عادل سمارة: من صفحة الفيس بوك

 

(1)

السجون، مطبعة الشرق والاحتيال على الرقيب

ذكرت في حلقة فلسطين اليوم (7 ايلول 2016) أنني قمت باول إضراب فعلي في صيف 1968 في سجت بيت ليد (كفار يونا) لمدة سبعة ايام حتى تم في مستشفى سجن الرملة المركزي تسليمي اول كتاب وهو بالإنجليزية (الأحزاب السياسية للفرنسي موريس دوفرجيه).

بعدها بدأت إدارة السجون بإدخال ومراقبة الكتب بمنع الكتب المتعلقة بالقومية والثورات والشيوعية. وكان لا بد للأهل من الإلتفاف على ذلك، حيث أخذ المرحوم حجازي رشيد صاحب مطبعة الشرق في رام الله يقوم بتغيير أغلفة وعناوين الكتب بأغلفة وعناوين أخرى: مثلا كتاب الدولة والثورة ل لينين كان يوضع له اسم الجغرافيا السياسية جامعة القاهرة السنة الثالثة.

وبهذ تم إدخال العديد من الكتب وحتى كتاب الخلاف الصيني السوفييتي.
كان الشرطي الصهيوني نسيم من لبنان دائما يتفاخر بانه يحرمنا من الكتب التي يحاول أهلنا إدخالها للسجن بحيث صارت لديه مكتبة! ههههههههههه

لم يهتموا بمراقبة الكتب باللغة الإنجليزية في حينه، وخلال تلك الفترة أدخل الراحل نزيه القورة كتاب المادية الديالكتيكية تأليف أ.ي.كورسانوف منشورات دار التقد -موسكو، وقد قمنا الرفيق عمر عاشور وأنا بترجمته إلى العربية. كان النشر حينها بالنسخ اليدوي، وكانت فرقة ممتازة من أصحاب الخط الجميل يقومون بذلك وخاصة فوزي مالول وعلي ناصر وجميل سمارة. وكنا نرسله الترجمة من سجن لسجن مع المنقولين في “بوسطة” النقل من سجن لآخر.

 

(2)

صدقي المقت،(ويكي-مقت)  كل عام وأنت بخير

كلما قام الكيان بالعدوان في جبهة الجنوب السوري وحرك أدواته النصرة وتمفصلاتها ، كلما عليكم أن تتذكروا الرجل الذي كشف الغطاء عن العلاقة الحميمة بين منظمات الإرهاب في سوريا والكيان الصهيوني. كان ذلك باكرا حيث اخترق مستشفيات الكيان ليجد رجال “إسلام صهيوني” يُعالجون هناك. بعدها اعتقل صدقي واضطر نتنياهو لينشر صورته العلنية وهو يصافح ما بقي دون كسر من ايديهم القاتلة وعلاقاتهم بأعداء العروبة.

العمل البطولي لصدقي المقت يجب ان يفتح على آلاف الحالات من التعامل مع الكيان الصهيوني على صعيد كل الوطن العربي وخاصة ما تسمى المعارضة السورية. فمتى نصل إلى ملفات نسميها (ويكي-مقت)

اللافت حتى الصدمة، أن كشف هذه العمالة المباشرة تجد من يبتهج لوجود هذه العمالة، ولكن الأخطر أن مئات الملايين لا يزالون سكارى بالأكل والشرب والركوع طويلا أمام شاشات الجنس والتلهي وقليلا أمام الله.لا فرق بين هؤلاء وبين الأنعام!

(3)

 

سوريا وعصر السيلان ثانية

 

يعيدنا الاتفاق الروسي الأمريكي بشأن فرز النصرة كتنظيم إرهابي مقابل تخفيف الحصار عن حلب المحتلة، إلى مسالة سيلان التنظيمات. فما الذي يمنع النصرة من تسييل عناصرها إلى تنظيمات إرهابية لا تختلف عن النصرة سوى في الإسم؟

أخشى ان ما سيكون له حظه في التطبيق من هذا الاتفاق، هو:

سيلان الطعام لحلب المحتلة بما يسرقه الإرهابيين

وسيلان عناصر النصرة وداعش إلى قوى الإرهاب الأخرى.

ولو افترضنا أن الفرز سوف يسمح باستهداف عناصر النصرة قبل سيلانها الكلي أو الموسع، وبأن الدولة السورية سوف تسهل دخول الأغذية إلى حلب المحتلة، فإن الطرف المؤثر بخطورة لا يزال فالتاً، إنه تركيا.

ليس واضحا بعد إن كان اردوغان قد خدع الروس واتفق مع الأمريكان على سرقة اجزاء أخرى من سوريا، أو إن كان سيتمكن من احتلال منطقة عازلة في سوريا. ولكن الواضح، أن الاتفاق العلني لم يشتمل على سد قنوات سيلان السلاح والإرهاب والمال  ضد سوريا اي تركيا.

سوريا الدولة تضبط جيشها، فمن يضبط جيوش الإرهاب المعلوم، ومن يضيط العدو التركي الذي يقاتلنا منذ الف عام!

  • ·       الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية.