توضيح من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

 

على الورقة التي تحمل عنوان:

 

صرخة وطنية ونداء من الأعماق يطلقها لفيف من شخصيات وكوادر الحركة الوطنية الفلسطينية الراهنة لإقامة دولة فلسطين الديمقراطية على كامل التراب الوطني

شباط 2016

بعد الإطلاع على هذه الورقة نود توضيح ما يلي:

أولاً:

  عندما يتم كتابة وثيقة باسم شخصيات وكوادر الحركة الوطنية الفلسطينية الراهنة ، ينبغي معرفة أصحاب هذه الوثيقة وماذا يمثلون؟ أي ضرورة وجود عنوان واضح  لمن كتب هذه الرؤية التي تتناول كفاح الشعب الفلسطيني ومستقبل قضيته وعدم الاكتفاء بعنوان عام ” لفيف من شخصيات وكوادر الحركة الوطنية الراهنة”. لأن الكلمة مسؤولية ، ومن الطبيعي معرفة من قدم هذه الورقة لكي تتم مناقشته بشفافية ووضوح.

ثانياً:

  تقول الوثيقة في صفحة 3 أن هذه الورقة هي نداء من وحي الكوادر الوطنية – ولا نقول القيادات- من كل الفصائل والمستقلين تنظيميا المخلصين الذين التحقوا بالركب الوطني.

  نحن في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ليس لدينا كوادر شاركوا في صياغة هذه الوثيقة، وبالتالي فهي لا تعبر عن وجهة نظرنا . وقد نشر موقع العالمية هذه الوثيقة باسم نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين مع العلم أن نائب الأمين العام لا علاقة له بهذا الأمر، وقد وصلته الورقة عبر الإيميل وكان جوابه أنه سيرسل ملاحظاته ولا نعرف من وضع اسمه على الورقة التي نشرها على هذا الموقع.

28/3/2016