البابا، شارون ، جدار المكسيك والسيستاني

عادل سمارة

يا ريت لو رجال الدين يبتعدوا عن السياسة. يستنكر البابا إقامة جدار بين امريكا والمكسيك. ويبدو أنه لا يعرف ان هناك جدارين وما يقصده ترامب هو إكمالهما وليس إنشائهما. هناك جدار الشرطة والهليوكبتر الأمريكية التي تقتل سنويا آلاف المكسيكيين المتسللين إلى امريكاا ليعيشوا. والأهم هناك جدار كالذي اقامه شارون على حدود 1967 يفصل بين مدينة سان دييجو وبين المكسيك. ذهبت أنا والرفاق يوسف أبو دية وعبد الفتاح العابور 2007 إلى هناك ووصلنا الجدار واعتقلتنا الشرطة ألأمريكية ليوم كامل لأن وصول الجدار ممنوعا، لكنني كنت اريد مقارنته مع جدار الكيان. لا ادري لماذا يذكرني تصريح البابا ب بابا العراق أي السيد علي السيستاني الذي أيد احتلال أمريكا للعراق…ربما كان يعتقد أن جورج دبليو بوش…هو الفقيه.

  • ·       الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها حصراً ولا تعبر بالضرورة عن رأي نشرة “كنعان” الإلكترونية أو محرريها ولا موقع “كنعان” أو محرريه.