانت الحكومة الأمريكية قد سمحت في نيسان/أبريل الماضي لـ”بوينغ” ببيع قطع غيار الطائرات التجارية لإيران، “لفترة قصيرة لدواعي السلامة”، بعد الاتفاق المرحلي الذي وقع في تشرين الثاني/نوفمبر 2013 بين إيران والدول الست في جنيف، كما رخصت السلطات الأمريكية لمجموعة “جنرال إلكتريك” لبيع إيران قطع غيار محركات الطائرات التجارية أ.ف.ب 24/07/14

الفلبين: أقامت الشركة الهولندية (NXP) مصانع لها في 25 بلد فقير، ولها مصنع في ضواحي العاصمة “مانيلا” منذ أكثر من عقدين، لتصنيع مكونات وأجزاء الكترونية لشركات متعددة الجنسية مثل أبل وبوش وكونتيننتال وسامسونغ، حيث بلغت إيراداتها المعلنة من هذا المصنع 4,82 مليار دولارا سنة 2013، ولتحقيق الحد الأقصى من الأرباح تعرقل الشركة العمل النقابي، وتشغل العمال أيام العطلة الرسمية، ولما أسس العمال نقابة وطالبوا بتحسين ظروف العمل والتفاوض حول عقد العمل الجماعي، أطردت إدارة الشركة 24 عاملا نقابيا اعتبرتهم من “المحرضين” وذلك منذ يوم الخامس من أيار 2014 بتعلة أنهم تغيبوا عن العمل خلال أيام العطلة الرسمية، معتبرة ذلك “إضرابا غير شرعي”، واتسعت رقعة التضامن العالمي مع النقابيين ما اضطر الشركة إلى فتح باب التفاوض وطلبت من وزارة العمل القيام بدور الحكم… عن نقابةMWAP 16/07/14

الأرجنتين: حكم القضاء الأميركي على حكومة الأرجنتين بتسديد ديون بقيمة 1,3 مليار دولار قبل 30 حزيران، إلى الصندوقين الأمريكيين اللذين رفضا في 2005 و2010 أي تخفيف في الدين الأرجنتيني خلافا لما فعل 93% من الدائنين،  ويصنف الصندوقان “أن أم أل كابيتال” و”اورليوس مانجمنت”، ضمن صناديق المضاربات، وقد رفضا الانضمام الى عملية اعادة هيكلة الدين الارجنتيني سنة 2001 لما أعلنت الحكومة الإفلاس، وسبق أن أعلنت الحكومة استعدادها لسداد ديونها، ولكن بطريقة “عادلة” لجميع حاملي السندات، وذلك مع قرب انتهاء مهلة إعادة هيكلة الديون لحملة السندات الحاليين  أ.ف.ب 18/07/14

 

بريكس، خطوة أولى: انشأت مجموعة “بريكس” (البرازيل وروسيا والهند والصين وجنوب افريقيا) مصرفا للتنمية وصندوقا للإحتياطات الطارئة بمخصصات تبلغ 100 مليار دولارا (وهو مبلغ ضئيل إذ تبلغ مخصصات صندوق النقد الدولي ألف مليار دولارا)، بهدف “إعادة رسم خارطة الإدارة الإقتصادية العالمية” (راجع العدد السابق من هذه النشرة)، وتكريس الإمكانيات للإقتصاد الحقيقي وليس للمضاربات، في مواجهة البنك العالمي وصندوق النقد الدولي، وسيكون مقره في “شينغهاي” وتترأسه الهند، ثم البرازيل، ووصفته وكالة شينجوا الصينية بـ”بديل مرتقب منذ وقت طويل”، وقد يواجه المصرف بعض الصعوبات في بداياته لان مجموعة الدول “الناشئة” غير متجانسة في أهدافها وتفتقر إلى “التماسك الداخلي”، رغم وزنها إذ تمثل دول “بريكس” 43% من سكان العالم و20% من ثرواته، لكنها لا تتمتع بنفس النسبة من حقوق التصويت في المؤسسات الدولية، وتحتاج دول مجموعة “بريكس” لنحو ألف مليار دولار سنويا لتمويل مشاريع البُنى التحتية، بحسب تقديرات البنك العالمي، وهو مبلغ يفوق طاقة للمصرف الجديد أ.ف.ب 18/07/14

 

روسيا: بلغ محصول الحبوب 92,4 مليون طنا والصادرات 26 مليون طنا خلال الموسم المنتهي في 30 حزيران، ويتوقع أن يرتفع إلى 100 مليون طن خلال الموسم الحالي، مع ارتفاع الصادرات إلى 30 مليون طن، وتخطط الحكومة إلى رفع انتاج الحبوب إلى 120 مليون طن والصادرات إلى 40 مليون طن سنة 2020، خصوصا إلى البلدان العربية التي تضم أكبر مستوردي للحبوب في العالم (مصر والجزائر ومشيخات الخليج)، وتنتج روسيا خصوصا القمح والشعير والذرة، وتصدر نحو ثلث إنتاجها   عن شركة “روس أغرو ترانس” – وكالة“نوفوستي” 21/07/14 تراجعت صادرات روسيا من النفط خلال الأشهر الخمسة الأولى من العام الحالي بنسبة 4,9% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق، لتصل إلى 92,8 مليون طن، وفقا لبيانات هيئة الإحصاء الروسية “روستات”، وشكلت نسبة 32% من إجمالي الصادرات الروسية و44,2% من إجمالي صادرات روسيا من منتجات الطاقة، وبلغ إنتاج روسيا من النفط في شهر أيار/مايو 10,318 مليون برميل يوميا، في حين بلغ إنتاج السعودية 9,649 مليون برميل يوميا في الشهر نفسه، وبلغ إنتاج منظمة “أوبك” 29,765 مليون برميل يوميا، وبذلك تصدرت روسيا قائمة منتجي النفط في العالم في شهر أيار، حيث انخفض متوسط سعر برميل النفط بنسبة 7% مقارنة مع شهر نيسان/ابريل وبلغ معدله 734,9 دولار للطن الواحد، بسبب إمعان بعض الدول، وفي مقدمتها السعودية، إغراق السوق العالمية، وتجاوز العرض للطلب “نوفوستي” 24/07/14

 

الصين: ارتفعت مبيعات شركة “هواوي” الصينية لصناعة أجهزة الاتصالات بنسبة 19% مسجلة 21,8 مليار دولار، خلال النصف الأول من العام الحالي، بهامش ربح نسبته 18,3% خلال نفس الفترة، وهي نسبة مرتفعة، بفضل تنويع أعمالها إلى أن أصبحت من أكبر منتجي الهواتف “الذكية” في العالم، إضافة إلى معدات شبكات الإتصال (ميدانها التقليدي)، وصدرت 13,7 مليون هاتف “ذكي” للخارج خلال الربع الأول من العام الحالي، لتصبح ثالث أكبر بائع للهواتف “الذكية” في العالم، وطرحت مطلع العام الحالي جهاز توك باند، وهو سوار لمعصم اليد للاتصال بالهاتف ورصد أنشطة الجسم، واستفادت من استثماراتها في تكنولوجيا “الجيل الرابع” لشبكات الهاتف المحمول، التي جنت منها أرباحا هامة، رغم الرقابة الأمريكية واليابانية والأوروبية الدقيقة التي تحاول منعها من التوسع بتعلة أنها مرتبطة بالحكومة الصينية وأنها تمثل تهديدا أمنيا، وثبت أن “وكالة الأمن القومي” الأميركي تسللت إلى خوادم شركة هواوي، بهدف التجسس… عن موقع صحيفة “نيويوريك تايمز” 21/07/14

الصين/أمريكا الجنوبية: قام الرئيس الصيني بجولة في أمريكا الجنوبية، على هامش قمة دول “بريكس”، واقترح إنشاء صندوق لتمويل بنى تحتية في أميركا الجنوبية بقيمة عشرين مليار دولار، وشملت جولته البرازيل والارجنتين وفنزويلا وكوبا، وركز على العلاقات التجارية بين الصين وأمريكا الجنوبية التي ارتفعت قيمتها إلى 261 مليار دولارا سنة 2013 ، وتعتبر الصين الشريك التجاري الثاني لكوبا بعد فنزويلا، لكنها أول المستثمرين فيها، وأعلن الرئيس الصيني مبادرة لإعادة إعمار مدينة “سانتياغو دي كوبا”، ثاني أكبر مدن البلاد التي تضررت كثيراً من الإعصار “ساندي” في 2012… وقع الرئيس الصيني خلال جولته عددا من العقود، لا سيما في قطاع الطاقة والتنمية الاقتصادية، واتفق مع رئيس فنزويلا على إنشاء صندوق تنمية بأربعة مليارات دولار و”مساعدة” بقيمة 691 مليون دولار لتنمية صناعات الذهب والنحاس، إضافة إلى بناء ثالث قمر اصطناعي مشترك، وتستورد الصين حوالى 640 ألف برميل نفط يومياً من فنزويلا وتسدد ثمنها بشطب ديون كراكاس تدريجاً، وفي الأرجنتين وقع الرئيس الصيني اتفاق مبادلات بقيمة 11 مليار دولار لتخفيف الضغط على الحكومة التي ما زالت معزولة عن أسواق المال الدولية منذ أن تخلفت عن تسديد ديونها سنة 2001 وتواجه الإفلاس مجدداً (راجع الخبر عن “الأرجنتين” في نفس هذا العدد)… أ.ف.ب + رويترز 23/07/14

 

 الصين/أمريكا الجنوبية: كانت الولايات المتحدة تعتبر أمريكا الجنوبية بمثابة باحتها الخلفية، ولكن وصول عدد من التيارات التقدمية إلى الحكم، أسس معارضة للسياسة الإمبريالية التوسعية الأمريكية، فاستغلت الصين الفرصة لانتهاج سياسة “براغماتية” تستجيب لرغبة الصين في ضمان موارد طبيعية لنموها على المدى المتوسط والطويل في كل مناطق العالم، وتنويع شركائها التجاريين، وأبرمت الصين أكثر من 20 اتفاقاً مع الأرجنتين في إطار “شراكة إستراتيجية” على نموذج الشراكة التي تربط الصين والبرازيل ونحو 30 اتفاقا مع فنزويلا في قطاعات النفط والمناجم والصناعات المختلفة والزراعة، وفنزويلا هي أكبر متلق للإستثمارات الصينية بقيمة 54 مليار دولار، منذ ثماني سنوات، وهي المزود السابع للنفط لبكين، وعليها تسديد ما قيمته 17 مليار دولارا من الديون، عبر تزويد الصين بالنفط، وهي شريكتها التجارية الرابعة في أميركا الجنوبية، والصين هي الزبون الثاني بعد الولايات المتحدة، للخام الفنزويلي، وهو المخزون الأكبر عالمياً، وأبرمت الصين 30 اتفاقاً في كوبا لتمويل بنية تحتية واستيراد النيكل والتنقيب عن النفط في خليج المكسيك عن أ.ف.ب 25/07/14

أوكرانيا، مكافأة؟ شددت الولايات المتحدة من عقوباتها ضد روسيا (وتبعها الإتحاد الأوروبي، كالمعتاد) في حين أشاد صندوق النقد الدولي “بإنجازات حكومة اوكرانيا، وتنفيذ الإصلاحات المالية المتفق عليها”، لذلك “سيفرج الصندوق عن  الجزء الثاني بقيمة 1,4 مليار دولار” من قروض إجمالية بقيمة 17 مليار دولار على مدار عامين، اتفق بشأنها أواخر نيسان 2014، بغرض الإسهام فى إعادة الاستقرار المالى للبلاد، وكان الصندوق قد أقرض أوكرانيا خلال شهر أيار 3,19 مليار دولارا، وتوقع الصندوق أن ينخفض إجمالى الناتج المحلى لأوكرانيا خلال العام الحالى بنسبة تفوق 6% فى حين كانت التوقعات السابقة للصندوق تشير إلى انخفاض بنسبة 5%  أ.ف.ب 19/07/14

 

الإتحاد الأوروبي: درس الإتحاد الأوروبي طرق تشديد العقوبات على روسيا، وضغطت بريطانيا (وكذلك أمريكا) على الحكومة الفرنسية، من أجل إلغاء صفقة بيع بوارج حربية فرنسية من نوع “ميسترال” إلى روسيا، بقيمة 1,2 مليار يورو، ضمن عقد وقعه البلدان سنة 2011، “وتعليق كافة المبادلات التجارية مع روسيا” وفق وزير خارجية بريطانيا الذي أعلن أن بريطانيا علقت كل الصفقات العسكرية مع روسيا منذ شهر آذار/مارس، الا أن البرلمان البريطاني نشر تقريرا (يوم 23 تموز/يوليو) ورد ضمنه أن 251 عقدا لبيع الأسلحة والمعدات العسكرية البريطانية إلى روسيا بقيمة 167 مليون يورو (227 مليون دولارا) لا زالت سارية ويقع تنفيذ بنودها إلى غاية اليوم، ونشرت الصحف الفرنسية قائمة في المعاملات التجارية والمالية العديدة بين بريطانيا وروسيا إضافة إلى صفقات الأسلحة   عن أ.ف.ب 23/07/14

 

أوروبا، فلوس النفط: ارتفع الاستثمار الأجنبي في أوروبا بنسبة 32% ليبلغ 44 مليار يورو،  في النصف الأول من العام الحالي، منها 5,9 مليار يورو من عرب النفط، الذين شكلت استثماراتهم 13% من رأس المال القادم من خارج أوروبا وارتفعت بنسبة 25%، ليشكلوا ثاني أكبر مجموعة استثمارية في أوروبا بعد استثمارات أميركا الشمالية (18 مليار يورو )، وتركزت استثمارات عرب النفط (والغاز) في منطقة لندن والمدن الرئيسية الأخرى في أوروبا في العقارات (الفنادق والشقق المفروشة)، وجاءت بقية الإستثمارات (من خارج أوروبا) من المستثمرين وصناديق الثروة السيادية في كندا والولايات المتحدة واستراليا، أما من داخل أوروبا فجاءت من ألمانيا والنرويج…  من تقرير “كوليز إنترناشيونال” لتدفقات رأس المال 23/07/14

 

بريطانيا: اعتصم ناشطون وحقوقيون أمام مصنع “إيدو” للسلاح في مدينة برايتون جنوبي العاصمة البريطانية لندن، احتجاجا على تزويد المصنع لطائرات العدو الصهيوني (أف 16 الأمريكية الصنع) بصواريخ وأنظمة ومعدات حربية، لتدمير الأرض والإنسان في غزة (وغيرها) وطالب المنتدى الفلسطيني في بريطانيا الحكومة بفرض حظر شامل على صادرات الأسلحة إلى دولة الإحتلال والتحقيق في الصفقات المبرمة بين الشركات البريطانية والأميركية التي تقيم علاقات تجارية لتوريد أنظمة متطورة لقذف القنابل وتسليح طائرات الصهاينة، وأبرمت 17 شركة بريطانية (بعد موافقة الحكومة) 400 عقدا لتصدير الأسلحة لتل أبيب بقيمة ثمانية مليارات جنيه إسترليني (13,6 مليار دولار) وتتضمن هذه العقود عتادا عسكريا، ومعدات لمكافحة الشغب، وذخائر وقطع غيار للدبابات وطائرات أف-16 ومروحيات “أباتشي”، ومركبات عسكرية، وطائرات آلية عسكرية  عن المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا 22/07/14 أسس المستثمرون الأجانب 1773 مشروعا، نصفها في قطاعات الطاقة والبنية التحتية، وجاءت الولايات المتحدة واليابان وفرنسا وألمانيا في طليعة الدول المستثمرة سنة 2013 وسجلت الإستثمارات زيادة بنسبة 8% وبلغت 975 مليار جنيه استرليني (حوالي 1,6 تريليون دولارا) كما أدت إلى توفير أكثر من 66  ألف وظيفة جديدة، وهو أعلى عدد من الوظائف يتوافر منذ 2001 واحتل حجم الاستثمارات التي تدفقت على بريطانيا المركز الثاني عالميا بعد الولايات المتحدة التي جذبت استثمارات بقيمة 2890 مليار جنيه استرليني (4,7 تريليون دولارا)، وقبل هونغ كونغ التي جذبت 845 مليار جنيه، بينما جذبت فرنسا 630 مليار جنيه، والصين 560 مليار جنيه استرليني عن “هيئة التجارة والاستثمار” (حكومية)20/07/14

 

فرنسا، حكومة “اشتراكية” لدعم رأس المال: قدرت إحدى لجان مجلس الشيوخ الفرنسي قيمة الدعم الحكومي للمؤسسات الكبرى بنحو 20 مليار يورو هذا العام، في شكل إعفاء من مساهماتها في صناديق الحماية الصحية والإجتماعية، مقابل وعد بخلق وظائف جديدة، لكن هذه الشركات لم توظف، بل سرحت العمال وارتفع عدد العاطلين إلى 3,5 مليون عاطل مسجل لدى مكاتب العمل (أكثر من خمسة ملايين عاطل في الجملة)، ما أدى إلى عجز هذه الصناديق، وتحميل الأجراء والفقراء تبعات ذلك، ورفض مجلس الشيوخ نشر التقرير أو مناقشته في جلساته أ.ف.ب 19/07/14

 

سويسرا:  توجد حوالي 750 شركة تتاجر بالمواد الاولوية في سويسرا وتشغل 10500 شخص، ويعمل عدد هام منها في ميدان الوساطة الذي يتميز بغياب الشفافية، مثل تلك الصفقات ذات القيمة الباهظة التي تتم بين شركات سويسرية وحكومات افريقية بسرية تامة، وتحتل الشركات السويسرية موقعا مهيمنا في تجارة النفط في سوق موازية (شبه رسمية)، بقيمة عشرات مليارات الدولارات، في غياب الشفافية بشأن مصدر هذه المنتوجات أو وجهة الاموال المرتبطة بهذه المبيعات من النفط ومن المواد الأولية الأخرى، رغم ارتفاع هذه المبالغ، وتولت هذه الشركات السويسرية، بين 2011 و2013 بيع وشراء 25% من السوق غير الرسمية لبيع النفط، في العالم، الذي طرحته دول جنوب الصحراء والشركات الحكومية الافريقية، بقيمة 55 مليار دولار، لا تنشر عقودها ولا تدخل صناديق هذه الدول ولا يستفيد منها مواطنوها، وتهيمن هذه الشركات السويسرية بشكل كامل على صادرات نفط الكاميرون والغابون وغينيا الاستوائية ونيجيريا وتشاد، ومن هذه الشركات “غلنكور” و”اركاديا” و”فيتول” و”ترافيغورا” التي تسيطر كل منها على نسبة هامة تتراوح بين 15% و36% من عائدات بعض الدول الافريقية، بينما يعيش مواطنوها في فقر مدقع، مثل غينيا الاستوائية التي يعادل دخلها الوطني دخل دول أوروبية (بفضل النفط) بينما يرتفع مستوى الفقر فيها بشكل كارثي، وباعت حكومات انغولا والكاميرون والكونغو (برازافيل) وساحل العاج والغابون وغانا وغينيا الاستوائية ونيجيريا وجنوب السودان وتشاد، بين 2011 و2013 اكثر من 2,3 مليار برميل من النفط بقيمة تفوق 250 مليار دولار، اي نحو 56% من عائداتها، واشترت الشركات السويسرية منها اكثر من 500 مليون برميل، بشكل “شبه سري”، بعيدا عن الشفافية، وتفضل الحكومة السويسرية  ان “تبقى سويسرا رائدة في الاتجار بالمواد الاولية على المستوى العالمي، وواحة تنظيمية للمفاوضين” (أي المضاربين)  أ.ف.ب 21/07/14

 

البرتغال، المال “المقدس”: اعتقل الرئيس السابق لبنك عائلة “إسبيريتو سانتو” (الروح القدس) لعدة ساعات، للتحقيق معه في تهمة غسل أموال، وسوف يتم استجوابه في محكمة جنائية في العاصمة “لشبونة”، وضغط البنك المركزي البرتغالي قبل أيام، لعزله بعد إدارته البنك لمدة 22 عاما، وتعرض المصرف (أكبر وأقدم مصارف البلاد تأسس في منتصف القرن التاسع عشر) لمشكلات مالية، استدعت تدخل الحكومة والبنك المركزي لطمأنة المودعين على أموالهم، غير أن هبوط أسهم لشبونة وما نتج عنها من خسائر لبنوك أوروبية أخرى أثبت أن هناك فقاعة في أسعار الأسهم وبعض السندات بدأت بالإنفجار، إذ لا زال وضع مصارف بعض البلدان (البرتغال، اسبانيا، اليونان، إيرلندا، قبرص) هشا رغم حجم المال العام التي ضخته الحكومات والإتحاد الأوروبي في خزائنها، وكانت عائلة “إسبيريتو سانتو” قد هاجرت إلى البرازيل، بعد “ثورة القرنفل (25 نيسان/ابريل 1975) وتأميم المصرف، ثم عادت في الثمانينيات، حيث استعادت المصرف، برئاسة أحد سليلي العائلة، غير أن ظهور مخالفات مالية دفع البنك المركزي إلى التدخل، ومنع العائلة من المزيد من التدخل في الإدارة، واضطرت العائلة إلى بيع 25% من حصتها لتغطية الخسائر، واستغل مصرف “غولدمان ساكس” الأمريكي، هذا الوضع لمحاولة السيطرة على المصرف البرتغالي بأقل التكاليف… عن رويترز 24/07/14

 

أمريكا، جرائم رأس المال: أدى خلل في مفتاح التشغيل في سيارات “جنرال موتورز” (أكبر منتج سيارات في الولايات المتحدة ) إلى حوادث أسفرت عن مقتل 13 شخصا على الأقل، بحسب سلطات السلامة المرورية، واتهمت لجنة في الكونغرس مجموعة “جنرال موتورز” بالتستر على الخلل المتمثل في الإنقطاع المفاجئ للطاقة عن المحرك والمكابح والوسائد الهوائية، قبل أن تضطر إلى استدعاء حوالي 29 مليون سيارة لفحصها منذ بداية العام الحالي (إضافة إلى 22 مليون سيارة سنة 2013)، وكان أحد المهندسين قد اكتشف الخلل منذ أكثر من عشر سنوات، لكن الشركة تجاهلته عمدا، لما يمكن أن يسببه إصلاح الخلل من خسائر مالية ومن تلويث السمعة، وبعد انتشار الخبر، ضحت الشركة ب15 من العاملين فيها محملة إياهم مسؤولية “العجز والتباطؤ وسوء التصرف” وسبق أن سددت الشركة غرامة قدرها 35 مليون دولار لسلطات سلامة النقل الأمريكية بسبب التأخر في استدعاء السيارات المعيبة عن صحيفة“نيويورك تايمز” – رويترز 19/07/14 ستضطر “جنرال موتورز” إلى دفع تعويض بقيمة مليون دولار لأسر ضحايا السيارات التى اكتشفت بها العيوب الفنية منذ بداية العام الحالي وعددها 8,4 مليون سيارة بها مشكلة فى عملية الإنارة وكانت الشركة قد رصدت مبلغ 2,5 مليار دولار لتصليح العيوب الموجودة فى السيارات التى تم سحبها من السوق  رويترز 20/07/14

 

أمريكا “لا تحترم قواعد المنافسة الحرة”: تقدم الولايات المتحدة حماية “غير قانونية” لمنتجيها وشركاتها في كافة القطاعات (فلاحة وصناعة وخدمات)، من شأنها أن تلحق الضرر بمصالح الدول الأخرى، وتفرض حواجز ورسوم باهضة على كل منتج قد ينافس إنتاج شركاتها، كما هو الشأن مع منتجات الصلب والألواح الشمسية الصينية ومجموعة من السلع الأخرى، تصل قيمتها إلى 7,2 مليارات دولار (منها رفوف المطابخ، آلات قطع العشب، حمض الستريك، الورق، الفولاذ، الإطارات، المغناطيس، مواد كيميائية، لوازم المطبخ، أرضيات الخشب، والتوربينات المولِّدة للطاقة من الرياح)، بدعوى أنها تتمتع بإعانات من الحكومة الصينية (وتبعتها أوروبا، كالعادة، فاتخذت قرارات مماثلة ضد المنتجات الصينية) واشتكت الصين إلى منظمة التجارة العالمية منذ نيسان/ابريل 2012، وصدر الحكم يوم 17 تموز، بعد نشر تقرير فريق تحكيمي تشكل للغرض، وأدان الولايات المتحدة، وفي قضية مماثلة، قضت هيئة تحكيمية أخرى في نفس اليوم دعم بعض أوجه شكوى هندية ضد رسوم جمركية أمريكية تفرضها على وارداتها من الصلب من ثلاث شركات هندية كبرى… تتغاضى منظمة التجارة العالمية (وصندوق النقد الدولي والبنك العالمي) عن دعم الحكومات لشركات القطاع الخاص، بل وتحث على ذلك في شكل خفض الضرائب وتقديم الحوافز والقروض بفائض ضعيف، في حين تحرم أي دعم لشركات القطاع العام، بل تدعو إلى خصخصته… عن شينخوا (بتصرف) 20/07/14 

 

بزنس “رباني”، وأرباح “حلال”؟ سجلت الأصول المصرفية “الإسلامية” نمواً تراكمياً سنوياً بنسبة 16% بين سنتي 2008و2012 وقد يرتفع النمو إلى 17% بين سنتي 2013 و2018 بفضل تركيزها على بدائل منخفضة الأخطار، لكنها منخفضة الأرباح كذلك (معدل 12,6% مقابل 15% في المصارف التقليدية، لكن مع مخاطر أكبر)، ما يجتذب المستثمرين في أوقات الأزمات مثل الأزمة المالية والإقتصادية الأخيرة، ويقدر عدد زبائن “المصارف الإسلامية” في العالم بـ38 مليوناً، ثلثاهم في ستة دول هي قطر وإندونيسيا والسعودية وماليزيا والإمارات وتركيا (بأصول قدرها 567 مليار دولار سنة 2012 وأرباح قدرها 9,4 مليار دولار)، وارتفعت أصولها في السعودية من 245 مليار دولار سنة 2012 إلى 285 مليار دولار سنة 2013 وتشكل 53% من إجمالي الأصول المصرفيه المحلية، وفي الإمارات من 83 مليار دولار سنة 2012 إلى 95 مليار دولار سنة 2013  وتطمح دبي أن تصبح مركزا للأعمال المصرفية والتمويل “الإسلامي” في المنطقة، ويتوقع أن تبلغ أرباح القطاع المصرفي “الإسلامي” 30,5 مليار دولارا في العالم سنة 2018  عن غرفة تجارة وصناعة دبي 20/07/14

بزنس الصحة: ارتفعت قيمة أسهم شركة “شاير” البريطانية لصناعة الأدوية (عاشر أكبر شركة أدوية عالمية) إلى مستوى قياسي، إثر عرض جديد من شركة “أبفي” الأميركية، للإستحواذ عليها بقيمة 55 مليار دولار، لتشكل الشركتان سادس أكبر مجموعة أدوية في العالم بقيمة 137 مليار دولار، متجاوزة مجموعة “سانوفي”… اختصت شركة “شاير” في مجال الأمراض النادرة، ويتوقع ارتفاع مبيعاتها إلى 10 مليارات دولارا سنة 2020 وتأسست سنة 1986 في بريطانيا وتتركز معظم أعمالها في الولايات المتحدة، ونقلت مقرها سنة 2008 إلى إيرلندا للاستفادة من الضرائب المنخفضة (12,5% بدل 35% في امريكا)، في حين اختصت شركة “أبفي” الأمريكية في علاجات التهاب الكبد والسرطان وتحقق 60% من إيراداتها من مبيعات دواء “هميرا” لعلاج بعض أنواع الإلتهاب، والذي سوف ينتهي احتكارها له سنة 2016 (نهاية مدة الإمتياز التي تسمح للشركات الأخرى بتصنيع دواء جنيس له، تحت اسم مختلف) وتأسست “أبفي” في شيكاغو سنة 2013 يعد انفصالها عن “أبوت”، وتحاول تأسيس شركة وهمية أخرى يكون مقرها في جزيرة “جيرسي” البريطانية حيث لا تتجاوز نسبة الضرائب على الشركات 13% بهدف توفير 1,3 مليار دولارا بحلول 2020، وكانت شركة “فيزر” الأمريكية قد تقدمت لشراء شركة العقاقير البريطانية “أسترا-زينكا” بقيمة 117 مليار دولارا، بهدف خفض قيمة الضرائب التي تسددها في أمريكا…  رويترز 18/07/14

 

بزنس الرياضة: علق اتحاد “الإكوادور” لكرة القدم بطولة الدوري المحلي نتيجة إضراب اللاعبين المطالبين بدفع مستحقاتهم المتأخرة من الأندية المحترفة التي لم يسدد بعضها رواتب اللاعبين منذ العام الماضي، بعد فشل الحوار بين الطرفين، ومنح الإتحاد 100 ألف دولار إلى كل ناد من أندية الدرجة الأولى و25 ألف دولار لكل ناد من أندية الدرجة الثانية، كما قدم اللاعبون أيضا قائمة من المطالب إلى وزارة الشؤون العمالية الإكوادورية، والتي بدأت النظر في المطالب… في اسبانيا انتقل اللاعب الكولومبي “جيمس رودريغيز” (23 سنة) من نادي “موناكو” الفرنسي إلى “ريال مدريد” مقابل 80 مليون يورو ( نحو 106 مليون دولارا) بعد تألقه في مونديال البرازيل وحصل على جائزة هداف البطولة بستة أهداف، فضلاً عن جائزة أفضل هدف بكأس العالم عن ذلك الذي سجله في مرمى أوروغواي  إفي 23/07/14

 

أزمة؟ ارتفعت عائدات مجموعة “جنرال إلكتريك” الأمريكية، الربع الثاني من العام الحالي، بنسبة 3% لتصل إلى 26,2 مليار دولارا، وارتفعت أرباحها بنسبة 13% لتصل إلى 3,5 مليار دولار، بفضل ارتفاع عائدات مبيعات توربينات توليد الكهرباء وأجهزة إستخراج الغاز والنفط ومحركات الطائرات، وارتفاع عائدات فروعها الصناعية بنسبة 7% ونتج عن نشر هذه النتائج ارتفاع سهم المجموعة إضافة إلى قبول الحكومة الفرنسية لعرضها للتحالف مع “ألستوم” الفرنسية، وهو ما سيصبح نافذا سنة 2015  رويترز 18/07/14

 

تقنية: بلغ عدد الأجهزة المرتبطة بالشبكة الإلكترونية حاليا 13 مليار جهاز ويتوقع أن يصل العدد إلى 50 مليار جهاز بحلول 2020 ثم إلى 500 مليار جهاز عام 2030، وتتجه البحوث الحالية إلى تعميم ظاهرة “ربط كل شيئ بالانترنت” مثل زرع رقائق صغيرة في الأراضي الزراعية لقياس مستويات المياه والأسمدة في التربة، “وستحقق هذه الظاهرة 19 تريليون دولارا في صورة أرباح أو خفض في النفقات للقطاعين العام والخاص وهو ما يعادل ما بين 10 أو 15 مثل ما حققته الإنترنت من أرباح أو خفض في النفقات للمؤسسات العامة والخاصة حتى اليوم” ( والسؤال المشروع هو “من استفاد من هذه الأرباح أو خفض النفقات”؟)، وأصبحت كل أقسام الشركات العملاقة في مجالات تجارة التجزئة والمصارف والتأمين، مرتبطة بالشبكة، مثل وول مارت لتجارة التجزئة وبنك أمريكان إكسبريس وأول ستيت للتأمين، وقد يحتد التنافس بين شركات تكنولوجيا المعلومات، خلال السنوات الخمس المقبلة، لتختفي ثلث الشركات الحالية (في شكل إفلاس أو استحواذ أو اندماج)، لتهيمن شركات قليلة، ثرية وقادرة على المنافسة  عن موقع مجلة “فورتشن” الأمريكية 20/07/14 استحوذت شركة “ياهو” على شركة “فلاري” لتحليل التطبيقات، بهدف تعزيز عائداتها من الإعلانات على الهواتف “الذكية”، وتساعد فلاري مطوري التطبيقات على تحليل البيانات المتعلقة بمستخدميهم وتوفير إعلانات تناسب أهواءهم وميولهم، وكانت شركات أخرى منافسة ل”ياهو” قد استحوذت على شركات مختصة في تكنولوجيا إعلانات الهواتف المحمولة، من أجل جذب المسوقين إلى تطبيقاتها وتحقيق إيرادات من الإعلانات على تطبيقات شركات أخرى، وقدرت بعض التقارير المبلغ الذي سددته “ياهو” ما بين 200 و300 مليون دولار، ليصبح هذا الإستحواذ أحد أكبر عمليات الاستحواذ لياهو منذ أن استحوذت على منصة تدوين “تومبير” سنة 2012… اعلنت “فلاري” قبل أيام عن تراجع أرباحها بنسبة 18% إلى 270 مليون دولار خلال الربع الثاني كما تراجعت إيرادات “ياهو” بنسبة 3% إلى 1,08 مليار دولار، خلال نفس الفترة… تزايد الطلب العالمي على الهواتف المحمولة خلال السنوات الأخيرة وتزايد عدد الأشخاص الذين يرتبطون بالشبكة من خلال هواتفهم “الذكية”، بدلا من أجهزة الحاسوب التقليدية، ما اضطر شركات الانترنت مثل ياهو وتويتر وغوغل وفيسبوك لتطوير استراتيجيات لزيادة إيراداتها من الهواتف المحمولة (انظر الخبر اللاحق) رويترز 22/07/14 من جيوبنا إلى خزائنهم: ارتفعت الأرباح الصافية لشركة “فيسبوك” خلال الربع الثانى من العام الحالى بنسبة 138% عن الفترة نفسها من العام الماضى، إلى 791 مليون دولار، وارتفعت إيراداتها خلال الفترة نفسها بنسبة 61% إلى 2,9 مليار دولار، بفضل ارتفاع إيرادات الإعلانات على الأجهزة المحمولة التي شكلت حوالى 62% من إجمالى إيرادات الإعلانات خلال الربع الثانى، ووصل عدد مستخدمى الموقع شهريا إلى 1,32 مليار شخص بزيادة نسبتها 14% عن الربع الأول من العام الماضي، وزاد عدد مستخدمى الموقع عبر الأجهزة المحمولة مثل الكمبيوتر اللوحى والهواتف “الذكية” بنسبة 31 % إلى 1,07 مليار مستخدم نشط، وارتفع سعر سهم فيسبوك بنسبة 4% بعد إعلان نتائج الربع الثانى  رويترز 24/07/14 تجاوزت الأرباح الفصلية (ثلاثة أشهر) لشركة التكنولوجيا الأميركية “آبل” ميزانية بعض الدول الفقيرة لسنة كاملة (موريتانيا، اليمن، اريتريا…) وبلغت 7,75 مليار دولارا، وارتفعت بنسبة 12,3% مقارنة بنفس الفترة من السنة الماضية (6,9 مليارات دولارا)، بفضل ارتفاع مبيعات هواتف “آيفون” التي عوضت تراجع الطلب على “آيباد”، وارتفعت إيراداتها من 35,32 مليار دولارا إلى 37,43 مليار دولارا خلال نفس الفترة، وأعلنت الشركة أنها باعت 35,2 مليون وحدة من هواتف “آيفون” في الربع المنتهي في الثامن والعشرين من حزيران، بارتفاع 12,7% من 31,2 مليون وحدة في الفترة نفسها من العام السابق، كما ارتفعت مبيعات حواسيب “ماك” بنسبة 17,6% إلى 4,4 ملايين وحدة من 3,8 ملايين وحدة في العام الماضي… من ادعى وجود أزمة؟ رويترز 24/07/14