مركز الاعلام والدراسات الفلسطينية لحركة فتح الانتفاضة يستنكر الحملة الشعواء التي يتعرض لها المناضل الدكتور عادل سمارة

ان مركز الاعلام والدراسات الفلسطينية لحركة فتح الانتفاضة يدين بشدة الحملة المسعورة التي يتعرض لها المناضل والمفكر عادل سماره ، وهوالمثقف الوطني الذي عرف بمواقفه الصلبة ضد الاحتلال الصهيوني وضد مشاريع التسوية والاستسلام ، وهو الاعلامي الذي وقف في وجه الاقلام الماجورة في الساحتين الفلسطينية والعربية التي تروج لافكار التطبيع مع الكيان االصهيوني . ان مركز الاعلام والدراسات الفلسطينية يتابع منذ مدة ، محاولات النيل من الدكتور عادل سماره

ومواقفه الوطنية الجريئة، من خلال ابواق تريد تشويه صورته وتاريخه النضالي ، وخاصة خلال انعقاد مؤتمر التجمّع العربي الاسلامي لدعم خيار المقاومة والذي جرى مؤخرا في دمشق على خلفية الورقة المشبوهة التي قدمتها امل وهدان في ذلك المؤتمر والتي تدعو من خلالها الى التعايش مع المستوطنين الصهاينة و رفضتها الفصائل والفعاليات الفلسطينية رفضاً باتاً .، اننا في مركز الاعلام والدراسات الفلسطينية لحركة فتح الانتفاضة نعتبر تلك الحملة بمثابة هجوم على الدكتور عادل سمارة وعلى كل المناضلين الشرفاء . اصحاب المواقف الوطنية الجريئة ، الذين لم يساوموا او يفرطوا باي ذرة تراب او اي حق من الحقوق الوطنية ، لذلك فان موقفنا الحاسم والحازم سيكون الى جانب عادل سمارة والى جانب شرفاء شعبنا، اصحاب المواقف المشرفة . وثورة حتى النصر مركز الاعلام والدراسات الفلسطينية لحركة فتح الانتفاضة.

  • ·       الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية.