حندرات العروبة وليس الإقليمية/القطرية

عادل سمارة

مع الجيش العربي السوري لواء القدس يحرر بقعة فلسطينية تحويها جفون حلب. هذا ما كان يجب أن يحصل منذ أول رصاصة تم إطلاقها ضد الجيش العربي السوري. بادر فلسطينيون بالمقاومة من أجل سوريا، وتلكأ آخرون وخان آخرين. ولكن لا بد من تصحيح الصورة بل الواقع لأن الواقع أقوى من الفكرة أقوى من الصورة اقوى من اللغة. الواقع هو الجغرافيا. كان يجب ان نقاتل مع الجيش العربي السوري منذ اللحظة الأولى.

لقد تعرضنا نحن الفلسطينيين للكثير من غسيل العقل وربما غسيل الدم بمعنى تعميق القطرية او الإيديولوجيا الوهابية.

كما كان بائسا زعم الحيادية الفلسطينية في سوريا. أذكر منذ بداية العدوان حينما قتل أول فلسطيني، كان ذلك في مخيم اليرموك. سألني راديو محلي محتجا على مقتل فلسطيني. قلت له ولكن هناك مئات السوريين قد قتلوا، ألا تتعاطف معهم؟ ألسنا نحن في سوريا في حضن البلد؟ فلماذا التمييز بيننا وبين السوريين؟ وهل يجب ان يكون علينا حجابا؟ المفروض ان نقاوم إلى جانب سوريا. لا باس ها قد بادر شباب جندرات، وها نحن معهم لتأكيد فلسطينيتنا واجب التحرير وحق العودة

  • ·       الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها حصراً ولا تعبر بالضرورة عن رأي نشرة “كنعان” الإلكترونية أو محرريها ولا موقع “كنعان” أو محرريه.