العبد صوت سيده ومطية مموله…هل روسيا إمبريالية؟

عادل سمارة

من يعيش ويتمول من بلاط أسرة لصوص قروسطية لا يستحق الرد عليه حتى لو كتب بلاغة.

التقيت ذات وقت عميلا لل سي. آي إيه في الضفة الغربية(لا يزال هنا ويحمل الجنسية الأمريكية والصهيونية  وجواز الحكم الذاتي كذلك) يحفظ الماركسية وخاصة أدبيات ماركسية عن رأسمالية مرحلة الاحتكارات، Monopoly Capitalism  أكثر مما يحفظ كثير من الماركسيين المخلصين والمتعمقين. لذا حفظ الماركسية لا ينظف العميل القطر والناتوي من عمالته. رد أحدهم على مقالتي الأولى (نشرت في الأخبار اللبنانية 2 كانون الأول 2015 من بين اربعة عن الاقتصاد الروسي، نشرنا ثلاثة منها في كنعان الإلكترونية واليوم نشرنا الرابعة، ملاحظات في الاقتصاد الروسي وردا على الطابور السادس والثورة المضادة حلقة (4)، الاتحاد الروسي…الدفاع الاقتصادي)

   وتخيل ذلك الدَعِيْ انني ارد عليه مع أنني لم أقرأ ما كتب عن هذه المسألة. وباختصار أقول:

1- لست في سباق على حفظ الماركسية كما يفعل مقرئي داعش والوهابيين للقرآن الكريم ويحفظون عن ظهر جهل.

2- كنت كتبت ردي على عزمي بشارة (قبل سنة وسيظهر في كتابي ضده قريبا في لبنان عن مكتبة بيسان) بما هو كبير عملاء الكيان والإمبريالية، أما الذي رد، فتطوع من تحت إبط سيده  فذلك لأن هذا دوره، ولذا لا يعنيني الرد عليه.

الموقع الذي رد فيه (الحوار المتمدن

3- http://www.m.ahewar.org/s.asp?aid=495029&r=0) هو موقع تروتسكاوي عدو للأمة العربية بلا حدود، من موقع عنصري شوفيني (برازاني)  فهو باسم الشيوعية أيد احتلال العراق ويؤيد احتلال سوريا، وهو من الفئة الرثة من الشعب الكردي المحترم.

4-   المشار إليه أعلاه يدعي أنني ارد عليه حيث يزاحم ليخلق لنفسه مقعدا وهذا بالضبط ما يطلبه عزمي من شغيلته، كي لا يرد هو. لكن هذه مشكلة المقاول وشغيلته.

5- هناك من يرد سياسيا نيابة عن عزمي وهو عوض عبد الفتاح من 48 الذي شق ابناء البلد واصبح من أدوات عزمي بشارة في 1948 ليبرر مواصلة الانتخابات للكنيست. ولبشارة ادوات هائلة العدد. انتبهوا بعد مؤتمره الأخير في الدوحة كيف سيخرب هؤلاء وعي الأمة العربية.

6- . لا جديد في كل ما يقول هذا الدِعي خادم الدعي الأكبر بشارة. فطالب سنة أولى اقتصاد يعرف أن أي نظام رأسمالي يمكن ان يصبح استعماريا ومن ثم أمبرياليا وهذا واضح في مقالي. لكن السؤال الذي يتهالك هذا لإثباته هو : طالما نظام ما راسمالي فهو امبريالي بالضرورة. وهذا القفز إلى الأمام هو تماما نمط التفكير التروتسكاوي الذي خدم الثورة المضادة بوفاء تام.

7- هذا وأمثاله وهم يزعمون الماركسية لم ينتبهوا قط إلى مقاومة الإمبريالية بمعنى، أن ما يوقف الإمبريالية او تحول الراسمالية إلى امبريالية هي مقاومة الطبقات الشعبية في المركز نفسه وفي المحيط. اي ان ما يمنع تحول روسيا إلى امبريالية في الوطن العربي يجب ان يكون موقفنا الشعبي وليس مثلا خجل روسيا عندما تكون حبلى بالإمبريالية وتقارب وضع مولودها هنا. لكن مثقفي الطابور السادس دائما يتخيلون الوعي فيهم لا في الكادحين/ات. فما يمنع ويجتث الإمبريالية والاستعمار والراسمالية هو فقط النضال التحرري والطبقي. أنا لا زلت عند رايي بأن روسيا لم تتم مضاجعتها بعد بحمل أمبريالي.

8- أي نظام راسمالي يمكن ان يكون امبريالياً إذا سنحت له الظروف. ولكن كم نظام يمكنه ذلك؟ يبدو لي ان هذا الدعي مأخوذ بالدور الأدواتي الذي تقوم به قطر والإمارات، “إمبريالية الجلابيب والعباءات بضربها ليبيا وسوريا . هذه يا هذا يمكن ان تكون إمبريالية لكنها ليست سوى مطية للإمبريالية ولذا تنحر سوريا من أجل انابيب نفطها (الخاضع للإمبريالية الحقيقية) إلى أوروبا ونحرت ليبيا .

9-  لذا يقفز هو عن اللحظة ليعتبر كل البريكس وبشكل لا مباشر كل دول العالم امبريالية طالما هي راسمالية. وهنا لو اردنا استخدام مقولات الديالكتيك فهو كترونسكاوي ينقل قسرا وفورا: المحمتل إلى ممكن والممكن إلى واقع.  (لمعرفة افضل عن الارتباط الإمبريالي لتروتسكية أنظر: كتاب عادل سمارة، “المحافظية الجديدة:ظلال يهو-صهيو-ترتسكية” من يرغب فليرسل لي إيميله.).

10- إن الهمُّ الذي يمتطي هذا الدعيْ هو من شقين:

11- * الأول: ان في سوريا ثورة ولا يرى قط 83 (امبريالية حسب مفهومه تهاجم سوريا . ذلك لأنه محموم بسقوط سوريا. وبالمناسبة هذا ما يحلم به سفير سابق للكيان في امريكا ل  سي. أن .أن. يا لمحاسن الصدف. (انظر صفحتي على الفيس سؤال حامض 736)

12- والثاني: ان روسيا أمبريالية.

13- لا اعتقد انه يستحق أكثر من هذا الرد. فماركسية الرغي، لا تخفي ابدا أن حقيقة أن هذه الماركسية تنطلق من تمويل قطر.

14- ترى، طالما قطر تمول قومية بشارة وماركسية هذا الدعي، فهل له ان يكتب لتسميم الناس تفسيرا لطبيعة الدور والنظام القطري.