حرب الجواري، عادل سمارة

لماذا قام ترامب/و بإشعال مناكفات الجواري الخليجية في الخليج الآن؟ ما علاقة هذا ب:

1) فشل السعودية وقطر في سوريا فصار لا بد من استحلابهما قبل أن تستقر اوضاع سوريا ويصبح الاستحلاب أقل تبريرا؟

2) هل لأن تقدم سوريا والعراق يريح إيران وبالتالي بوسع امريكا تخويف النفطيات من إيران فلتدفع ثمن الحماية المزعومة لأمريكا؟

3) هل لأن هذه الدويلات أضعف من أن تخدم الحروب الأمريكية المقبلة التي تحتاج جيوشا عربية بمعنى أن هذه الكيانات بلا عمود فقري عسكري محلي؟

4) هل لأن تسييل داعش إلى ولصالح جيوش انظمة تابعة لا يشمل النفطيات؟

5) هل يعني ذلك أن امريكا ستركز اعتمادها التخريبي على قوى من الكرد الذين تنحط حتى ماركسيتهم إلى عدو/عميل صهيوني جديد رادفة إياهم ببقايا داعش والقاعدة ومثيلاتهما.

6) هل لأن امريكا بدأت تشعر أن تركيا لم تعد الحصان المناسب بما هي ذات ظهرين واحد للغرب وواحد للشرق وقد تدفع لتفكيكها؟

7) والأهم، هل لأن امريكا بصدد تصفية وتأبين القضية الفلسطينية فلا بد حتى من إضعاف التوابع وأمرهم بالتسابق على خدمة الكيان؟

في كافة الأحوال، أجمل ما في صراع التوابع تكشيف عريهم وعمالتهم وخاصة عدائهم للعروبة، ذلك كي يفهم الشارع العربي وينكشف خدم الجواري سواء في المساجد أو الجمعيات الخيرية او الأكاديميا او المعارضات معولمة العمالة.

_________

الآراء الواردة في المقالات تعبر عن رأي أصحابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع أو محرري نشرة “كنعان” الإلكترونية.