(2) بيان صادر عن الحكومة الثورية في جمهورية كوبا

 

 

ان الحكومة الثورية في جمهورية كوبا ترفض بشدة الانقلاب البرلماني القضائي الناجز ضد الرئيسة ديلما روسيف.

اذ ان عزل حكومة الرئيسة دون تقديم اي اثبات على ارتكابها جنايات تتعلق بالفساد ناهيك عن جرائم المسؤولية، وبالمعيّة عزل حزب الشغيلة وقوى سياسية يسارية اخرى حليفة لها، يشكل عملا تمرديا على الارادة السيادية للشعب الذي انتخبها.

اثناء عهد حكومات لويس إغناسيو لولا دا سيلفا وديلما روسيف، تمّ الدّفع بنموذج اقتصادي ـ اجتماعي اتاح للبرازيل احداث قفزة في نموه الانتاجي المترافق مع الاحتضان الاجتماعي، والدفاع عن الموارد الطبيعية، واستحداث الوظائف، ومكافحة الفقر،، واخراج اكثر من 35 مليون برازيلي من البؤس اذ كانوا يعيشون في ظروف لا تليق بالادمية، ورفع مداخيل 40 مليون برازيلي غيرهم، وتوسيع فرص التعليم والصحة امام الشعب ومن ضمنه قطاعات كانت مهمَّشة الى ذلك الحين.

في تلك الفترة، كانت البرازيل دافعة نشيطة للتكامل الامريكي اللاتيني والكاريبي. ويشهد على الدور البطولي الذي اضطلعت به البرازيل احداث بالغة الاهمية في التاريخ الحديث للمنطقة: الحاق الهزيمة باتفاق التجارة الحرة في الامريكتين (آلكا)؛ الدعوة لانعقاد قمة امريكا اللاتينية والكاريبي حول التكامل والتنمية (كالك) التي افضت لاحقا الى ميلاد منظومة دول امريكا اللاتينية والكاريبي (سيلاك)؛ وتاسيس وحدة بلدان امريكا الجنوبية (أوناسور).

كما ان توجهها صوب بلدان العالم الثالث خاصة افريقيا؛ وعضويتها النشيطة في مجموعة بريكس (البرازيل، روسيا، الهند، الصين وجنوب افريقيا)؛ أداؤها في اطار هيئة الامم المتحدة، ومنظمة الامم المتحدة للزراعة والتغذية (فاو)، ومنظمة التجارة العالمية وغيرها، تشكل عرفانا بدورها القيادي الدولي.

كما يستحق الثناء والمديح، اداء البرازيل في ظل حكومات حزب الشغيلة في مواضيع مفصلية في الوضع الدولي دفاعا عن السلام والتنمية والبيئة وبرامج مكافحة الجوع.

معروفة بما فيه الكفاية الجهود التي بذلها لولا وديلما في سبيل اصلاح النظام السياسي وتنظيم تمويل الاحزاب السياسية وحملاتها الانتخابية، وفي سبيل دعم التحقيقات التي افتتحت ضد الفساد، ومن اجل استقلالية المؤسسات التي تقوم بها.

ان القوى التي تمارس السلطة الان قد اعلنت عن اجراءات لخصخصة الاحتياطات النفطية في المياه العميقة، وعن مقتطعات من البرامج الاجتماعية. كما ان تلك القوى اخذت تعلن عن سياسة خارجية تحبّذ علاقاتها المتميزة مع المراكز الدولية الكبرى للسلطان.

كثير من الذين يحاكمون الرئيسة الان يخضعون للتحقيقات بسبب ارتكابهم افعالا فاسدة.

ما حصل في البرازيل يشكل تعبيرا  آخرا عن الهجمة الامبريالية والاوليغارشية ضد الحكومات الثورية والتقدمية في امريكا اللاتينية والكاريبي، وهي هجمة تهدد السلام والاستقرار في بلدانها، على النقيض من روح ونص “اعلان امريكا اللاتينية والكاريبي منطقة سلام” الذي تم التوقيع عليه في قمة سيلاك الثانية التي عقدها رؤساء دول وحكومات المنطقة في يناير 2014 في هافانا.

تؤكد كوبا على تضامنها مع الرئيسة ديلما والرفيق لولا وحزب الشغيلة، وتعرب عن ثقتها بان الشعب البرازيلي سيدافع عن المنجزات الاجتماعية التي حققها، وسيعارض بحزم السياسات النيولبرالية التي يحاولون فرضها عليه، ويمانع نهب موارده الطبيعية.

هافانا، 31 آب 2016.

(نقلا عن موقع وزارة العلاقات الخارجية الكوبية)

نقله الى اللغة العربية نورالدين عواد: تعرضت ديلما لظلم ذوي القربى مرتين: الاولى في عهد الدكتاتورية العسكرية (سجن وتعذيب وسرطان) والثانية في عهد اسقاريوطيي النيوليبرالية

http://www.minrex.gob.cu/es/declaracion-del-gobierno-revolucionario-de-la-republica-de-cuba-1

  • ·         الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية.