رولا الأمين حرة

 

 

رولا الأمين حرّة، الصحافية الفلسطينية خرجت اليوم بكفالة مالية من السجن بعد اعتقال تعسفي دام لأكثر من 24 ساعة، على خلفية قرار قضائي يقضي بتسليم ابنتها دينا (5 سنوات) صدر من قاضي الشرع في منطقة «وادي السير» (غربي الأردن).

قرار ناقض الأحكام القضائية في المملكة الأردنية بعد استحصال الأمين على حق حضانة ابنتها بقرار لا يقبل لا الإستئناف ولا الطعن في أيلول (سبتمبر) الماضي. وبعد هذا الإعتقال غير القانوني والدستوري، خرجت مراسلة «الجزيرة» الإنكليزية ودوّنت على صفحتها على تويتر باللغة الإنكليزية: «أنا خارج السجن وسأكون مع ابنتي دينا بناء على حل مؤقت». وتوجّهت الأمين بالشكر الى كل من دعمها وتضامن معها ومع ابنتها الصغيرة.

:::::

“الأخبار”