بيان توضيحي من د. ربحي حلوم د. عادل سمارة

كتب إلينا اصدقاء كثيرون تعددت رؤاهم بشأن المدعو يحيى غدار والمدعوة امل وهدان، فمنهم من نفى علاقة الاول بحركة أمل ومنهم من رأى أنه كان من اتباع احد الأحزاب المنقسمة وثالث من قال بانه مجهول النسب السياسي، بينما اجمع معظمهم انه السند الداعم والظهير الدائم للمذكورة في تسويقها لبرنامج الصرخة المشبوه . وفيما يتعلق بنشر بيان الصرخة المذكور الداعي للتطبيع مع العدو ولشرعنة وجود المستوطنين على ارض فلسطين في فضائية العالمية منسوباً للرفيق ابو احمد فؤاد ، فهذا شأن يخص كليهما ، اذ يتوجب على الفضائية المذكورة ان تكشف عن المصدر الذي زودها به منسوباً للرفيق ابو احمد فؤاد، كما أن من حق الرفيق ابو احمد فؤاد بل يتوجب عليه مساءلة الفضائية المذكورة حول الجهة التي زجت باسمه ونسبت البرنامج اليه دون التيقن من صحة ذلك ووضعها هي والفاعل امام مسؤوليتهما القانونية في هذا الشأن . خاصة وان وهدان والغدار هما الحاضنتان اللتان قدمتا البرنامج المذكور لمؤتمر دمشق مذيلا بأربعين اسماً لشخصيات وطنية فلسطينية وازنة من بينها المناضل الكبير بسام الشكعة ، حيث أعلن كل الشرفاء استنكارهم له ولزج أسمائهم فيه دون علمهم وأصدروا بيانات شجب واستنكار لذلك التزوير الفاضح الذي ارتكبته المذكورة بحقهم حين قدمته باسمائهم في مؤتمر دمشق قبل ان تكتشفه الفصائل الفلسطينية في دمشق وتعمل على اسقاطه. هذا مع التأكيد على ان كل هذه البينات تضمنها الفيديو المسجل الذي تضمن كل تلك الوقائع بوضوح تام (وهو منشور وفي متناول كل من يرغب مشاهدته). 2016/12/11م

د. ربحي حلوم د. عادل سمارة

 

  • ·       الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها حصراً ولا تعبر بالضرورة عن رأي نشرة “كنعان” الإلكترونية أو محرريها ولا موقع “كنعان” أو محرريه.