النشرة الاقتصادية


إعداد: الطاهر المعز

خاص ب”كنعان”، عدد 241

نورد في هذا العدد بعض التفاصيل عن تمويل الإرهاب في منطقتنا وعن الوضع العربي بشكل عام، ثم الوضع الحالي في المشرق (سوريا والعراق) في عدة مواضع من هذا العدد، مع فقرة مطولة عن إيران، وأخرى عن تركيا ودورها التخريبي في المنطقة، وبالإضافة إلى أخبار الإقتصاد السياسي في البلدان العربية، كما تناول هذا العدد الوضع الإقتصادي في أوروبا وفي فرنسا، المتحمسة جدا لمشروع “الشرق الأوسط الجديد”، وفي أمريكا الشمالية والجنوبية، بالإضافة إلى أخبار عن افريقيا وعن مؤسسات “بريتن وودز” التي تحتفل بالذكرى الستين لميلادها بإرادة الولايات المتحدة وحلفائها في أوروبا الغربية، وعن حركة رأس المال (الإندماج والإستحواذ) وبزنس الصحة والبيئة والرياضة الخ.

تمويل الإرهاب لبناء “الشرق الأوسط الجديد”: قدر عدد المقاتلين القادمين إلى سوريا والعراق من 81 دولة بأكثر من 12 ألف بينهم ثلاثة آلاف من الدول الغربية، وهي أكبر حملة تجنيد عالمية منذ حرب افغانستان الأولى، خلال عقد الثمانينيات من القرن العشرين، وقدر عدد التونسيين بثلاثة آلاف والسعوديين ب2500 والأردنيين ب 2100 والمغربيين ب1500 وجاء 70 من الولايات المتحدة و700 من فرنسا و400 من بريطانيا و270 من ألمانيا و250 من بلجيكا التي تحتل المركز الأول نسبة إلى عدد السكان ب22 مقاتل ارهابي لكل مليون نسمة، تليها الدنمارك ثم فرنسا والنرويج وهولندا والنمسا وإيرلندا وبريطانيا والسويد وألمانيا وأمريكا، أما عن التسليح والتمويل، فقد استولت “داعش” على حجم كبير من الأسلحة والعربات العسكرية الأمريكية من ثكنات العراق، وقدرت ثروة “داعش” بملياري دولار، في حين قدرت صحيفة “لوموند” الفرنسية هذه الثروة 2,3 مليارات دولارا سنوياً، ولا تشمل الثروة النفطية التي استحوذت عليها في العراق وسوريا ولا السلاح الذي تتلقاه من الدول المُجاورة، أما أهم مصادر التمويل فهي النفط الذي يباع إلى تجار ووسطاء بقيمة ثلاثة ملايين دولار يوميا، بحسب “المعهد الدولي للدراسات الإستراتيجية”، ويتهافت الزبائن على هذا النفط الذي يباع بثلثي قيمته في السوق، وتأتي تبرعات دول وأثرياء الخليج في المرتبة الثانية من مصادر تمويل “داعش” (السعودية والكويت وقطر والإمارات)، إضافة إلى التسهيلات التي توفرها تركيا، ويمثل نهب الآثار مصدرا هاما إذ جنت “داعش” أكثر من 36 مليون دولارا من بيع آثار منطقة النبوك السورية، إضافة إلى نهب المصارف ومنازل ومتاجر “الكفار” والمسيحيين وسيارات وأموال وجواهر المواطنين في المعابر وكل من اعتبر خارجا عن ملة “داعش”، ومثل الفدية أحد أهم مصادر تمويل كافة المجموعات الإرهابية (الإختطافات وبيع النساء والأطفال) وكذلك التهريب وتجارة المخدرات، وتتلقى “داعش” من الخليج تحويلات مالية إلى أشخاص “وكلاء” وتمرّ عبر المصارف الأميركية نظراً لأنها تحاويل بالدولار الأميركي بشكل أساسي، إضافة إلى المساعدات المالية المقدمة من بعض الحكومات الإقليمية التي تُرسل على شكل هبات إلى بعض المنظمات الخيرية وأسلحة تمر عبر الحدود مباشرة إلى عناصر المنظمة في سوريا بالأخص، حيث يُقدر أن داعش مؤلفة من 30 ألف مُقاتل بحسب الإستخبارات الأميركية، وتسدد راتبا شهريا بمعدل 5000 دولار لكل مقاتل في صفوفه، أو حوالى 400 دولار للمقاتل السوري وحتى 700 دولار للمقتل المهاجر، اي غير السوري عن “إيكونومست” 24/09/14 +أسوشيتد برس +  أ.ف.ب  26/09/14  تدخلت الولايات المتحدة عسكريا 37 مرة في 27 دولة منذ 1980، واعتدت عسكريا على سبع دول خلال خمس سنوات من فترة رئاسة باراك أوباما (صاحب جائزة نوبل للسلام) الذي أصدر أوامره بشن 390 غارة بطائرات آلية (درونز) على اليمن وباكستان والصومال، ودشنت أمريكا هذه السنة مرحلة جديدة تتمثل في نشر “الفوضى الخلاقة” في كل من العراق وسوريا وأوكرانيا، ومحاصرة روسيا في أوروبا والصين في آسيا، وإعادة رسم خارطة الوطن العربي خدمة لأهدافها، بذريعة استهداف “شبكة الرعب”، بتمويل خليجي-أوروبي، مقداره مليار دولار شهريا، وقد يرتفع لاحقا إلى 1,75 مليار شهريا أو أكثر من 20 مليار دولار سنويا… وإذا كانت “الحرب على الإرهاب” منذ تشرين الثاني/اكتوبر 2001 قد كلفت دافعي الضرائب الأمريكيين 6,6 تريليون دولارا، فإن شركات أمريكية عديدة قد استفادت من هذه الحروب، منها شركات صناعة الأسلحة، وخلال السنوات الثلاثة الماضية استفادت حوالي 70 شركة امريكية  من عقود عمل بقيمة فاقت 27 مليار دولارا في العراق وافغانستان، وتفرض الولايات المتحدة على حلفائها في حلف الناتو وا,روبا واستراليا واليابان وكوريا وكندا شراء أسلحة أمريكية، لمساعدتها على “مكافحة الإرهاب”… غلوبال ريزيرش + أ.ف.ب 27/09/14    

 

في جبهة الأعداء: أعلنت سلطات الإحتلال في القدس بناء 2100 وحدة سكنية خلال النصف الأول من العام الحالي، منها 25% في الجزء المحتل سنة 1967 وذلك إمعانا في تهويد فلسطين والقدس بشكل خاص، حيث انخفضت نسبة أصحاب الأرض الشرعيين إلى نحو 38% من إجمالي سكان القدس، في حين ارتفع عدد المستوطنين إلى 200 ألف، مقابل 306 ألف فلسطيني أ.ف.ب 28/09/14 تعتزم الشركات العاملة في حقل “لوثيان” للغاز الطبيعي في ساحل فلسطين المحتلة (حوالي 130 كلم عن حيفا) رفع الإنتاج إلى 16 مليار متر مكعب من الغاز سنويا باستثمارات قدرها 6,5 مليار دولارا، وتقود هذه الشركات “نوبل انرجي” الأمريكية، وسبق ان انسحبت شركة “وودسايد بتروليوم” الأسترالية المتخصصة في الغاز الطبيعي المسال من المشروع الذي تقدر احتياطاته ب 622 مليار متر مكعب مما يجعله من أكبر الاكتشافات البحرية على مدى السنوات العشر الأخيرة، وبدلا من مقاطعة الكيان الصهيوني والتنديد باستغلاله لثروات الشعب الفلسطيني، مكنته بعض الدول العربية من الإستقلال المادي، بشراء الغاز مثل مصر بواسطة مجموعة “بي بي” البريطانية والأردن…  رويترز 30/09/14

 

ضحايا التقسيم العالمي للعمل: سجلت السلطات الإيطالية خلال الأشهر الثمانية الأولى من السنة الحالية 112 ألف مهاجر “غير نظامي” طلبوا تسوية وضعهم القانوني، معظمهم من سوريا ومصر واريتريا، أو حوالي ثلاثة أضعاف ما سجلته طيلة سنة 2013، وسجلت وفاة 40 ألف مهاجر غير نظامي في العالم منذ 2000 (وقد يكون العدد الحقيقي أكثر من ذلك) منهم 22 ألف في البحر الأبيض المتوسط، معظمهم من افريقيا والبلدان العربية، وهم ضحايا الفقر والبطالة والحروب، وتوفي نحو 4100 مهاجر منذ بداية السنة الحالية منهم 3100 في البحر المتوسط، على السواحل الأوروبية، أو ضعف الرقم القياسي السابق للفترة المماثلة من سنة 2011 (1500 قتيل خلال الأشهر التسعة الأولى من 2011)  عن منظمة الهجرة العالمية 29/09/14

 

عرب، غذاء: بلغ إجمالي إنتاج الحبوب في الوطن العربي 55,5 مليون طن سنة 2013 منها 27,5 مليون طن من القمح و8,8 مليون طن من الذرة الشامية و6,7 مليون طن من الارز و6,6 مليون طن من الشعير و5,6 مليون طن من الذرة الرفيعة، فيما بلغ إنتاج الزيوت النباتية 2,18 مليون طن استخرجت من 8,4 مليون طن بذور زيتية، وبلغ إنتاج السكر المكرر 3,37 مليون طن، وبلغ حجم الانتاج العربي من اللحوم الحمراء نحو خمسة ملايين طن، واستوردت الدول العربية حبوبا بقيمة 26,1 مليار دولار سنة 2013 وشكلت نسبتها 41,1% من السلع الغذائية الرئيسة، تليها الألبان ومنتجاتها بنسبة 9,7% والسكر المكرر بنسبة 9,2% ثم الزيوت النباتية بنسبة 8,9% واللحوم الحمراء بنسبة 7% وبلغت القيمة الاجمالية للفجوة في مجموعة الحبوب 53,6% (أي الفارق بين الإنتاج والإستهلاك) و9,5% للألبان ومنتجاتها و9% للسكر المكرر و8,7% للزيوت النباتية و8,7% للحوم الحمراء و7,8% للحوم البيضاء، في حين يوجد فائض في الخضراوات بنحو 56,4% والاسماك بنحو 43,6% بحسب المنظمة العربية للتنمية الزراعية، وعانت دول عديدة، منها دول عربية، من أزمة الغذاء العالمية 2007- 2008 إثر انخفاض الإنتاج الزراعي لموسم 2007 وانخفضت مخزونات الحبوب، فارتفعت أسعار الأغذية بالأسواق العالمية، واتخذت 25 دولة منتجة رئيسية قرارا بحظر أو بوضع قيود على صادراتها من الحبوب، فاستغل المضاربون هذا الوضع، ما ادى الى ارتفاع إضافي في الأسعار، وإلى عجز العديد من الدول ذات الدخل المنخفض عن شراء الغذاء من الأسواق العالمية، ما أدى إلى اندلاع احتجاجات واضطرابات وعدم استقرار سياسي واجتماعي عن المنظمة العربية للتنمية الزراعية – “قنا” 27/09/14

 

عرب، الحروب تنتج الجهل: بدأت الدراسة في بداية شهر أيلول في أرجاء الوطن العربي لكن نظرا لحالة “الفوضى الخلاقة” التي تعيشها دول ومناطق عربية عديدة فقد أصبح التعليم من “الكماليات”، وتحولت المدارس في شمال العراق إلى مأوى للاجئين، هم جزء من 1,8 مليون نازح جراء سيطرة “داعش” على منابع النفط في المحافظات الشمال والغرب، وفرضت “داعش” في المدارس التي بقيت مفتوحة في الموصل فصل الاطفال من الجنسين، وفرض قيود صارمة على الأزياء المدرسية، وإزالة أي إشارة على الديمقراطية والانتخابات، وفي غزة أدى الإعتداء الصهيوني إلى تهديم أكثر من 81 مدرسة تابعة لـ”لأونروا” وتؤوي 90 آخرى أكثر من 290 ألف نازح، هدم الجيش الصهيوني منازلهم، وكانت عديد المدارس، قبل هذا العدوان، تعمل بنظام الفترتين، لاحتواء أكبر عدد من التلاميذ، رغم انقطاع الكهرباء المستمر، وعاد في منتصف أيلول 241 ألف طالبا إلى 252 مدرسة تديرها وكالة “الأونروا” التابعة للأمم المتحدة، بعدما تأخر العام الدراسي بسبب العدوان الصهيوني الذي دام 50 يوما، والذي أسفر عن استشهاد أكثر من 2100 منهم 600 منهم أطفال، بالإضافة إلى آلاف الجرحى، وكانت سوريا تحتوي قبل الحرب على أعلى معدلات محو الأمية في الوطن العربي، وكان تقريبا كل الأطفال بها مسجلين بالمدارس، لكن ارتفعت نسبة الأمية بعد ثلاث سنوات ونصف من الحرب وانخفضت نسبة حضور الطلاب بالمدارس لـ6%، ويجد الأطفال الذين لجؤوا إلى دول أخرى مثل لبنان والأردن وتركيا صعوبات كبيرة لمواصلة تعليمهم، ولا يستطيع آلاف الأطفال في اليمن وليبيا الوصول إلى مدارسهم بسبب الوضع الأمني المتفجر، ولم يلتحق 60 ألف طفل بمدارسهم في ليبيا خلال الأسبوع الأول من الدراسة، ويعتبر هذا الكم الهائل من الأطفال المنقطعين عن التعليم قنبلة موقوتة يمكن أن تنفجر في أي وقت، في الوطن العربي، فهي كتلة من البشر التي يمكن استغلالها واستعمالها بهدف تخريب البلدان والمجتمعات… عن صحيفة “يو اس ايه توداي” 27/09/14

 

عرب أهل الكهف: يتميز الظلاميون بعدائهم للتاريخ وللثقافة وللتراث الحضاري، لذلك لا يتوانون على نهبها وبيعها كلما حلوا بمكان، وكذا فعلوا في سوريا والعراق (اقتداءا بالجيش الأمريكي) وبعد سيطرتهم على على مواقع تعتبر مهد الحضارة الإنسانية وعلى مساحات واسعة في سوريا اكتسبوا خبرة في تجارة الآثار، وحين سيطروا على شمال العراق ومحافظة نينوى في حزيران وضعوا أيديهم على نحو الفي موقع اثري من بين 12 الف موقع مسجل، وأصبحوا يعرضون في السوق الموازية آثارا تعود إلى 31 قرن، بواسطة عصابات دولية (من صهاينة وأوروبيين وأمريكيين)، تهربها عبر حدود الأردن وتركيا، ونهبوا القصر الكبير للملك الاشوري أشورناصريال الثاني في كلخ، واكتشف اخصائيون عراقيون لوحات اشورية سرقت من العراق وتوجد الآن في مدن اوروبية، جرى تقطيع بعضها، وتباع مجزأة، ودمر مسلحو “داعش” ما لا يمكن نقله وبيعه مثل تمثال المعري في سوريا وتمثال الملحن والموسيقي عثمان الموصلي والشاعر العباسي ابو تمام، ودمر الظلاميون آثارا انسانية في افغانستان ومالي وحرقوا مساجد وكنائس ومخطوطات، وكان الجيش الأمريكي قد ترك المتاحف والمواقع الأثرية عرضة للنهب والسلب، أثناء احتلال العراق سنة 2003 عن منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)  رويترز 30/09/14

 

“داعش”، من المستفيد؟ أعلن وزير الحرب الأمريكي انفاق أنفق نحو عشرة ملايين دولار يومياً على العمليات ضد “الدولة الاسلامية” منذ 8 آب حتى الأسبوع الثالث من أيلول، ووسعت أمريكا عملياتها العسكرية إلى سوريا يوم 22 أيلول (وسوريا هي الهدف الرئيسي) ونفذت قوات التحالف 290 هجوم جوي في سورية والعراق منها 265 نفذتها الولايات المتحدة التي نشرت 1600 جندي إضافي في العراق، عندما اقترب إرهابيو “داعش” من منطقة النفط في كردستان العراق، وأعلن “مركز التقييمات الإستراتيجية” (مركز بحث أمريكي) ان الإنفاق العسكري الأمريكي في سوريا والعراق تجاوز مليار دولارا وقد يبلغ 3,8 مليار دولارا سنويا “إذا استمرت العمليات الجوية والبرية بالمعدل الحالي”، وأكثر من 20 مليار دولارا في حال زيادة القصف الجوي ونشر القوات البرية، واعتمد الباحثون في تقديراتهم على “معلومات متاحة للجمهور عن انواع الطائرات والذخائر المستخدمة بالاضافة الى حجم الانفاق في عمليات سابقة”، ولكن حجم الإنفاق لا يزعج المسؤولين ودافعي الضرائب الامريكيين بما صناعة الأسلحة الأمريكية ستزدهر بتمويل سعودي (خليجي) لتخريب بلدان عربية، ما يرسخ مكانة الكيان الصهيوني كقوة اقليمية في بلاد العرب  رويترز 01/10/14 ستشتري السعودية صواريخ أمريكية من نوع “باك-3 ” من شركتي “لوكهيد مارتن” و”ريثيون”، بقيمة 1,75 مليار دولارا، لتطوير نظام صواريخ “باتريوت” التي اشترتها قبل نحو عشرين سنة، وأعلنت “وكالة التعاون الأمني الدفاعي” الأمريكية ان هذه الأسلحة “ستساعد السعودية على تجديد ما لديها حاليا من صواريخ “باتريوت” التي أصبحت عتيقة ويصعب استمرار الاعتماد عليها بسبب قدمها ونقص قطع الغيار” وسبق أن اشترت سبع دول أخرى تصبح صواريخ “باك-3” هي الولايات المتحدة وهولندا وألمانيا واليابان والإمارات والكويت وتايوان، أي ثلاث دول عربية ضمن ثمانية زبائن  رويترز 02/10/14

 

المغرب للبيع؟ أعدت حكومة الإسلام السياسي (تحت إشراف العائلة المالكة) مخططات استثمار في البنية التحتية، لجذب المستثمرين الأجانب، خلال السنوات 2015- 2020 تحت عنوان كاذب يدعي “تطوير مدن مراكش وطنجة وسلا والرباط وتطوان والدار البيضاء”، وتعتبر الدار البيضاء العاصمة الإقتصادية وأكبر مدية في البلاد، وتستهدف الحكومة اجتذاب 3,85 مليار دولار “لتنمية منطقة الدار البيضاء الكبرى”، من خلال برامج يستفيد منها القطاع الخاص والشركات الأجنبية “لتطوير شبكات المواصلات والقطارات وتعزيز أسطول الحافلات وتهيئة الطرقات والمناطق الصناعية الجديدة والخدمات وتحسين مناخ الأعمال، وإنشاء مراكز تجارية ضخمة وفضاء للمعارض وقرية رياضية”، وهي كلها مشاريع غير منتجة ولا تعتمد على تطوير الإقتصاد المحلي ولا تخلق وظائف قارة، بل تشوه احياء المدينة العتيقة بادعاء “تطوير وتأهيل المباني” وتحويل جزء من ميناء الدار البيضاء إلى مركز سياحي، مقصور على السياح الأجانب، ويفتخر الإعلام الرسمي بتحول المغرب إلى “ملاذ آمن” للمستثمرين الخليجيين والأوروبيين، في حين يصعب على المواطنين المحليين العيش فيه بسبب البطالة والظلم والفقر  عن أ.ف.ب 28/09/14

 

تونس: ركزت الأحزاب والنقابات والجمعيات اهتمامها على الإنتخابات التي ستجري خلال الأسابيع القادمة، غير أن العامل والفقير والأجير يشتكي من ارتفاع أسعار الواد الأساسية كالحليب والحبوب (أكثر من  موضوع”الإرهاب” الذي احتل حيزا كبيرا من فقرات البرامج التلفزية)، إضافة إلى الإرتفاع المشط لإيجار المسكن، وقدر ارتفاع الإنفاق العائلي بنسبة 30% على الموّاد الغذائيّة والمحروقات والمنتجات المصنّعة، خلال سنة واحدة، في حين بلغت نسبة التضخم الرسمية 5,8% أواخر شهر آب/أغسطس، وارتفعت أسعار اللحوم بنسبة 9,7 % والزيوت الغذائية بنسبة 10,6 % والغلال و الفواكه بنسبة 8,6% والخضار بنسبة 7% والملح والتوابل بنسبة 8,2 % والملابس والأحذية بنسبة 7,2 % والكهرباء والغاز بنسبة 10,3% ومياه الشرب بنسبة 7,5% بالمقارنة مع شهر أب/أغسطس 2013، في حين لم تتجاوز الزيادة في أجور موظّفي القطاع الخاصّ 2% خلال سنة 2013 و 6% سنة 2014 ولا يتجاوز الحد الأدنى للأجور 280 دينارا شهريا (155 دولارا – دولار = 1,80 دينار) في حين يتواصل الإرتفاع الجنوني للأسعار منذ أكثر من ثلاث سنوات  عن المعهد الوطني للإحصاء(حكومي) – موقع “نواة” 24/09/14 

 

مصر: يواجه المواطنون، وخصوصا الفقراء منهم، من انقطاع الكهرباء ومن نقص أسطوانات غاز الطهي، ويعاني قطاع الكهرباء من الإهمال ونقص الصيانة، وعدم مواكبته للتطور السكاني، ويحتاج إلى 13 مليار دولار خلال 5 سنوات لسد العجز الحالي، وإضافة 2500 ميغاواط سنويا لشبكة الكهرباء حتى 2035، إذ تبلغ طاقة محطات البلاد 30 ألف ميغاواط يوميا، لكنها لا تنتج سوى 23 ألف ميغاواط يوميا، بسبب نقص الوقود الضروري لإنتاج الكهرباء، وأقرت الحكومة الحالية تسهيلات للشركات الخاصة لتستثمر 4,2 مليار دولار لإنتاج الطاقة الشمسية، خلال السنتين القادمتين، وهي طريقة ملتوية لخصخصة قطاع الطاقة مثلما يحصل في تونس والمغرب والأردن وغيرها، بضغط من صندوق النقد الدولي والبنك العالمي، وتوفر الحكومات الأراضي والبنية التحتية والضمانات القانونية للقطاع الخاص وتضمن شراء إنتاجه من الطاقة لمدة 25 عاما على الأقل، بأسعار اعتبرتها شركات القطاع الخاص “مناسبة جدا”، مما اجتذب شركات من اليابان وبريطانيا والمانيا… من جهة أخرى أعلنت شركة “إيني” الإيطالية للطاقة انها ستستثمر مليار دولار خلال السنة المالية الحالية، لتنمية حقول نفط مصرية في البحر المتوسط، بالشراكة مع شركة مصرية خاصة، وستساهم أيضا في مشاريع توليد الكهرباء عبر الطاقة الشمسية، بقيمة تفوق ربع مليار دولار أ.ش.أ + رويترز 27/09/14

 

سوريا، كواليس الجبهة الإقتصادية: قدمت عدة شركات أمريكية وأوروبية بطلبات وعروضا لمشاريع إعادة الإعمار، وعبرت عن استعدادها لمناقشة شروط التنفيذ، في حين تخوض جيوش بلدانها حربا داخل سوريا التي شكلت حكومتها “مجموعة عمل” بهدف تنسيق الاتصال بمكاتب هذه الشركات، التي أنشأت بالمناسبة فروعا مسجلة باسم مغاير للتضليل وتمويه الارتباط بالشركة الأم، بهدف الإلتفاف على الحظر الأمريكي، ويرجح أن تحظى الشركات الروسية بنصيب الأسد في معظم المشاريع، إذ وقعت الحكومة السورية عقوداً هامة مع روسيا لتنفيذ مشاريع تحافظ على الحد الادنى من استمرار الإنتاج والخدمات، منها بناء مصنع إنتاج كهرباء بنحو 950 مليون دولار عن “القبس” 03/10/14

 

الأردن، مكافأة؟ وقعت الحكومة مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (يو أس أيد) أربع اتفاقيات “منح” بقيمة 633 مليون دولار “لدعم الموازنة العامة والتنمية الاقتصادية ولتنفيذ عدد من المشاريع، ضمن برنامج المساعدات الأمريكية الاقتصادية الاعتيادية والإضافية للأردن للعام 2014″، وأعلن وزير التخطيط الأردني إن “هذا الدعم يعكس المستوى المتقدم الذى وصلت إليه العلاقة بين الجانبين، والشراكة الاستراتيجية التى تحكم هذه العلاقة”، وتعتبر “المساعدات” الأمريكية مكافأة للحكومة على مجهوداتها في مجال التطبيع مع الكيان الصهيوني (سياسيا واقتصاديا) وفتح المجال للمجموعات المسلحة والجيوش الأجنبية لتكثيف الحرب على سوريا، ويتباكى أعضاء الحكومة من كثرة اللاجئين السوريين وشح الموارد الطبيعية، وارتفعت الديون إلى أكثر من 23 مليار دولار، وتعتمد الحكومة على “المساعدات” المالية خصوصا من امريكا  والاتحاد الأوروبى والسعودية أ.ف.ب 01/10/14

 

الخليج، فلوس النفط: تعتزم دويلات مجلس التعاون الخليجي توسعة شبكة الكهرباء الخليجية الموحدة التي تهدف للمشاركة في إمدادات الكهرباء في أوقات الطوارئ، بحلول 2019 باستثمارات قدرها 420 مليون دولار، وتعمل هذه الشبكة منذ 2009 بطاقة تبادل تبلغ 800 ألف ميغاواط/ساعة سنويا، لكن توسعة الشبكة خلال خمس سنوات أصبحت ضرورية  مع تزايد الاستهلاك بين 6% و 10% سنويا، ويصل إجمالي القدرة الحالية لشبكة دول مجلس التعاون الخليجي إلى 1200 ميغاواط وهو الحد الأقصى الذي يمكن نقله إلى أي دولة من دول المجلس في أي وقت، وشاركت دول المجلس الست في بناء الشبكة بتكلفة قدرها 1,4 مليار دولار، وتحتفظ كل دولة بحد أدنى من الطاقة الاحتياطية في الشبكة لدعم بعضها البعض في أوقات الطوارئ، إذ يختلف الاستخدام من دولة إلى أخرى بناء على احتياجاتها، ويرتفع الطلب على الكهرباء خلال أشهر الصيف بين حزيران وآب بينما يتوافر فائض خلال بقية العام رويترز 28/09/14

 

الكويت، قرار ايديولوجي: ستبدأ الحكومة خفض الدعم على الطاقة (الكيروسين والكهرباء) الذي سبق وقدرته ب17,7 مليار دولار سنويا، أو ربع الإنفاق الحكومي المتوقع في السنة المالية الحالية، وكانت الحكومة قد بدأت حملة إعلامية واسعة (مثل السعودية) لتبرير خفض دعم الوقود والكهرباء والخدمات الأخرى وخفض الإنفاق الحكومي، مثلما يطالب بذلك صندوق النقد الدولي، الذي لا يقدم قروضا للكويت أو السعودية، رغم المخزون الكبير للنفط وإنفاق إيراداته على السلاح لمحاربة البلدان العربية، وركزت الحملة الدعائية الرسمية على امكانية تسجيل عجز في الميزانية، بسبب هذا الدعم، وتحقق الكويت فائضا في ميزانيتها العامة منذ 1995 وحققت فائضا بقيمة 44,8 مليار دولار في السنة المالية المنتهية في 31 آذار/مارس 2014 وسيبلغ الفائض نسبة 26,3% من الناتج المحلي الإجمالي لسنة 2014 وقد يتقلص الفائض إلى 12,1% من الناتج الإجمالي سنة 2019 في حال تواصلت وتيرة الإنفاق الحكومي، بحسب وكالة الأنباء الرسمية “كونا”، وأعلنت الحكومة أن إلغاء الدعم على وقود الديزل سيوفر للدولة 0,5% من الناتج المحلي الإجمالي، واتخذت الحكومة قرارات لخفض نفقات العلاج وخصخصة قطاع الصحة، ولكنها لم تتجرأ على تطبيق توصيات صندوق النقد الدولي بخصوص تجميد رواتب موظفي القطاع العام عن صندوق النقد الدولي – رويترز 30/09/14

 

افريقيا، “آثار جانبية”: أسفر انتشار وباء الإيبولا في غرب افريقيا عن قتل 3338 شخصا منذ اكتشافه للمرة الأولى في منطقة الغابات بغينيا في اذار/مارس إلى نهاية أيلول، وانتقل المرض إلى ليبيريا وسيراليون وانتشر على نطاق أضيق وظهرت حالات اصابة به في نيجيريا والسنغال وحتى في الولايات المتحدة مما دفع منظمة الصحة العالمية إلى اعلان حالة طوارئ دولية في الصحة العامة في الثامن من آب/أغسطس، وتفاقم خطر الجوع حيث يقتل المرض المزارعين وأسرهم ويدفع العمال إلى ترك الحقول ويتسبب في نقص الغذاء، خصوصا في الدول الأكثر تضررا من الوباء وهي ليبيريا وسيراليون وغينيا حيث يحول دون ممارسة أنشطة الزراعة وجمع المحاصيل ويعطل طرق الامداد ويضر بالأسواق ويدمر مناطق إنتاج الغذاء، وتسبب اغلاق الحدود والاسواق والحجر الصحي وفرض قيود على التحركات وانتشار الفزع من الإيبولا، في ندرة الغذاء والتهافت على الشراء بدافع الخوف وارتفاع الأسعار خاصة في سيراليون وليبيريا، بحسب برنامج الأغذية العالمي ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو)، وأصاب الإهمال مناطق زراعية عديدة وضعت تحت الحجر الصحي، ويعمل برنامج الأغذية العالمي على توفير الغذاء لنحو مليون شخص في الدول الثلاثة الأكثر تضررا، في حين تتوقع منظمة الصحة العالمية اصابة أكثر من 20 ألف شخص بالإيبولا بحلول تشرين الثاني/نوفمبر… من جهة أخرى أعلنت شركة النفط الأمريكية العملاقة “إكسون موبيل” إن بعض أنشطتها قد تعطلت في غرب أفريقيا (نيجيريا وليبريا) جراء تفشي فيروس “إيبولا” ومن بينها خطط للحفر البحري قبالة ليبيريا التي تضررت بشدة  رويترز 02/10/14

إيران: صمد اقتصاد إيران في وجه العقوبات والحصار المستمرين منذ أكثر من ثلاثين سنة، رغم الحرب مع العراق التي استنزفت البلدين والعقوبات الحالية، لكن الحكومات المتعاقبة لم تخرج عن الهدف الإستراتيجي الرامي إلى تحويل إيران إلى قوة اقليمية لها برنامجها الخاص واستراتيجيتها الخاصة بها في الخليج، واتفقت على كيفية انفاق أموال النفط وتأمين استقرار الايرادات، رغم الحصار وتقلب الأسعار، وأسست صندوقا خاصا لتحويل أموال النفط إلى مشاريع مستقبلية، واستمر الإقتصاد في النمو، رغم العقوبات والحصار والضغط الخارجي بنسبة 3% في 20112012 و5,8% سنة 2013 ويتوقع أن يبلغ1,7% هذا العام، ويتوقع صندوق النقد الدولي عودة النمو بدأ من هذه السنة بعد تحسن العلاقات مع الدول “الغربية” بشأن النووي وتحرير مليارات الدولارات من الأموال الايرانية المحتجزة في المصارف الغربية، وتبلغ نسبة البطالة 13% وهي قريبة من بعض الدول الأوروبية، ولا زالت نسب الادخار من الناتج المحلي أعلى من نسب الاستثمار، وكان العجز محدودا طيلة سنوات الحصار، وأظهرت الدولة قدرتها على ضبط الانفاق لتلبية الحاجات الشعبية، وبفضل استمرار الصادرات النفطية (جزئيا)، حقق الحساب الجاري فائضا بقيمة 60 مليار دولار خلال السنة المالية 2011 2012 ثم انخفض إلى حوالي 30 مليار دولار سنة 2013 وحافظ البنك المركزي على مستوى مرتفع من الإحتياطي بلغ نحو 100 مليار دولارا، لكن الأجراء والفقراء يعانون من ارتفاع نسبة التضخم إلى 20% سنة 20112012 ثم ارتفعت إلى 41% في السنة التالية و 22% سنة 2013/2014 ولا زالت مرتفعة هذه السنة، كما انخفض سعر العملة (الريال) بنسبة 50% بداية من سنة 2012 كما يعاني الفقراء من تفشي الفساد في أجهزة الدولة والإدارة وكبار الموظفين ورجال الأعمال، وقلصت الحكومة دعم أسعار الوقود وبعض المواد الضرورية الأخرى، ما يزيد من معاناة الفقراء، وجاءت ايران في المرتبة 144 من أصل 175 دولة بخصوص تفشي الفساد، ما يشير إلى خطورة المسألة في دولة تدعي دعايتها الرسمية أنها مبنية على الدين والأخلاق  عن “النهار” 22/09/14 انخفضت صادرات النفط الإيرانية إلى أقل من نصف مستويات 2011 لتصل إلى نحو مليون برميل يوميا نتيجة للعقوبات الأمريكية والأوروبية، لكن القيود الأقل صرامة على مبيعات النفط الخفيف الذي ينتجه حقل بارس الجنوبي (أكبر حقل غاز في العالم ) أدت إلى ارتفاع صادرات المكثفات لأكثر من 6,5 مليار دولار في ستة شهور حتى 21 أيلول/سبتمبر بزيادة 85% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضى، وارتفعت صادرات مكثفات الغاز إلى 9,233 مليون طن في النصف الأول من السنة الفارسية التي تبدأ في 21 آذار/مارس، خصوصا إلى الصين والعراق والإمارات وأفغانستان والهند التي تمثل الأسواق الرئيسية للنفط الإيرانى، وانخفضت صادرات النفط  من 1,42 مليون برميل يوميا في حزيران/يونيو إلى 1,31 مليون برميل يوميا في تموز/يوليورويترز 01/10/14

 

إيران، فساد “حلال”؟ نشر المصرف المركزي نتائج تحقيق عن الثراء السريع وغير المشروع، تناول أساليب مسؤولي النظام وأقاربهم (ويستهدف التقرير تصفية حسابات بين مختلف أجنحة وفئات النظام) فحصل بعض المسؤولين على كميات كبيرة من الدولارات بأسعار رسمية، ثم باعوها بأربعة أضعافها في السوق الموازية، خلال بضعة أشهر، واشترت فئة أخرى شركات ومصانع حكومية، إثر خصخصتها، بمعدل 1% من سعرها الحقيقي، وسجلوها بأسماء أقاربهم ومعارفهم، وحصل البعض على رخص توريد وتصدير لمختلف السلع دون تسديد أي ضرائب جمركية وبيع السلع بأسعار مضاعفة، نظراً لحصولهم على عملة صعبة بسعر رسمي وبيع السلع والدولارات في السوق الموازية، الى جانب مزايا كبرى في انجاز مشاريع، بعضها حقيقي والآخر وهمي في مجال انشاء مدن سكنية ومطارات ومشاريع انمائية، فصاروا من اغنى أثرياء ايران، من خلال نهب المال العام والحصول على منافع، وأثبتت إحدى المحاكم نهب المستشار الاقتصادي لمكتب المرشد “على خامنئي” وزملاؤه 3 مليارات دولار من المصارف الحكومية والخاصة، ولم يتمكن القضاء الإيراني من استرجاع سوى 6 ملايين دولار فقط، وفق اعتراف السلطة القضائية، وتشير تقارير حكومية حصول اكثر من ألفي مسؤول حكومي، أو من أركان النظام، على مليار دولار لكل منهم من المال العام أو من المصارف، ولم تتمكن أي جهة حكومية أو قضائية من استرجاع هذه الأموال  عن صحيفة “كلمه سبز” 02/10/14

 

الأرجنتين: رفضت الحكومة تنفيذ قرار محكمة أمريكية لتسديد ديون طالبت بها صناديق التحوط الأمريكية الجشعة، ما تسبب في إدانتها دولة “بإزدراء المحكمة” (ما يعتبر انحيازا لشركات خاصة ضد دولة مستقلة)، وانطلق نزاع قضائي أمام المحاكم الأمريكية بين جمهورية الأرجنتين واثنين من صناديق التحوط، كانا اشتريا ديون البلاد بثمن بخس بعد تخلفها عن السداد في 2001، وقضت هذه المحاكم بتسديد الديون لهذه الصناديق، قبل حاملي السندات الأخرين، ورفضت الأرجنتين تنفيذ الحكم، مما جعلها واحدة من الدول المتعثرة والمتخلفة عن سداد ديونها، وكانت حكومة الأرجنتين قد توصلت بعد تعثرها عن سداد 100 مليار دولار سنة 2001، إلى تسوية مع غالبية الدائنين الذين يحملون سنداتها، لسداد جزء معين من المبلغ المستحق، ورفض صندوقا التحوط الأمريكيان “ان ام ال كابيتال” و”أوريليوس كابيتال مانجمنت” وطالبا بسداد كامل الديون (1,5 مليار دولارا)، ورفعا قضية لمنع الأرجنتين من سداد مستحقات السندات التي أعيد هيكلتها فقط، وجمدت مصارف أمريكية أموالا كانت الأرجنتين ستسددها كفوائد لحاملي سندات الديون التي جرى التفاوض عليها وهيكلتها سنتي 2005 و 2006، وأصدر مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة قرارا يدين صناديق التحوط الأمريكية التي تعمل على تدمير اقتصاد الارجنتين، وحظي القرار، الذي قدمته الأرجنتين وروسيا والبرازيل وفنزويلا والجزائر، بموافقة 33 دولة، ومعارضة الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا واليابان وجمهورية التشيك، فيما امتنعت تسع دول عن التصويت، وسيعد المجلس تقريرا حول أنشطة “الصناديق الجشعة” وأثرها على حقوق الإنسان عن صحيفة “اندبندنت” 27 و30/09/14

 

تشيلي: نفذ عمال منجم “اسكونديدا” وميناء “كولوسو” عدة إضرابات إنذارية لمدة 24 ساعة، احتجاجا على عدم احترام الشركات المعولمة المالكة للمناجم (BHP Billiton, Río Tinto) لقوانين العمل في البلاد وتراخي الحكومة في تطبيق هذه القوانين، رغم شوائبها، ولم تكن محاولات النقابات التفاوض مع هذه الشركات المعولمة مجدية، ونظم العمال المضربون تجمعا هاما داخل المنجم، من أجل تحسين الأجور وظروف العمل  يو بي أي 25/09/14

 

تركيا، بزنس الحرب: التحق الجهاديون الاجانب بــ “داعش” عبر مدينتي سانليورفا وأكاكال التركيتين، على الحدود السورية، اللتين تستخدمهما كمنطقة اتصال بالخارج، ومعقل للتهريب والمضاربة وسوق لبيع النفط المنهوب من سوريا والعراق (ويمر عبر بوابة للجيش التركي)، وشراء الأسلحة وتزوير الوثائق والسيارات، ما جعلها مركزا للمهربين والجواسيس والصحافيين والمنظمات “غير الحكومية”، وانتهجت حكومة الإسلامي السياسي (الأطلسي) في تركيا سياسة “الحدود المفتوحة”، بهدف الإستفادة القصوى من وضع الحرب لدى الجارين (مستعمرات تركية سابقة)، وأشرفت المخابرات التركية على إدخال نحو 5000 مقاتل اجنبي بأسلحتهم إلى سوريا، لمصلحة “داعش”، جلهم من منطقة “القوقاز”، دخلوا عبر اسطنبول، تحت إشراف الإستخبارات التركية، ويجني تجار السلاح فائدة تقدر ب20% عن كل صفقة، أما منظموا الرحلات البحرية السرية للمهاجرين السوريين نحو أوروبا (في ظروف غير انسانية)، مقابل سبعة آلاف دولارا لكل راكب، تحصل الشرطة التركية على معدل 10% منها، في مراكب يقل كل منها نحو خمسين شخصا، وتقدر إيراداتها لعصابات المهربين بنحو 70 مليون دولارا سنويا، وتبيع “داعش” النفط في تركيا بنحو 30 دولارا للبرميل، لمضاربين يتعاونون مع الإستخبارات التركية، التي تمنع اللاجئين السوريين من العمل، كي يتحولوا إلى مهربين وعملاء لهم ومخبرين عن صحيفة “لوموند” 03/10/14  قررت الحكومة رفع أسعار الكهرباء والغاز الطبيعى بنسبة 9% ما يفاقم من التضخم المرتفع ومن انخفاض القيمة الحقيقية لدخل الأجراء والفقراء، وتولد تركيا جانبا كبيرا من الكهرباء باستخدام الغاز الطبيعى مما يعنى أن رفع الأسعار سيؤثر تأثيرا كبيرا على أسعار الطاقة التى يتحملها المستهلكون (بينما تستفيد تركيا من النفط الذي تبيعه “داعش” بأسعار تقل بحوالي 40% عن أسعار الأسواق العالمية)، من جهة أخرى ارتفع العجز التجارى من 7,08 مليار دولار خلال شهر آب/أغسطس 2013 إلى 8,04 مليار دولار فى آب/أغسطس 2014 ليبغ إجمالي العجز خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي 54,17، وزادت الصادرات خلال شهر آب بنسبة 2,9% إلى 11,44 مليار دولار فى حين نمت الواردات بنسبة 7% إلى 19,48 مليار دولار  رويترز 01/10/14

روسيا: أعلن الرئيس الروسي خلال مؤتمر للإستثمار رغبته في “استخدام العملات الوطنية في تجارة موارد الطاقة لتسوية الحسابات التجارية الدولية مع الصين ودول أخرى، وإنشاء آلية للحد من المخاطر”، ما يعني عدم التعامل بالدولار، ونتيجة للعقوبات “الغربية” المفروضة على روسيا بسبب أزمة أوكرانيا، ستساعد الحكومة القطاعات والشركات المتضررة من تلك العقوبات وستساعد المصارف المحلية على زيادة رأسمالها، وانتقد الرئيس الروسي “مواقف بعض الدول التي أسست منظمة التجارة العالمية التي تتعامل مع الدول الأخرى بما يناقض مبادئ السوق المفتوحة” بحسب تعبيره  رويترز 02/10/14

 

أوروبا – كندا: تعثرت مفاوضات الإتحاد الأوروبي مع الولايات المتحدة من أجل التوصل إلى اتفاق للتبادل التجاري الحر، في حين توصل الإتحاد الأوروبي وكندا إلى اتفاق، بعد خمس سنوات من المفاوضات، سيدخل حيز التنفيذ سنة 2016، رغم تحفظات بعض دول الاتحاد الأوروبي، ومطالبة ألمانيا إعادة التفاوض حول بند “حماية الإستثمارات” الذي يسمح للشركات متعددة الجنسية بالاعتراض أمام القضاء على سياسات الحكومات الوطنية (وهو بند موجود في اتفاق التبادل الحر بين كندا والولايات المتحدة والمكسيك)، ويلغي الاتفاق كل الحواجز الجمركية تقريباً ويشمل السلع والخدمات في المنطقتين، مع توحيد المعايير والتشريعات، وسترتفع قيمة المبادلات إلى 150 مليار دولار سنوياً، وهو اتفاق يخدم مصالح الشركات الكبرى المعولمة، حيث تصبح مصالحها أهم من سلطات الدول والحكومات، ومن مصلحة الشعوب، وتقوم الولايات المتحدة بمفاوضات في كل القارات من أجل التوصل إلى اتفاقات تعطي الأولوية المطلقة لمصالح الشركات الكبرى أ.ف.ب 28/09/14

 

أوروبا: تجمع متظاهرون امام قصر “كابوديمونتي” في مدينة “نابولي” حيث يعقد البنك المركزي الاوروبي اجتماعا لتحديد سعر الفائدة، ووردد المتظاهرون شعارات وساروا خلف لافتة تندد ب”انعدام الامن الوظيفي والفقر والبطالة والمضاربات” وتطالب “حررونا من البنك المركزي الاوروبي”، وهاجم الخطباء خفض الانفاق وفقد الوظائف وسياسات التقشف التي يقولون انها مفروضة من جانب بروكسل، واستخدمت “شرطة مكافحة الشغب” العنف الشديد ضد المتظاهرين  رويترز 02/10/14 نشر أحد المصارف السويسرية دراسة عن الثروات الخاصة في أوروبا التي ارتفعت بنسبة 1,7% خلال سنة 2014، وبلغت 56 ألف مليار يورو، متجاوزة مستوى “ما قبل الأزمة” ويتوقع أن ترتفع ثروات هؤلاء الأثرياء بنسبة 40% لتبلغ 80 ألف مليار يورو سنة 2019، رغم انتشار الفقر والبطالة في أوساط العمال والفقراء والنساء والشباب، واتسعت الفوارق داخل كل بلد وبين البلدان الأوروبية، إذ يبلغ معدل ثروة كل شخص أوروبي راشد 167,1 ألف يورو (400 ألف يورو في لكسمبورغ)، لكن 10% من الأوروبيين الأثرياء يمتلكون أكثر من 50% من إجمالي الثروة الأوروبية ويمتلك أثرياء ألمانيا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا 75% من إجمالي ثروات القارة عن أ.ف.ب 02/10/14 ديمقراطية؟ وقع أكثر من 300 ألف مواطن أوروبي (ضمنهم 76 برلماني) عريضة احتجاج على تعيين “ميغل أرياس كانيت” (من حزب اليمين الأسباني) مفوضا أوروبيا لشؤون الطاقة، مكلفا بتطبيق برنامج انتقال أوروبا إلى استخدام “الطاقة النظيفة”، في حين كان يدافع على شركات النفط عندما كان وزيرا في بلاده، ويمتلك 2,5% من رأسمال شركتين نفطيتين ويمتلك أفراد عائلته (زوجته وابنه وصهره) أسهما في الشركتين وهم أعضاء في مجالس إدارتها، وكان قد ادعى سابقا أنه باع أسهمه في الشركتين عن أ.ف.ب 02/10/14  تراجعت الأسهم الأوروبية بحدة، إثر عدم إعلان رئيس البنك المركزي الأوروبي تفاصيل عن خطة جديدة لشراء الأصول، عقب اجتماع البنك، وأغلق مؤشر “يوروفرست 300” لأسهم الشركات الأوروبية الكبرى منخفضا بنسبة 2,4% وهي أكبر خسارة بالنقطة المئوية في 15 شهرا في حين انخفض المؤشر الايطالي بنسبة 3,9%، وهي أكبر خسارة يومية في 19 شهرا، عقب إعلان رئيس البنك المركزي الأوروبي إن البنك سيبدأ شراء سندات مغطاة بأصول – وهي نوع من السندات المضمونة – من البنوك في وقت ما من الربع الأخير من العام وذلك برغم تحفظات من ألمانيا ودول أخرى، وتهدف الخطط الجديدة لشراء الأصول لرفع التضخم وإنعاش اقتصاد منطقة اليورو  رويترز + أ.ف.ب 02/10/14

 

فرنسا، الدولة في خدمة رأس المال: ألغت شركة الخطوط الجوية “أير فرانس” نحو 65% من رحلاتها بسبب إضراب الطيارين طيلة أسبوعين، بسبب اعتراض الطيارين على شروط تعاقد الطيارين في شركة ترانسافيا الاقتصادية المتفرعة من “إيرفرانس”، التي أعلنت أنها خسرت اكثر من 200 مليون يورو (250 مليون دولار)، ويسعى الطيارون الى اعتماد “عقد واحد” يسري على جميع طياري شركة “ايرفرانس-كاي ال ام” والشركات المتفرعة منها لتجنب الاضطرار الى قبول شروط عمل ادنى في شركة ترانسافيا التي تخدم المقاصد السياحية في اوروبا ومنطقة المتوسط، بعقود تحدد أجورا منخفضة وساعات عمل أكثر مع تخفيض فترات الراحة، ويخشى طيارو ايرفرانس، الذين تصل رواتبهم الى 250 الف يورو سنويا، من استبدال عدد من رحلاتهم برحلات تقدمها ترانسافيا، التي تسيّر رحلات اسرع واقل كلفة لمنافسة خطوط طيران اقتصادية اوروبية اخرى، ويصل راتب الطيار في ترانسافيا الى 160 الف يورو سنويا، ويقوم بعدد اكبر بكثير من الرحلات مقارنة مع نظرائه في ايرفرانس. وتبلغ رواتب مساعدي الطيارين في الشركتين تقريبا المبلغ نفسه عند بداية عملهم، بحسب المصادر، وبعد نحو أسبوعين من الإضراب، وصلت المحادثات بين الطرفين إلى طريق مسدود، فطالبت نقابة الطيارين بتعيين وسيط مستقل، مقابل إنهاء الإضراب، إلا أن رئيس الحكومة تدخل شخصيا، رافضا أية تسوية، ما أدى إلى رفض إدارة الشركة حضور وسيط، وقرر اتحاد الطيارين “إس.إن.بي.إل” (النقابة الرئيسية في الشركة) وضع حد للإضراب، نظرا للتحريض الذي مارسته الحكومة “الإشتراكية” ضدهم، مدعومة بكافة وسائل الإعلام أ.ف.ب رويترز 28/09/14 تجاوز الدين العام للمرة الأولى تريليوني يورو في نهاية الربع الثاني من السنة الحالية، وفق المعهد الوطني للإحصاء، وبلغ 95,1% من الناتج المحلي الإجمالي وارتفع صافي الدين العام بقيمة 28,7 مليار يورو عن الربع الأول، وأعلنت وزارة المال أن الدين تضاعف من 930 مليار يورو سنة 2002 إلى 1860 مليار يورو سنة2012 من بينها 600 مليار يورو بين 2007 و2012، لإلقاء المسؤولية على الحكومات السابقةت، في حين تفتخر الحكومة “الإشتراكية” الحالية بسياستها الهادفة إلى خفض الإنفاق العام والتقشف والضغط على العمال برفع سن التقاعد وتجميد الرواتب، في حين يعاني المواطنون من ارتفاع عدد العاطلين إلى أكثر من 3,5 مليون شخص، ونالت الحكومة إعجاب منظمة أرباب العمل التي تطالب بالمزيد مثل إلغاء بعض أيام العطل وعدم الإلتزام بالحد الأدنى للأجور وبقانون دوام العمل، ونسف قوانين الحماية الإجتماعية… من جهة أخرى استغلت الحكومة الحرب الإمبريالية الجديدة في أرض ما بين النهرين لامتداح القدرة التدميرية للطائرة العسكرية المقاتلة “رافال” التي لم تستطع شركة عائلة “داسو” بيعها في الخارج، رغم محاولات الحكومات الفرنسية منذ عقود  أ.ف.ب 01/10/14 قررت الحكومة “الإشتراكية” أعفاء أرباب العمل من 12,5 مليار يورو من مساهمتهم في صناديق الحماية الإجتماعية لسنة 2015، وخفض مساهمتهم بقيمة 6,6 مليار يورو عن الأجراء الذين يقل راتبهم عن ما يعادل 1,6 مرة للأجرة الأدنى، وهو ما يحث أرباب العمل على عدم رفع الرواتب ليستفيدوا من هذا الإعفاء، في حين رفعت الحكومة من مساهمة الأجراء في هذه الصناديق، وكانت الحكومة قد أعفت أرباب العمل من تسديد مساهمات (إجبارية) بقيمة 31 مليار يورو سنة 2014 عن أ.ف.ب 02/10/14

 

امريكا، الحرب الخفية: مع انطلاق مرحلة جديدة من الحرب الأمريكية في الوطن العربي، سجل الدولار مكاسب للأسبوع الحادي عشر على التوالي، مواصلاً أطول موجة صعود له منذ تعويم سنة 1971، خلافا لتوقعات المحللين، وتدعم مؤشر الدولار بفضل بيانات تشير إلى زيادة معدل نمو إجمالي الناتج المحلي الأميركي بنسبة 0,5% وسجل أعلى مستوى له في 4 سنوات، في حين انخفض مستوى اليورو بشدة، مع تعثر النمو في منطقة اليورو وتحسن آفاق النمو الأميركي، فاقترب من أدنى مستوى له خلال عامين وبلغ 1,2697 دولار، وارتفعت الأسهم الأميركية تبعا لذلك، وتأثرت الأسواق العالمية بصدور البيانات النهائية للناتج المحلي الإجمالي الأميركي التي أظهرت أن الاقتصاد الأميركي تمكن من رفع وتيرة النمو إلى 4,6% خلال الربع الثاني من السنة الحالية، لينمو بأسرع وتيرة منذ الأشهر الثلاثة الأخيرة من 2011، مع ارتفاع مؤشر ثقة المستهلك الأميركي الى أعلى مستوياته في 14 شهراً، فارتفع سهم الشركات الأمريكية الكبرى وصناديق الإستثمار، وارتفع مؤشر “داو جونز” الصناعي ومؤشر “نازداك” التقني ومؤشر “أس بي” الذي يتكون من 500 شركة كبيرة  (راجع العدد السابق)رويترز 27/09/14 يتوقع وزير الحرب أن تصل كلفة غارات جيشه على أراضي العراق وسوريا بتعلة محاربة “داعش”، إلى أكثر من مليار دولار شهريا، بمعدل 7 إلى 10 ملايين دولار يوميا، وأنه سيطلب من الكونغرس “تمويلا إضافيا” ما دامت الحرب مستمرة (لعدة سنوات حسب رئيس وزراء بريطانيا)، ويقدر خبراء عسكريون كلفة استخدام معدات فائقة التطور، ونشر وحدة عسكرية أميركية، ولو قليلة العدد في العراق، بأكثر من 10 مليارات دولار في السنة، وأعلن الجيش الأمريكي أنه أطلق 47 صاروخ “توماهوك” من على متن سفن، ونشرت عدة طائرات مقاتلة أف-22 فائقة التطور في الليلة الأولى من العمليات العسكرية على مواقع في سوريا، بتكلفة 1,5 مليون دولار لكل صاروخ و68 ألف دولار لكل ساعة طيران لطائرة أف 22 وأعلن البنتاغون أنه يجري 60 طلعة مراقبة يوميا في العراق في عملية يمكن أن تستمر، بحسب البيت الأبيض، ثلاث سنوات أ.ف.ب 27/09/14

 

أمريكا، ديمقراطية المال: نشر “مركز الدراسات التفاعلية” الذي يرصد اموال الحملات الانتخابية، تقريرا عن المال السياسي غير المعلن الذي ينفقه المرشحون على حملات انتخابات تجديد نصف أعضاء الكونغرس الاميركي (04/11/2014)، ففي ولاية الاسكا وهي ولاية بعيدة وقليلة السكان، أنفق المتنافسان لحد الآن أكثر من 30 مليون دولار، وقد يصل معدل الإنفاق في آخر الحملة الإنتخابية إلى 120 دولار عن كل صوت، وبلغ إنفاق المرشحين في الإنتخابات المماثلة سنة 2010 3,5 مليار دولارا و 3,7 مليار دولارا سنة 2012 ويتوقع أن يرتفع المبلغ سنة 2014، ويجمع الحزبان (الديمقراطي والجمهوري) أموال الحملة بواسطة لجان خاصة من الأفراد أو من الشركات، وقضت المحكمة العليا سنة 2010 بإزالة سقف المبلغ الذي يمكن ان تتبرع به الشركات والنقابات او الافراد للحملات الانتخابية، ما سمح للأخوين الثريين تشارلز وديفيد كوتش، (وهما صناعيان مغرقان في الرجعية) بإنفاق 400 مليون دولار لمنع اعادة انتخاب اوباما في 2012، وأنفقا لحد الآن في الحملة الحالية نحو 180 مليون دولارا، وبثت قنوات التلفزيون 33 الف اعلان انتخابي من 16-22 ايلول/سبتمبر، بحسب “مشروع ويسليان ميديا بروجت”، ما يشير إلى ان على اي شخص يفكر في ترشيح نفسه ان يكون صديقا للأثرياء وأن يخدم مصالحهم أ.ف.ب 28/09/14

 

البنك العالمي، بؤرة فساد؟ احتفل البنك (وتوأمه صندوق النقد) بمرور ستين سنة على تأسيسه، وأعلن رئيسه بالمناسبة أن البنك العالمي يهدف القضاء على الفقر المدقع سنة 2030، وأعلن برنامج تقشف لتوفير 400 مليون دولار من مجموع انفاقه البالغ خمسة مليارات دولارا وخفض عدد موظفيه البالغ عددهم عشرة آلاف موظف، غير أن الموظفين وزعوا منشورا يوم 30 أيلول، يدعو إلى اطفاء الحواسيب لمدة 15 دقيقة يوم الثاني من تشرين الأول/اكتوبر، احتجاجا على دعوة صغار الموظفين إلى التقشف، في حين حصل كبار الموظفين على مكافآت مرتفعة، مثل المدير المالي (مسؤول سابق في سوسيتيه جنرال) الذي يتجاوز راتبه الصافي 380 ألف دولارا سنويا، ثم حصل على مبلغ إضافي قدره 94 ألف دولار سنة 2014 “جزاء قدراته الإستثنائية ومجهوداته الجبارة من أجل خفض نسبة الفقر في العالم”! عن أ.ف.ب 02/10/14

تجارة عالمية: توقعت منظمة التجارة العالمية خلال شهر نيسان 2014 نمو التجارة الدولية بنحو 4,7% هذا العام، لكنها خفضته هذه الأيام إلى 3,1% كما خفضت تقديراتها للنمو من 5,3% في 2015 إلى 4% بسبب ضعف الإقتصاد الصيني وركود الإقتصاد الأوروبي وبطئه في الولايات المتحدة، التي تسعى إلى استعادة مكانتها في صدارة الدول المصدرة التي خسرتها منذ انهيار جدار برلين وتوحد ألمانيا سنة 1991، ثم أصبحت الصين تتقدم شيئا فشيئا منذ 2007 رغم افتقارها إلى قطاع الخدمات القوي وضعف الإستهلاك المحلي، وأصبحت الأولى عالميا في مجال المبادلات التجارية منذ 2010، وبلغت صادراتها 2,3 تريليون دولارا ووارداتها 1,9 تريليون دولارا سنة 2013، ما جعل إجمالي تجارتها السنوية 4,2 تريليون، في مقابل 3,9 تريليون للولايات المتحدة بصادرات بلغت 1,6 تريليون وواردات بواقع 2,3 تريليون، رغم تقدم تجارة امريكا في مجال  الخدمات بصادرات قيمتها 682 مليار دولار وواردات بقيمة 450 مليار، وارتفعت صادرات أميركا بنسبة 2,8% خلال الاشهر الثمانية الأولى من هذا العام، لكن وارداتها ارتفعت بنسبة 3,5% للفترة ذاتها، وقد تستعيد مركزها الأول، إذ صدرت بيانات حديثة تشير إلى الإقتصاد الصيني وضعف قطاع العقارات، في حين بلغت نسبة النمو الأمريكية 2,9% خلال الربع الأول و 4,6% خلال الربع الثاني وقد تبلغ 3,6% في الربع الثالث من هذا العام، كما نمت الصادرات بنسبة 11,1% في حين يتوقع أن يتراجع النمو الصيني سيتراجع سنتي 2015 و 2016 وتتوقع وزارة التجارة الأمريكية أن تبلغ قيمة صادرات البلاد 1,7 تريليون دولارا والواردات 2,5 تريليون دولارا هذا العام، ما يجعلها منافسا جديا للصين لاستعادة المركز الأول  عن “الحياة” 28/09/14

 

تقنية، اتصالات: حققت أسهم شركة “آبل” الأميركية رقما قياسيا في تعاملات البورصة، قبل طرح الشركة لمنتجها الجديد “آي فون 6” ، ولكن الشركة تعرضت لخسارة بقيمة 23 مليار دولار بسبب العيوب التي اعترت منتجها الجديد، إضافة إلى مشاكل في نظام التشغيل الذي طرحته مؤخرا IOS 8وتراجعت أسهم “أبل” في بورصة “وول ستريت” من أكثر من 103,74 دولار إلى 97,87 دولارا للسهم الواحد، وفقدت بذلك 4% في أسبوع واحد، بعد ان تكاثرت شكاوى مستخدمي “آيفون 6” الذين انتقدوا فقدانهم لتغطية شبكة الإنترنت على هواتفهم، عقب تحديث نظام التشغيل إلىIOS 8، كما شكا عدد آخر من المستخدمين من أن هواتفهم “انثنت” بعد وضعها في جيوبهم، واستغل منافسو أبل هذه الشكاوي ليسخروا منها ومن منتجاتها عنرويترز 27/09/14  ضغط المساهمون على شركتي الانترنت “ايه.أو.ال” و”ياهو” المختصتين في مجال الإعلانات، لاندماجهما بهدف إنشاء كيان جديد قادر على المنافسة في مجال بث الفيديو عبر الانترنت، ويتوقع المحللون أن يساعد الإندماج في خفض التكاليف وتوفير حوالي مليار دولار، لكن من الصعب تسريع النمو، لأن “أيا من الشركتين ليس رائدا من حيث قيمة الإعلانات، وتحوز تحوز ياهو وايه.أو.ال على حصة ضئيلة ومتناقصة من سوق الإعلانات الرقمية”، بحسب بيانات من شركة إي.ماركيتير للأبحاث، ويتوقع أن تستقطب غوغل أكثر من 30% من الإنفاق العالمي على الإعلانات الرقمية هذا العام، البالغ 140 مليار دولار، وأن تستحوذ فيسبوك التي تحتل المركز الثاني على 8% وفي المقابل لا تصل حصة ايه.أو.ال إلى 1% بينما تبلغ حصة ياهو 2,5% والرقمان أقل من مستويات 2013  رويترز 28/09/14 تعتزم مجموعة “لينوفو” الصينية شراء وحدة “اكس 86” التابعة لشركة “آى.بى.إم” مقابل 2,1 مليار دولار، وهو أقل من السعر الذى أعلن عنه في بداية العام الحالي (2,3 مليار دولار) وتعد هذه الصفقة هى الأحدث للشركة الصينية بعد استحواذها العام الماضى على شركة “hp” أكبر شركة مصنعة لأجهزة الكمبيوتر المكتبية، كما سبق أن أعلنت فى وقت سابق أنها قد تسدد 2,9 مليار دولار لتشترى وحدة “متوتوريلا” للهواتف “الذكية” التابعة ل”غوغل”، وتتوقع شركة “لينوفو” إن تتيح هذه الصفقة الأخيرة مجالات نمو، بقيمة خمسة مليارات دولار فى العام الأول، وأن تحقق هوامش أعلى من 4% التى تحققها أنشطة الحاسوب الشخصى لشركة لينوفو، ما يمكنها من منافسة علامات تجارية مثل HP و Dell وقد تصبح أكبر منتج للحواسيب فى العالم  عن “شينخوا” + رويترز 29/09/14 اتهم الاتحاد الأوروبي شركة “أبل” الأمريكية لصناعة الحواسيب بالحصول على تسهيلات جبائية غير قانونية في إيرلندا على مدى عقدين من الزمان، حيث كانت الشركة تسدد ضرائب مخفضة تقل نسبتها عن 2%، بحسب تقرير صدر عن  لجنة أوروبية حققت في الأمر منذ حزيران، وتتخذ شركة “ابل” من مدينة “كورك” الإيرلندية مقرا أوروبيا لها يشغل 4 آلاف موظف، وتعتمد إيرلندا ضريبة منخفضة على الشركات نسبتها 12,5%، وهي أقل من الضريبة المفروضة في بقية بلدان الاتحاد الأوروبي وفي الولايات المتحدة، مما عرضها لانتقادات، غير أنها تحظى بشعبية في أوساط الشركات الكبرى مثل “فيسبوك” و”أمازون” و”باي بال” و”تويتر”، ونشر مجلس الشيوخ الأمريكي سنة 2013 نتائج تحقيق ورد ضمنه أن شركة ابل سددت ضرائب تقل عن النسبة القانونية وذلك بتوجيه أرباحها إلى شركات في بلدان أخرى، لكن أبل وإيرلندا تنفيان أن تكون الشركة حصلت على تسهيلات غير قانونية، وكانت منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية الأوروبية قد بدأت حملة لمكافحة تجنب دفع الضرائب عن طريق تحويل الأرباح من بلد إلى آخر، واقترحت إجراءات دولية تهدف إلى إجبار الشركات على الكشف عن أرباحها في كل بلد على حدة  عن صحيفة “فاينانشال تايمز” 29/09/14

 

طاقة: هوت أسعار النفط العالمية إلى أدنى مستوياتها في أكثر من عامين، وسجل الخام الأمريكي أكبر تراجع له منذ عام 2012 كما انخفض سعر خام “برنت” إلى أقل من 95 دولارا للبرميل (وإلى أقل من 92 دولارا للبرميل يوم 2 تشرين الأول/اكتوبر)، ورغم توقعات انخفاض منذ أشهر فقد ارتفع إنتاج منظمة “أوبك” من 30,15 مليون برميل يوميا في شهر آب/أغسطس إلى 30,96 مليون برميل يوميا في شهر أيلول/سبتمبر، وبلغ أعلى مستوى له خلال عامين (منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2012 حين بلغ 31,06 مليون برميل يوميا)، خصوصا في السعودية والكويت والإمارات والعراق وأنغولا، ما تسبب في وفرة العرض وركود الطلب وإغراق السوق، رغم ادعاء السعودية خفض إنتاجها للشهر الثاني على التوالي رويترز 30/09/14  

 

بزنس الرياضة: ارتفعت ارباح الشركة الأمريكية لصناعة الملابس الرياضية “نايك” بنسبة 23% خلال ربعها المالي الرابع المنتهي في 31 آب، بدعم من انخفاض الضرائب وزيادة الإنفاق من قبل المستهلكين، وبلغت ارباحها 962 مليون دولار، مقارنة بـ779 مليون دولار، خلال نفس الفترة من العام السابق، وارتفعت إيراداتها إلى 7,98 مليار دولارا، بزيادة    نسبتها 15%، ويعود هذا النمو في الإيرادات والأرباح إلى استثمارها الضخم لإشهار منتجاتها خلال فاعليات كأس العالم ورعايتها لاعبين كبارا مثل نيمار ورونالدو رويترز 26/09/14

 

بيئة: تمكنت الشركات العالمية من تحقيق أرباح كبيرة، بفضل الخبرة التي اكتسبتها من استغلال التنوع البيولوجي للمحيطات، وتمكنت من تطوير قطاعات مثل الأدوية وإنتاج المواد الغذائية وتربية الأحياء المائية، وارتفع بذلك حجم النشاط الإقتصادي للمحيطات إلى خمسة تريليونات دولار، في حين يتم نقل 90% من حجم التجارة العالمية بواسطة النقل البحري، كما تستخرج نسبة تفوق 30% من النفط العالمي من البحار، ويعيش أكثر من 3,1 مليار نسمة من سكان العالم، على مسافة تقل عن 100 كلم من البحار في 150 دولة ساحلية أو جزيرة ويعتمد 10% من سكان العالم على صيد الأسماك في معيشتهم، بينما يستمد 4,3 مليار شخص نحو 15% من البروتين الحيواني، من السمك الذي نما إنتاجه خلال العقود الخمسة الأخيرة بنحو 3,2% سنويا، في حين بلغ النمو السكاني 1,6% وارتفع متوسط استهلاك الفرد من الأسماك من 9,9 كيلوغرامات في ستينات القرن الماضي إلى نحو 19,2 كيلوغراما سنة 2012، وقدرت الأمم المتحدة أضرار الصيد غير القانوني ب20 مليار دولار سنويا، ما يعرض الأمن الغذائي العالمي للخطر (خصوصا غذاء الفقراء) عن منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة (فاو) 27/09/14 تراجعت اعداد الأسماك والطيور والثدييات والبرمائيات والزواحف في العالم بنسبة 52% من 1970 إلى 2010 وأصبحت حاجات البشر تفوق قدرة الطبيعة بأكثر من 50% في ضوء قطع الأشجار وضخ المياه الجوفية وانبعاثات ثاني أكسيد الكربون بمعدل اسرع مما تستطيع الأرض تعويضه، بسبب نمط الحياة السائد، الذي لا يولي اهتماما كافيا لتأمين مستقبل البشرية، وسجل أكبر انخفاض لعدد الفقاريات في الحياة البرية، في المناطق الاستوائية خصوصا في أمريكا الجنوبية، كما انخفضت أعداد الثدييات والطيور والزواحف والبرمائيات والأسماك بشكل متسارع، وانخفضت اعداد انواع الكائنات الحية في المياه المتجددة بنسبة 76% خلال نفس المدة، بينما انخفضت الاعداد في كل من البيئتين البحرية والبرية بنسبة 39% ويعود سبب هذا الهبوط لفقدان البيئات الطبيعية الحاضنة والاستنزاف عن طريق الصيد البري او البحري والتغير المناخي عن الصندوق العالمي للحياة البرية  رويترز 30/09/14

 

كماليات: بلغ حجم الإنفاق على العناية بالجسم والجمال والرشاقة ومقاومة الشيخوخة 3,4 تريليون دولارا سنة 2013 وأصبح من أكثر القطاعات ازدهارا، ويفسر الباحثون زيادة الإنفاق بتنامي حجم “الطبقة الوسطى” في كافة مناطق العالم، ما رفع من قيمة اقتصاد المنتجعات الصحية والعناية بالجسم إلى 94 مليار دولارا سنة 2013 وأصبح العلاج في المنتجعات الصحية وأساليب العلاج البديلة والتكميلية أمراً لا يقتصر على الأثرياء، وتضم أوروبا وحدها نحو 32 ألف منتجع صحي، حققت إيرادات بنحو 30 مليار دولار تليها منطقة آسيا والمحيط الهادي بعائدات بلغت قيمتها 18,8 مليار ثم أميركا الشمالية ب18,3 مليار دولار  رويترز 01/10/14