النشرة الاقتصادية


إعداد: الطاهر المعز

خاص ب”كنعان”، عدد 236

 

في جبهة الأعداء، مقاطعة: دعا انصار القضية الفلسطينية في النرويج إلى مقاطعة الكيان الصهيوني وطرد سفيره، أثناء العدوان الأخير، وتدرس إحدى لجان الصندوق السيادي -أكبر صندوق سيادي بالعالم- عدم الإستثمار في عدد من الشركات “الإسرائيلية”، احتجاجا على “مساهمتها في تشديد الحصار على قطاع غزة ودعم احتلال الأراضي الفلسطينية والتوسع الاستيطاني فيها”، ورفعت منظمة المساعدات الشعبية النرويجية (غير الحكومية) شكوى سنة 2008 تتهم فيها شركة الكهرباء الصهيونية بممارسة العقاب الجماعي ضد سكان غزة من خلال قطع التيار الكهربائي وتقليص الحصة المقررة للقطاع، ورفع “مجلس المعايير الأخلاقية” بالصندوق السيادي توصياته بسحب الإستثمارات من قائمة كبيرة من الشركات مثل شركة أنظمة “البيت” للإلكترونيات الدفاعية، وهي شركة سلاح صهيونية تنتج نظما جوية وبحرية، وأجهزة الاتصالات الخاصة بالتحكم والسيطرة، والطائرات المسّيرة، وغيرها، وكذلك شركة “إيليانت” للأجهزة التكنولوجية ومقرها ولاية فرجينيا الأميركية، وهي تشترك مع دولة الإحتلال في صناعة الأسلحة والذخائر كالقنابل العنقودية والرصاص المطاطي الذي يستخدم بشكل مستمر ضد الفلسطينيين، كما أوصى المجلس بإيقاف ومنع الاستثمار مع شركة “أفريقيا-إسرائيل” وشركة  “شيكون أوبنوي” إحدى أكبر شركات بناء الإنشاءات العمرانية والبنية التحتية وفروعها التي تبني مستوطنات في القدس والصفة الغربية… تحتل النرويج المرتبة السابعة عالميا في تصدير النفط والغاز، وتأسس الصندوق السيادي سنة 1990 “لحماية الأجيال القادمة من تقلبات الأسعار، ويمتلك الصندوق 1% من الأسهم العالمية، ويتابع المستثمرون باهتمام كبير ما يصدر عنه من قرارات، ويتوقع أن ترتفع ثروته خلال السنوات الخمس المقبلة إلى أكثر من تريليون دولار… قدرت إحصاءات دولة العدو أن يصل حجم الخسائر جراء المقاطعة وسحب الإستثمارات، بعد قرار دول الاتحاد الأوروبي حظر استيراد الدواجن والألبان من المستوطنات، ثمانية مليارات دولار سنويا، وسيتكبد اقتصاد المستوطنات نحو عشرين مليون دولار، ويحاول الإحتلال تسويق منتجاته في أسواق بديلة، في شرق آسيا وأميركا وأفريقيا، في محاولة لتفادي خسائر المقاطعة  عن موقع  (منظمة التضامن العالمي)“أي إس أم” 26/08/14 أطلقت جمعيات أمريكية مؤيدة لدولة الإحتلال حملة تأييد للعدوان على فلسطينيي قطاع غزة، بزعامة عدد من نجوم هوليوود، تحت عنوان “عدم الاستفراد بإسرائيل”، وجمعت 200 توقيع لأسماء لامعة في هوليود مثل آرنولد شوارتزنيغر وسيلفستر ستالون والممثل الكندي سيث روغن، وكيليسي غرامز والممثلة البريطانية ميني درايفر، ورئيس مجلس محطة “HBO” ريتشارد بيلبر الذي يشغل كذلك منصب مديرها التنفيذي، ونشرت الصحف الأمريكية الرئيسة هذه العريضة، بالإضافة إلى مجلتيّ “بيلبورد” و”فاريتي”، ويطالب الموقعون “بعدم ترك إسرائيل وحدها ليستفرد بها الفلسطينيون”، وكررت التهم الصهيونية ضد المقاومة الفلسطينية مثل “استخدام المدارس لإطلاق الصواريخ لا لتعليم الأطفال، والمسشتفيات لحفظ السلاح وليس لعلاج المرضى”، وكانت قد صدرت بعض المواقف القليلة والمتفرقة (غير المنظمة) عن نجوم في أمريكا وأوربا استنكارا للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة المحاصر عن “روسيا اليوم” 27/08/14 حث “ديزموند توتو” (كبير الاساقفة المتقاعد في جنوب افريقيا والحائز على جائزة “نوبل للسلام”) صندوق “إيه.بي.بي” الهولندي -ثالث اكبر صناديق معاشات التقاعد في العالم- على تصفية استثماراته في ثلاثة مصارف صهيونية، وسيناقش الصندوق هذا النداء توتو اثناء اجتماعه الشهري الي جانب رسالة من جماعة الضغط الهولندية “مسيحيون مؤيدون لاسرائيل” التي تدافع على إبقاء الصندوق استثماراته في البنوك “الاسرائيلية”، ويضم الصندوق حوالي ثلاثة ملايين عضو وبلغت استثماراته 309 مليارات يورو (408 مليارات دولار) حول العالم سنة 2013 من بينها 51 مليون يورو في البنوك الاسرائيلية الثلاثة (بنك هابوعليم وبنك لئومي وبنك مزراحي تفحوت)، وبرر ” ديزموند توتو” نداءه “بان استثمارات الصندوق تمكن من توسيع المستوطنات في الاراضي الفلسطينية المحتلة وتتربح من الاستيلاء غير القانوني لهذه الارض”، وكان صندوق هولندي آخر لمعاشات التقاعد هو “بي.جي.جي.إم” قد قرر سحب استثماراته من خمسة بنوك اسرائيلية من بينها البنوك الثلاثة التي وردت اسماؤها في رسالة توتو، وقبل ذلك (في كانون الأول/ديسمبر 2013) أعلنت شركة “فيتنز” الهولندية إيقاف تعاملها مع شركة المرافق الاسرائيلية “ميكوروت” بسبب انشطتها في مستوطنات الضفة الغربية المحتلة… يحظى الكيان الصهيوني بمساندة هامة في هولندا (من كافة الأحزاب الحكومية) التي تعيد تصدير إنتاج الكيان الصهيوني، كإنتاج محلي إلى الدول العربية أو المناطق التي تلقى فيها نداءات المقاطعة رواجا رويترز 27/08/14

 

عرب! بعد المساهمة في احتلال الجيوش الأمريكية والأوروبية للدول العربية منذ 1991، وتخريب العراق وليبيا وسوريا ومساندة الجيش الصهيوني في عدة مناسبات (من 2006 إلى 2014)، وبعد شهر ونصف من الحرب المستمرة على فلسطينيي غزة، دعا الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية لشئون فلسطين الى “تفعيل المقاطعة العربية لمنتجات إسرائيل على أعلى مستوى” (ما الداعي لتجميد أو إبطال العمل بها)، “خجلا من مواقف بعض المنظمات الغربية الداعية إلى المقاطعة”، لكنه دعا في نفس الوقت إلى “تنفيذ مبادرة السلام العربية التي تقضي بضرورة إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من يونيو 1967… وعندما تقوم إسرائيل بذلك يتم التطبيع معها وإقامة علاقات طبيعية وفق ما نصت مبادرة السلام العربية وهو ما ترفضه إسرائيل”… من كلف هذا الإنسان بإسقاط حق الفلسطينيين في تقرير مصيرهم وإصباغ الشرعية على من اغتصب أرضهم وهجرهم؟  عن بوابة“الأهرام” 24/08/14 وجب على الحكومات العربية استحداث 50 مليون فرصة عمل على الأقل حتى 2020 لاستيعاب الداخلين الجدد لسوق العمل، في حين يستمر معدل البطالة في الإرتفاع منذ 2008 وبلغ حاليا 60% في ضل صعوبة انتقال العمال العرب بين البلدان العربية (من البلدان الفقيرة إلى الخليج مثلا)، رغم قرارات قمة الكويت، وأصبح القطاع الخاص يمثل نحو 80% من النشاط الإقتصادي العربي بعد عمليات الخصخصة المتتابعة، ما قلص فرص التوظيف في القطاع العام، بالإضافة إلى انخفاض نسبة النمو الاقتصادي، وحجم التجارة البينية العربية وعدم كفاية التعاون العربي عن منظمة العمل العربية 25/08/14

 

فقراء العرب: توجد في مصر 35 منطقة عشوائية كبرى يسكنها الفقراء المعدمون على مساحة 37% من مساحة المدن المصرية، وتحتل القاهرة 64% من حجم تلك العشوائيات، التي يتجاوز عدد سكانها 13 مليوناً، ووعد نظام الحكم ب”معالجة هذه المشكلة” منذ ما يزيد عن أربعين سنة، وأسست الحكومة صندوقاً خاصاً لتطوير العشوائيات، باعتمادات مالية لعامي 2013 – 2014 وصلت إلى 400 مليون جنيه، وفي السعودية لا يمتلك 30% من السعوديين مسكنا، فيما تصل أحياناً نسبة السعوديين الذي يعيشون في مناطق العشوائيات إلى 37%، بسبب غلاء أسعار العقار، (بناء أو إيجارا) في حين تغيرت التركيبة السكانية وأصبح 85% من سكان السعودية يعيشون في المدن الرئيسة، وتستحوذ مناطق مكة المكرمة والرياض والمنطقة الشرقية على 64% من السكان، وأعلنت السلطات عدة خطط (لم تنفذ) “لتنفيذ مزيد من مشاريع الإسكان وإعادة تأهيل المواقع السكنية وتقديم القروض العقارية الطويلة الأجل من خلال صندوق التنمية العقارية”، وفي المغرب تسكن أكثر من 770 ألف أسرة في المناطق العشوائية، وفسرت بعض التقارير العربية الرسمية زيادة عدد العشوائيات وحجمها في عدد من الدول العربية “بعدم توازن خطط التنمية، وبتركيز الاهتمام بالمدن الرئيسة، وإهمال القرى والمناطق الريفية مع تراجع المداخيل والأجور والخدمات الأساسية”  عن “الحياة” 25/08/14

 

موريتانيا: تعيش البلاد أزمة تمثلت في انهيار أسعار الأسماك وتكديس كميات هائلة في المخازن والأسواق، ووقف اصطياد أنواع أخرى، ما تسبب في تسريح آلاف العاملين في السفن والأسواق، وتجمعت اكثر من 8 آلاف طن من الأخطبوط في مخازن الشركة الموريتانية لتسويق السمك، ما اضطرها إلى إغلاق البحر لمنع ازدياد مخزون الأسماك لدى الصيادين التقليديين وانهيار أسعار الأسماك خاصة الأخطبوط الذي يمنع على غير الوريتانيين صيده في المياه الإقليمية، واستغلت الشركات الأجنبية (اليابانية بالأخص) هذا الوضع لفرض أسعار منخفضة جدا عند شراء الأسماك، في ضل منافسة شديدة للبلدان المجاورة، بخصوص أنواع السمك والأسعار، وقررت وزارة الصيد والاقتصاد البحري  حظر صيد بعض أنواع الأسماك (منها الأخطبوط) حتى نهاية شهر تشرين الثاني/نوفمبر القادم  أ.ف.ب 25/08/14

 

المغرب: رفضت نقابات الأجراء ما وصفته حكومة الإسلام السياسي ب”إصلاح أنظمة التقاعد” برفع سن الإحالة للتقاعد من 60 إلى 62 عاما، وهو ما تعهد به رئيس الحكومة لصندوق النقد والبنك العالمي منذ 2012، بتعلة أن هذه الأنظمة مهددة بالإفلاس، بسبب ارتفاع نسبة البطالة وتحسن مستوى عيش المتقاعدين، وتتوقع الحكومة أن يصل العجز المالى لصناديق التقاعد 2,7 مليار دولار سنة 2022 في حال عدم تطبيق مشروعها، ما سيرفع عجز الخزينة الى 15,2 مليار دولار  وام 23/08/14

 

الجزائر، فلوس النفط: أعلنت الحكومة عن خطة استثمارية لفترة خمس سنوات (من 2015 إلى 2019) بقيمة 262 مليار دولار، “لتعزيز الانتاج المحلي وخفض اعتماد الاقتصاد على النفط والغاز”، وسبق أن أعلنت الحكومة خططا مماثلة، لم يكن لها أي أثر على الإقتصاد، واكتفت بالإنفاق على البنية التحتية والإسكان وبعض البرامج الإجتماعية، من أجل تهدئة التوترات، بفضل أموال الإحتياط المقدرة ب200 مليار دولار، بفضل صادرات النفط والغاز التي تمثل نسبة 97% من إيرادات الصادرات لتنفق منها أكثر من 50 مليار دولار سنويا لتوريد الغذاء والدواء، وسبق أن أعلنت خطة أولى للفترة من 2005 إلى 2009 تشمل طريقا سريعة بطول 1200 كيلومتر ومحطات لتحلية المياه وآلاف الوحدات السكنية المدعومة من الدولة، وخطة ثانية للفترة من 2010 حتى 2014 بتكلفة 286 مليار دولار لإتمام مشاريع جارية ومشاريع جديدة، ونظرا لضحالة نتائج الخطتين، وجدت الحكومة الحل في “مشاركة رجال أعمال من القطاع الخاص في صياغة اي برنامج جديد، لتنمية اقتصاد منتج وتنافسي في جميع القطاعات”… لا شك أن شهداء حرب التحرير الوطنية يتململون في قبورهم، لدرجة الفساد والتبذير والرشوة التي بلغتها البلاد التي ناضلوا (وناضلن) من أجل استقلالها!  رويترز 27/08/14

 

تونس، من سيء إلى أسوأ: تباطأ نمو الاقتصاد إلى 2% خلال الربع الثاني من 2014 مقارنة ب2,8% خلال نفس الفترة من العام الماضي، وإلى 2,1% خلال النصف الأول من العام الحالي مقارنة ب2,5% خلال نفس الفترة من 2013، وشمل التباطؤ  مختلف القطاعات الاقتصادية باستثناء قطاع الزراعة ، بحسب معهد الإحصاء (حكومي)، ويتوقع أن يتراوح عجز الميزانية نهاية العام الحالي ما بين 7,5% و8% بينما تتوقع الحكومة أن ينمو الاقتصاد بحوالي 3%، في حين نما الاقتصاد التونسي في عام 2013 بنسبة 2,6%، وعجزت الحكومة الحالية (التي نصبها الإتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والشركات متعددة الجنسية) كما سابقاتها عن تحقيق ما تربو إليه من خفض العجز الكبير في الميزانية وتدبير ما يكفي من التمويل الخارجي وإلغاء دعم المواد الأساسية وخفض الإنفاق العام وهو ما يطالب به المقرضون الدوليون (صندوق النقد الدولي والبنك العالمي والإتحاد الأوروبي)  رويترز 27/08/14

 

فلسطين: بعد قصف دام خمسين يوما، ضغطت الأنظمة العربية (والمكتب السياسي لحركة حماس) على الجناح العسكري للمقاومة من أجل إعلان بين المعتدي والمعتدى عليه، بين أصحاب الأرض الشرعيين والمستعمرين الصهاينة، وأسفرت هذه اعتداءات العدو عن قتل 2143 (ينهم أكثر من خمسمائة طفل) وجرح 11 ألف فلسطيني واغتال الجيش الصهيوني 17 صحافيا، وتهجير أكثر من ثلث سكان غزة من منازلهم، وقصف المجمعات السكنية والمدارس والمستشفيات والمساجد وسيارات الإسعاف ومحطات الكهرباء الخ، وهدمت قنابل الإحتلال نحو 55 ألف منزل، وعمارتين من 14 و 16 طابق (تؤوي إحداها إذاعة “صوت الشعب”) وتمكنت المقاومة من قصف عسقلان وتل ابيب وحيفا وقتل 64 جندي صهيوني، من جهة أخرى أعلن المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية “مدى” أنه رصد “استهدافا واضحا من جيش الاحتلال للصحافيين كجزء من الحرب على الحريات الإعلامية في فلسطين، حيث ازدادت نسبة الانتهاكات بحق الصحافيين هذا العام بمعدل 64% مقارنة بالعام الماضي”… بعد مشاركة الحكومة المصرية في خنق قطاع غزة وتشديد الحصار على السكان، دعت بصحبة النرويج إلى “مؤتمر لإعادة إعمار غزة”، ويتوقع أن يرفع العدوان الصهيوني الأخير نسبة الفقر في قطاع غزة من 38% إلى 60% بعد تدمير نحو 70% من البنية التحتية والمنشآت الاقتصادية، وتوقعت غرفة التجارة الفلسطينية ارتفاع نسبة البطالة من 40% إلى أكثر من 50% بعد تعرض نحو خمسمائة مصنع للتدمير، ما أحال آلاف العمال الفلسطينيين إلى البطالة  عن أ.ف.ب 26/08/14

 

اليمن: انخفضت حصة الحكومة من صادرات النفط بنحو 30% خلال النصف الأول من العام الحالي إلى 930 مليون دولار مقابل 1,3 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي، (بانخفاض 398 مليون دولار)  بسبب انخفاض الإنتاج، واختارت الحكومة هذا التوقيت لزيادة أسعار بيع البنزين للمواطنين بنسبة 75%، والديزل بنسبة 90%، وذلك في إطار خطة صندوق النقد الدولي لخفض دعم الطاقة (أردفته بزيادة سعر الخبز)، وتعرضت منشآت النفط وتوليد الكهرباء إلى اعتداءات ﻤﺘﻜﺮﺭﺓ، ما تسبب في توقف الإنتاج أو خفضه، واستوردت الدولة ﻣﺸﺘﻘﺎﺕ ﻧﻔﻄﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﺨﺎﺭﺝ ﻟﺘﻐﻄﻴﺔ ﺍﺣﺘﻴﺎﺟﺎﺕ ﺍﻟﺴﻮﻕ ﺍﻟﻤﺤﻠﻲ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﻗﻮﺩ، ﺑقيمة 1,320 مليار ﺩﻭﻻﺭ ﺧﻼﻝ ﺍﻟﻨﺼﻒ ﺍﻻﻭﻝ ﻣﻦ 2014، ولتبرير زيادة أسعار منتجات النفط أصدرت الحكومة تقريرا مفصلا عن الدعم الحكومي “خلال عشر سنوات” ليصبح مبلغ الدعم مرتفعا، من جهة اخرى، ارتفعت احتياطيات النقد الأجنبي من 4,6 مليار دولار في أيار/مايو إلى 4,820 مليار دولار 4,820 مليار دولار في حزيران/يونيو (لم يقدم التقرير تفسيرا لذلك)، ليغطي خمسة أشهر من واردات السلع والخدمات، بعد انخفاض استمر عدة أشهر، بسبب انخفاض إنتاج النفط وتراجع الإستثمارات الأجنبية وعائدات السياحة، واستوردت البلاد مواد غذائية بقيمة 233,2 مليون دولارا خلال شهر حزيران… بلغ الاحتياطي الأجنبي 5,690 مليار دولار في نهاية حزيران 2013 “سبا” 23/08/14 ارتفع حجم الديون الخارجية من 7,178 مليار دولار في حزيران/يونيو 2013 إلى 7,440 مليار دولار في حزيران/يونيو 2014، وتتصدر مؤسسات وصناديق التمويل الدولية قائمة الدائنين بمبلغ 3,769 مليار دولار، وجاءت الدول الأعضاء في نادي باريس في المرتبة الثانية بمبلغ 1,614 مليار دولار، إضافة إلى ديون للصندوق السعودي للتنمية بـ 1,344 مليار دولار و148 مليون دولار للصندوق الكويتي، وتتضمن المديونية المستحقة على اليمن الرصيد القائم ومتأخرات أقساط وفوائد مستحقة للجهات المقرضة، بحسب البنك المركزي رويترز 24/08/14

 

الأردن: ارتفع صافي الدين العام المستحق على الأردن في نهاية النصف الأول من العام الحالي بنسبة 5,2% إلى 28,3 مليار دولار) مقارنة مع نهاية 2013 وأعلنت وزارة المالية أن صافي الدين الداخلي في نهاية النصف الأول بلغ 11,7 مليار دينار في حين بلغ الدين الخارجي 7,23 مليار دينار، ويعادل الدين العام 78,5% من الناتج المحلي الإجمالي (الدولار = 0,709 دينار أردني) رويترز 24/08/14 يتوقع أن يؤدي انخفاض النمو واستمرار الاقتراض والإعتماد على “المساعدات” الخارجية إلى نتائج كارثية بسبب ارتفاع أعباء الدين وخدمة الدين العام التي تقدر بمليار دينار سنويا، وتبلغ خدمة الدين حوالي 5 % من الناتج المحلي الاجمالي، وبحسب الخبراء الأردنيين فإنه يصعب في ضل الوضع الحالي سداد أصل الدين بسبب محدودية الاستثمار، وضعف الإنتاجية، وأصبحت الحكومة تقترض من أجل تسديد النفقات الجارية، ويتوقع صندوق النقد الدولي أن يصل الدين العام الأردني إلى 91% من الناتج المحلي الإجمالي سنة 2015، وقد يصل الدين إلى 96 % سنة 2016، وتحتاج الحكومة إلى تمويل بحجم 16% من الناتج المحلي الإجمالي على المدى المتوسط، ما يعكس آجال استحقاق قصيرة المدى للدين المحلي (أقل من سنتين) “الغد” 24/08/14

 

فلوس النفط: تعتبر مشيخة قطر من أكثر المالكين للعقارات في منطقة “مايفير” في لندن حيث اشترت سنة 2006 مشروعا عقاريا ضخما في “بارك لين” بقيمة 200 مليون جنيه استرليني، ومشروعاً اخراً يسمى “لومبارد هاوس”، كما اشترت مقر السفارة الامريكية في اغلى المناطق العقارية في لندن بقيمة 500 مليون جنيه استرليني، وقدر الإنفاق العقاري لأثرياء الخليج بقيمة 4,4 مليار جنيه استرليني منذ 2006 تركز في شراء تسعة من اشهر المشاريع الاستثمارية العقارية في ارقى واغلى المناطق بالعاصمة لندن، و28 ألف منزل جديد، واستحوذوا خلال العام 2013 وحده على 10 % من حجم الإستثمارات العقارية في لندن بـ 10 مليون جنيه استرليني… لم تعد إقامة أثرياء الخليج تقتصر على فترة الصيف، وتسوق عطلة رأس السنة الميلادية، بل أصبحت تغطي فترة أطول، مع انضمام أفراد العائلة صبح اثرياء الخليج يقيمون فترات أطول، إضافة إلى العلاج والدراسة… عن مؤسسة “ويزريل استيت” العقارية البريطانية 21/08/14 تراجعت السياحة الخليجية إلى بريطانيا خلال صيف  2014 بنسبة تتراوح بين 20% و30% مقارنة بمعدل السنوات الفارطة، ما ساهم في هبوط أسعار الشقق المفروشة والغرف الفندقية في وسط لندن، بسبب الإعتداءات التي استهدفت ثلاث إماراتيات ومواطن آخر في اعتداء منفصل، وجريمة قتل طالبة سعودية، خلال الأشهر الماضية، وانخفضت أسعار الشقق المفروشة في وسط لندن بين 30% و50% عن العام الماضي، وانخفضت أسعار إيجار “الاستديو” في وسط لندن من 900 جنيه استرليني إلى 600 جنيه استرليني أسبوعيًا والشقة المفروشة ذات الغرفتين من ثلاث آلاف جنيه إلى 1800 جنيه أسبوعيا (وهي مبالغ ضخمة)، وحل الإماراتيون في المرتبة الأولى يليهم الكويتيون كأكثر السياح الخليجيين في بريطانيا، خلال الأشهر الأربعة الأولى من السنة الحالية، ويبلغ إنفاق السائحين العرب في بريطانيا 4 إلى 7 أضعاف ما ينفقه المتسوقون البريطانيون أو الأوروبيين عن هيئة السياحة البريطانية 20/08/14  تبتكر الشركات متعددة الجنسية أساليب عديدة للإستفادة القصوى من السيولة المتراكمة لدى مشيخات النفط، خصوصا أثناء الأزمات في الدول الرأسمالية المتطورة، وأعدت مخططات ستعرضها في معرض “الخمسة الكبار” (تشرين الثاني/نوفمبر 2014) الذي يجمع شركات قطاع البناء والإنشاء “المختصة في تطوير مشاريع قطاع الرعاية الصحية”، ويتوقع أن تبلغ قيمة العقود المبرمة لإنشاء مرافق طبية جديدة في دول الخليج 9,53 مليار دولار بنهاية العام الجاري، أي بزيادة قدرها 25% عن 2013، وأعلنت دولة الإمارات أنها ضاعفت موازنة الصحة منذ 2007  وبلغت 3,3% من الناتج المحلي الإجمالي، وتنفق ملياري دولار سنوياً على علاج مواطنيها في الخارج، وقدرت قيمة “سوق السياحة العلاجية” ب1,69 مليار دولار سنة 2013 وتسعى مشيخة دبي “للتحول إلى مركز للتميز الطبي في المنطقة وأنشاء 18 مستشفى خاصاً وأربعة مستشفيات حكومية، لاستقطاب 500 ألف مريض سنة 2020” (ستنشيدها شركات أجنبية بتجهيزات أجنبية وأطباء أجانب)، ويتوقع أن تضاعف السعودية إنفاقها على الرعاية الصحية ثلاث مرات بحلول 2018، وفقاً لشركة”فروست أند سوليان”، ليبلغ 23 مليار دولار لتحسين المستشفيات والمرافق الطبية، وأعلنت الكويت تنفيذ مشاريع جديدة (منها مستشفى “الجهراء”) بقيمة تفوق ثلاث مليارات دولار عن “البيان” 24/08/14

 

الخليج: يكسب تنظيم داعش نحو 2 مليون دولار يوميا من حقول النفط التي استولى عليها، وتتهم السعودية والإمارات حكام قطر بمساندة “داعش”، ما يهدد أمن أضخم حقول النفط في العالم وانهيار واسع التعاون بين دول الخليج، الذي اقتصر حاليا على الجانب الاقتصادي، مثل ربط شبكات الكهرباء ومشاريع النقل الإقليمية، منها السكك الحديدية، ودراسة إمكانية توحيد العملة الرسمية… تسعى الولايات المتحدة ودول الإتحاد الأوروبي تقليل اعتمادها على نفط الخليج، مع تطوير مصادر الطاقة الأخرى مثل الرياح والشمس والزيت الصخري، ما اضطر مشايخ الخليج إلى الإلتجاء إلى آسيا بشكل عام والصين بشكل خاص، لعقد صفقات هامة لبيع النفط، ووقعت مؤسسة النفط الكويتية (كيه بي سي) وشركة الصين العالمية للنفط والمواد الكيميائية (يونيبك) عقدا يهدف زيادة صادرات نفط الكويت الخام الى الصين بأكثر من الضعف لمدة 10 سنوات (من 160 ألف برميل إلى 300 ألف برميل يوميا)… عن صحيفة“تلغراف” 26/08/14

 

السعودية: أعلنت مصلحة الإحصاءات العامة والمعلومات أن عدد السكان ارتفع من 29,2 مليون نسمة سنة 2012 إلى 29,99 مليون نسمة سنة 2013 بنسبة نمو 2,7% وبلغ عدد السعوديين منهم حوالي 20,27 مليون نسمة أو 68% من إجمالي عدد السكان، منهم 10,18 مليون ذكور بنسبة 34% من إجمالي السكان مقابل 10,09 مليون إناث يمثلن 33,6% من إجمالي عدد السكان، وبلغ عدد السكان غير السعوديين 9,72 مليون نسمة سنة 2013 بما يعادل 32% من إجمالي عدد السكان، منهم 6,64 مليون من الذكور (22,1%) و3,08 مليون نسمة (10,3%) من الإناث… أشرنا عدة مرات إلى ضعف مصداقية هذه البيانات، لأنها تتناقض مع بيانات رسمية سعودية أخرى  واس 20/08/14 سياحة دينية: تتوقع السعودية أن يبلغ عدد الحجاج الأجانب مليونين (رغم خفض العدد) وأن تبلغ العائدات 8,5 مليار دولار من موسم الحج هذا العام، بارتفاع نسبته 3% مقارنة بالسنة الماضية، وينفق الحاج القادم من الخارج متوسط 17,38 ألف ريال أو 4633 دولار، فيما ينفق الحاج المقيم 4948 ريالا (1319 دولارا) وتشمل هذه المصاريف السكن والأكل والشرب والهدايا والاتصالات، وإضافة إلى الحج، تستقبل السعودية سنويا ملايين من القادمين لأداء مناسك العمرة، وأدى ستة ملايين شخص مناسك العمرة خلال شهر رمضان 2014 أ.ف.ب 25/08/14 تستورد السعودية 70% من احتياجاتها الغذائية، ونظرا لنمو الطلب ولقرار السلطة وقف زراعة الحبوب، أصبحت البلاد وجهةً متميزة لتجار المواد الغذائية والزراعة، خصوصا المنتجات الغذائية المعبأة والمستوردة من الخارج، ويتهيأ هؤلاء التجار لعرض منتجاتهم وتغليفها وتعبئاها في شكل جذاب لرفع أسعارها، خلال “المعرض السعودي للأغذية الزراعية 2014” الذي يقام من 7 إلى 10 أيلول/سبتمبر، في الرياض عن صحيفة “المدينة” 26/08/14 

 

العراق: استغلت عشيرة “البرازاني” الوضع السائد في العراق لسرقة مزيد من النفط وتصديره بواسطة تركيا، وأعلن وزير الطاقة التركي إن اقليم كردستان العراقي صدر 8,8 مليون برميل من النفط في 11 ناقلة عبر ميناء جيهان التركي منذ أيار/مايو إلى الكيان الصهيوني وأمريكا وأوروبا، ما يساهم في تقسيم العراق وتطعن الحكومة المركزية في بغداد في حق اقليم كردستان في تصدير النفط بشكل مستقل عن الحكومة المركزية، وأعلن وزير الطاقة التركي أن تدفق النفط من شمال العراق الي تركيا زاد من 120 ألف برميل إلي نحو 190 ألف برميل يوميا رويترز 29/08/14

 

ماليزيا، استغلال “حلال”: أضرب نحو ألف عامل من “نيبال” وتظاهروا إثر وفاة عامل في مصنع للإلكترونيات في ولاية “جوهر” الصناعية، جنوب ماليزيا، تديره شركة “جيه.سي.واي انترناشونال” الماليزية التي تنتج قطع غيار لشركات الكترونية ضخمة مثل “سامسونغ” و”هيتاشي” و”ويسترن ديجيتال”، وامتدت الإحتجاجات إلى مصنع آخر للشركة في “كولايجايا” وبلغت ذروتها في مواجهة بين قوات مكافحة الشغب والمحتجين، واضطر المصنع إلى تعليق الإنتاج، وألقت الشرطة القبض على 42 عامل معظمهم من نيبال واتهمتهم ب”إشعال النيران وتدمير أجزاء من مصنع للالكترونيات”، “وسيقدمون للمحكمة بموجب قانون مكافحة الشغب”، وبذلك يتحول العمال من أصحاب حق يطالبون بتحسين ظروف العمل إلى مجرمين، ويعمل في ماليزيا حوالي أربعة ملايين عامل أجنبي، في ظروف سيئة جدا  رويترز 27/08/14 بلغت خسائر الخطوط الجوية الماليزية في الربع الثاني من العام الحالي 97,55 مليون دولار و238,22 مليون دولارا خلال النصف الأول من السنة، “بسبب المنافسة الشديدة وارتفاع تكاليف التشغيل بالإضافة إلى تراجع الحجوزات بنسبة 11% في تموز/يوليو، بعد سقوط طائرتين تابعتين للشركة هذا العام” بحسب بلاغ الشركة، ومن المتوقع أن تستحوذ شركة “خزانة ناشيونال” الذراع الاستثمارية للحكومة وأكبر مساهم في الخطوط الجوية الماليزية على الشركة بالكامل، في خطوة تهدف لتجديد أنشطتها،  وأعلنت الشركة في وقت سابق عن حسومات وتنزيلات كبيرة على أسعار التذاكر للمسافرين على متنها، في إطار جهودها لتفادي المزيد من الخسائر التي تكبدتها هذا العام، وستستغني عن قرابة 25% من العاملين لديها البالغ عددهم 20 ألف موظف،  وأعلن “صندوق الثروة السيادية” أنه سيسحب أسهم الشركة المتعثرة من البورصة  رويترز 28/08/14 تعرضت شركة الخطوط الجوية الماليزية إلى كارثتين خلال مدة قصيرة هذا العام، وتحاول استغلال الفرصة للتخلص من 25% من العاملين البالغ عددهم 20 ألف موظف، وتطبيق خطة “إعادة هيكلة”، تتضمن “إلغاء رحلات وإلغاء ما يصل إلى خمسة أو ستة آلاف وظيفة”، وكان صندوق الخزانة الوطنية الذي يملك حصة أغلبية في الشركة بنحو 70% قد أعلن خطة إعادة الهيكلة، وإلغاء إدارج أسهم الخطوط الماليزية في صفقة قيمتها 435 مليون دولارا، وتراجع نشاط الشركة منذ اختفاء إحدى طائراتها في آذار/مارس، وتفاقمت مشاكلها في17 تموز/يوليو حين سقطت إحدى طائراتها فوق أوكرانيا مما أسفر عن مقتل كافة من كانوا على متنها، أي 298 شخصا، فتعددت عمليات إلغاء الحجوزات وتراجع العائدات وارتفاع التكاليف  رويترز 25/08/14

 

افريقيا/الصين: يقدر عدد الشركات الصينية العاملة فى أفريقيا ب800 شركة، جلبت معها مليون عامل صيني، خلال عشر سنوات، يعمل أغلبها فى قطاع الطاقة والبنى التحتية والمؤسسات المالية، وتقدم الصين قروضاً ميسرة، بفوائد منخفضة، وتعمل 5 شركات صينية كبرى بقطاع الطاقة فى مجالات الاستكشاف والإنتاج (النفط والغاز) والتكرير فى 18 دولة أفريقية (الجزائر وأنغولا والكونغو والغابون وكينيا، وجمهورية أفريقيا الوسطى وتشاد وغينيا الاستوائية وليبريا وليبيا وموريتانيا، والكاميرون وغانا ونيجيريا والسودان وجنوب السودان وإثيوبيا) وتركز الصين تواجدها واهتمامها فى أفريقيا على الدول الواقعة جنوب الصحراء، ويمثل حجم التبادل التجاري بين الطرفين 5% من إجمالى حجم تجارة الصين، وشكل النفط والمعادن الخامة أكثر من 80% من واردات الصين من أفريقيا، بقيمة 93,2 مليار دولار (سنة 2011) وتعتبر استثمارات الصين ضعيفة في افريقيا، إذ بلغت نسبتها 4,3 % من إجمالى استثماراتها على مستوى العالم، مقارنة بحجم استثماراتها فى آسيا (60,9 %) وأمريكا الجنوبية (16%) وأوروبا (11,1% ) وتستورد الصين ثلث حاجتها من النفط من أفريقيا، خصوصا من أنغولا والسودان والكونغو، وتحاول الولايات المتحدة منافسة الصين في القارة، ودعى الرئيس اوباما خمسين رئيس دولة افريقية إلى أول قمة مشتركة على مدى أربعة أيام، مطلع الشهر الجارى، فى واشنطن “لمناقشة القضايا الأمنية والاقتصادية والتجارية والطاقة”، إضافة إلى الحضور العسكري الأمريكي المتزايد في افريقيا عن معهد “بروكنغز” أ.ف.ب 22/08/14

 

افريقيا: أعلن صندوق النقد الدولي ان انتشار فيروس مرض “ايبولا” في افريقيا الغربية قد يؤدي الي تراجع حاد للنمو الاقتصادي في غينيا وليبيريا وسيراليون ويزيد حاجات التمويل في الدول الثلاث، وتوفي ما لا يقل عن 1500 شخص بهذا الفيروس القاتل منذ ان تم رصده في الغابات النائية في جنوب شرق غينيا في آذار/مارس وانتشاره سريعا الي ليبيريا وسيراليون المجاورتين، كما أدى إلى وفاة خمسة اشخاص في نيجيريا، وسيكون له تأثير كبير على الصعيد الإجتماعي، وتحصل الدول الثلاث حاليا على قروض من صندوق النقد ضمن برنامج الصندوق للاقراض الطويل للدول الفقيرة التي تعاني مشاكل مزمنة في ميزان المدفوعات عن رويترز 28/08/14  ارتفعت إيرادات خدمة الهاتف المحمول وبلغت 10 مليارات دولار فى 10 دول أفريقية سنة 2013 (الكونغو  أثيوبيا، غانا، ساحل العاج، مدغشر، موزمبيق، السنغال، تنزانيا ،زامبيا، وزيمبابوى) ويتوقع أن ترتفع الإشتراكات الجديدة للهاتف المحمول فى الدول الـ 10 إلى نحو 81 مليون اشتراكا سنة 2018 أو بنسبة نفاذ قدرها 73%” (من 64% سنة 2013) و”بلغ معدل النمو السنوى بين 2009 و 2013 أكثر من 21% فى أسواق المحمول الأفريقية، ويتوقع أن يستمر نمو الاشتراكات بمعدل 9% سنويا بين 2014 و2018″ وأن ترتفع الإيرادات بنسبة 5% سنويا حتى 2018… أهذه هي التنمية التي ستنقذ سكان افريقيا من الفقر؟ أ.ف.ب 22/08/14 

 

أمريكا الجنوبية، طاقة: تحتوي أمريكا الجنوبية على 20% من الاحتياطيات النفطية العالمية، ويسيطر القطاع العام على القطاع في المكسيك والبرازيل والأرجنتين وفنزويلا، وبدأت حكومة المكسيك، ثاني أكبر اقتصاد في المنطقة، والمقدر احتياطيها باكثر من 20,6 مليار برميل، خصخصة عمليات التنقيب والإنتاج بعد 76 سنة من احتكار الشركة العامة “بيميكس”، وأطلقت مؤخرا عروضا لتنفيذ مشاريع في مجال البنية التحتية والكهرباء وأنابيب الغاز بنحو خمسة مليارات دولار، وتأمل الحكومة اجتذاب استثمارات خاصة بقيمة 50 مليار دولار، بهدف “تحفيز الإنتاج النفطي الذي تدهور بسبب غياب التمويل”، إذ انخفض من 3,4 مليون برميل يوميا سنة 2004 إلى 2,5 مليون برميل حاليا، وتضغط الشركات الأجنبية على حكومات امريكا الجنوبية لخفض الضرائب المحلية المرتفعة. في البرازيل تستحوذ الشركة الوطنية “بتروبراس” الإنتاج، غير ان معظم كميات النفط موجودة في المياه العميقة تحت طبقة كثيفة من الملح، ما يتطلب أموالا طائلة لاستغلالها، ما اضطر الحكومة للإلتجاء إلى رؤوس الأموال الأجنبية، شرط مشاركة الشركة الوطنية “بتروبراس” بنسبة لا تقل عن 30% مع احتكار جانب التنفيذ، ومنحت الدولة امتيازا إلى الشركة الفرنسية “توتال والمجموعة الإنجليزية الهولندية “شل”، وشركتين صينيتين تابعتين للدولة، فيما احتفظت “بتروبراس” بـ40% من إجمالي الحصص، وخلال الحملة الإنتخابية وعدت الرئيسة الحالية “ديلما روسيف” بالإبقاء على سيطرة الدولة بشكل كبير على الطاقة، في حين وعد منافساها بإعادة النظر في سيطرة الشركة الوطنية على القطاع، واهتمت شركات عملاقة مثل “توتال” والشركات الأميركية “شيفرون و”داون كيميكال” و”اكسون” والألمانية “فينتر شيل” و”شل”، بقطاع الطاقة في الارجنتين، وخصوصا في حقل “فاكا مويرتا” العملاق في “باتاغونيا” واحتياطياته من المحروقات غير التقليدية على مساحة 30 ألف كلم مربع، وقد يصل إنتاجه إلى 27 مليار برميل أو ما يفوق الإحتياطات الحالية بعشر مرات، ووقّعت اتفاقات مع الشركة العامة “واي بي إف”، بعد تاميم معظم حصة الشركة الاسبانية “ريبسول” في “واي بي إف” سنة 2012، ما أدى إلى معركة قضائية انتهت بفرض تعويض كبير  أ.ف.ب 25/08/14

 

الصين، “اشتراكية” آخر زمان: وصلت قيمة صفقات الاستحواذ والاندماج خلال النصف الأول من العام الحالى إلى أعلى مستوى لها منذ ثلاث سنوات وبلغت 183 مليار دولار بزيادة نسبتها 19% عن النصف الثانى من العام الماضى، وارتفعت قيمة أكثر من 30 صفقة كبرى إلى ما يزيد عن مليار دولار لكل منها، وجاءت بشكل أساسى فى قطاع الإنترنت والخدمات المالية، ونظرا لاحتداد المنافسة، يتوقع تزايد نشاط الاستحواذ والاندماج خلال النصف الثانى من العام الحالي  عن مؤسسة “برايس ووترهاوس كوبرز” للاستشارات +“شينخوا” 26/08/14

 

ألمانيا، آثار جانبية: تأثر الإقتصاد الألماني (أكبر اقتصاد أوروبي) بالعقوبات الروسية وأزمة أوكرانيا، وسجل تباطؤا في النشاط الصناعي وتراجعا في استثمارات البناء والتجارة الخارجية، وانكماشا مفاجئا في الربع الثاني من العام الحالي، بنسبة 0,2%، مقابل 0,7% في الربع الأول، بحسب مكتب الإحصاء ووزارة المالية التي لا زالت تتمسك بتوقعاتها لنمو الإقتصاد بنسبة 1,8%، هذا العام حتى بعد الأداء السيء في الربع الثاني، لأن مستوى التوظيف لا زال مرتفعا، ما أعطى دفعة للدخل وإيرادات ضريبة المبيعات، وارتفعت إيرادات الضرائب بنسبة 3,3%، الي 45,4 مليار يورو (60,3 مليار دولار) في تموز/يوليو مقارنة مع الشهر نفسه من العام الماضي رويترز 26/08/14

 

هولندا، آثار جانبية: تعتبر هولندا ثاني أكبر مصدر للمنتجات الزراعية في العالم وتبيع لروسيا خضروات وفاكهة ومنتجات غذائية بمئات الملايين من اليورو سنويا، وسيخسر القطاع الزراعي هذا العام حوالي 300 مليون يورو (395,5 مليون دولار) بسبب العقوبات الروسية على واردات الأغذية “الغربية”، حيث تستوعب روسيا 10% من صادرات هولندا من الخضروات والفاكهة واللحوم ومشتقات الألبان، وتخلص كبار المزارعين من كميات كبيرة من الطماطم والكمثرى والتفاح مع تقديمهم طلبات للحصول على تعويضات من الحكومة ومن الإتحاد الأوروبي بعد انهيار الأسعار بسبب هذه العقوبات، وسمحت الحكومة بالتبرع بجزء صغير من فائض الإنتاج لمؤسسة بنك الطعام الخيرية التي توفر الغذاء ل35 ألف أسرة هولندية فقيرة، ويحصل المزارعون على تعويض إذا هبط سعر المنتجات دون مستوى يحدده الاتحاد الأوروبي الذي خصص 125 مليون يورو من صندوق السياسة الزراعية المشتركة التابع لمفوضية الاتحاد الأوروبي لتعويض الفلاحين المتضررين من القرار الروسي  أ.ف.ب 27/08/14

 

إيطاليا، آثار جانبية: يتوقع أن تواجه إيطاليا صعوبات في توفير احتياجاتها من الطاقة في حال تعطيل إمدادات الغاز من روسيا، بسبب أزمة أوكرانيا، واستقرت الفوضى في ليبيا، ما يشكل خطرا على اقتصادها الهش، وأعدت الحكومة خطة طوارئ تحسبا لهذا الإحتمال، تتمثل في استخدام المخزونات وترتيب شحنات طارئة عالية التكلفة وإجبار الصناعات الثقيلة على خفض إنتاجها، وتشتغل نصف محطات الكهرباء في إيطاليا بالغاز المستورد من روسيا، الذي ليس لها بديل له على المدى القصير، وكانت إيطاليا قد التجأت إلى استخدام احتياطياتها الإستراتيجية من الغاز سنتي 2006 و2009 بسبب خلافات على الأسعار بين روسيا وأوكرانيا – التي تضخ نصف إمدادات موسكو من الغاز إلى أوروبا- ما تسبب في تعطل الإمدادات على نطاق واسع وهو ما دفع إيطاليا إلى اللجوء لإجراءات الطوارئ، وزادت إيطاليا نسبة واردات الغاز الروسي إلى 49% من إمداداتها في النصف الأول من العام الحالي بعد خفض الأسعار، مقارنة مع 41% في 2013 و32% في 2012 وقلصت شركة “ايني” الوطنية الإيطالية للطاقة وارداتها من الجزائر إلى النصف وقد تتكبد تكاليف إضافية إذا طلبت المزيد من الغاز، في حين كانت الجزائر أكبر مورد للغاز إلى إيطاليا لكن تزايد الطلب المحلي وتباطؤ الإنتاج فضلا عن جاذبية أسواق الغاز المسال الآسيوية أدى إلى هبوط إمداداتها لإيطاليا بنسبة 40% في العام الماضي رويترز 28/08/14

 

فرنسا: اشتهر الحزب “الإشتراكي” الفرنسي الحاكم بمساندته المطلقة للكيان الصهيوني (قبل أن يلحق به حزب الرئيس السابق نيكولا ساركوزي)، ويعتبر رئيس الوزراء الحالي “مانويل فالس” من عتاة الصهاينة، وعين في حكومته الحالية زميلا له في “الصهينة” وفي مساندة أرباب العمل ومعاداة العرب والعمال والفقراء، إذ أصبح “ايمانويل ماكرون” وزيرا جديدا للإقتصاد، يحظى بثقة المستثمرين والمصارف، بهدف “إعادة بناء الثقة في ثاني أكبر اقتصاد بمنطقة اليورو ووضع حد للخلاف الداخلي على السياسات الاقتصادية”، وكان “ماكرون” كبير المستشارين الاقتصاديين للرئيس “هولاند” وعمل مصرفيا في بنك “روتشيلد” الاستثماري، الذي مول المستوطنات الصهيونية في فلسطين، منذ بداية القرن العشرين، ورحب رجال الأعمال باختياره لهذا المنصب لأنه من مهندسي سياسة الحكومة الداعمة للشركات الخاصة من المال العام (بمقدار 41 مليار يورو سنة 2014) وخفض ضرائب الشركات، بتعلة “انتشال الاقتصاد من الركود وتقليص العجز”، مع زيادة الضرائب على الرواتب وعلى الإستهلاك، وكان من نتائج هذه السياسة ان ارتفع عدد العاطلين إلى مستوى قياسي في تموز/يوليو، رغم الوعود المتكررة للرئيس “فرانسوا اولوند” بخفض معدل البطالة (بواسطة دعم أرباب العمل مقابل وعودهم بخلق وظائف)، وبلغ عدد العاطلين (المسجلين والمعترف بهم) 3,425 ملايين شخص بارتفاع سنوي نسبته 4,3%  رويترز 27/08/14 ابتهج رجال الأعمال لخطاب رئيس الحكومة الفرنسية “مانويل فالس” ولتصريحات وزير الإقتصاد الجديد “إيمانويل ماكرون” الذي تربطه علاقات جيدة برجال المال والأعمال، دفعت بهولاند إلى إيفاده لعديد من كبار رجال الأعمال والمستثمرين الماليين، ليقنعهم بأن الحزب “الاشتراكي” الحاكم يريد خيرا بالشركات الكبرى ورأس المال، ويتوقع أن لا يتجاوز معدل نمو الإقتصاد 0,8% هذا العام، وأدت إجراءات التقشف وخفض النفقات العامة التي اتخذتها الحكومة إلى انخفاض الطلب على السلع، ورفع معدلات البطالة، وبلغ معدل العجز العام 4,3% من الناتج المحلي الإجمالي، وهي نسبة أعلى بكثير من حد 3% التي فرضها الاتحاد الأوروبي، واتخذت الحكومة إجراءات عديدة لصالح الشركات وأرباب العمل  من خلال سلسلة من التخفيضات الضريبية، بذريعة “تشجيع الإستثمار” (والنتيجة ارتفاع البطالة خصوصا بين الشباب إلى 25%)، رغم ارتفاع الأرباح الصافية لشركات “كاك 40” (الشركات الكبرى المدرجة في بورصة باريس) إلى 30 مليار يورو خلال النصف الأول من العام الحالي مرتفعة بنسبة 20% (باستثناء مصرف باريبا بسبب الغرامات التي سلطتها أمريكا عليه)، أما الأجراء وفقراء فرنسا فإنهم اضطروا إلى خفض ميزانية الترفيه بمعدل 8% خلال النصف الأول من السنة الحالية بمعدل 597 يورو للفرد، مقابل معدل 646 يورو خلال نفس الفترة من السنة الماضية، ويحاول ثلث الفرنسيين الإكتفاء بما توفره الدولة أو البلديات من أنشطة مجانية عنأ.ف.ب 28/08/14 

 

البرتغال، التقشف لا ينتج نموا: تعانى البلاد من ارتفاع قيمة الديون السيادية منذ الأزمة المالية سنة 2008، وبلغ معدل الدين العام سنة 2010 نحو 93% من إجمالى الناتج المحلى، وأعلنت الحكومة (أيار 2014) خروج البرتغال من برنامج الإنقاذ الدولى الذى بلغت قيمته 78 مليار يورو (بهدف إنقاذ البرتغال من الإفلاس سنة 2011) دون الحاجة إلى قرض احتياطى من الدائنين الدوليين، أي المفوضية الأوروبية والبنك المركزى الأوروبى وصندوق النقد الدولى، وأعلن البنك المركزى البرتغالى ارتفاع الديون السيادية خلال الربع الثانى من العام الحالى 223,3 مليار يورو (296,8 مليار دولار) بما يعادل 134% من إجمالى الناتج المحلى للبرتغال برغم إعلان حكومة اليمين الحاكم انها تستهدف خفض العجز إلى 130,2% بنهاية العام الحالى  أ.ف.ب 22/08/14

 

أزمة؟ ارتفعت مبيعات الشركة اليابانية “تويوتا”، الأولى عالميا لصناعة السيارات بنسبة 2% خلال الربع الثاني من العام الحالي (مقارنة بنفس الفصل من العام الماضي)، بقيمة 63 مليار دولار وباعت 1,5 مليون سيارة خلال النصف الأول من العام الحالي، وتخطط الشركة لبيع 10 ملايين سيارة حول العالم خلال السنة الحالية  رويترز 23/08/14

 

اليابان: دخلت اليابان بقوة سوق الطائرات التجارية المدنية، بعد إعلان شركة “ميتسوبيشي إيركرافت كورب”، التابعة لمجموعة “ميتسوبيشي هيفي إنداستريز” بيع 50 طائرة من طراز “ميتسوبيشي ريجونال جيت” (أول طائرة ركاب صناعية يابانية) لشركتي طيران من الولايات المتحدة وميانمار، سيبدأ تسليمها بداية من سنة 2017، وتعتزم شركة الطيران اليابانية “جابان إيرلاينز”، ثاني أكبر شركة طيران في اليابان،  شراء 32 طائرة من نفس الطراز مقابل 150 مليار ين (1,4 مليار دولار) لاستخدامها على الخطوط الداخلية  رويترز 29/08/14

 

بزنس الصحة: أعلنت شركة الأدوية السويسرية العملاقة “روش هولدينغ” أنها ستدفع 8,3 مليارات دولار مقابل شراء شركة التكنولوجيا الحيوية “انترميون” وهي أكبر صفقات “روش” منذ 2009 عندما اشترت شركة “جنيتك” مقابل 47 مليار دولار، كما أنها أحدث صفقة في سلسلة عمليات الاندماج في قطاع الأدوية، وتصنع “انترميون”، التي يقع مقرها في كاليفورنيا، دواءً لعلاج مرض التليف الرئوي رويترز 25/08/14

 

استحواذ: توصّلت شركة “آمازون” إلى اتفاقية مع شركة “تويتش” المؤسسة لخدمة البث المباشر لألعاب الفيديو للاستحواذ عليها مقابل  مليار دولار، بهدف تحسين موقع “آمازون” في سوق ألعاب الفيديو عبر الإنترنت، ومنافسة خدمات بث الفيديو الأخرى مثل “نيتفليكس” ويوتيوب، وتتيح خدمة “تويتش” التي تم تأسيسها سنة 2011 للاعبين بث لعب الفيديو الذي يمارسونه في الوقت الحقيقي، ويتيح للمشاهدين مُشاهدة ومتابعة هذه الألعاب، كما يتيح البث المُباشر لمُنافسات ألعاب الفيديو العالمية التي يقوم بها اللاعبون… يذكر أن “تويتش” تقدم تطبيقات خاصة بمنصات ألعاب بلاي ستيشن4 وإكس بوكس بالإضافة إلى آمازون “فاير تي في”، ويأتي هذا الاستحواذ بعد تقارير سابقة بشأن محادثات بين غوغل وتويتش للاستحواذ على الخدمة، ومحادثات مشابهة مع ياهو التي أعربت كذلك عن اهتمامها بالاستحواذ في فترة من الفترات رويترز 26/08/14 استحوذت سلسلة الوجبات الرديئة الأمريكية “بيرغر كنغ” على “تيم هورتونز” الكندية مقابل 11 مليار دولار، بهدف زيادة الأرباح مع خفض الضرائب والاستفادة من شبكة الشركاء، ويؤدي الإندماج بين الشركتين إلى قيام ثالث أكبر سلسلة مطاعم للوجبات السريعة فى العالم، وأعلنت صحف أمريكية أن الصفقة تتيح لسلسلة “بيرغر كنغ” نقل مقرها الرئيسى إلى كندا للاستفادة من معدل الضرائب المنخفض على الشركات فى كندا ب5,26% فى حين تصل ضريبة الشركات فى الولايات المتحدة إلى معدل 35%، لكن الشركات تتمتع في الولايات المتحدة أيضا بمجموعة من الإعفاءات والتخفيضات، وتمتلك الشركتان 18 ألف مطعم فى 100 دولة وتصل إيراداتهما الى 23 مليار دولار، وستمول شركة “بيرغر كينغ” هذه الصفقة من تعهدات شركة “بيركشاير هاثواى” التى يقودها الملياردير الأمريكى وارن بافيت التي تعهدت بتقديم 3 مليارات دولار من أسهمها وستمتلك شركة الاستثمار المالى “ثرى جى كابيتال” التى تمتلك حوالى 70% من أسهم بيرجر كنج 51% من أسهم الكيان الجديد  رويترز 28/08/14

 

مضاربة: ارتفع حجم الأموال المخصص للمضاربة، بقدر انخفاض الإستثمارات المخصصة للصناعة والفلاحة والقطاعات المنتجة، والتي تشغل العاطلين عن العمل، رغم الحوافز التي توفرها الحكومات للشركات الكبرى وللمستثمرين، لأن رأس المال يبحث عن القدر الأعلى من الأرباح، دون الإهتمام بما يسمى “الإقتصاد الوطني” أو “تلبية حاجات المواطنين” أو “القضاء على البطالة”، واجتذبت صناديق الاسهم 5 مليارات دولارا حول العالم، خلال الأسبوع المنتهي يوم 27 آب، بحسب تقرير “بنك اوف امريكا ميريل لينش”، واجتذبت الصناديق التي تستثمر في السندات المرتفعة العائد مليار دولارا، وارتفعت هذه التدفقات واجتذبت صناديق السندات في مجملها 5,3 مليار دولار في ثلث اسبوع على التوالي وسحب المستثمرون 1,1 مليار دولار من الصناديق التي تستثمر بشكل اساسي في أذون وسندات الخزانة الامريكية وهو اول سحب للاموال من تلك الصناديق في ثمانية اسابيع… رويترز 29/08/14