إصدارات جديدة: «حكاية حرب»

«حكاية حرب»

للزميلة ثريا عاصي

توقع الزميلة ثريا عاصي كتابها «حكاية حرب سوريا 2011 ـ 2016» في معرض بيروت الدولي للكتاب ـ «البيال» ـ جناح «دار ابعاد للنشر» وذلك يوم الثلثاء 6/12/2016 من الخامسة حتى السابعة مساء.
وتشرح الزميلة عاصي مضمون كتابها فتقول: «ست سنوات مضت وأنا أتابع وأسأل وأقرأ قبل ان اكتب عن ما يجري في بلاد الشام، فكتبت عدداً كبيراً من المقالات ملأتها قدر المستطاع في كل موضوع تناولته، بحصادي من الملاحظات والاجابات وبما حفظته من بعض الكتب والدراسات في التاريخ والسياسة بالاضافة الى الافكار التي خطرت لي!»
اضافت: «قالوا ان ما تشهده سوريا هو ثورة من اجل الحرية والاصلاح والديموقراطية! قلت في نفسي هذا ليس صحيحاً. ان المجتمعات لا تثور من أجل الحرية والاصلاح والديموقراطية قبل ان تحرر ارضها من المستعمر، وتجعل بينها وبين هذا الاخير مسافة كبيرة جداً. هذا لم يحدث لأسباب بعضها معروف وبعضها مجهول!».
وتقول: «ما اثار دهشتي ان الثورة ولدت في حضن السفيرين الاميركي والفرنسي، واستنتجت ان ما يجري في بلاد الشام ليس ثورة بل حرب»، واشارت الى «أن هذا كله حملني على الانخراط اعلامياً وفكرياً، في الدفاع عن سوريا، لأن سوريا تتعرض لمؤامرة كمثل العراق ومصر والجزائر، غايتها ضرب ركائز دعائم العروبة!»
واكدت ان كتابها «حكاية حرب» لأقول ان سوريا تتعرض لمؤامرة هي في جوهرها نفس المؤامرة التي نجحت في اقامة دولة اسرائيل الاستعمارية الاستيطانية العنصرية في فلسطين!

  • ·       الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها حصراً ولا تعبر بالضرورة عن رأي نشرة “كنعان” الإلكترونية أو محرريها ولا موقع “كنعان” أو محرريه.