هيجل…هتلر…البغدادي…الفقيه…اليهودي، عادل سمارة

كتب المفكر الكبير جورج ولهلم فريدريك هيجل (نذكر الإسم الرباعي كي لا تتوه المخابرات عنه هههه) في مقدمة كتابه فلسفة التاريخ، بأن الحر في العالم الشرقي هو واحد، ولدى اليونان والرومان الحر هو البعض، بينما لدى الأمم الجرمانية (الألمان) الجميع أحراراً”
طيب يا شيخ هيجل، ومن الذي انتخب هتلر؟ هل هي قبيلة قريش؟ وما الفارق بين هتلر وابو بكر البغدادي؟ ترى، اين وضعت اليهود؟ سيكون جميلاً إذا كنت قد توصلت إلى أنهم ليسوا أمة أو شعب. ولكنهم أخذوا ما قلت، واعتبروا الأحرار الوحيدين في التاريخ هم اليهود. ترى من أخذ العنصرية عن الآخر أنت أم التلمود؟ ولو أنك لم ترحل، كيف ترى الإمام الفقيه؟

_________

الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية.