الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

تنعي المناضل الفلسطيني والعربي الكبير

الدكتور أسامة مصطفى النقيب

بقلوب يعتصرها الحزن والألم تنعي الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين على أرض الوطن وفي كل مواقع اللجوء والشتات القائد الوطني والعربي الدكتور أسامة النقيب أحد قادة حركة القوميين العرب البارزين وأحد مؤسسي منظمة التحرير الفلسطينية وعضو لجنتها التنفيذية الأولى عام 1964, الذي وافته المنية صباح يوم الاثنين الموافق لـ 24 تشرين الأول 2016.

إن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عرفت في المناضل أسامة النقيب نموذجاً لمسيرة الإنسان الفلسطيني والعربي المتمسك بالمبادئ والقيم والمثل العليا والسامية, والذي بقي مخلصاً لقضيته الوطنية والقومية حتى آخر لحظة من حياته.

إن فلسطين بالنسبة للراحل الكبير ابن صفد البار تعني كل فلسطين من بحرها إلى نهرها ومن شمالها إلى جنوبها, تعني كل حبة رمل وكل ذرة تراب من وطننا الغالي الذي ستدافع عنه الأجيال جيلاً بعد جيل.

إن الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين تتقدم بأحر التعازي لعائلة الراحل الكبير وأصدقائه وتلامذته ومحبيه وأبناء شعبه وأمته وتجدد العهد على مواصلة الكفاح والمقاومة حتى تحقيق كامل الأهداف والمبادئ والقيم والمثل التي ناضل وقضى في سبيلها.

عهداً على مواصلة النضال

لتحرير فلسطين كل فلسطين

الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

المكتب السياسي

دمشق 25/10/2016

 

E:pflp.poli.dep@gmail.com  Tel:3340757-3324987-3349252   Fax:3327366            

 

  • ·       الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها حصراً ولا تعبر بالضرورة عن رأي نشرة “كنعان” الإلكترونية أو محرريها ولا موقع “كنعان” أو محرريه.