امريكا تحصي الغزل والهبل…انتبهوا

امريكا تحصي الغزل والهبل…انتبهوا

عادل سمارة

في كتابه

Rogue State: A Guide to the World’s Only Super power. Common Courage Press, 2005.

الدولة المارقة (وتقصد امريكا بهذا الدول التي تستهدفها كدول  براي امريكا شريرة. طبعا هي الدول التي خارج عباءة امريكا الوسخة-ع.س)

والكتاب شرح موثق لدور امريكا في القتل وعلم التعذيب والدمار والاغتيالات على صعيد عالمي وفي امريكا نفسها.

نقتطف هنا مما كتب وليام بلوم في كتابه عام 2005 :

“…بأن الولايات المتحدة تعترض بلا تمييزكمَّاً هائلا من الاتصالات وتستخدم الكمبيوتر لتحديد وتنزيل رسائل الإنترنت لمختلف وكل ما يثير الاهتمام المتعلقة بغير الرغوب فيهم/ن. أية رسالة في الإنترنيت ، رسائل السفارات، صفقات الأعمال، دردشة الجنس، تهاني عيد ميلاد، كل ما يثير الاهتمام”.

أذا كان هذا ما قامت به أمريكا حتى عام 2005، فاين وصلت الآن. أعتقد أنها تعترض حتى عمليات الجماع الجنسي لتحصي الكرموزومات وتحدد المولود او تجعل منه عميلا!.

المهم في كل هذا، هو أن المخابرات الأمريكية حينما تشرح لكثيرين في الغرف الدافئة أو في صالات التعذيب، حينما تشرح هذا، كثيرون يستسلموا لإرادتها كأنَّ لا رادَّ لها . من هنا يمكنك ان تفهم كيف يتحول كثيرون من حكامنا ومثقفينا (الطابور السادس الثقافي) ورجال ونساء الأنجزة إلى عملاء لشعورهم بضعفهم العميق. هؤلاء لا ينظروا إلى انتصارات الأمم على الإمبريالية،  صين ماو إلى كوبا إلى عدن الى  الجزائر،  بل يغوصوا في هزيمتهم النفسية الداخلية. هذا باختصار معنى استدخال الهزيمة الذي يدفعهم للاستنامة للتبعية الأنظماتية وللتطبيع، وعدم المقاطعة والإثراء من مال الحرام كمثقفين وانجزة.