عادل سمارة من صفحة الفيس بوك

(1)

أخطر ما كرسته الثورة المضادة بأدجنحتها الثلاثة: الغرب الراسمالي /الإمبريالي والصهيونية، والكمبرادور الرجعي والوهابي العربي وجميع قوى الدين السياسي هو: خلق كوارث لكل قطر بل لكل فرد عربي كي لا ينشغل أحد بأحد. هذه أعمق مخاطر التجزئة. تبحث عن خبر /مشكلة في فلسطين فتجد ألف خبر/مشكلة من اليمن وأضعافه من سوريا والآردن والصومال…الخ علينا أن نفكر في هذه الحالة كم هو المشروع العروبي مستهدفا.

(2)

المخيم المشتبك

مخيم الدهيشة من البقع الفلسطينية التي لا يدخلهاالعدو إلا حربا، فلا نزهة هناك، ولا أحد لديه تعليمات مسبقة بأن جيش العدو قادما، ولا أحد يختبىء كما قالت الاية الكريمة للنمل بأن يدخل جحوره ريثما يمر سليمان وجنوده. كلما اعتدى العدو على المخيم تواجهه المقاومة. هذا الميخم خارج أوسلو، ولذا اسمح لنفسي بتوسيع مصطلح المثقف المشتبك الذي صغته منذ سنين دفاعا ضد من اسموني المثقف الانتحاري، لأوسعه إلى المخيم المشتبك. لكم التحية جميعا.

  • ·       الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية.