ما قيمة سلاح لا يشتبك؟

عادل سمارة

الجندي العربي الحقيقي: أحمد الدقامسة، دخل الجيش العربي الأردني للدفاع عن الوطن، وعرف أن الوطن يبدأ من شاطىء المتوسط، فقام بواجبه دون تردد ودون إذن، وادخل السجن لا نادما ولا مرتجفاً، دافع عن شرف الوطن وشرف السلاح، وامضى السجن بصبر وارتياح إلى ان تحرر. أنت الأردني والفلسطيني والعربي العروبي في زمن صارت أسلحة كثيرة من خشب وقش وصارت بايدي الكيان والأمريكي لاغتيال فلسطين والأردن واليمن وكل الوطن. لك تنحني هامات الشرفاء ايها الجندي المشتبك، وما قيمة سلاح لا يشتبك.

  • ·       الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية.