إلى حزب الله…عن كبوتشي…وإلى الحوثي ايضا

عادل سمارة

كتبت الرفيقة حياة ربيع -الأستاذة حياة_ تستغيث لإنقاذ سمعة المطران كبوتشي من احتلال السيد معن بشور ويحيى غدار لتأبيته. وهما يروجان للتعايش مع الكيان مباشرة ومداورة. وسؤالي باختصار: في هذه اللحظة أنتم الأجدر بتأبينه، بتبني التأبين. يجب أن لا تتمدد جثته إلا في عيون السلاح.  وحينها ليندس من يندس. لماذا تترددون؟ هل كل هذا مراعاة للضخ الطائفي؟ لم يكن هكذا لا فارس الخوري ولا سلطان باشا الأطرش ولا الشيخ البوطي ولا وديع حداد ولا جورج حبش ولا كبوتشي ولا بن بيللا. انتم ورثة هؤلاء. فلماذا تقدموا هذا الشرف لمؤسسات وهياكل منتفخة ومكلفة مالياً؟

  • ·       الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها حصراً ولا تعبر بالضرورة عن رأي نشرة “كنعان” الإلكترونية أو محرريها ولا موقع “كنعان” أو محرريه.