بيان حركة كفاية حول الحكم علي مبارك بالبراءة

 

أستقبل الشعب المصري بصدمة شديدة الحكم الصادم ببراءة المجرم مبارك وولديه وأتباع نظامه الفاسد .. هذا الحكم الذي أهدر دم الشهداء المصريين وأهان جيل بأكمله إنتفض وثار ضد فساد وإستبداد المخلوع مبارك ونظامه وخرج إلي الشوارع في ملحمة وطنية فريدة في 25يناير 2011 ينادي بالحرية والعدالة الإجتماعية والكرامة الإنسانية ، وجاء الحكم ليقدم رسالة واضحة وكاشفة بمناصرته للفساد والإستبداد وإستباحة الدم الوطني المصري ويقدم رسالة مجانية لأي نظام بتبني سياسة الفساد وإفساد المجتمع ، وتبني -أيضاً- نهج الإستبداد والقمع والقهر ضد المواطنين ، فضلاً عن الدعوة الصريحة لنهب الأموال وسرقة ثروات البلاد ، حيث جاء الحكم صريحاً في عدم تبرئة مبارك ونظامه فقط.. بل تبرئة أي نظام فاسد يعبث بأرواح ومقدرات الوطن والمواطنين.

وتري حركة كفاية أنه وبالمفهوم العكسي لهذا الحكم فإنه يساير الدعوة المغرضة التي يروجها أذناب مبارك حالياً ضد ثورة 25 يناير وإتهامها “بالمؤامرة” الأمر الذي يعني أن هذا الحكم الصادم بالبراءة يعد بمثابة إدانة للشعب المصري وثواره وثورة 25 يناير العظيمة.

وتؤكد حركة كفاية أنها ستظل متمسكة بأهداف ثورة الشعب المصري العظيمة في 25 ينلير 2011 ، كما ستظل -أيضاً- منحازة لفقراء هذا الوطن حتي ينالوا كافة حقوقهم المنهوبة والمسلوبة ، وسنعمل جاهدين من أجل محاكمة مبارك وعصابته ونظامه عن كافة جرائمهم ضد المجتمع المصري طوال 30 سنة فساد وإستبداد ، ولن نترك حق القصاص للشهداء والمصابين طوال فترة حكم مبارك وعصابته.

المجد.. كل المجد للشهداء ، والثورة مستمرة.

الحركة المصرية من أجل التغيير ( كفاية )
القاهرة في 29 نوفمبر 2014