حبس الصحفية رولا أمين والقاضي العروبي

عادل سمارة

قرر قاضي عربي في الأردن اعتقال الصحفية رولى امين لأنها تحتضن ابنتها ذات الخمس سنوات. بينما قبل اكثر من عشر سنوات، ذهب د. عزمي بشارة إلى مخيم الوحدات (قبل انشكافة) ليلقي محاضرة بتسهيلات مطبعين/ات. التقته مجموعة شباب ومنهوه عند مدخل المخيم كمطبع. اعتقلتهم الشرطة، فمن الذي يمنع الدكتور الذي خدع الشام والمقاومة! في اليوم التالي عُرض الشباب على قاض عروبي. وحينما عرف القضية افرج عنهم وقال لو كنت هناك لوقفت معكم؟ يبدو ان هذا القاضي نموذج المناضل الدقامسة.