يا الله، مبعوث فلسطيني إلى ليبيا!

عادل سمارة

ملاحظة: ضحكت حين قرأت لكاتب صهيوني يقول : “يا الله رئيس وزراء” ذلك حينما رشح عزمي بشارة نفسه لرئاسة وزراء الكيان وابتهج العرب!!!

ليبيا قطر عربي محتل من الغرب والإرهاب وأنطمة الدين السياسي ومنها قطر والإمارات (صارتا امبراطوريات بعد سقوط امبراطورية امريكا) . ليبيا التي قدمت للمنظمات الفلسطينية فيضا من المال بحسن النية القومية ولدعم المقاومة لكنها اخذته إلى الفساد. وحين قُتل القذافي من الغرب الذي قتل فلسطين تنكر معظم هؤلاء له، بل وأخذوا يتوافدون على ليبيا القتيلة للاسترزاق! اي نكران للجميل هذا. واليوم تدور كولسات عن إرسال فلسطيني باسم الأمم المتحدة إلى ليبيا كمندوب سامي؟ (لن أذكر اسمه لأن ذكر محاسن الناس يقود للمحكمة!!!) طبقا لترتيب قضية ضدي كتهمة الصرخة ورفض التطبيع) يا للعجب، ماذا سيفعل؟ هل سيكون أدائه افضل من بطرس غالي في الأمم المتحدة؟ إنني أخشى ان يكون الهدف تمرير شيء خطير ما بعنوان فلسطيني!! الشخص المقترح هو الذي نقل السياسات اللبرالية لسلطة أوسلو-ستان إلى اللبرالية الجديدة، اي مذبحة الفقراء ، فهب اقتصاديون من المبتذلين للتباكي على اللبرالية القديمة وكأنها ليست أم الجديدة!!!. والطريف ان امريكا ترفضه لأنه ليس من دولة. انظروا كذب امريكا، حينما قامت بتفكيك وتدمير يوغسلافيا ارسلت بعثات البنك الدولي إلى الأجزاء المقتطعة من ذلك البلد الاشتراكي قبل ان تصبح دولا، مع أن شرط البنك أن لا يتعامل إلا مع الدول! سيقول البعض : يا عمي القوي عايب؟ لا انت العايب. كوبا صمدت في وجه القوي العايب. الطريف ايضا ان فلسطينيين كانوا مبتهجين لقصف الناتو ضد يوغسلافيا، تماما كما ابتهجوا لاحتلال امريكا للعراق!

 

  • ·       الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية.