باقات زهور لأهل منبج فلينتحب نازيو المانيا

عادل سمارة

الآن، ولو متأخر قليلا، يقوم الطيران العربي السوري بقصف بشمركة سوريا في منبج، وتحديدا صهاينة منبج. مسكين الشعب الكردي بقياداته المريضة والجاهزة للعمالة. دائما يتحالفون ضد العرب ويرمي بهم أعداء العرب على قارعة الزمان.

قبل قرن جزئهم الاستعمار البريطاني كما جزء العرب. واليوم تقوم امريكا بتدمير الوطن العربي وامتطاء الكرد. الا تفهم قياداتهم ذلك؟؟ حالة كرد العراق في استعصاء واضح، وطبعا عمالتهم للصهيونية اوضح!

قادة كرد سوريا قدموا لأمريكا في الشريط الذي يحتلونه قاعدتين عسكريتين؟

 ويزعمون انهم ليسوا انفصاليين؟ هذا مع انهم الكرد الوحيدون الذين على ارض ليست لهم، اي بخلاف العراق وتركيا وإيران.

واليوم بدأت الدولة العربية السورية محاسبة قياداتهم الخائنة فقصفت ميليشياتهم الانفصالية في منبج والحسكة، وأمريكا تنظر وتصمت وربما تسخر،  فلا أحد يحترم العملاء.

ليس هناك اكثر بؤسا من بعض قيادات الكرد، الذين غدوا مطايا لليسار النازي الألماني الذي يزعم ان جنة اشتراكية ستكون في الحسكة. تماما كما زعم حمقى السوفييت عن اشتراكية المستوطنة الصهيونية في فلسطين.

لن تسمح سوريا بسرقة ارضها، ليبقى الكرد السوريون في وطنهم سوريا الموحدة، ومن كشفت خيانته فالكيان الصهيوني يفتح له فكيه، إنه فاغر فاهُ لتشغيل هؤلاء في عمالة معولمه  واقطاعيو برازاني يفتحون له مستوطنتهم.

  • ·       الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية.