مقالة واحدة وتصبح ثريا …لا مشهورا

عادل سمارة

القرون الاستشعارية  لكثير ممن أزلوا الأمية اوصلتهم/ن إلى المال المباح في قطر والإمارات والسعودية واليوم الكويت ليكتبوا مقالة سواء في “قزيطة” أو جريدة مشبوهة(الأنباء الكويتية منذ يوم ولادتها)  لصالح الصهيونية أو ضد العروبة فيقبضوا ويبرزوا. وطبعا كاتب قديم مثل الياس خوري يقبض أكثر وقد يكون “أمين عام مرتزقة الأقلام” ارجو ممن يهاجمون الخليج كخليج ان ينتبهوا، فمثلا إلياس خوري  ليس خليجيا. لا تسقطوا في شباك أوغاد المرحلة . ما يمكننا استتنتاجه هو أنه لولا فشل التطبيع على الصعيد القومي لما كان تجنيد من هب ودب…. لذا، ليستمر الشرفاء وهم الأكثرية  ولا يابهوا. ومن به عقل ليتذكر أن استعادة صدام حسين للكويت كانت صدقا صافيا، وحبذا لو يتعظ من داغع عن “سيادة ولاية انجلو-اميركية”.