بيان ادانة واستنكار لاغتيال الاسير المحرر عمر نايف

الموسسات الفلسطينية والعربية في الولايات المتحدة 

تعبر المؤسسات الفلسطينية والعربية الناشطة في الولايات المتحدة  الاميركية عن غضبها الشديد واستنكارها لاغتيال الاسير المحرر عمر نايف داخل السفارة الفلسطينية في بلغاريا على يد الموساد الصهيوني وحفنة من العملاء المأجورين التي تلطخت اياديهم بدماء المناضلين الشرفاء من أبناء شعبنا.
لقد  تعرض الشهيد لمضايقات واساءة معاملة ومحاولات متكررة لطرده بدلا من توفير الحماية والرعاية المطلوبة وهذه وقائع باتت ثابتة بشهادات شهود كثر.
ان هذه الجريمة البشعة تعتبر سابقة تكشف أن السفارات الفلسطينية عاجزة عن حماية رعاياها ليضاف ذلك إلى عشرات ملفات الفساد عدا عن كونها باتت مزارع واقطاعيات تمنح لأقارب المسؤولين الفلسطينيين بعيدا عن الكفاءة .
وجاء اغتيال الشهيد في ظل  استمرارا السلطة والأجهزة الامنية التابعة لها في التمادي والتعدي وخنق الحريات العامة والتظاهرات والاضرابات الحقوقية السلمية المشروعة في ظل تخبط سياسي تعيشه الفصائل الفلسطينية كافة يجعلها عاجزة عن وضع برامج لتطوير الانتفاضة الفلسطينية الثالثة نحو تحقيق اهداف شعبنا بأقامة دولة فلسطين المستقلة.
ان استمرار هذا النهج ينطوي على عواقب وخيمة لذا ندعو السلطة الفلسطينية بقيادتها واجهزتها للتعقل والالتزام بالوحدة الوطنية وبالمزيد من الحريات وعدم الرضوخ لأملاءات الكيان ونطالب الفصائل الفلسطينية كلها بأنهاء الانقسام الطوعي الذي بات أداة لأستدامة الأحتلال ووقف فوري للتنسيق الأمني الذي باتت مضاره واضحة للعيان.
كمؤسسات فلسطينية وعربية ناشطة في مجال دعم حقوق الشعب الفلسطيني نعتبر الشهيد عمر واحدا من ناشطينا وابنا لنا ومن هذا الباب  نطالب السلطة الفلسطينية

1) نتبنى موقف عائلة الشهيد عمر ونطالب بتشكيل لجنة تحقيق فلسطينية من خبراء محايدين مهنيين ومحققين من ذوي الخبرة تضم ممثلين عن الفصائل وعن الجالية في بلغاريا وعائلة الشهيد ونعتبر اللجنة الحالية غير نزيهة ونذكر هنا بلجنة التحقيق بأغتيال الشهيد ياسر عرفات ونتائجها التي لم تظهر للان رغم الأهمية والرمزية الكبيرة التي يمثلها الشهيد ياسر عرفات بالتالي نطالب بأن لا يتعدى عمل اللجنة مدة شهر من تاريخ تشكيلها يتم قبل نهايته كشف كل الحقائق والأطراف المتورطة بأغتيال الشهيد.

2) نطالب السلطة بأقالة ومحاكمة وزير الخارجية رياض المالكي والسفير احمد المذبوح والطاقم اﻻمني للسفارة والوفد اﻻمني الذي قدم قبل الحادث من رامالله ومن سفارات اخرى.

3) نطالب ابناء شعبنا ورفاق الشهيد وعائلته بمتابعة القضية وفي حال اخفاق العدالة القانونية،ضرورة تنفيذ العدالة الثورية والألهية بحق المتورطين بأغتيال الشهيد.

4) في حال عدم إعلان نتائج التحقيق خلال مدة أقصاها شهر  ومحاكمة المتورطين ستعلن الجالية الفلسطينية بأغلبية مؤسساتها مقاطعة السلطة الفلسطينية وجميع مسؤوليها وستطالب أبناء الجالية بعدم التعامل مع السفارات الفلسطينية وهو موقف نأمل في مؤسسات الجالية أن لا نصل إليه.

5) أسماء الموسسات.
1-التحالف الفلسطيني الديمقراطي
2-مركز النهضة الثقافي.
3اتحاد مسلمي امريكا-
4المجلس الفلسطيني الأمريكي
4شبكة الجالية الفلسطينية الأمريكية.
5- تحالف الجمعيات الفلسطينيه الاميركية.