رد أحمد النجار على مطبلاتية فلول مبارك

الحشرة الصهيونية “برنار ليفي” وزفة خنازير الفلول والفاسدين 

 كشف سادة برنار ليفي (الجاسوس المعولم) اهم من كشفه. ما يلي موقف د. احمد النجار ممن يحاولون اتهامه يعلاقة مع الجاسوس المعولم ليفي. طبعا اعيد نشر موقف النجار من مدخل عروبي وليس من مدخل الزعم بأن من حق الفلسطيني ان يحتكر القضية لأنها عربية. ليس من حق الفلسطيني تشريف العربي الشريف بل نتشرف نحن بكم/ن.

عادل سمارة

■ ■ ■

رد أحمد النجار على مطبلاتية فلول مبارك

الحشرة الصهيونية “برنار ليفي” وزفة خنازير الفلول والفاسدين 

رددت مائة مرة على الصورة التي تروجها مواقع فلول مبارك والفاسدين وأحط المحتكرين والمتطرفين دينيا والإرهابيين والتي يظهر فيها معي الحشرة الصهيونية برنار ليفي، لكنني مضطر للرد مرة أخرى لأجل من لم يقرأ ردي من الأصدقاء، فهذا الشخص لم يكن معروفا لي على الإطلاق، وهو لم يصبح معروفا في مصر كصهيوني حقير، إلا عندما ظهر في ليبيا… عموما هو جاء إلى مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية باعتباره صحفيا فرنسيا ومعه مجموعة من رجال الأعمال الفرنسيين يريدون الاطمئنان على مناخ الاستثمار في مصر، وأرسلته لي إدارة المركز باعتاري رئيس الوحدة الاقتصادية وأجرى حديث معي تركز على دعم الدول الغربية والمنظمات الدولية للنظم الفاسدة، وعلى التحسن المرتقب لمناخ الاستثمار في مصر في ظل ثورة تستهدف مكافحة الفساد من بين أهدافها. وعندما ظهر في ليبيا واكتشفت من هو، نشرت مقالا بجريدة التحرير بعنوان “محتال فرنسي يشوه الثورات العربية” بتاريخ 26/7/2011، وأعتقد أن دسه علي لم يكن أمرا بريئا، بل مؤامرة قذرة من أجهزة أمن مبارك والمتعاونين معهم، ومن أشرار الداخل والخارج ممن يريدون تشويه الثورة المصرية. تاريخي في النضال ضد الصهيونية وضد فريق التطبيع في مصر وفي مركز الأهرام للدراسات لا يحتاج لشهادات من أحد، وكتابي الذي فزت عنه بجائزةالدولة التشجيعية في الاقتصاد عام 1999، كان بعنوان “المساعدات الخارجية لإسرائيل من 1948-1996.. صناعة دولة”، ودراساتي عن الكيان الصهيوني وضده، يعتبرها أصحاب القضية من أهم ما كتب عنها في الجانب الاقتصادي. ولن تفلح مؤامرة حقيرة بدس هذا الصهيوني علي على انه صحفي فرنسي في وضع ولو نقطة رمادية في صفحتى الوطنية التي هي أوج فخري واعتزازي… بقي أن أؤكد أنني كتبت هذا التعليق إكراما لك فمثلي تاريخه الوطني لا يحتاج لأي دفاع وأنا الذي قضيت عمري مثل باقي أفراد أسرتي في الدفاع عن القضية الفلسطينية والقضية الوطنية المصرية

وأختم هذه الرسالة التوضيحية بذكر بعض من كتاباتي عن الصراع العربي-الصهيوني وفي القلب منه القضية الفلسطينية التي وهبت عمري للدفاع عنها، وأنا أعتمد بصورة مطلقة على ثقة أخوتي في مصر والوطن العربي في مواقفي التي لم تتغير يوما بشأنالقضية الفلسطينية والصراع العربي-الإسرائيلي، ولن تهزني كل محاولات التشويه من فلول نظام ساقط، فالجبل لا تهزه ريح!

وإليكم بعض عناوين الكتب والفصول والدراسات والمقالات التي كتبتها حول القضية الفلسطينية والصراع العربي-الصهيوني…

1- فصل بعنوان “الكويز” وتصدير الغاز لإسرائيل.. كارثتا الختام، ضمن كتاب “الانهيار الاقتصادي في عصر مبارك… حقائق الفساد والبطالة والغلاء والركود والديون”، المحلس الأعلى للثقافة، الإصدار الثالث، القاهرة 2012.

2- فصل بعنوان “الاقتصاد الإسرائيلي واستراتيجيته تجاه الوطن العربي”، في عبد العال الباقوري (محرر)، الاستراتيجية الإسرائيلية تجاه الوطن العربي، مركز البحوث العربية والإفريقية (القاهرة)، المجلس القومي للثقافة العربية (الرباط)، دار المحروسة (القاهرة)، 2009.

3- كيف يضغط العرب لنصرة فلسطين، جريدة الأهرام8/1/2009.

4- فصل بعنوان “الكويز” وتصدير الغاز لإسرائيل.. كارثتا الختام، ضمن كتاب “الانهيار الاقتصادي في عصر مبارك”، الإصدار الثاني، مركز المحروسة للنشر والخدمات الصحفية والمعلومات، القاهرة 2008.

5- الاقتصاد الإسرائيلي وطموحاته للهيمنة الإقليمية، دراسة ضمن تقرير الاتجاهات الاقتصادية الاستراتيجية 2008، مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، القاهرة، يناير 2008.

6- الخيارات الاقتصادية أمام حكومة حماس، دراسة ضمن تقرير الاتجاهات الاقتصادية الاستراتيجية 2006، مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، القاهرة، 2006.

7- دعم الفلسطينيين بين قرار “الرباعية” والفرص البديلة، جريدة الأهرام 17/5/2006.

8- فصل بعنوان “الكويز” وتصدير الغاز لإسرائيل.. كارثتا الختام، ضمن كتاب “الانهيار الاقتصادي في عصر مبارك… حقائق الفساد والبطالة والغلاء والركود والديون”، دار ميريت، الطبعة الأولى، القاهرة 2005.

9- اتفاقية المناطق الصناعية المؤهلة”الكويز” بين مبررات القابلين بها والرافضين لها، دراسة ضمن تقرير الاتجاهات الاقتصادية الاستراتيجية 2005، مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، القاهرة، 2005.

10- الاقتصاد الإسرائيلي… تراجع حدة أزمته بعد الغزو الأمريكي للعراق واحتلاله، دراسة ضمن تقرير الاتجاهات الاقتصادية الاستراتيجية 2003/2004، مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، القاهرة، 2004.

11- الإعلان المشروط لتحرير التجارة لأمريكية مع المنطقة..إعادة إنتاج رديئة لمشروع “الشرق أوسطية”، جريدة الأهرام 23/5/2003.

12- “المقاطعة” لا تتعارض ومصلحة العمال، جريدة الأهرام 20/5/2002.

13- أكاذيب بيع الفلسطينيين لأرضهم، جريدة الأهرام 6/5/2002.

14- الاعتماد على الذات لحل قضية فلسطين وكل قضايانا، جريدة الأهرام، 5/5/2002.

15- أسلحة الأمة .. والصندوق العربي لإنماء فلسطين، جريدة الأهرام، 24/4/2002.

16- فصل بعنوان “الاقتصاد الإسرائيلي ..من النشأة على قاعدة المساعدات إلى طموحات الهيمنة الإقليمية”، في جورج حبش (تقديم)، ود.عماد جاد (محرر)، من داخل إسرائيل ..الآن ومنذ نصف قرن، دار ميريت للنشر والمعلومات، القاهرة 2002.

17- انتفاضة الأقصى وبناء الاستقلال الاقتصادي الفلسطيني، جريدة الأهرام، 2/3/2001.

18- انتفاضة الأقصى والمقاطعة العربية لإسرائيل والولايات المتحدة، دراسة ضمن تقرير الاتجاهات الاقتصادية الاستراتيجية 2000، مركز الأهرام للدراسات السياسية والاستراتيجية، القاهرة، يناير 2001.

19- “التسوية وخيارات التعاون الإقليمي”، في د. عبد العليم محمد (محرر)، تسوية الصراع العربي-الإسرائيلي… دور مصر الإقليمي، سلسلة كتب مركز الأهرام للدراسات السياساية والاستراتيجية، القاهرة 1997.

20- فصل بعنوان “الصراع والتعاون في مجال المياه في الشرق الأوسط”، في كتاب “مصر والشرق الأوسط”، إدارة الشئون المعنوية، وزارة الدفاع، يناير 2000.

21- ” تعاون أم صراع على المياه في الشرق الأوسط ؟ “، مجلة العمل العربي ، منظمة العمل العربية ، القاهرة ، العدد 73 ، ديسمبر 1999.

22- المصالح المصرية ومخاطر التطبيع، جريدة الأهرام، 9/8/1999.

23- الجديد في هجوم دعاة التطبيع مع إسرائيل.. الحديث باللغة الإسرائيلية واستغلال المؤسسات العامة في التطبيع، جريدة الأهالي 2/6/1999..

24- لماذا تصر واشنطن على القيام بدور امبراطورية الشر المعادية للعرب، جريدة الأهرام 25/12/1998.

25- إسرائيل “معجزة” اقتصادية: تسليم مفتاح، جريدة الأهالي 13/5/1998.

26- عفوا أيها السادة… التطبيع مع إسرائيل ضد مصلحة مصر، جريدة الأهالي 23/4/1997.

27- الاقتصاد الإسرائيلي : رؤية مستقبلية ، مجلة السياسة الدولية ، القاهرة ، العدد 126 ، أكتوبر 1996 .

28- من يملك المفتاح الاقتصادي للمنطقة… العرب أم إسرائيل؟، جريدة الاتحاد الإماراتية 10/10/1995.

29- على هامش مقتل الأسرى المصريين… التعويضات الألمانية إسرائيل سابقة دولية تبرر التعويضات في الحالات المناظرة، جريدة الاتحاد الإماراتية 28/8/1995.

30- التعويضات الإسرائيلية المطلوبة للعرب.. حق لا ينبغي التفريط فيه، جريدة الاتحاد الإماراتية 29/8/1995.

31- قاع العالم وكرة النار.. “هدية” إسرائيل لمنظمة التحرير، جريدة العالم اليوم 5/9/1993.

32- رؤية عربية للنظرة الإسرائيلية لقضايا المياه، مجلة شئون عربية، العدد 73، مارس 1993، جامعة الدول العربية.

33- ملامح المخطط الإسرائيلي للتعامل الاقتصادي مع الوطن العربي وكيفية التصدي له، المجلة العربية للبحوث والدراسات، العدد 20، المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم، القاهرة 1992.

34- اقتصاد إسرائيل : هل يدفعها نحو الحرب أم السلام أم إبقاء الحال علي ما هو عليه؟، مجلة شئون عربية ، العدد 64 ديسمبر 1990 ، جامعة الدول العربية .

35- أسواق الشرق الأقصى .. هل تحل مشاكل الصادرات الإسرائيلية: مصالح العرب لا تزال قادرة على وقف الزحف الصهيوني، جريدة الحياة اللندنية 10/8/1989.

36- نظرية الأمن الإسرائيلي تهتز، جريدة الحياة اللندنية 9/1/1989.

37- “أوطان على حد السيف.. من فلسطين للعراق وما بينهما”، الأهرام 28/7/2014

38- في ذكرى النكبة وأساطير بيع الأرض و”المعجزة” الصهيونية، الأهرام 19/5/2014