نظفوا بيتكم تنتصروا، عادل سمارة

بين الغباء والتواطؤ والخيانة لم نفهم درس العراق كي لا يحصل في سوريا:ارسلت لي صديقة الرابط ادناه كيف يتحدث الأمريكيون بعنهية ووقاحة عن العدوان على سوريا.
لكن، لولا العملاء العرب بانواعهم عميل تماما ونصف عميل وربع عميل وعميل لا متسع له بعد…الخ لما حصل ما يحصل ضد سوريا. نعم يجب ان لا ننسى أن كثيرين هم الذين هبوا ضد استعادة العراق للكويت وشيطنوه وشاركوا في ذبحه، لينتج عن ذلك شيطان طائفي يفتح فخذي العراق للأمريكي والصهيوني والإقطاع الكردي. نظفوا البيت الداخلي تنتصر سوريا اليوم. حركوا الشارع الذي قتلتموه. ولكن، هل يمكن لمن طالب الشارع بالوقوف ضد العراق أن يطلب من نفس الشارع اليوم دعم سوريا؟ لا لا ابدا لأنه كسيف العين

https://www.facebook.com/RTAmerica/videos/10154329018356366

_________

الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية.